نصر تيارت يودع بطولة فلسطين برباعية من الجولان






مني فريق نصر تيارت بهزيمة ثانية في آخر مبارياته ضمن منافسات اول بطولة دولية تحتضنها فلسطين المحتلة بمناسبة الذكرى الثالثة والستين للنكبة .
الهزيمة جائت امام فريق الجولان السوري بنتيجة اربعة اهداف مقابل هدف واحد .
ففي الدقيقة السابعة جاءت أولى الفرصلفريق النصر الذي حاول التسجيل مبكراً عبر اللاعب محمد الكوري الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء جانبت المرمى، وتقدم الجولان ليسيطر على وسط الميدان بقيادة كابتن الفريق وجدي القيش وحيوية أبو صالح وأبو جبل دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى النصر، فيما كانت تحركات نصر تيارت مرتكزة على الأطراف وخاصة في الجهة اليسرى عبر اللاعب محمد الأمين الذي قدم عرضية نموذجية في الدقيقة الثالثة عشرة لم تجد من يتابعها امام المرمى الجولاني الخالي، وفيما مالت الأفضلية بعد مرور خمس عشرة دقيقة من عمر اللقاء لصالح الفريق النصر الذي تقدم بصورة مكثفة معتمداً على السرعة واللياقة والمهارات الفردية للاعبيه دون التنبه لإحكام اغلاق المنافذ الخلفية وهذا ما أهل الفريق الجولاني للتسجيل في الدقيقة الحادية والعشرين عبر لاعبه سفيان أبو جبل وسط غفلة دفاعية موريتانية لينفرد اللاعب بالحارس الموريتاني ويودع الكرة على يساره، حاول الفريق الموريتاني التسجيل والعودة للقاء وسط سلسلة من الهجمات الخطرة التي قادها لاعبوه والتي جاءت أخطرها عبر اللاعب محمد السالك الذي تصدى لعرضية الأمين لكن القائم العلوي حرمه من التسجيل لتضيع أخطر فرص الفريق الموريتاني في الشوط الأولى على الإطلاق، وعادت بعد هذه الفرصة الأفضلية للفريق الجولاني الذي استحوذ دون خطورة حقيقية على مرمى الفريق الموريتاني، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول احتسب وليد الصالحي ركلة جزاء للفريق الموريتاني انبرى لها احمد الكوي لكنه أهدرها لينتهى الشوط بتقدم الجولان بهدف دون رد.
الشوط الثاني انطلق سريعاً حيث أهدر جواد أبو صالح انفراداً بالحارس الموريتاني بالدقيقة الثالثة فيما ظهرت الخشونة من خلال توقف اللعب أكثر من مرة حيث اعتمد الجولان على رقابة مفاتيح اللعب بالفريق الموريتاني ، فيما سدد اللاعب احمد الكوري في الدقيقة العاشرة كرة قوية جانبت المرمى الجولاني، وفي الدقيقة الخامسة عشرة سجل الجولان هدفه الثاني عبر اللاعب خالد شوفاني الذي تلقى عرضية مثالية من جواد ابو صالح ليضعها في المرمى الخالي، وعاد الجولان في الدقيقة الخامسة والعشرين ليسجل هدفاً توج من خلاله قائد الفريق وافضل لاعبيه وجدي القيش مجهوداته في اللقاء، فيما أهدر خليل أباي من الفريق الموريتاني انفراداً محققاً مع الحارس الجولاني معاذ أبو جبل ، إلى أن جاء هدف الشر ف للنصر الموريتاني عبر اللاعب محمود السالك وسط تراخي من دفاع الجولان الذي اطمأن للنتيجة، وجاء هدف الجولان الأخير عبر جواد ابو صالح الذي سجل في الدقيقة الثالثة والأربعين هدفاً بمجهود فردي إنفرد على اثره مع الحارس ووضع الكره في الشباك معلناً رابع أهداف الجولان.
وفي نهاية اللقاء الذي جاء وسط حضور اعلامي كبير وبتواجد الزميل محمد قدري حسن مراسل برنامج صدى الملاعب تم تكريم اللاعب احمد الكواري من قبل عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم السيد كمال أبو الرب فيما كرم الدكتور جمال ابو بشاره اللاعب وجدي القيش من الجولان أفضل لاعبي اللقاء