المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توقف أرجوك



لمينة
05-01-2007, 12:54 AM
احبته بكل كيانها، لكن مرت فترة لم يلتقيا، فبدأت مساحة الشوق
تتلاشى أوباللأحرى تقبع في زاوية من ذاتها خجلة من الظهور، الا
أن كان يوم مشهود في حياتها، اقتحم عالمها من جديد دون سابق
انذار، فاستيقظت كل المشاعر الكامنة وكأن الغبار أزيح عنها فازدادت
لمعانا ورونقا، قابلته بلهفة، لكنه عاود الاختفاء قبل أن يرتوي بحر
الشوق، لم تكن متطلبة كثيرا، فقط كان يكفيها أن تسمع صوته،
تحدثه، تناقشه كما كانا يفعلان قبل غيابه، لكن مشاعره تأثرت بمحيطه
البارد ففقدت حرارتها أو حتى انسانيتها، غدا كالآلة ، كل شيئ عنده
آلي، عباراته، سلامه، تعاطيه مع الآخر، فقررت طي الصفحة من
جديد، وحاولت لملمة الجراح من تأثير الصدمة، من أي نبع استقت
هاته القصة؟ من ذاتها المفعمة بالمشاعر المرهفة التي لم تقابل
الا بالجحود، لقد توارت وهي بين مطرقة المشاعر الفياضة وسندان
حرقة الاهمال واللامبالاة... فهل هذا عدل ياترى؟...

الشيخ محمد
05-01-2007, 03:42 AM
فهل هذا عدل ياترى؟...

لا ليس عدلا و لكنه ليس جورا إن نظرت إلى الكلمة التي بدأت بها


****

شكرا

حياة
06-01-2007, 02:43 AM
من هذا الذي يملك الجرأة ليقول ان هذا هو العدل .
طبعا هذا الذي حصل مع البطلة ليس عدلا ،بل العدل هو
ان تتوفق في علاقتها وتنتهي مع حبيبها في عشهما الذهبي كما خططا لذلك في يوم من الايام .لكن اعود واقول قدر الله وما شاء فعل .
كثيرة هي الاشياء التي تحصل في حياتنا وتنتهي عكس ما تمنينا لكن يجب الا نأسف عليها لان الله سيعوضنا لامحالة بخير منها.
شكرا لك اختي على هذة القصة الرائعة ، واسمحي لي بهذا السؤال. لماذا هذه النهاية لمعظم العلاقات في عصرنا هذا ؟هل هو استخفاف من الرجل بمشاعر المرأة؟ام عدم قدرة المرأة على استيعاب واحتواء هذا الرجل مما يدفعه للغياب ؟....................
اختك حياة

الشيخ محمد
06-01-2007, 04:40 AM
" بل العدل هو ان تتوفق في علاقتها وتنتهي مع حبيبها في عشهما الذهبي "

بل هو الحظ أن يجد المرء ما يتمناه في عصرنا هذا !!!
و ذلك على ضوء سؤالك :

" لماذا هذه النهاية لمعظم العلاقات في عصرنا هذا ?? "


شكرا

سوسو
07-01-2007, 06:21 AM
لقد توارت وهي بين مطرقة المشاعر الفياضة وسندان
حرقة الاهمال واللامبالاة...
لا يكفي...أين هذه المشاعر حينما أوشكت على الاحتضار..
حينما استجديتك..حينما عذبني بعدك..
وحتى قربك عذبني..كنت أثبات علـ فشلي..
كم سهرت الليالي أناجي طيفك...
أستحلفه..أتوسله الرجوع..

بعد دهور الجفاف..بعد لا شيء..
زهور خاوية..بقايا مشاعر..
صدقني حينما أقول لم أعد أحبك..

أخير خلصت ألى نتيجة وهي أنك قتلت قلبي..
دمرته...أصبحت مثلك تماما بلا قلب..


غاليتي لا يوجد عدل في الحب..
دائم نأخذ خلاصة من أساطير الحب..
هناك طرف خاسر..ذالك الطرف الحالم الرومانسي العاشق الصادق ..
ربما تحدث معجزه ..لكن لا أظن في مثل هذا الزمان ..

كلمات جدا رقيقة..وحزينة..
دومي بهذه الرقة

الشيخ محمد
07-01-2007, 11:59 AM
"غاليتي لا يوجد عدل في الحب.. "

و لكن هل لنا ان نلوم من تغيرت مشاعره تجاه من احب فكان صادقا معه و مع نفسه .. كما كان صادقا في البداية حين عاش مع مشاعره بوضوح ...

ام ان الافضل له ان يواصل التمثيل و تستمر الكذبة التي من المستحيل ان تدوم طويلا لانه و ببساطة
"ألمدرك بليام عريان"

و شكرا

لريام
08-01-2007, 12:39 AM
عبارات رقيقة و معبرة و راااااااائعة............
دمت للمشهد انت وافكارك الجميلة.

محمد اباه
09-01-2007, 12:08 AM
العزيزة هندو..
حكاية (غياب عدالة) بجدارة ..
أي قلب ذلك المفعم جحودا!؟
لها.. أقول : لا مزيد من القسوة على النفس ,
فماكل الصحارى , تستحق الأمطار ,
ومن لا يعرف الصقر يشويه .

ذلك الشغف -أم هو الهيام؟- لشخص آخر قادم ,
وتلك الأمطار/الحب لأرض أخرى مُنبتة.. مُنتجة.

ربما كان عدلا ما حصل, فلا يليق كل هذالحب بذاك القلب الجاحد..
من قال إن الصدف لاتحقق العدالة!؟


دامت تلك الأصالة ..

لمينة
09-01-2007, 01:46 PM
شيخ
أشكرك على المداخلات الطيبة
حياة
ممتنة للتفاعال مع الموضوع
سوسو
عبارات رقيقة وتجاوب ينم عن احساس مرهف
لريام
أشكرك على الكلمات المعبرة جدا
محمد اباه
مشاركة جدا رائعة وعبارات خطت بماء الذهب
شكر موصول لكم جميعا على المرور الطيب....

الشنقيطى24
10-01-2007, 06:06 PM
لم استطيع ان امر دون تعليق خصوصا ان الاخت هندو عنونته بتوقف ارجوك
ان الموضوع جميل ورى فيه هو ان هذه الفتاة هي من صنع الحزن لنفسها واسمحوالى
حيث تركت لهذى الفتى ان يلعب بمشاعرها لفترة طويلة فكان الاولى بها ان تضع هذا الحب في اطاره الصحيح الا وهو الزواج
وان تحسن اختيار من تحب من حيث الاخلاق والتزام وبالتالى تضمن عدم اتلاعب بها وبمشاعرها ....
القصة جميلة ومؤثرة
واشكرك الاخت هندو على التميز وحسن الاختيار
تحياتي

لمينة
20-02-2007, 01:11 PM
التميز هو حضورك القوي أخي الشنقيطس24 ، وممتنة لمرورك ومتمنياتي لكل المحبين ان لاتكون نهايتهم مثل بطلة القصة ويحتفون بالسعادة والآمل....