تازيازت : عندما تنحسر الصحراء عن جبل من الذهب و يموت الشعب الموريتاني من الجوع و المرض و الجهل و تتراكم الديون على اقتصاده المنهك تحت طائلة الاستدانة و كذبة الشركاء في التنمية و مشاريع الاستثمار الكاذبة التي لا تعود علينا إلا بسد سم الخياط و تزامنا مع هذه الحملة الشرسة على ثروات البلاد و بيعها في سوق المزايدة و السمسرة و الكوبونات و عمولات تحت الطاولة تتناول "غرفة المشهد الصوتي " في حلقة الجمعة 26 يناير نقاشا مفتوحا عن " سرقة الثروات الموريتانية" كما سيشمل البرنامج حملة تحت عنوان " ثرواتنا ليست للنهب " ابتداء من يوم السبت موجهة لرئيس الجمهورية ، رئيس مجلس الشيوخ ، رئيس مجلس النواب ، زعيم المعارضة ، شركة kinross و بالخصوص :Steve Mitchell و Erwyn Naidoo مدير الإعلام و العلاقات الاستثمارية على التوالي بخصوص النهب المنظم للثروات الموريتانية الوطنية و رفض الشعب الموريتاني لها و سيتم طرح الرسالة باللغات العربية الفرنسية و الإنجليزية مع العناوين الخاصة بالشخصيات المذكورة لمراسلتها و لاستمرار الحملة سيتم فتح صفحة على الفيس بوك باسم المبادرة ..

و الدعوة للمشاركة في الفعاليات المذكورة ضرورية و هامة و عامة