المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نازلة الإلحاق



لمام أحمد
21-11-2010, 03:09 PM
هذه فتوى في "واقعة الأب" للعلامة محمد عال ولد عبد الودود طيّب الله ثراه..


و هي من صفحتين ..


قمت بتفريغهما و أنتظر رأيكم في بعض الكلمات التي لم أوفق في قراءتها.

[/URL]







[URL="http://www.almashhed.com/imgcache/1584_01290351904.jpg"] (http://www.almashhed.com/imgcache/1584_01290351654.jpg)







http://www.almashhed.com/imgcache/3005.imgcache.jpg (http://www.almashhed.com/imgcache/3005.imgcache.jpg)





http://www.almashhed.com/imgcache/3006.imgcache.jpg (http://www.almashhed.com/imgcache/3006.imgcache.jpg)

لمام أحمد
21-11-2010, 03:13 PM
الحمد لله وحده و صلى الله على من لا نبيَ بعده ،
و بعد فسؤال عن "واقعة الأب"
و هي حامل اختلعت من زوجها ثم وضعت في حياته بنتا ثم تُوفي و بعد وفاته بثلالث سنين أو أزيد ، وضعت بنتا أخرى فألحقها بعض الإخوان بالزوج المتوفى حفظا لأعراض المسلمين ، و تشوّف الشارع للحوق النسب ، و رعيا لمن يقول بأن الخلع طلقة رجعية ، و ذلك لأن هذا الرجل ريء مع هذه المرأة بعد وضعها مرة أو مرتين ، و بما في الصاوي على أقرب المسالك للدردير أنّ التوأم قد يتأخر لأقصى مدة الحمل ، عزاه لشيخه على مجموعه ، انتهى.. انظر آخر فصل الحيض ، إن كان تحت يدك و إلا فهذا هو تحت يدي..
و هل للزوج أن يعتمد على عقمه و يلتعن أم (..*..) لاحق ام منتف بلا لعان؟؟

رد العلامة محمد عال بن عبد الودود :
الحمد لله و كفى و سلّم على عباده الذين اصطفى ، هذا و إن ما كنتُ ذكرتُ لك في العُقم هو ما قاله عبد الباقي عند قول خليل في باب اللِّعان " أو استبرأ بحيضةٍ" و لفظه و مقتضى كلام المصنِّف كغيره أنه لا يُعتمد على عقمه حتى يُلاعِن ، بل إنما يلاعن على شيء مما مرَّ (..**..)فيما علمت ..
و أما مسئلة الإلحاق المذكور ، فليس معي فيها نص بعينها كما كنت قلت لك قبل و لكن جميع ما استدل به هذا البعض لا يعدل عندي قول خليل " و إن كان بينهما ستة فبطنان" إلى غير ذلك من نصوصهم المعروفة ، و لا سيما مع ما ذكرت من موت الزوج بعد انقضاء عدة الوضع ، و كونه ريء معها بعد وضعها مرة أو مرتين ، لا ينهض، لأنه بعد انقضاء العدة فلا رجعة إلا بمراجعة بعقد ، بوليٍ و صداق وشاهدي عدل ، و كون الخلع طلقة رجعية ضعيف لا تجوز الفتوى به و لا العمل ، و بالله تعالى التوفيق و الهداية إلى سواء الطريق ، كتبه محمد عال بن عبد الودود كان الله لهما ، آمين..

و ما كتبه محمد عال هو الذي عندي في عدم لحوق هذه البنت..انتهى ، أحمد محمود بن أحمد.

عبد الله اسلم
21-11-2010, 03:34 PM
هل للزوج أن يعتمد على عقمه و يلتعن أم (الولد ) لاحق ام منتف بلا لعان؟؟

اما الفرا غ الثاني : فكتابته واضحة و إن اشكل المراد به و الواضح انه مصطلح ساعرضه بحول الله على أحد الإخوة هنا لتوضيحه ..

سيدي أحمد بن الأمير
21-11-2010, 04:46 PM
ما كتبه عبد الله بالنسبة للفراغ الأول صحيح.
أما الفراغ الثاني فقراءته:

بل إنما يلاعن على شيء مما مرَّ (هـ. وسلمه مُحَشوهُ) فيما علمت

ولتوضيحه : فالمعروف أن حرف "هـ" يعني انتهاء الاستشهاد. ولعل المقصود بكلمة "محشوه" من وضعوا حاشية على شرح الزرقاني لمختصر خليل، فقد سلموا الشرح ووافقوا على مضمونه. وهناك أكثر من حاشية وضعت على شرح الزرقاني لخليل ومنها: حاشية الشيخ محمد بن أحمد بن محمد بن يوسف الرهوني المتوفى سنة 1230هـ، وتعرف بحاشية الرهوني وتعرف كذلك بأوضح المسالك وأسهل المراقي إلى سبك إبريز الشيخ عبد الباقي وبهامشها مختصرها لأبي عبد الله محمد بن المدني علي كنون المتوفي سنة 1302هـ. وهناك حاشية محمد بن الحسن البناني الفاسي المتوفى 1194هـ وتعرف بالفتح الرباني فيما ذهل عنه الزرقاني وتعرف أيضا بحاشية البناني. وهنالك حاشية التاودي على الزرقاني، وهو محمد بن الطالب بن علي التاودي. وهناك حاشية محمد الأمير المتوفى سنة 1232هـ وتعرف بالبدر المنير.
ويعرف الزرقاني بمحمد بن عبد الباقي المتوفي سنة 1099هـ وشرحه في ثمانية أجزاء وطبع في أربع مجلدات طبع في مطبعة محمد أفندي مصطفى بالقاهرة سنة 1307هـ. ثم صورته دار الفكر في بيروت دون تاريخ.
يقول النابغة القلاوي الشنقيطي المتوفى سنة 1245هـ في نظمه لما يعتمد في الفتوى من كتب المالكية المسمى بوطليحية منوها بأهمية بعض الحواشي على الزرقاني:

ولا يتم نظر الزرقاني=إلا مع التودي والبناني

عبد الله اسلم
21-11-2010, 05:37 PM
الدكتور سيدي أحمد شكرا للتوضيح و الشكر موصول كذلك للاخ فورمان لمساعدته عبر الهاتف .

انا بعد اقريتها بعيد من ذ "و سلمه "بفتح السين ،" فحشوه " و لم افهم السلم في السياق ..

لمام أحمد
21-11-2010, 05:44 PM
بارك الله فيكما أستاذي الفاضلين..
الفراغ الأول قرأته كما قرأتماهُ ، بل و عضد رأيكما كل من عرضته عليه..
لكن ما أشكل عليّ هو ورود لفظة "بنت" في مواضع من المخطوط ، فظننتُ أنه لو كان يقصد ذلك ، لقال " البنت لاحق"..
مع أن "ولد" تأتي بمعنى التأنيث و التذكير..


أستاذي سيد أحمد قراءتكم لـ "محشوه" منطقية و تنم عن بعد نظر و إدراك ،
فماذا تعني "سَلَّمَهُ" ،
فقد رأيتها في عدة مواضع تأتي بمعنى "التقريظ"..
يقول "سلمه فلان" أي "نزل عليه" و "أخذ به" ، و ليس بمعنى التسليم من يدٍ إلى يدٍ.
فيكون المعنى " أخذ به مُحشّوه"

سيدي أحمد بن الأمير
21-11-2010, 05:57 PM
فماذا تعني "سَلَّمَهُ" ،
فقد رأيتها في عدة مواضع تأتي بمعنى "التقريظ"..
يقول "سلمه فلان" أي "نزل عليه" و "أخذ به" ، و ليس بمعنى التسليم من يدٍ إلى يدٍ.
فيكون المعنى " أخذ به مُحشّوه"

أعتقد أن ما ذهبت إليه أخي لمام صحيح، فالتسليم مصدر سلم وهو لفظ يرد في كتابات الفقهاء ويعني أن الشارح أو المحشي لم يتعقب النص ولم يضعفه أو ينفه؛ بل وافق عليه بالمطلق وسلمه فكأنه لا مطعن فيه. أما التقريظ فهو إبداء الإعجاب بالتأليف وهو أيضا تسليم بمعنى من المعاني. وإن كان التقريظ في العادة لا يخلو من مجاملة ويكون نظما يمدح التأليف وصاحبه.