صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 75

الموضوع: المديح النبوي

  1. #1
    مراقب المشهد الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    597
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي المديح النبوي

    الله [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]الله سبحانه فرد بلا شبه=والعقل دون بلوغ كنهه وقفا
    وغير ما اتصف الرحمن جل به= من الكمال به خير الأنام صفا[/poem]
    هكذا حدد أبوبكر بن محمد بن مهيب المعروف عندنا (بـ ابن وهيب) حدود وصف النبي صلى الله عليه وسلم،والمديح النبوي هو ذلك الشعر الذي ينصب على مدح النبي صلى الله عليه وسلم بتعداد صفاته الخلقية والخلقية وإظهار الشوق لرؤيته وزيارة قبره والأماكن المقدسة التي ترتبط بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم، مع ذكر معجزاته المادية والمعنوية ونظم سيرته شعرا والإشادة بغزواته وصفاته المثلى والصلاة عليه تقديرا وتعظيما.
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أرى كل مدح في النبي مقصرا = وإن بالغ المثنى عليه وأكثرا
    إذا الله أثنى في الكتاب المنزل = عليه فما مقدار ما يمدح الورى[/poem]
    ظهر المديح النبوي في المشرق العربي مبكرا مع مولد الرسول صلى الله عليه وسلم،وذاع بعد ذلك مع انطلاق الدعوة الإسلامية وشعر الفتوحات الإسلامية إلى أن ارتبط بالشعر الصوفي مع ابن الفارض والشريف الرضي. ولكن هذا المديح النبوي لم ينتعش ويزدهر ويترك بصماته إلا مع الشعراء المتأخرين وخاصة مع الشاعر البوصيري في القرن السابع الهجري الذي عارضه كثير من الشعراء الذين جايلوه أو جاؤا بعده. ولاننسى في هذا المضمار الشعراء المغاربة والأندلسيين الذين كان لهم باع كبير في المديح النبوي منذ الدولة المرينية0
    وقدظهر المديح في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك ما رواه الحافظ السيوطي والحافظ ابن حجر وغيرهما أن العباس بن عبد المطلب عم نبينا صلى الله عليه وسلم قال:يا رسول الله، إني أريد أن أمتدحك فقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (قل، لا يفضض الله فاك) فقال العباس:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]من قبلها طبت في الظلال وفي = مستودع حيث يخصف الورق
    ثم هبطت البلاد لا بشر = أنت ولا مضغة ولا علق
    بل نطفة تركب السفين وقد = ألجم نسرا وأهله الغرق
    تنقل من صالب إلى رحم = إذا مضى عالم بدا طبق
    وأنت لما ولدت أشرقت الأر = ض وضاءت بنورك الأفق
    فنحن في ذلك الضياء وفي النـ = ـور وسبل الرشاد نخترق[/poem]
    وكذلك أشعار المديح النبوي في بداية الدعوة الإسلامية مع قصيدة "طلع البدر علينا"، وقصائد شعراء الرسول صلى الله عليه وسلم كحسان بن ثابت وكعب بن مالك وعبد الله بن رواحة وكعب بن زهير صاحب اللامية المشهورة:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بانت سعاد فقلبي اليوم متبـــول =متيم إثرها لم يفـــد مكبـــول[/poem]
    وقد استحقت هذه القصيدة المدحية المباركة أن تسمى بالبردة النبوية؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كسى صاحبها ببردة مطهرة تكريما لكعب بن زهير وتشجيعا للشعر الإسلامي الملتزم الذي ينافح عن الحق وينصر الإسلام وينشر الدين الرباني.
    ونستحضر قصائد شعرية أخرى في هذا الباب كقصيدة الدالية للأعشى التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ألم تغتمض عيناك ليلـــة أرمدا=وعادك ماعاد السليم المسهدا[/poem]
    ومن أهم قصائد حسان بن ثابت في مدح النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عينيته المشهورة في الرد على خطيب قريش عطارد بن حاجب:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]إن الذوائب من فهر وإخوتهم =قد بينوا سنة للنـــاس تـــــتبع[/poem]
    ولا ننسى همزيته المشهورة في تصوير بسالة المسلمين ومدح الرسول صلى الله عليه وسلم والإشادة بالمهاجرين والأنصار والتي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]عفت ذات الأصابــــع فالجــواء =إلى عذراء منـــزلها خــــلاء[/poem]
    ومن أهم شعراء المديح النبوي في العصر الأموي الفرزدق ولاسيما في قصيدته الرائعة الميمية التي نوه فيها بآل البيت واستعرض سمو أخلاق النبي الكريم وفضائله الرائعة، ويقول في مطلع القصيدة:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]هذا الذي تعرف البطحاء وطأته =والبيـت يعرفه والحل والحـرم[/poem]
    وقد ارتبط مدح النبي صلى الله عليه وسلم بمدح أهل البيت وتعداد مناقب بني هاشم وأبناء فاطمة كما وجدنا ذلك عند الفرزدق والشاعر الكميت الذي قال في بائيته:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]طربت وما شوقا إلى البيض أطرب =ولا لعبا مني وذو الشوق يلعب[/poem]
    ويندرج ضمن هذا النوع من المدح تائية الشاعر دعبل التي مدح فيها أهل البيت قائلا في مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]مدارس آيات خلـــت من تلاوة =ومنزل حي مقفـــــــر العرصات[/poem]
    ويذهب الشريف الرضي مذهب التصوف في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وذكر مناقب أهل البيت وخاصة أبناء فاطمة الذين رفعهم الشاعر إلى مرتبة كبيرة من التقوى والمجد والسؤدد كما في داليته:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""][شغل الدموع عن الديار بكاؤنا =لبكاء فاطمــة على أولادها[/poem]
    ويقول أيضا في لاميته الزهدية المشهورة التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]راجل أنـــــــت والليالي نزول =ومضر بك البقــاء الطويـــل[/poem]
    وللشاعر العباسي مهيار الديلمي عشرات من القصائد الشعرية في مدح أهل البيت والإشادة بخلال الرسول صلى الله عليه وسلم وصفاته الحميدة التي لاتضاهى ولا تحاكى.
    ولكن يبقى عبدالرحيم البرعي من أهم أئمة هذا الفن وكذلك يعتبرالإمام البوصيري الذي عاش في القرن السابع الهجري من أهم شعراء المديح النبوي ومن المؤسسين الفعليين للقصيدة المدحية النبوية والقصيدة المولدية كما في قصيدته الميمية الرائعة التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]تذكر جيــــــران بذي سلم =مزجت دمعا جرى من مقلــــة بـــدم[/poem]
    أم هبت الريح من تلقاء كاظمة =وأومض البرق في الظلماء من إضم
    وقد عورضت هذه القصيدة من قبل الكثير من الشعراء القدامى والمحدثين والمعاصرين، ومن أهم هؤلاء الشعراء ابن جابر الأندلس في ميميته البديعية التي استعمل فيها المحسنات البديعية بكثرة في معارضته الشعرية التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بطيبة انزل ويمم سيـــد الأمم =وانشر له المدح وانثر أطيب الكلــــم[/poem]
    ومن شعراء المديح النبوي المتأخرين الذين عارضوا ميمية البوصيري عبد الله الحموي الذي عاش في القرن التاسع وكان مشهورا بميميته:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]شدت بكم العشاق لما ترنموا=فغنوا وقد طاب المقام وزمزم[/poem]
    ومن الشعراء الذين طرقوا غرض المديح النبوي الشاعر ابن نباتة المصري، فقد ترك لنا خمس قصائد في المديح النبوي [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]كهمزيته التي مطلعها:
    شجون نحوها العشاق فاءوا =وصب مالـــــه في الصبر راء[/poem]
    ورائيته التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]صحا القلب لولا نسمة تتخطر =ولمعة برق بالغــــــضا تتسعر[/poem]
    وعينيته التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا دار جيرتنا بسفح الأجــــرع =ذكرتك أفواه الغيوث الهــــمع[/poem]
    ولاميته التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ما الطرف بعدكم بالنوم مكحول =هذا وكم بيننا من ربعكم ميــل[/poem]
    والميمية التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أوجز مديحك فالمقـــــام عظيم =من دونـــه المنثور والمنظوم[/poem]
    شعر المديح النبوي في الأدب المغربي والأندلسي:
    إذا انتقلنا إلى الأدب المغربي لرصد ظاهرة المديح النبوي، فقد كان الشعراء المغاربة سباقين إلى الاحتفال بمولد النبي (صلعم) ونظم الكثير من القصائد في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وتعداد مناقبه الفاضلة وذكر صفاته الحميدة وذكر سيرته النبوية الشريفة وذكر الأمكنة المقدسة التي وطئها نبينا المحبوب. و كان الشعراء يستفتحون القصيدة النبوية بمقدمة غزلية صوفية يتشوقون فيها إلى رؤية الشفيع وزيارة الأمكنة المقدسة ومزارات الحرم النبوي الشريف، وبعد ذلك يصف الشعراء المطية ورحال المواكب الذاهبة لزيارة مقام النبي الزكي، وينتقل الشعراء بعد ذلك إلى وصف الأماكن المقدسة ومدح النبي صلى الله عليه وسلم مع عرضهم لذنوبهم الكثيرة وسيئاتهم العديدة طالبين من الحبيب الكريم الشفاعة يوم القيامة لتنتهي القصيدة النبوية بالدعاء والتصلية.
    ومن أهم الشعراء المغاربة الذين اشتهروا بالمديح النبوي نستحضر مالك بن المرحل كما في ميميته المشهورة التي يعارض فيها قصيدة البوصيري الميمية:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]شوق كما رفعت نار على علم =تشب بين فروع الضال والسلـــم[/poem]
    ويقول في قصيدته الهمزية مادحا النبي صلى الله عليه وسلم:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]إلى المصطفى أهديت غر ثنائي =فيا طيب إهدائي وحسن هدائي
    أزاهير روض تجتنى لعطـــارة =وأسلاك در تصـــــطفى لصفاء[/poem]
    ونذكر إلى جانب عبد المالك بن المرحل الشاعر السعدي عبد العزيز الفشتالي الذي يقول في إحدى قصائده الشعرية :
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]محمد خير العالميــن بأســرها=وسيد أهل الأرض م الإنس والجان[/poem]
    أما القاضي عياض فقد خلف مؤلفات عديدة ككتابه (الشفا في شمائل المصطفى) وقصائد أغلبها في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم والتشوق إلى الديار المقدسة كما في قصيدته الرائية:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]قف بالركاب فهذا الربع والدار=لاحـــت علينــــــا من الأحباب أنوار[/poem]
    ومن شعراء الأندلس الذين اهتموا بالمديح النبوي وذكر الأماكن المقدسة لسان الدين بن الخطيب الذي يقول في قصيدته الدالية :
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]تألق "نجديا" فاذكرني "نجدا" =وهاج لي الشوق المبرح والوجدا
    وميض رأى برد الغمامة مغفلا =فمد يدا بالتبــــــــر أعلمت البردا[/poem]
    وقد أولى الشعراء الشناقطة أهمية بالغة للمديح كالشيخ محمد سعيد اليدالي:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]صلاة ربي مع السلام=علي حبيبي خير الأنام[/poem]
    والتي نظمها في بت (حثو اجراد )من ابتوتة(بحور) الشعر الحساني مما يشي بأصالة هذا الشعر وتماهيه مع المديح حتي أن الفن الشعبي أحدث ضربا غنائيا حمل إسم ابن وهيب نسبة إلي الشاعر أبي بكر بن محمد بن مهيب صاحب الموشحات المديحية والتخميسات علي الفزازي يغنى فى مقام " كر "
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]به فأستنر إن تنتهض بك همة =ولا تنتقض من دونه لك عزمة
    وكل ضياء دونه فهو دهمة=بدا وبقاع الأرض ظلم ودُهمة[/poem]
    فأشرقت الأرجاء وأنقشع الكرب

    كذلك من الشعراء الشناقطة محمد بن محمدسالم:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أتذري عينه فضض الجمان =غراما من تذكره المغاني[/poem]
    ومحمدو بن محمدي :
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]زارت عُليّ على شحط النوى سحرا=فأعتاض خفنك من عذب الكرى سهرا[/poem]
    ومولود بن أحمد الجوادفي المرجانية:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]من أيّ مرجان رب العرش مرجانه=تبدو لعينيك في تركيب إنسانه[/poem]
    و كثيرون غيرهم بل نكاد نجزم أنه لايوجد شاعر موريتاني إلا وله نصوص شعرية في مدح النبي صلى الله عليه وسلم0
    أماالمديح النبوي في العصر الحديث:
    فإن المتأمل لدواوين شعراء خطاب البعث والإحياء أو ما يسمى بشعراء التيار الكلاسيكي أو الاتجاه التراثي فإنه سيلفي مجموعة من القصائد في مدح الرسول (صلعم) تستند إلى المعارضة تارة أو إلى الإبداع والتجديد تارة أخرى. ومن الشعراء الذين برعوا في المديح النبوي نذكر: محمود سامي البارودي وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم ومحمد الحلوي وآخرين كثيرين…
    فمن قصائد محمود سامي البارودي قصيدته الجيمية التي يقول فيها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا صارم اللحظ من أغراك بالمهج=حتى فتكت بها ظلما بلا حـرج
    مازال يخدع نفسي وهي لاهية=حتى أصاب سواد القلب بالدعج
    طرف لو أن الظبا كانت كلحظته =يوم الكريهة ما أبقت على الودج[/poem]
    وهذه القصيدة هي في الحقيقة معارضة لقصيدة الشاعر العباسي الصوفي ابن الفارض التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ما بين معترك الأحداق والمهـــج=أنا القتيل بلا إثم ولا حــــــــرج[/poem]
    ومن قصائد محمود سامي البارودي في المديح النبوي قصيدته "كشف الغمة في مدح سيد الأمة" وعدد أبيات هذه القصيدة 447 ، ومطلع القصيدة هو:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا رائد البرق يمم دارة العلــــــم =واحد الغمام على حي بذي سلم[/poem]
    ومن الشعراء الآخرين الذين نظموا على منوال البردة الشيخ أحمد الحملاوي في قصيدته التي سماها كذلك بـــ "منهاج البردة" ومطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا غافر الذنب من جود ومن كرم =وقابل التوب من جان ومجترم[/poem]
    ويحذو أحمد شوقي حذو البارودي في معارضة الشعراء القدامى في إبداع القصائد المدحية التي تتعلق بذكر مناقب النبي وتعداد معجزاته وصفاته المثلى كما في همزيته الرائعة التي مطلعها:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ولد الهدى فالكائنات ضيــــــاء=وفي فم الزمــان تبسم وثناء[/poem]
    ويقول في مولديته البائية:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]سلوا قلبي غداة سلا وتـــــابا=لعل على الجبــــال له عتابـــا[/poem]
    ومن أحسن قصائد أحمد شوقي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم قصيدته الميمية التي عارض فيها قصيدة البردة للبوصيري ومطلع قصيدة شوقي هو:
    [poem="font="simplified arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ريم على القاع بين البان والعلـــم=أحل سفك دمي في الأشهر الحرم[/poem]
    وعليه، فالمديح النبوي شعر ديني يركز على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وفضائله النيرة، وقد رافق هذا الشعر مولده وهجرته ودعوته، كما واكب فتوحاته وحب آل البيت فانصهر في شعر التصوف ليصبح فنا مستقلا مع البوصيري وابن دقيق العيد. وفي العصر الحديث، ارتبط هذا الشعر بالمناسبات الدينية كرمضان وعيد المولد النبوي، وفي نفس الوقت خضع لمنطق المعارضة المباشرة وغير المباشرة،وسنحاول إنشاء الله من خلال هذه الزاوية وفي هذا الشهر الكريم إيراد بعض عيون قصائد المديح عبر العصور ،وأرجو من الأخوة الكرام اتحافنا بما لديهم ،وفقنا الله وإياكم0

  2. #2
    مراقب المشهد الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    597
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    يقول حسان بن ثابت رضي الله عنه في رثاء رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,norm al" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بطيبة َ رسمٌ للرسولِ ومعهدُ =منيرٌ، وقد تعفو الرسومُ وتهمدُ
    ولا تنمحي الآياتُ من دارِ حرمة = بها مِنْبَرُ الهادي الذي كانَ يَصْعَدُ
    ووَاضِحُ آياتٍ، وَبَاقي مَعَالِمٍ= وربعٌ لهُ فيهِ مصلى ً ومسجدُ
    بها حجراتٌ كانَ ينزلُ وسطها =مِنَ الله نورٌ يُسْتَضَاءُ، وَيُوقَدُ
    معالمُ لم تطمسْ على العهدِ آيها=أتَاهَا البِلَى ، فالآيُ منها تَجَدَّدُ
    عرفتُ بها رسمَ الرسولِ وعهدهُ=وَقَبْرَاً بِهِ وَارَاهُ في التُّرْبِ مُلْحِدُ
    ظللتُ بها أبكي الرسولَ، فأسعدتْ =عُيون، وَمِثْلاها مِنَ الجَفْنِ تُسعدُ
    تذكرُ آلاءَ الرسولِ، وما أرى .=لهَا مُحصِياً نَفْسي، فنَفسي تبلَّدُ
    مفجعة ٌ قدْ شفها فقدُ أحمدٍ= فظلتْ لآلاء الرسولِ تعددُ
    وَمَا بَلَغَتْ منْ كلّ أمْرٍ عَشِيرَهُ= وَلكِنّ نَفسي بَعْضَ ما فيهِ تحمَدُ
    أطالتْ وقوفاً تذرفُ العينُ جهدها= على طللِ القبرِ الذي فيهِ أحمدُ
    فَبُورِكتَ، يا قبرَ الرّسولِ، وبورِكتْ =بِلاَدٌ ثَوَى فيهَا الرّشِيدُ المُسَدَّدُ
    وبوركَ لحدٌ منكَ ضمنَ طيباً=عليهِ بناءٌ من صفيحٍ، منضدُ
    تهيلُ عليهِ التربَ أيدٍ وأعينٌ= عليهِ، وقدْ غارتْ بذلكَ أسعدُ
    لقد غَيّبوا حِلْماً وعِلْماً وَرَحمة = عشية َ علوهُ الثرى ، لا يوسدُ
    وَرَاحُوا بحُزْنٍ ليس فيهِمْ نَبيُّهُمْ=وَقَدْ وَهَنَتْ منهُمْ ظهورٌ، وأعضُدُ
    يبكونَ من تبكي السمواتُ يومهُ=ومن قدْ بكتهُ الأرضُ فالناس أكمدُ
    وهلْ عدلتْ يوماً رزية ُ هالكٍ =رزية َ يومٍ ماتَ فيهِ محمدُ
    تَقَطَّعَ فيهِ منزِلُ الوَحْيِ عَنهُمُ، =.وَقَد كان ذا نورٍ، يَغورُ ويُنْجِدُ
    يَدُلُّ على الرّحمنِ مَنْ يقتَدي بِهِ=. وَيُنْقِذُ مِنْ هَوْلِ الخَزَايَا ويُرْشِدُ
    إمامٌ لهمْ يهديهمُ الحقَّ جاهداً= معلمُ صدقٍ، إنْ يطيعوهُ يسعدوا
    عَفُوٌّ عن الزّلاّتِ، يَقبلُ عُذْرَهمْ، =وإنْ يحسنوا، فاللهُ بالخيرِ أجودُ
    وإنْ نابَ أمرٌ لم يقوموا بحمدهِ=فَمِنْ عِنْدِهِ تَيْسِيرُ مَا يَتَشَدّدُ
    فَبَيْنَا هُمُ في نِعْمَة ِ الله بيْنَهُمْ =دليلٌ به نَهْجُ الطّريقَة ِ يُقْصَدُ
    عزيزٌ عليْهِ أنْ يَحِيدُوا عن الهُدَى = حَريصٌ على أن يَستقِيموا ويَهْتَدوا
    عطوفٌ عليهمْ، لا يثني جناحهُ= إلى كَنَفٍ يَحْنو عليهم وَيَمْهِدُ
    فَبَيْنَا هُمُ في ذلكَ النّورِ، إذْ غَدَا= إلى نُورِهِمْ سَهْمٌ من المَوْتِ مُقصِدُ
    فأصبحَ محموداً إلى اللهِ راجعاً=يبكيهِ جفنُ المرسلاتِ ويحمدُ
    وأمستْ بِلادُ الحَرْم وَحشاً بقاعُها= لِغَيْبَة ِ ما كانَتْ منَ الوَحْيِ تعهدُ
    قِفاراً سِوَى مَعْمورَة ِ اللَّحْدِ ضَافَها= فَقِيدٌ، يُبَكّيهِ بَلاطٌ وغَرْقدُ
    وَمَسْجِدُهُ، فالموحِشاتُ لِفَقْدِهِ= خلاءٌ لهُ فيهِ مقامٌ ومقعدُ
    وبالجمرة ِ الكبرى لهُ ثمّ أوحشتْ= دِيارٌ، وعَرْصَاتٌ، وَرَبْعٌ، وَموْلِدُ
    فَابَكّي رَسولَ الله يا عَينُ عَبْرَة = ولا أعرفنكِ الدهرَ دمعكِ يجمدُ
    ومالكِ لا تبكينَ ذا النعمة ِ التي= على الناسِ منها سابغٌ يتغمدُ
    فَجُودي عَلَيْهِ بالدّموعِ وأعْوِلي= لفقدِ الذي لا مثلهُ الدهرِ يوجدُ
    وَمَا فَقَدَ الماضُونَ مِثْلَ مُحَمّدٍ=ولا مثلهُ، حتى القيامة ِ، يفقدُ
    أعفَّ وأوفى ذمة ً بعدَ ذمة ٍ=وأقْرَبَ مِنْهُ نائِلاً، لا يُنَكَّدُ
    وأبذلَ منهُ للطريفِ وتالدٍ=إذا ضَنّ معطاءٌ بما كانَ يُتْلِدُ
    وأكرمَ حياً في البيوتِ، إذا انتمى= وأكرمَ جداً أبطحياً يسودُ
    وأمنعَ ذرواتٍ، وأثبتَ في العلى= دعائمَ عزٍّ شاهقاتٍ تشيدُ
    وأثْبَتَ فَرْعاً في الفُرُوعِ وَمَنْبِتاً=وَعُوداً غَداة َ المُزْنِ، فالعُودُ أغيَدُ
    رَبَاهُ وَلِيداً، فَاسْتَتَمَّ تَمامَهُ=على أكْرَمِ الخيرَاتِ، رَبٌّ مُمجَّدُ
    تَنَاهَتْ وَصَاة ُ المُسْلِمِينَ بِكَفّهِ=فلا العلمُ محبوسٌ، ولا الرأيُ يفندُ
    أقُولُ، ولا يُلْفَى لِقَوْلي عَائِبٌ=منَ الناسِ، إلا عازبُ العقلِ مبعدُ
    وَلَيْسَ هَوَائي نازِعاً عَنْ ثَنائِهِ=لَعَلّي بِهِ في جَنّة ِ الخُلْدِ أخْلُدُ
    معَ المصطفى أرجو بذاكَ جوارهُ=وفي نيلِ ذاك اليومِ أسعى وأجهدُ
    [/POEM]

  3. #3
    عضو مستشار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    4,042
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    اللهم صلى وسلم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين..
    سلمت يداك اخي بتالي


    تحياتي لك

  4. #4
    مراقب سابق الصورة الرمزية alkooz
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    645
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    أخي / battali

    أزاح الله عنا وعنك هم الدنيا والآخرة كما زحزحت عنا من "الكدر" بهذا المقام الإدبي الرفيع، إلا أن قلبي كاد أن يخفق خوفاً على "عبد الرحيم البرعي" أن يقع سهواً ....ولكن لا فض فوك، ولا نسى كذلك "يوسف النبهاني" ويكفي ما له في "المجموعة النبهانية" ذات الآربع مجلدات.

    وكذلك لا نسى الشاعر الموريتاني الكبير/ محمد بن عبد الرحمن الحسني وميميته الرائعة في مدحه -صلى الله عليه وسلم، ومنها:-

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,green,normal,it alic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أعَيْنَيَّ وَجْداً تُهْرِقَانِ مَعاً دَمَا=نَجِيعاً حَكَى لَوْناً عَلى الْخَدِّعَنْدَماَ
    فَهَذا أنَا وَالصَّدْرُ يَرْشَحُ بالَّذي=بِهِ فَتَبدَّى كَوْنُهُ مُتْرَعاً دَماَ
    وَكَوْني فتى أمْسى جَريحاً فؤادُهُ=بأسْهُمِ حُبٍ دَامَ دَهْراً فَدَمْدَماً[/POEM]

    والقصيدة طويلة ورائعةٌ حقاً.

    أكرر شكري لك وتقديري،،،،

  5. #5
    مراقب المشهد الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    597
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    شكرا أخي الكوزعلى مرورك العطر لاشلت يداك 0
    بخصوص الشعراء الموريتانيين فقد أوردت أمثلة فقط لصعوبة الإحاطة فلايوجد شاعر إلاوله ديوان في المديح وبالتالي أوردت بعض الأسماءأمثلة فقط 0
    أما بخصوص الشيخ الشاعر والأديب والقاضي يوسف النبهاني فهو ربع عزة هذا الفن وابن بجدته وجذيله المحكك،وهو صاحب شواهد الحق و دلائل النبوة ،ولايمكن الحديث عن المديح دون ذكره ويكفي أنه ألف المجموعة النبهانية في المدائح النبوية في أربعة أجزاء جمعها من شعر المدح النبوي لكثير من الشعراء في العصور المختلفة.
    وله الكثير من القصائد في مدح النبي صلى الله عليه وسلم منها:
    1 ـ طيبة الغراء في مدح سيد الأنبياء (ص) وهي همزية ألفية في ألف بيت.

    2 ـ الرائية لكبرى في الكمالات الإلهية والسيرة النبوية ووصف الملة الإسلامية والملل الأخرى في 725 بيتاً.

    3 ـ القصيدة الرائية الصغرى في ذم البدعة ومدح السنة الغراء

    4 ـ السابقات الجياد في مدح سيد العباد. وهي معشرات متسلسلة قوافيها على حروف الهجاء كل حرف عشرة أبيات.

    5 ـ سعادة المعاد في موازنة بانت سعاد.

    6 ـ النظم البديع في مولد الشفيع.
    وقد جمع المؤلف هذه القصائد مطبوعة مع أخري في كتاب سماه (العقود اللؤلؤية في المدائح المحمدية)
    وقدم لها بقوله:
    (إن هذه القصائد وإن كانت كل واحدة منها تعد كتاباً فقد رأيت أن أجمع شملها في مكان يكون لزهرها كالسماء، ولأزهارها كالبستان فجمعتها في هذا الديوان بل الروض الأبيض الذي أينع فيه من كل فاكهة زوجان والعقد الفريد الذي إزدان به جيد الزمان وسميته «العقود اللؤلؤية في المدائح المحمدية)
    من همزيته التي عارض بها همزية البصيري:
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]نورك الكلُّ والورَى أَجْزَاءُ = يا نبياً من جُنده الأنبياءُ

    مُنتهى الفضل في العوالم جَمعاً = فوقه من كمالِك الاْبتِداءُ

    لم تزلْ فوق كل فوقٍ مجدّاً = بالترقّي ما لِلترقي انتِهاءُ

    جُزْت قدراً فما أمامك خَلْقٌ = فوقك الله والبرايا وَراءُ

    خير أَرض ثويت فهي سماءٌ = بك طالتْ ما طاولْتها سَماءُ

    يا رَعى الله طيبةً من رياضِ = طابَ فيها الْهوى وطابَ الهواءُ

    شاقني في ربوعها خَيرُ حَيٍّ= حلَّ: لا زينبٌ ولا أسماءُ

    وعدتْني نفسي الدُّنَّو ولكنْ = أينَ مِني وأين منها الوفاءُ
    [/POEM]ومن رائيته الكبرى:
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بِرَبّك ذَكِّرهمْ عسى تنفعُ الذكْرى = فكم نِعمٍ أجدى وكم منن أجْرَى

    وأعظمها دين النبي محمد= هو النّعمة العظمى، هو المِنَّة الكُبرى
    فاشهدُ أن الله لا ربَّ غيرُه = توحَّد في الدنيا توحّد في الأخْرى

    وقد كان من قبل الحوادث واحداً = بلا حاجة للخلق أوجدَهم طُرّاً

    تقدَّس عن كل الجهات وأنه = مع الخلق لكنَّ الحقيقةَ لا تُدْرى

    فلا جهةٌ تحْويه، لا جهةٌ له = تنزَّه ربي عنهما وعلا قَدْراً

    له البصرُ السَّمع الإرادة قُدرةً = حياةُ كَلام العلم عن ضدها يَعْرى

    وليس له سبحانه ابنٌ ولا أبٌ = وليس له بَدْء ولا عَدمٌ يَطْرا

    ولا مثله خلق ولا هو مثلهم = كمالاتُهمْ منه وعن نقْصهم يَبْرا[/POEM]

  6. #6
    مراقب سابق الصورة الرمزية alkooz
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    645
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    أخي الكريم فعلاً أنك الرجل المناسب في المكان المناسب، سلمك الله وأتمنى لك التوفيق،،،

  7. #7
    ديـــوان الشــعــراء الصورة الرمزية صمبطلي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    91
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    ويقول حسان بن ثابت رضي الله عنه:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,norm al" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]عـفت ذات الأصابع فالجواء=إلـى عـذراء مـنزلها خلاءُ

    ديـار مـن بني الحساس قفر =تـعفيها الـروامس والـسماءُ

    وكـانت لايـزال بـها أنيسٌ =خـلال مـروجها نَـعم وشاءُ

    فـدع هـذا ولكن من لطيفٍ =يـؤزقني إذا ذهـب الـعشاءُ

    لـشـعثاء الـتى قـد تـيمته =فـليس لـقلبه مـنها شـفاء

    كـأن سـبيئةٌ من بيت راسٍ=يـكون مـزاجها عسلٌ وماءُ

    عـلى أنـيابها أو طعم غض =مـن الـتفاح هـصره الجناءُ

    إذا مـا الأشربات ذكرن يوماً=فـهن لـطيّب الـرّاح الفداءُ

    نـولـيها الـملامة إن ألـمنا =إذا مـاكان مـغثٌ أو لـحاءُ

    ونـشـربها فـتتركنا مـلوكاً =واســداً مـا يُـنَهنِهُنَا اللقاءُ

    عـدمنا خـيلنا إن لـم تروها =تـثير الـنقع مـوعدها كداءُ

    يـبارين الأعـنة مـصعدات=عـلى أكـتافها الأسلُ الظماءُ

    تـظـل جـيادنا مـتمطراتٍ =تـلـطمهن بـالخمر الـنساءُ

    فـإما تـعرضوا عنا اعتمرنا =وكـان الفتح وانكشف الغطاءُ

    وإلا فـاصبروا لـجلاد يـومٍ =يـعز الله فـيه مـن يـشاءُ

    وجـبـريل أمـين الله فـينا =وروح الـقدس لـيس له كِفاءُ

    وقـال الله : قد أرسلت عبداً =يـقول الـحق إن نفع البلاءُ

    شـهدت بـه فقوموا صدقوه=فـقـلتم لا نـقوم ولا نـشاءُ

    وقـال الله : قـد يسرت جنداً =هـم الأنصار عُرضتُها اللقاءُ

    لـنا فـي كـل يومٍ من مَعدً =سـبابٌ أو قـتالٌ أو هـجاءُ

    فـنحكم بـالقوافي من هجانا =ونـضرب حين تختلط الدماءُ

    ألا أبـلغ أبـا سـفيان عني =فـأنت مـجوفٌ نخب هواءُ

    بـأن سـيوفنا تـركتك عبدا =وعـبد الـدار سـادتها الإماءُ

    هـجوت مـحمداً فأجبت عنه =وعـند الله فـي ذاك الجزاءُ

    أتـهجوه ولـست لـه بكفءٍ =فـشـركما لـخيركما الـفداءُ

    هـجوت مـباكاً بـراً حنيفاً =أمـيـن الله شـيمته الـوفاءُ

    فـمن يـهجو رسول الله منكم =ويـمدحه ويـنصره سـواءُ

    فـإن أبـي ووالده وعرضي =لـعرض مـحمدٍ مـنكم وقاءُ

    فـإمـا تـثقفنّ بـنو لـؤيً =جـذيـمة إن قـتلهم شـفاءُ

    اولـئك مـعشرٌ نصروا علينا= فـفي أضـفارنا مـنك دماءُ

    وحلف الحارث بن أبي ضِرارِ =وحـلف قـريظةٍ مـنا براءُ

    لـساني صـارمٌ لا عيب فيه =وبـحري لا تـكدره الـدلاءُ[/POEM]
    اللهم إنانعوذبرضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وبك منك لانحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت علي نفسك

  8. #8
    مراقب المشهد الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    597
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي


    محمدبن عبد الرحمن الحسني في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,n ormal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

    أعَيْنَيَّ وَجْداً تُهْرِقَانِ مَعـاً دَمَـا=نَجِيعاً حَكَى لَوْناً عَلى الْخَدِّعَنْدَماَ
    فَهَذا أنَا وَالصَّدْرُ يَرْشَحُ بالَّـذي=بِهِ فَتَبدَّى كَوْنُـهُ مُتْرَعـاً دَمـاَ
    وَكَوْني فتى أمْسى جَريحاً فؤادُهُ=بأسْهُمِ حُبٍ دَامَ دَهْـراً فَدَمْدَمـاً
    وكنت على ركن من الصبر ثابت=فصادفَهٌ طودُ الهوى فتهدما
    فساومت مكنون المعاني تعللا=فأنشد لي"هل غادروا مترَدمَا"
    وأيقنت أني عمهن دعونني=حسانُ القوافي،لاحواصنُ كالدمى
    فلما بدا لي فوتها ونفورها=خشمت خدودي إثرهن تندما
    فقلت وليل الهم قد كان سرمدا=ألم يان للإصباح أن يتقدما
    فيالك من ليل تخال نجومه=وقدقهقرت في المشي نظما تهدما
    فحاولتُ من هم الغرام تخلصا=وأعرضتُ عن إلزام ماليس ملزما
    وقبل فكري إثر نعل محمد=ولو جئت مغناه لقبله فما
    فإن لم تكن لي خيمة حول رمسه=فهذا هواه في فؤادي خيما
    فياليت خدي كان موطئ نعله=وصدري ضريحا جامعا منه أعظما
    عظاما ولحما حرم الله أكلها=على الأرض إنعاما لها وتكرما
    منزهة عن لفظ مثل خلاله=وعن كاف تشبيه سوىبعد نفي ما
    فما مثله البحر الخضم تكرما=ولا كثناياه البروق تبسما
    فلو قسته ضوءا وجودا وجرأة=بشمس وضرغام ووبل متى هما
    لكنت كمن قد شبه الشمس بالسها=وبالطل وكافا وبالهر ضيغما
    أرى أفعل التفضيل وصفا مساعدا=لمن شاء في وصفيه أن يتكلما
    أبر وأوفى خيرا أحسن خلقة=وخلقا وأندى بطن راح وأكرما
    معاجزه ما اسطعت ذكر جميعها=فأبهمت ماأسطيع منها تعظما
    كواجد ماء قاصر عن وضوئه=فجنب طهرا ناقصا فتيمما
    ويترك مقدورا عليه مطهر=إذا هو لم يقدر على أن يتمما
    ولكنني في نفي حصر حصرته=فلم أبق للنقادإلا التسلما
    ألا كل مدح قلته فيك غير ما=تقول النصارى في المسيح ابن مريما
    نبي كليم الله موسى وروحه=أقر له إقرار موسى وآدما
    ألا يوم يأتي الله في ظلل من الــ = ـغمام فخذ مني هنالك معصما
    وقدني واشفع لي لدى الله واسقني=من الحوض سقيا ليس يعقبه الظما
    قصدتك يامن بالشفاعة خصه=إله الورى صلى عليه وسلما
    أرى الشعراءالعمي غيرك يمموا=وعند ذوي الأبصار كنت الميمما
    وها أنا أهديها إليك قصيدة=لتجعلها لي جُنّة من جهنما
    وتجعل لي يوم الوقوف مظلة=وفوق الصراط الصعب تنصب سلما
    يداك أنا استوهبت إحداهما الغنى=وأستوهب الأخرى الشفاعة مغنما
    لتضمن لي أمنا على الله والمنى=أيا من إلى بيت المكارم ينتمَى
    عليك صلاة الله ثم سلامه=وآلك والأصحاب مع تابعيهما
    لك السبق فضلا والتأخر مولدا=وكنت لرسل الله بدءا ومختما[/POEM]

  9. #9
    مشاهد فضي الصورة الرمزية المبرد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    370
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    يقول حسان بن ثابت رضي الله عنه:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,red,bold,normal " bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وأحسن منك لم تر قط عيني=وأجمل منك لم تلد النسـاء
    خلقت مبرأ من كل عيـب=كأنك قد خلقت كما تشـاء
    [/POEM]

  10. #10
    مشاهد جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    قال العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه مادحا النبي صلى الله عليه وسلم:
    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,norm al" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]من قبلها طبت في الظلال وفي=مستودع حيث يخصف الـورق
    ثـم هبطـت البـلاد لا بشـر=أنـت ولا مضغـة ولا علـق
    بل نطفة تركب السفيـن وقـد=ألجـم نسـرا وأهلـه الغـرق
    تنقل من صالـب إلـى رحـم=إذا مضـى عالـم بـدا طبـق
    وأنت لما ولدت أشرقـت الأر=ض وضاءت بنـورك الأفـق
    فنحن في ذلك الضياء وفي النـ=ـور وسبل الرشـاد نختـرق[/POEM]

صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تينيكي بين التاريخ المجيد والسياسة ال؟
    بواسطة بائع الخضار في المنتدى مشهد الأخبار السياسية و الوطنية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-01-2012, 07:49 AM
  2. بيت لحم في عيد الميلاد المجيد
    بواسطة اباي ولد الجيد في المنتدى مشهد قضايا السياسة العربية و الدولية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-01-2012, 12:00 AM
  3. المديح
    بواسطة احمدولدابته في المنتدى مشهد القوافي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 05:30 PM
  4. المديح الثائر
    بواسطة محمدعال سيدىابراهيم في المنتدى مشهد القوافي المشهدية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-12-2009, 11:17 PM
  5. قصيدته "البردة" ملهمة المديح النبوي
    بواسطة alcotob في المنتدى مشهد القوافي الشنقيطية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-05-2007, 11:15 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •