المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طرآئف العرب



tlaleba2004
25-11-2005, 07:45 PM
يحكي ان المهدي انشده ابودلامه ما أعجبه فكساه طيلساناوامرله بمال وعاهده ان لايشرب الخمرفحلف له وخرج الي بني داودبن علي فضحكوابه وقص عليهم قصته مع المهدي فسقوه حتي اسكروه واخرجوه فعلم المهدي الخبرفارسل في اثره يطلبه فامسك به الشرطي وامرالمهدي بحبسه ولايمكن من رقعة لكي لايكتب فيها شعراوامربحبسه واخرق ساجه,اي ملابسه وامربان لايعطيه مداد ولاقرطاس ففعل به السجان ذالك فانتبه في جوف الليل فنادي جاريته فقال له السجان طعنة في كبدك متعجبا منه اين انت!!
فقال له ويلك من انت؟فقال له سل نفسك اين كنت عشآء امس فاستحلفه من انت فقال انا السجان بعث بك اميرالمومنين وانت سكران
فامرني ان احبسك مع الدجاج فقال احب ان تسرج لي سراجاوتاتيني بدواة وقرطاس ولك عندي صلة فقال له اما السراج فنعم واما القرطاس
والدواة فقد امرت ان لا امكنك مهما فلما اتاه بالسراج وجدساجه مخرقا ملطخا بازبال الدجاج وراي نفسه جالسابيها فقال ادع لي ابني دلامه فدعاه فامران يجيدحلاقة راسه وان ياتيه بفحمةففعل فكتب علي راس أبنه فقال:

أمن صهبآءصافية المزاج=كأن شعاعها لهب السراج
تهش لهاالقلوب وتشتهيها=اذابرزت ترقرق في الزجاج
أقادالي السجون بغيرجرم=كأني بعض عمال الخراج؟
ولومعهم حبست لكان خير=ولكني حبست مع الدجاج
أميرالمؤمنين فدتك نفسي=ففيم حبستني وخرقت ساجي
علي اني وان لاقيت شرا=لخيرك بعدذاك الشرراجي

ودفع دلامة الي اميرالمؤمنين وقال هذه امانه واذاقرات الرقعة فمزقها
ثم امر دلامة ان يدخل علي الاميرويقرئه مافي راسه فاتي الباب وصاح دعوة المظلوم فعلم اميرالمؤمنين بمكانه فامربادخاله وكشف الولدعن راسه ان ظلامتي مكتوبة في راسي فادني منه حتي قرأالابيات فاشتد ضحكه حتي أستلقي وعجب من حيلة ابي دلامه ثم بعث لابي دلامه بصلة.والي حكاية اخري اشكركم علي حسن المتابعه والسلام.

محمد المصطفى
26-11-2005, 09:41 PM
أبو دلامة هذا شاعر عباسى فكاهى ، وكان كثير التردد على بلاط الخلافة ،وقد صحب أبا جعفر المنصور ، وكان له معه مواقف مضحكة تناقلها العرب ، وسأورد لكم اليوم واحدة من هذه الحكايات اللطيفة :
بو
دخل أبو دلامة مرة على الخليفة أبو
جعفر المنصور وكان الخليفة لا يستسيغ له كلاماً ..

فلما دخل عليه أبو دلامة قال له الخليفة: لن تخرج يا ابا دلامة قبل أن تهجو أحدنا وإلا

فالسيف قاصمك...


فكر ابو دلامة مليا ونظر الى الجلوس ، فإذاهم جميعا وزراء الخليفة والخليفة جالس بينهم ، وكلما نظر الى وزير غمز الوزير لابى دلامة بان لا يهجوه ،فما كان من ابى دلامة الا ان انشدهم هذه القطعة يذم فيها نفسهه :



ألا أخبر لديك أبا دلامة=فليس من الكرام أو الكرامة

إذا لبس العمامة كان قرداً=وخنزيراً إذا وضع العمامة

جمعت دمامة وجمعت قبحاً=كثور لا تفارقه الدمامة

فإن تك قد أصبت نعيم دنيا=فلا تفرح فقد دنت القيامة

tlaleba2004
27-11-2005, 09:25 AM
صور الاستاذللتلميذ صورة دكان وكتب تحتها مكان للبيع والشرآء!! وكان يري ان التلميذعاقلا!!!وقال له سم المكان مستعينا بالصوره التي تظهرفي المربع :فأجاب قآئلا (سرير)فمات من في الفصل من شدة حماقة التلميذ!
هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههه