مقابلة خاصة: مع الرئيس المخلوع معاوية ولد الطائع


اسم البرنامج: مقابلة خاصة، مقدم الحلقة: الهادي الحناشي، تاريخ الحلقة: الثلاثاء 2005 / 8/ 9
ضيف الحلقة: معاوية ولد الطايع (الرئيس الموريتاني المخلوع)

الهادي الحناشي: تحية طيبة مشاهدينا الكرام, في ثاني من أغسطس في بداية هذا الشهر حل الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع بالرياض مقدما واجب العزاء في وفاة المغفور له الملك فهد بن عبد العزيز, في الثالث من أغسطس عادت الطائرة الرئاسية بالرئيس ولد الطايع ولكنها بدل أن تحط في نواكشوط العاصمة الموريتانية غيرّت وجهتها إلى النيجر, ومنذ ذلك التاريخ وردود الأفعال الدولية والإقليمية تتراوح بين مؤيد وبين صامت,ولكن الرئيس ولد الطايع الذي حل ضيفا على العاصمة النيجيرية نيامي لم يتكلم منذ ذلك التاريخ ولم يعبر عن أي موقف تجاه الحركة الانقلابية التي جدت يوم الثاني من أغسطس، العربية تستضيف اليوم في هذه المقابلة الخاصة فخامة الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع لمعرفة حقيقة ما جرى ولنطلع عن كثب عن مواقف هذا الرجل.
شعور الرئيس عندما سمع الخبر

مرحبا بك يا سيدي الرئيس, العديد الآن يريدون معرفة حقيقة ما جرى على متن الطائرة, يعني حينما غادرتم الرياض كيف بلغكم نبأ أنه هذه المجموعة استولت على الحكم؟ وكيف اتخذتم القرار بالتحول إلى النيجر؟ هل تم اتصال بينكم وبين الانقلابيين؟

معاوية ولد الطايع: لا أبدا لم يكون.. لم يقع اتصال بيننا بعدما علمت بما جرى, أما توقفنا في النيجر هذا كان مبرمج قبل مغادرتنا نواكشوط.
الهادي الحناشي: سيدي الرئيس كيف شعرت حينما علمت أن الانقلابيين من المقربين بعضهم أنت وسمته شارك في إحباط المحاولة الانقلابية الأخيرة لسنة 2003 وأنت منحتهم أوسمة يعني,ما هو شعورك حينما هؤلاء المقربين يعني قاموا بهذه الحركة ؟
معاوية ولد الطايع: كانت مفاجأة كبيييييرة كانت مفاجأة كبيييرة وشعرت بالألم وووالمأساة وألم كبيييير لأنهم كانوا من أقرب المقربين لي.
الهادي الحناشي: نعم, سيدي الرئيس عادة أنتم معروف عنكم أنكم لا تسافرون كثيرا لا تغادرون البلاد كثيرا,ً ولكن هناك إصرارلاحظناه منكم في حضور جنازة الملك فهد بن عبد العزيز ووصولكم إلى الرياض شخصيا,ً هل كانت لكم الثقة ؟ لماذا هذا الإصرار يعني في السفر لهذه المسافة البعيدة بين موريتانيا والسعودية؟
معاوية ولد الطايع: الذي جرى هو أننا نحب ملك السعودية وأن السعودية شيء كبير وعظيم عندنا, ونحبه خصوصا جلالة الملك فهد بن عبد العزيز ونقدره, وكنت مصرّا على أن ألتقي بأخي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله وأزوره وأقدمه عزائي الشخصي وعزاء الشعب الموريتاني هذا كان سبب الإصرار, المملكة السعودية عندها مكانة كبيرة في نفوس الموريتانيين وأنا شخصيا التقيت أكثر من مرة بجلالة المرحوم الملك فهد بكثير من المناسبات, وأعجبه وأعجب ما قام به بخدمة الشعب السعودي وفي خدمة الأمة العربية والإسلامية.
هل الانقلاب بلا مقدمات؟

الهادي الحناشي: في الفترة الأخيرة ألم تبدر أية إشارات أو ملاحظات من الانقلابين خاصة وأنهم كانوا يؤدون وظائفهم ويتحملون مسؤولياتهم يعني في الدولة معكم, ألم تبرز أو تبدر أية إشارة لأن هناك نوايا هناك شيء ما
يدُبر أم أن الانقلاب كان مفاجئ يعني؟

معاوية ولد الطايع: كان مفاجئا تماما لأن ما قاموا به أقول لك وأكرر هم أقرب المقربين مني, هذا قائد الحرس الجمهوري, هذا مدير عام للأمن الوطني وكانوا مقربين من أقرب المقربين لي, ولم أشعر أبدا ولم أتخيل لم يطرق ببالي أن عملية كهذه تقع أبدا لا لي ولا لأي رئيس آخر.
الحناشي: هناك مواقف دولية منددة للانقلاب وتطالب بعودة الشرعية، هل جرت اتصالات من طرف ما خاصة وأنا علمنا أن السفير الأميركي في نواكشوط اتصل بكم وعبر عن موقفه الثابت, هل هناك أطراف دولية أخرى
اتصلت بكم؟

معاوية ولد الطايع: نعم هناك رئيس الاتحاد الإفريقي.. اتصل بي ليلة البارحة وأكد لي أن الاتحاد الإفريقي يرفض تماما هذه العملية, وأن وفدا من منظمته سيصل لنواكشوط للقاء هذه الجماعة الجديدة, والحوار معهم لكي يغادروا لكي..
الهادي الحناشي: تعود الأمور إلى نصابها..
معاوية ولد الطايع: تعود الأمور إلى نصابها ويتخلصوا من السلطة.
الهادي الحناشي: سيدي الرئيس الانقلابيون في بيانهم الأول تحدثوا على أنهم تمكنوا من إزالة ما اسموه بالنظام الفاسد وأشياء من هذا القبيل, كيف ترد عليهم خاصة أنهم هم كانوا من أركان هذا النظام يعني؟ ماذا يمكن أن تقول للموريتانيين ردا على هذا البيان الذي أعلنه الانقلابيون؟
معاوية ولد الطايع: كيف..
الهادي الحناشي: يعني هم.. انقلاب على الرئيس أم الوطن؟
معاوية ولد الطايع: يقبل الإنسان هذا النظام الفاسد ضمن حرية تعددية جميع الأحزاب يمارسون أعمالهم, جميع المواطنين نحنا قائمين بحملات من أجل المعرفة للجميع من محاربة أجل محاربة الأمية, من أجل محاربة الفقر, وغير معقول أن هذا الكلام يصدقه أي موريتاني ولا أي مراقب لما يجري في موريتانيا..
الهادي الحناشي : إذا بهذا المعنى الذي نفذه الانقلابيون هو انقلاب على شخصكم وليس على.. بهدف التغيير يعني مثل ما ترون, إذا كان نفس الأشخاص ونفس الوجوه ونفس المسئولين هم الموجودين يعني الانقلاب من هؤلاء على الرئيس وليس على النظام ؟
معاوية ولد الطايع: ممكن أن يكون انقلاب علي شخصيا,ً كذلك ممكن أن يكون انقلاب على الوطن، الوطن ليس علي ولا على النظام ولكن على الوطن نفسه..
الهادي الحناشي: نعم، الانقلابيون وعدوا في بيانات متكررة بخطوات من بينها إصلاح دستوري, من بينها تقليص مدة الرئاسة إلى خمس سنوات, وعدوا
أيضا بخطوات نحو الديمقراطية والحرية وإطلاق المساجين, حينما تعودون يعني إلى السلطة, هل ستستمروا في هذه الوعود؟ أم أنه سيكون لكم أسلوب آخر في الحكم يختلف عن هذا الطرح؟

معاوية ولد الطايع: بالطبع سيكون لي أسلوب آخر للحكم, أنا عندي أسلوب معروف ومتفتح على جميع الناس وعلى جميع الأحزاب, وقبل أيام من العملية الإجرامية كان لقاء بين جميع الأحزاب في الوطن سواء كانت في المعارضة أو في الأغلبية الرئاسية,وصدروا يعني عدة نقاط متفقين عليها وسلموها لي, وشكرتهم ووعدتهم أني سأنظر في هذا بروح إيجابية, ووكلت الأشياء تمر بخير فيما يخص العلاقات بين المعارضة وبين الأغلبية.
الهادي الحناشي: سيد الرئيس كيف ستتعاملون مع الانقلابيين الآن؟ يعني هذه الجماعة الآن لو تعود إلى السلطة كيف ستتعامل معها هل بالعفو التسامح أم سينالون جزائهم لما اقترفوه؟
معاوية ولد الطايع: بالطبع أنا معروف ب..ب.. معروف علي العفو وعفيت وعفيت وعفيت لكن فيه أحداث تمر لا بد أن الإنسان ينظر إلى الأمام العدالة أمام المحاكمة.
كلمة إلى الجامعة العربية

الهادي الحناشي: طيب الجامعة العربية الآن تستعد لعقد قمة, ما هي الكلمة التي توجهونها إلى الجامعة؟ وكيف سيكون حضور موريتانيا يعني في الجامعة علما أنه حتى الآن الجامعة أدانت ما حصل وموقفها كان واضحا،ً ولكنه لم يبرز أي كلمة أو أي بيان رسمي بهذا الشأن كيف ستمثل موريتانيا في هذا القمة؟ هل في شخص الرئيس معاوية أم بشخص آخر, ما الذي تقوله للجامعة يعني؟
معاوية ولد الطايع: يجب أن الجامعة تقوم بمسؤوليتها حول بما جرى في انواكشوط يجب أن الفعلي يترك التصريح اللي صدر عن الجامعة..
الهادي الحناشي: العربية..
معاوية ولد الطايع: الجامعة العربية، النهار الأول من الانقلاب يجب أن..
الهادي الحناشي: طيب، كلمتكم إلى المجتمع الدولي، أكيد المجتمع الدولي وهناك مواقف كلها منددة بالانقلاب وكلها تدعو إلى الشرعية بعضها أيضا لم يكن واضحا يطُلق كلمات عامة مثل حق الشعب في سيادته على نفسه وأشياء من هذا القبيل، ماذا تطلبون من المجتمع الدولي؟ علما بأن كوفي عنان شخصيا أدان الانقلاب.
معاوية ولد الطايع: الإدانة بهذه الطريقة في هذه الحالة لم تكف يجب أن تكون مدعومة بفعل بعمل، الحصار على الجماعة، منع التأشيرة لمغادرتهم البلاد يجب أن التصريحات تتبع بأفعال تتماشى مع الفكرة ومع ا..
الهادي الحناشي: بالنسبة لاتحاد المغرب العربي وموريتانيا عضو في هذا الاتحاد هناك موقف واضح كان من تونس، ما المطلوب من اتحاد المغرب العربي؟
معاوية ولد الطايع: المطلوب من الاتحاد المغربي كذلك أن يعلن مسؤوليته ويتخذ موقف من ما جرى نواكشوط ما جرى في موريتانيا، موريتانيا عضو في الاتحاد ونحن خمسة يجب أنه موقف كل دولة أو الاتحاد نفسه يصدر شي..
الهادي الحناشي:من الاتحاد.
معاوية ولد الطايع: من الاتحاد نعم.
الهادي الحناشي: سيدي الرئيس الآن نتحدث إلى الشعب الموريتاني يعني، كيف.. ما الذي تقوله إلى الموريتانيين؟
معاوية ولد الطايع:أطلب من جميع المواطنين أن يدعموا الجيش لإعادة الشرعية الدستورية للبلاد هذا هو ما أقوله.
الهادي الحناشي: هل هناك كلمة أخرى تريد أن تبلغها عبر العربية سيدي الرئيس؟
معاوية ولد الطايع: نعم.
الهادي الحناشي: تفضل.
معاوية ولد الطايع: لم أكن أتصور أبدا أن يقع علي انقلاب بهذه الصفة بعد فترة طويلة بهذا البلد والتقدم الكبير اللي جرى فيه سياسيا،ً اقتصاديا،ً اجتماعيا وثقافيا وهذا ما إنجازات والإنجازات للجميع، وكل الناس المهتمين في هذا البلد الشهادة بعيني ويعرفها.
الهادي الحناشي: سيدي الرئيس هل معنى هذا أنكم دفعتم ثمن هذه التضحية ودفعتم ثمن هذه..
معاوية ولد الطايع: ممكن، ممكن نعم، نعم، أظن ذلك..
الهادي الحناشي: وبالتالي الانقلاب على شخصكم وليس على نظام الحكم أو منظومته ؟
معاوية ولد الطايع: شخصي على شخصي وعلى كذلك البلد.
الهادي الحناشي: شكرا سيدي الرئيس على قبولكم بهذا الحوار، شكرا لكم مشاهدينا الكرام إلى أن نلتقي في حلقة أخرى أو في حوار آخر نستودعكم الله وإلى اللقاء.
وأفسح الهادي الحناشي المجال لمعاوية ليلقي كلمة للشعب الموريتاني ضمنها ما ورد في المقابلة وختمها بنيته دعوة البرلمان لدى عودته للاجتماع للمصادقة على قانون التأمين الصحي ..