سيد أحمد في " لبطانْ"


[POEM="type=0 color=#000099 font="bold x-large 'Traditional Arabic', Arial, Helvetica, sans-serif""]
ونجل امْحيميدَ أحمد الرضي= فى عام "يَزْ" بعدَ المئات قد قضي
وفيه من بنائه المشيد =قد سقط إبنُ عيد بالتشديد
[/POEM]
عام "عام يز" 1317 هـ - 1899 م ، سقطت الدارعلى أحمد بن سيد أحمد العيده والد الأمير سيد أحمد وعمره إذ ذاك تسع سنوات، فقد ولد سيد أحمد سنة 1306هـ - 1889 م ، فتربى عند الشيخ ماء العينين فاغتبق بأدبيات الجهاد وغادى صبوحه وليدا ولم يزل يُظن فيه اليم وهو لم يحلق القرون بعد، وحين جاءت مجموعة من أولاد غيلان في وفادة على الشيخ ماء العينين نهاية سنة 1904 نصحهم باصطحاب الفتى سيدي أحمد بن أحمد بن سيدي أحمد وتنصيبه أميرا على آدرار.فعملوا بنصيحته وتولى سيد أحمد الإمارة وعمره خمسة عشر عاما فكان عاشر أمراء أهل عثمان بن الفظيل في فترة تمر فيها إمارة آدرار بحالة من الفوضى وعدم الاستقرار . فأنشأ تحالفات قوية داخل الإمارة وارتفع شأنه وأحبه أهل آدرار. وقاد المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي في معارك : تجگجة و آمساگ وأماتيل وحمدون واكصير الطرشان و ودان ، وقاتل الأمير سيد أحمد في جيوش كبيرة من المقاومين الحملة الفرنسية التي قادها العقيد گورو والتي انتهت بدخول الفرنسيين أطار في 9 يناير 1909 م. ثم انتقل بعد احتلال آدرار إلى الحوض وظل يشن حرب عصابات خاطفة تستهدف الحاميات العسكرية، وتضرب طرق تموين المراكز الفرنسية.. وفي 21 يناير 1912 م جُرح الأمير سيدي أحمد في معركة تيشيت الضارية ضد الفرنسيين بقيادة الحاكم العقيد باتي (Patey)، وأخذ سيدي أحمد أسيرا إلى سان لويس "اندر" ، وفي أكتوبر 1913 م وبرغبة من أولاد غيلان أعاد الفرنسيون سيدي أحمد إلى المنتبذ القصي مع إرجاع لقب الأمير إليه ووقعوا معه اتفاقية أعطوه بموجبها صلاحيات واسعة وخصصوا له ميزانية إدارية تقدر بعشرة أطنان من التمر ومنحوه حق اكتتاب رجال الأمن وتنصيب القضاة ، وفي سنة 1918 م اتهم الفرنسيون الأمير بإقامة الصلات مع المقاومة في الشمال فاستدعوه إلى اندر وفرضوا عليه إقامة جبرية استمرت سنتين. وعندما عاد إلى آدرار سنة 1920 م وجد أن الوضع قد تغير ولاحظ أن صلاحياته السابقة لم يبق لها أثر فاستأنف المقاومة وابتعد بحلتة نحو سهول مقطير مطلع سنة 1932 م وتابعت الحلة سيرها شمالا.وبعد مناوشات جهزت السلطات الفرنسية كتبية لحقت بالأمير قرب وديان الخروب فاستشهد صبيحة 19 مارس 1932. ونصب الفرنسيون مكانه ابن عمه أحمد ولد المختار العيده .
حين جرح الأمير سيد أحمد فى تيشيت وتم نقله إلى مستشفى سان لوي " اندر " " لَبِّطانْ " كان يأكل وحده وهو الأمير الذى لم يتعود أن يأكل وحده فقال :
[POEM="type=0 color=#000099 font="bold x-large 'Traditional Arabic', Arial, Helvetica, sans-serif""]مـارتْ عنْـدِ=عنِّي مگْبـوظْ
نوْكَـلْ وَحْـدِ=كيفْ أَمَگروظْ[/POEM]
وبعد عودة سيد أحمد إلى أطار1913 زاره امحمد ولد هدار ليمدحه وليذكره بكاف المستشفى " لبِّطانْ " وليقول حاجته :
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة x ould xy مشاهدة المشاركة
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""][/poem]


[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]من شِ يحشمْ كاملْ محرومْ = ءُ طبعك زينْ ءُ لفظكْ محكومْ
ش گلتُ موتو گْ ءُ مبروم = ءُ نزيهْ ءُ معلومْ ءُ سلطانْ
فعْلكْ معلومْ ءُ فيكْ اعْلومْ = غلظْ الحَسْبْ اعلَ كلْ ازْمانْ
غلظكْ حگْ ءُ لانكْ مليومْ = بيهْ ءُ عندك لُ تِيوتانْ
اعْظمْ راجلْ فارسْ مسمومْ = ژدافْ ءُ مفتوحْ أ ژوانْ
فعلكْ زينْ ءُ مستطفلْ لومْ = مَ گاع انتَ مايورَ شانْ
افذُ العربانْ اتلَ معلومْ = بيهْ انُّ شانْ افذُ العربانْ
بيكْ الجَرَاءَ والقدومْ = واتمعليمْ الگلبْ إلّ سانْ
بيهْ اعلَ شكركْ يسلُّومْ = ريتْ اعليهْ اللّسْنَ تسّانْ
ءُ ريتْ اعليهْ إلسانِ معلومْ = اليومْ ءُ ريتْ اعليهْ إلسانْ
ءُ ريتْ اعليهْ اگبلْ زادْ اليومْ = گاعْ ابكلْ إلسانْ التلسانْ[/poem]

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]وانَ يسيد أحمدْ شكريلْ = لكْ گاع ءُ لَهْلكْ فيكْ أصيلْ
عندِ لُ برهانْ ءُ دليلْ = أمْتنْ من دليلْ ءُ برهانْ
مطلوگْ اعلَ أحمد بوك اگبيلْ = المطلوگ افسيد أحمد بَانْ
سلطان ءُ مطلوگ افلفظيلْ = سلطان ءُ شنّان السلطانْ
سيد أحمد ذاك إلّ عقيلْ = ذاك إل مطلوگ افعثمانْ
ذاك إل مطلوگ افلفظيلْ = ذاك إل مطلوگ افشنّان
ولْ اعْلِ ولْ أحمدْ تفضيلْ = اعليهْ العربانْ أبدَ مانْ
نلَّ گاعْ أراحْ امنْ الويلْ = ماهُ خالگ مانََلَّ كانْ
إفْمَدْ المالْ إلِّ جزيل = ءُ فالغلظْ ءُ فالرّفْعَه والشّانْ
مارتْ عنكْ عينْ ءُ فضيلْ = هاذَ من لفاضلْ لعيانْ
فلِّ من لايحْ راصْ السّيْلْ = للحوْظْ إلتگانتْ لگانْ
لِوُرْطيْلْ إلينْ إفُرْطيلْ = لِنْجَرَانْ إلينْ انژرانْ
إلتنيَفيْلْ إلْتنيشْطيْلْ = لِمُغرانْ إلينْ المُزّانْ
مَكِيفكْ عربِ بسْمنحيلْ = هذاكْ اطويلْ إلَ غيلانْ
ولّ زادْ الجعفريَّ = ولّ گاعْ إحيَ من عثمانْ
جيتْ امْسنّدْ فيكْ اغْويَّ= وامْلبّگهَ دايرْ تهوانْ
گاع ألّ خيرْ إلْبُوگيّ = كانتْ واشگالْ افذَ الزمانْ
لابُدَّ منْ مِيتْ اوگيّ = هيّ شرطْ الكلْ ءُ عجلانْ
ءُ من خادمْ زينَه معْطيَّ = خادمْ تِربيّ ولّ نانْ
ميّ زينَه فوگانيّ = ءُ لابُدْ من امْراكيبْ امْتانْ
ءُ من كسْوَه فيهَ عكليَّ = ءُ عكّه مُرَبَّ وايْگرْطانْ
أُوْ لا يخْطَ زادْ امنْ اغويّ = ما تحتاجْ اتعودْ الدّوْرانْ
وإلحگنِ زَدانَ نلگاكْ = واكتنْ ماجَ طامعْ مَجاكْ
فاتْراويغكْ للشانْ أيّاكْ = اتراويغكْ للشان امعانْ
صَارَ وأيَّ عربانْ امعاكْ = وانتَ باشتْ ذيكْ العربانْ
ادخولكْ ذاكْ الليلْ أوْراكْ = عربانْ ءُ عتْ انتَ فتانْ
إلْ لبّطانْ ادخولكْ ذاكْ = الگافْ إلْگلتْ افلبِّطانْ
من ذيك الساعه آن نرجاكْ = إيلَ ظركْ ءُ لاهِ تضْنانْ
ولّ تضْنانْ ألاّ يكفاكْ = إيلَ جيتْ افذاك إلِّ ظان [/poem]
وبعد مراسيم الضيافة قال له الأمير سيد أحمد :
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]إمحمّدْ للطلبَ معلومْ=هونْ إمجيهْ اليومْ أُمعلومْ
بيهْ إعْلَنُّ ماهُ مليُومْ=إعْليهْ ألاَهْ إمْجِ هَبْطَ
همِّ همُّ يصلحْ واعْلومْ=إنُّ يصلحْلُ بالظَّبْطَ
وأمْنادمْ هَمُّ همْ اليومْ=مايعجَلْ كَاعْ أُلا يَبْطَ[/poem]
قال امحمد ولدهدار
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]همِّ فيكْ إلِّ دايرْ جيتْ=بيهْ امعدّلْ لَكانْ امْشيتْ
أُلانِ كَايلْ عنُّ ظنيتْ=إعليكْ أخْبارُ مرتبْطَ
أعجلْ بيهْ اصَّ كانْ ابْغيتْ =أُبيهْ اصَّ كان ابْغيتْ ابْطَ[/poem]
قال سيد أحمد
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]امحمد للطلبَ فنُّ=لكطاعْ ءُ لكطاعْ إسنُّ
همًُّ متعدَّلُّ بنُّ=كَاعدْ فيهْ أُلافاتْ ابْطَ
وِيلَ تَرْكُ واعجلْ عنُّ= ماهِ هيَّ بعدْ الخَبْطَ[/poem]
قال ولد هدار
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]همّ فيكْ ألاّ منْ عودانْ=أزْيَنْ بعدْ إلِّ كَطْ ازْيانْ
ذَ الْكَايلَّكْ وانتَ سلطانْ=شيخْ إلاَ غلْبَكْ شِ خبطَ
وانَ برّانِ لِ عِمانْ=عنْكمْ يَبْلَدْ كبْرْ المعْطَ
أُفِيكْ اعْلَ كبْرْ الهمْ إبَانْ = بعداعْلَ ذِ لْحالْ أُوَّطَّ[/poem]
قال سيد أحمد
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يَمْحمّدْ جابوكْ امْسايلْ=منْ هكْ أُكَِلْتْ إلِّ كَايلْ
وابْهمّكْ فالسَّهْوَ حايِلْ=وامخَمَّمْ عنّّكْ ماتبْطَ
غيرْ آنَ يَلِّيلِِ هايِلْ=همَّكْ سَاخيلكْ بيهْ أُطَ
يِبْ فاخْلاكَِ يكانكْ سايلْ=عنْ خادمْ زينَه ماتَبْطَ
وإمِّيتْ اوگيّ وازْوايِلْ= ءُعكَّ والكَسْوَ والكفْطَ[/poem]
قال ولد هدار
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]هَمِّ كبْرٌ ماهُ فُخْرَ=فيكْ أُلاهِ ظنْتِ عبْرَ
ماكَطَّيْتْ انْتَ يَبَرَّ= طَ بُوكْ أُجدَّكْ زادْ إعْطَ
اجْملْ زيْنْ أُميَّ صَفْرَ=واعْطَ درَّاعَ مُخَطَّ
أُجلْدَ بيظَ ولَّ خظرَ= ءُعكَّ شَهْبَ ولَّ رَكَْطَ[/poem]
قال سيد أحمد
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]همّكْ يتْعدّلْ والعرظَ = تجبرهَ مُراهْ ءُ ترظَ
ءُ فيك أعظام العجلَ گرظَ = واكطاعكْ واعرْ واشتبطَ
لِعْ بدعكْ ماهنُّ گرظَ = ءُ لافيهْ الوادْ ءُ لا ربْط َ[/poem]
قال ولد هدار
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]الرّبطَه والعجلَه والوادْ = مَهَلَّ ماهنْهَ تحدادْ
رغْزَ لِ يَخيْ آن مجّادْ = باطلْ واشريفْ اعلَ ظبط َ
وانتَ شغلِ لكْ بعد امگادْ = بلْسانْ امدخلنِ ورْطَ
غيرْ الشغلْ إلِّ يابسْ زادْ = يبْگَ حابسْ فمْ ءُ يبطَ[/poem]
قال سيد أحمد
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""] همّكْ يتْعدّلْ لايشْكَِيكْ=وأُلاَ كنتْ أَثْرِ مستخبَرْ فيكْ
ءُ نبْغِ نعْرفْ يَلِّ يشْفيكْ=منْ شِ شَيْنْ أُفيهْ الشَّكْطَ
كانكْ ذِ الطَّمْعَ عادَ فيكْ=ولَّ كانكْ بيكْ الظَّقْطَ[/poem]
قال ولد هدار
:

[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]مانعرفْ فيّ كَاعْ اشْبيكْ=كونْ إلِّ عاجبْنِ دخْليكْ
واعْجَبْلِ ظاهرْتكْ منْ ذيكْ=ءُ نَفْنَ وانتَ عنْدِ غِبْطَ
ءُ منْ عنْدْ الحطَّ درتْ امْجيكْ=وامْجيَّ منْ عنْدْ الحطَّ
نعرفْ عنْ همِّ صالحْ فيكْ = صلاحْ أَثْرُ مايُخَطَّ[/poem]
كان الأميرسيد أحمد يعرج قليلا من أثر جرح معركة تيشيت وحين قال ولد هدار " نعرفْ عنْ همِّ صالحْ فيكْ = صلاحْ أَثْرُ مايُخَطَّ " ضحك الأمير وقال " افتصلنَ عند لكراعْ "
كان سيد أحمد ول أحمد شجاعا فارسا "زدَّافْ أُمفتوحْ أزوان "وشاعرا مطبوعا، ،في مجلس لإبن أبي المقداد يشدو امحمد " لعور" ول انكَذيْ ويبلغ مقام لبياظ وهو مقام شجو فيقول سيد أحمد:
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]هاذَ لبْياظْ إفذِ إطْريـگ = والبـدعْ إلْمـاهُ زاحـلْ
عـادْ إفَكََّـدْنِ باوْليـگ = وأهلْ الساحل من ساحلْ[/poem]
ويقول:
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ذُ لمراكيبْ إلْكلْ حد= يوكَفْ وايگولْ إفْتارَ
يَسْو يرتكْبُ شورْ بعدْ=الخـطْ أُبـوزگـرارَ[/poem]
والناس تظن أن كلمة " يسوَ" في الكاف للتمني أو الرجاء لكن الأديب الناقد دمب ولد الميداح من ملمح ذكي يرى أنها تعني " مهما يكن " فالجمال مركوبة لابد باتجاه الخط وبوزگراره . أثناء الهول في دار أهل أبي المقداد والدار معهودة للجودة ومعهودة للهول الزين يغني لعور "نحية" فيقول محمدن وفي الكاف إشارة إلى أن الأمير سبق وأن سلخ كافا له :
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]كافِ هاذَ بَلُّو=كافِ بعدْ ألاَّلِ
لَميرْ إگلعْ جلُّو=تَمْ الگافْ أَلاَّلِ[/poem]
فيرد سيد أحمد:
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ذِ النِّحْيَ راعيهَ=بـاگِ يَفـعَّـالِ
محمـدن بيـهَ=والصحبِ والآلِ[/poem]

ويًعبُر الأمير رفقة الترجمان الأديب محمدن ولد ابن المقداد قنطرة " صالة " أهل محمد لحبيب من " اندر لبيظ" متجهين إلى " آگْمَيْنِي " فيبصر الأمير على تخوم لسان البربرية " Langue de Barbarie " دخلة ذات نخيل فيظنها وادا فتشوقه وتذكره الأهل فينشئ :
اتشايير انخل هذا الواد ..
فيقول ولد ابن المقداد : سيد أحمد هاذِ دخله ماهُ واد
فيقول الأمير :
[poem="font="traditional arabic,7,darkblue,normal ,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""] .. .. .. .. = ولَّ زاد الدخلَ لعادْ
ماهُ واد إزيدْ التفكاد=يسوَ گد إل واقع فيه
ء هاذ لرياح ال تتراد =زاد اعليه من إل اغليه
غيراصّ فم ابلد معهود =ماهُ ذ لبلد عالم بيه
إيلَ ما كره فيه اعود = ماهُ لاهِ زاد إغليه[/poem]


كامل الود