تعثر المنتخب الوطني لكرة القدم (المرابطون) مساء اليوم امام نظيره الكونجولي بهدف دون رد في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة من كأس افريقيا للمحليين ، رفقاء باقا قدموا مباراة للتاريخ وكادوا خلال الشوط الاول ان يهزوا الشباك الكونجولي في اكثر من مناسبة بهجمات منسقة يقادوها كل من بسام و حسن العيد وكذلك علي الشيخ ، مما جعل الجمهور الرياضي الوطني يتفاءل كثيرا في الشوط الثاني لكن الرياح تجري بما لا تشتهن السفن ، حيث نحج مهاجم الكونجو في التحصل على ركلة جزاء ، تقدم من خلالها فريقه ، ليشتد الضعط على المرابطين ويرتكبوا اخطاء اخرى كلفتهم اقصاء القائد باقا ، لكنهم بعد ذلك حاولوا جاهدين لادراك التعادل لكن حسن تمركز الخصم منعهم من ذلك ، لتبقى الامال معلقة على اللقائين القادمين في ظل عودة الماسترو التقي و الداهية دينا