المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواضيع الكاتبة : efyfe



efyfe
20-06-2006, 10:28 AM
سيدي...أبي


ربما يكون هذا الصباح بداية أزمنة لجرح قديم
فمنذ توسدت اليتم بعدك
وأنا أستيقظ علي أصوات قطارات الحزن
وأنام علي أنين أوجاعي
أيها الغائب في الحضور
علي رمل خطواتك أمارس البوح
فهل تراها تبوح القصائد بعطر المكان؟
ذات غفلة رحلت
خلفت بقايا مدن...
بعض الحكايا ... وفلسفة
وأطفالا أيتام
مابين قلبك ولأمكنة كانت ساحة للتفلسف
فهل لازلت تمارس التأمل وشرب الشاي في جلسة للتوحد؟
اليوم تستفيق أرصفة الوجع
تستيقظ أرصفة البكاء
ففي مثل هذا اليوم هزم حلم...
خاب أمل
ومن علي ضفة جرح أبحرت (أنت)
وإلي عالم ألا عودة انتميت...
فتحية لرفيقة دربك
سلام لعطرك الذي لايزال يسكن أنفاسي
ودقيقة صمت علي روحك

efyfe
23-06-2006, 11:52 AM
حبيبي...
يكسرني جليد مشاعرك
يضعني علي أرصفة الخوف
حين تنصب أمامي باردا خاليا من توهجك
ومن حنانك المضيء
وكأنك لا تعرف أن هدوءك يسرق من وقتي عذوبته
ويضعني علي طرقات الفراق
سيدي
مجبرة أنا أن أفعل المستحيل كي أعبر مسافاتك الملبدة بالجحود
مجبرة علي أن أضع كبريائي جانبا
وأحافظ علي أخر خيط يربط لهفتي بأبجدية حبك المجنون
سيدي
تتملكني رغبة كبيرة في الحديث إليك عن هذه الغيوم التي تطل من نوافذك
فرائحة القلق تمر علي مضارب قلبي
تزلزل أركان صمتي
وتحرك جراحاتي المكبلة في أروقة غموضك
سيدي
دعني ألاحق أسرارك
أشتياقاتك الضائعة
أعبر بها بوابة العمر المشروخ
فليس جدير بالحب من لا يلملم شتات مشاعره من مرافئ الصقيع
ويذيب جليد اللحظات التي أحتلها الصمت
وأنا كأي امرأة يبتلع القلق طمأنينتها و راحة بالها
أحتاج إلى لحظة بوح
أسكب فيها زفراتي
وأفرغ ما في ذاكرتي من حكايا و مواويل حزينة
فالكلمات مفتاح للأبواب ومرايا للقلب
أحتاج عباراتك لتلون زماني المسكون بالجفاف
وتكشف اللثام عن رعشات حلمي المختبئة
وتبدد الغيوم
ليولد زمان أخر تهفهف فيه زغاريد الفرحة في شعاب النفس


------------------------------------------------------------------------

efyfe
29-06-2006, 11:08 AM
مني اصبحت نفسي تضجر
من الاحساس بالحنين الي شئ ما
مشاعري كومة احزان معتقة في ركن القلب البعيد
تنزف صمتا متمردا عندما تعصر
حتي انت انتحرت في عتمة المواعيد التي لا تاتي
ماتت مشاعرك في عراء رياح فراغي
ويقتلني وجع المغامرة
تركض روحي الموجوعة
تبحث بين ركام الذكريات...تقلب بين 7 صفحات
عما يطفئ توهج حنيني
تنتابني لهفة من راسي حتي اخمص وجعي
فارجوك ان لاتطفئ سراج صداقتي كي لا تمزق عتمة حبك لي
أتلمس دفء صوتك الهارب كي اتحمل مساحات وجعي الشاسعة
فلا اجد سوي حلم ينتظر رجوعك ليتفتح
الملم اوراقي... أحرق أشواقي
وأطوي صفحة قديمة من داخل أعماقي
أبتعد
يضع الشوق راحلته فوق الخرائط المرتبكة
ليدون أسمي وأسمك كشاهدين علي حالة فشل
لم أكن أريد كتابتها أبدا
يتلاشي الصوت البارد في الممرات الدافئة طالبا المغفرة
فأبدأ بارتكاب حماقة النسيان
ورغم ذلك تطير نوارس حلمي الي شطئانك لتقول لك... حتي هدا الوقت الملعون
لازلت أفتقدك

efyfe
15-11-2006, 03:46 PM
...وبرغم الحزن الساكن فينا ليل نهار وبرغم الريح وبرغم الجو الماطر والإعصار...
فالحب سيبقي ياولدي أحلا الآقدار...


هكذا يرددها العندليب علي أمواج البهجة,
الساعة تشير إلي الحادية عشرة والنصف...
قلم ومذكرة...
فراغ قاتل يجعلني أرغب في مغادرة روحي لكي أستطيع لإستمرار...
فهناك في وطني تركت حبا مستحيلا
هربت كالعاصفة ذات زوال
فأنا دوما نقطة النهاية لرواية حب بادية...
أنا لآن معهم من قسنطينة
وساعتنا تشير إلي الواحدة وسبعة وثلاثون آه
صرخت بهدوء
كنت قد تحدثت كثيرا عنك
فقد كنت ألف يوم من حياتي وثانية
كنت جنوني عند حدود الموهبة...
فلم تلونت بلون المحال ؟

efyfe
13-01-2007, 07:41 PM
سيدي

قالوا قديما أن الحزن لا يدوم ولا الفرح كذلك يدوم
وقالوا أيضا أن دائرة الحزن تتسع كلما أطلنا الجلوس فيها وتضيق كلما تجاهلناها
ولكن سيدي دائرة حزني تكبر كل يوم بعدك
تتسلق أعشابها الشوكيه جدران قلبي المتعب
تهز كياني المرتعش
فلا الكلمات تسعفني حينها
ولا البكاء يشفيني
فأي بقعة من الارض تستوعب حزني
وأي فضاء يحتمل صرختي
فأخبرني سيدي
بأي عنوان أعنون هذا الإحساس
وبماذا ألقب هذا الجرح

سيدي

هذا هو الحزن الذي ما تمنيت أن أكتبه يوما
وهذا هو الحدث العظيم الذي ما توقعت أن أسجله بتاريخ عمري
ولكنه حدث يا سيدي
وهأناذي أنقش فوق جدار قلبي الحجري
وبأصابع من جليد
في مثل هذا اليوم 12-1 رحل رجل كان يمثل هذا العالم لهذا القلب

سيدي

أتذكر ذلك الصباح المؤلم الذي أستيقظت فيه علي صوت صفير رياح الحزن؟
كان صباحا شديد الكآبة
شديد الحزن
ثقيل كجبل
بطيئ كسلحفاة
بارد كالموت
ذلك الصباح الذي بكي الورد فيه
ذلك الصباح الذي نكس فيه السياف سيفه وأجهش بالبكاء
أتذكر يا سيدي حين سألتك ماذا حدث في المدينة هذا الصباح
لماذا الكل في حالة ذهول
في حالة صمت
فلم تجب !
حينها أحترت أين سأرسم علامات استفهامي
فخشيت أن أطلق رصاصة السؤال فتقتلني رصاصة الاجابة

سيدي

أيكون الموت ؟
أيعقل ؟
آه يا سيدي إذن هو الموت
لكنه هذه المرة يختلف
فالموت هذه المرة ليس قصيدة حزينة أقرأها
ولا حكاية مرعبة أسردها عليك
الموت هذه المرة هو أنت
فتصور حين يكون الموت أنت !
تصور حين يكون النبأ الحزين هو أنت
تصور حين يكون ذلك النائم بلا روح هو أنت !
رحلت إذن
أمتطيت خيول الغياب
ولكنك رغم ذلك كنت رائعا في كل شئ
صادقا في كل شئ
حتي في الموت
فمثلك لا تودعه الحياة إلا رافعا رأسه بفخر
ومثلك لا يودع الحياة إلا لحياة أجمل و أبقي
هل تعلم يا سيدي ؟
بنفس خائفة وقلب مرعوب
أحاول التكيف مع فكرة غيابك
أحاول أن أدرب لساني علي ربط اسمك بالموت
أحاول أن أقنع قلبي أن طرقاتي لا تؤدي إليك
وأن الرسائل في بريدي لن تكون رسائلك
وأن ذلك الطيف في الظلام لن يكون أنت
تري سيدي
إن كان حنيني إلي الأحياء يقتلني
فما عساه يفعل بي حنيني إلي الأموات ؟
تري سيدي
كم من العمر أحتاج كي أستوعب غيابك ؟
كم من العمر أحتاج كي أخرج من غيبوبة الذهول ؟
كم عمرا أحتاج كي يمر ذكراك علي بلا حزن ودموع ؟
كم عمرا أحتاج كي أحفر في ذاكرتي ؟
رحل أبي
رحل أبي
رحل أبي
كي أقنع عقلي أن الرحيل واقع وقع
كم عمرا أحتاج كي ألملم تبعثر روحي وألصق أشلاء قلبي الممزق
وأقف بشموخ كما علمتني ؟
كم عيدا يجب أن يمر بي كي أستوعب و أتأقلم معه بدونك ؟
أعتذر يا سيدي عن الاطالة
ولكن مازال لي بك حق الهذيان الأخير
فأعلم أنه كلما طرقت باب ذاكرتي يوم ميلادك
وكلما أغمضت عيني وأستحضرت وجهك المنهك قبل الرحيل
وكلما زرت الاطلال وسرت بين الاشلاء وحيدة
وكلما شممت عطر الامس
أبدأ بترديد أنشودتي الحزينة
"عفوا أيها الموت ماذا تركت لي ؟"
ولأن أستأذن سيدي فقد أنتهت الحكاية
فنم بسلام علي قلبك السلام
أنتهت الحكاية
والخوف كان بها بطلا
والموت كان بها الختام

efyfe
21-03-2007, 03:56 PM
حد أصيل فتكانت شاب نافدها لاكي عنها عام
وأعمل بلياليه وليام لين ألحك منها بل منين ...

إنقطع عنها الصوت... وبسرعة عجيبة عاد بها شريط الذاكرة إلي لحظة خارج الزمن حيث ألتقيا صدفة...

مر عام... عامان أو أكثر حين ألتقت عيونهما
خفق شيء ما فيهما ...
وتوقف الزمن...

تلك الحكاية أصبحت الآن قديمة عمرها 7 أعوام
إذا سردت ذات يوم لن تكون أكثر من لقاء شاب بفتاة علي إيقاع تقليدي لرقصة منسية أخذتهما في نشوة غامرة
وأنتهت بهما إلي حب فاشل ...

كان النهار في منتصفه ربما في الضحي حين أفاقت من ذكرياتها...
فهي كلما سمعت تلك الطلعة تعود بها ذاكرتها إلي تلك الحظة الهاربة من الزمن حيث ألتقيا أول مرة.

efyfe
29-05-2007, 04:25 PM
ذات تأمل
جلست مع جريدتك...
مع عبق عطرك الذي لا يزال يملأ المكان
ذات ثرثرة
تكلمت مع بقية سجائرك
ومع الحيطان
ذات بعد
اخترت الرحيل عنوانا
ذات غضب
ضاع الكلام
ذات عشق
أحببتك كالكبار والصغار
وبك عشت قصة انبهار
ذات جنون
سافرت في كل المعاني هائما
فما وجدت لك تفسيرا
ذات تفاؤل
عبأت أحلامي في الفضاء
خبأت أشجاني في العتمة
ذات عري
ألهمني حضورك الطاغي
فعشت به عمرا آخر
ذات غربة
عشت زمنا للحب وآخر للغربة
ذات بكاء
أكتشفت أن دموعي لم يعد لها نكهة الحزن
ذات إدمان
أدمنت الإنتظار
وخدرتني الوعود
ذات فاجعة
جربت الموت هجرا
ذات صبر
تقاسمنا حب...
نصف شتاء... دفئ ونصف عطاء
ذات خيانة
تركتني علي منتصف الطريق حائرة بين البدأ والإنتهاء
ذات شوق
معك جربت الحياة ولعا
ذات حسرة
أحرقت فيك نبوءتي...
وارتبت

efyfe
04-06-2007, 04:09 PM
صمت البكاء


بقدر هائل من صمت البكاء ودعت طيفك, كنت باذخة الحزن يومها .
سيدي
لاتبرهن لي أن غيابك جارح العذوبة, فبلأمس فقط غادرت وطننا إلي وطن يحتويك وحدك
بلأمس تجولت في أعماقي, سكنت كل زوايا قلبي, أشعلت كل الأحاسيس داخلي وتركت بصماتك ورحلت.
ولكن تمهل قبل أن ترحل ...
علمني سيدي أن أنزفك بلا ألم ؟
كيف أنساك دون أن تفاجأني ذاكرتي بك ؟
كيف أراك ولا أناديك ؟
علمني كيف أتألم بلا بكاء أو أبكي بصمت.
أحاول الإختباء تحت وسادة النسيان
أخرس حزني , فتعود ذاكرتي إلي طقوسك, لتفاصيل للحظة الأخيرة
فيتمرد السؤال...
منذ متي أحترفت سرقت بسمتي وحرق أحزاني ؟
منذ متي ؟

efyfe
09-01-2008, 05:53 PM
غربة :
ضاربة في التيه أقدامنا.. في الغيب.. في كل المجاهيل

تساؤل :
هل تراها تفيق من الحلم أوهامنا وتنبش من مقبرة الليل الصباح ؟

نصيحة :
وأنت تمضي مبتعدا اغلق باب العودة خلفك جيدا
ضع عليه ألف قفل كبرياء كي لا تفكر في العودة يوما
فلم يعد ظهرك يتسع لخناجرهم ولم تعد خناجرهم تكتفي بظهرك

تحدي السقوط قدر استطاعتك

عاود الوقوف علي اقدام كبريائك

اصرخ في وجه حكاية لا تليق بك

انسف تاريخ انكسارك

ارفع رأسك عاليا في وجه العالم الممطر

افتح نوافذك لضوء الشموخ

وكن فقط أنت

(ولا تكن لينا فتعصر)
تؤلم أكثر حين ندركها متأخرين

حكاية :
تقول حكايتنا كانت أقول حكايتنا كانت وفي كل يوم تعاد

abdallahi_e
22-03-2008, 05:55 PM
كلما مررت من هنا أقول لنفسي انظر من حولك , كل من يؤثث فراغك الآن سينتعل دموعك غدا ويخلع حضوره عند أبواب واقعك لتركلك الوحدة في زوايا الهجر , ساعتها ستود شراء الراحة بالدموع , لكنك لن تستريح بل ستبكي فقط !
كلما مررت من هنا أيتها الفاضلة يؤلمني هذا الحرف .
كلما مررت ..

efyfe
29-04-2008, 05:05 PM
ذات حقيقة :
وخزت جسدي اللغة يكتبها الزمن
ذات كبرياء :
عشنا الحب ساعات لم نحسب لها ثمنا ولم ندفع لها دينا ولم نزن مشاعرنا ككل الناس في الميزان
ذات حلم :
كنت حلما علي بر الطفولة قادني
ذات شك :
خذلت بك منتصف الظنون وحملتك في احشاء اليقين
ذات أسف :
كنت صلاة للعاشقين اتلوها بمحراب خواطري امحو بها كل ذنب
ذات خوف :
خلف الباب امطار تطاردني وأقدام بلون الليل تسحقني, فهل أرتاح بين يديك أم أمضي مع الطوفان ؟
ذات عناد :
رحلت علي مرمي من باب العشق
ذات يأس :
أدركت فظاعة بكاء الأشجار في ربيع العمر
ذات دهشة :
أدركت أنك ككل من مروا قبلك مجرد عابر
ذات وداع :
رحل... آه مأعمق الجرح الذي اهداني
ذات أسي :
ألهو علي شط الصبابة هائما وعلي شط الأسي ألقاني

efyfe
22-05-2008, 05:36 PM
منذ ارتدائي مأزر اليتم لأول مرة.. لم يعد يهمني العالم الجديد الذي سأدخل بعدك ولا كمية الدموع التي سأدرف كل الذي كنت معنية به أن أنصب قامتي رغم الصقيع كما علمتني

رحلت.. بقيت أنا وصورتك الصامدة علي جدران بيتنا القديم
هل لازلت تذكر بيتنا القديم ؟

يأتي بك الشوق بغتة فيستفيق وجعي وتصحو أزمنة البكاء.

من يوم رحلت لم بعد الحزن وحده شأن اليتم الأول بل أصبح الدمع يحرز اعلي الدرجات...



وبعد ان أرعبنا الموت:
إلي التي توسدت اليتم حديثا تذكري دائما قوله تعالي
"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون"



نسيت أن أخبرك أن الرجل الذي لفظ انفاسه بالأمس كان يحبك جدا...


hr

efyfe
11-10-2008, 02:54 AM
أَين سَأمضي؟
وكلُّ شيْ فوق هذا الرَّمل مِثله سائرٌ للزوال!



ود...

efyfe
18-12-2008, 06:10 AM
أتدرون... ؟
أشعر أنني بخير...
أنا فعلا بخير
أنتم أيضا بخير
.
.
.
لكن ليس هناك ماهو بخير حتي النخاع
مجرد إدعاء
__________________

لا أزال كما أنا...
كائن ليلي يعشق السهر
اصدقائي بخير
جدتي كذلك
.
.
.
سخافة
كل شئ تغير بعدك
__________________

حين أصمُت تظنن أنّي لا أملك ما أقُول
و حين أتكلَّم أقُول كلّ شيء .. سوى ما كُنَّت - فعلاً - أريدْ !
__________________

ثمّ سكتُّ أنا ، و سكتَ .. و جفت أسئلتِي بقعرِ حُنْجرتي !
__________________

قَلت أنك ستبقَى رغمِ كل شئ
الآنْ .. ربما أنت في مكانٍ ما سعيد
ربما تعيس
لكن من المؤكد تماماً، أنك في هذهِ اللحظة،
.
.
.
نجحَت تماماً، في نسيَانيْ
__________________

أحببت القهوة و أحلام مستغانمي وأنت
لازلت أحب القهوة و أحلام مستغانمي... وأنساك
(اعل قولت راشد الماجد... ألي نساك انساه)

efyfe
31-03-2009, 07:56 PM
الرغبة في الصمت شيء اختاره وليس وضعاً إجبارياً
فقط للتنويه
.
.
.
تتخطفني الحيرة على أكفف من الألم
الطقوس التي أمارسها كل يوم لا تحمل أكثر من عبث, ودمع,
فأفعالي لا تتعاظم إلا أمام بصري المنهك, ولا أتقن إلا السقوط
مرهونة بظروف لم يكن لي خيارا في انتقاء الأفضل منها
.
.
.
اكتشفت متأخرة أن الحياة ليست سوي لوحة ، تتراكم عليها نتائج علاقاتي الإنسانية بمن يحيط بي
.
.
.
لا تغفري للأحزان مطلقا , وعاقبيها بالتي هي أسعد !
شخص كئيب قالها لي يوما وهو يبحث عن غربة
لكن الغربة كانت في الحقيقة حيث نشأ
.
.
.
كنتُ أحتاجُ أعماراً من الكلام كي أفهمَ بأنَّ الصمتَ .. من ذهب









إلى من تأخَّر... لازلت أنتظرك ..
بصمت !