المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحايا مراهق....!!



فقط
10-11-2006, 10:28 PM
تحايا مراهق...!!

الاسم:ما ساة

تاريخ الميلاد:3 /2/2006

مكان الميلاد: .نت

المهنة: اعارة القلوب


التحية الاولى

ذات نصيحة اغرتنى بها ملهمة , من من يعتنقون مذهب ملء الفراغ:
الي حيث يمكن ان تتشكل الا قنعة<الشبكة العنكبوتية>.
كنت فى هذا المجا ل متسكعا على نوا فذهم واتسلى بمنطقهم فى الا هلية, اذكر بشئ من الذهول ذالك
المساء الذى كانت احدا هن تسطر مستقبلها معه بحلم يغرى ذالك المسكين !
يستفسر قا ئلا اترا ها تحبنى: اجيبه عذرا فقد اخترت المستشار المعتوه، بذكاء
حاد يجبينى اتقصد عته الا ستشارة؟!
بالرغم من اننى كنت امار س تحايا السخرية فى مكامن اقنعتى الا اننى قررت ان انضم الى
خلا يا الا قنعة.

التحية الثا نية

ذات صدفة قررت ان اهدى احدهم كلمة مرور من اجل ان يدخل بقناع جديد!
وبذات الصدفة اقنعنى بحفظ الا مانة الا انه فى لحظة ما اضطر الى ان يستعمله
بوكالة مستعارة.

فى تلك الليلة فتحت تلك النا فذة التى قررت عن تكون مشاعة له ولغيره
فاذا بها تشع با سم جديد,فى لهفة من ينوى استكمال الحديث تقول:لقد تا خرت
اجيب بشئ من الفضول كمن يعتذر عن مو عد مسبق كنت انتظر فرصتى
ففى شقتنا منطق ديمقرا طى اشتراكى: تجيب مستدركتا:حتى فى الحب
اجيب ان رضى الطرف الا خر!!
تسترسل فى الا سئلة:احساسى يد لنى على انك تما رس معى كذبة الشهر!
اجيب بشئ من الحذر فقد يكون قد تعرف عليها با سم مستعار وبلد مستعار وتخصص مستعار..!
لماذا؟ لاننى مقتنعة بانك قدمت لى سيرة ذا تية لمسؤول عربى يتسول التعيين!!
انا: فعلا اريد ان احظى بو ظيفة خطف قلبك: بقههة مرسومة,اتسمحلى بان القبك
بقيس ليلى؟اجيب الحقوق محفو ظة له.
شعرت حينها اننى قد جعلتها تنسى قنا عه.
بشئ من الصدق :انا................ !
تجيب بدهشة انا اقدر احسا سى.
تتوقف قليلا:فا دركت انها تريدينى ان ا قنعها بمبرراتى فى استعمال اقنعتى تلك
ملهمتى لا زالت تقر ئنى التحية :اقنعها ان التعارف لا بد ان يبدا بحجب الثقة
لاننى اتعا مل مع خلا يا اقنعة يجب ان اكون با رعا فى صنا عتها.

التحية الثا لثة.

قررت ان يكون لقا ءنا الثانى عنها.
اصبحت ابقى النا فذة مفتوحة فانا مقتنع انها ستعيد الكرة:ثقتى الزائدة
فى انطبا عى الا ول عنها فهى حديثة الا نضمام مثلى:كانها صدفة منحت لى
بادرت با لقاء التحية بلمسة خليجية،فتجاوزت الشرع وغضضت الطرف عن رد التحية مبادرا:الديك جنسية مزدوجة:ترد بشئ من الا عجاب كنت اتمنى!
فقلت :المسكينة تتلظى من نسبتها الى بلدها.
قالت لى هل نسيت جنسيتى التى اغترفت ذنب الصدق فى اعطا ئها لك فانت بدات معى بكذبة مبرمج.
قلت انا كنت وقتها اسعى الى ان اعرفك فلم اعر اهتماما لها.
بشئ من الكبرياء تجيبنى:انا لا اسا وى شيئا فى غيابها.
قلت لها اهى صدمة رفض الجنسية المزدوجة.فاجابتنى:ل ا تكون سطحيا:
فانا اقصد الا نتماء الدينى.
وتضيف وعشقى اللا نها ئ لفنان العرب:محمد عبده
قلت فى نفسى لا بد ان تقنعها انها صدفة جميلة فهو فنا نك المفضل.

تسالنى بلهفة :اى اغا نيه؟
فا جبت بكذبة مدا هن:كلها
حينها قررت ان اضيفه الى مقتنياتى تحسبا لا حرا ج آخر:هذه من نصا ئح ملهمتى
اكسر حوا جز الا حرا ج.
تبادر با هدا ئى اغنية:بنت النور
كانها تريد ان تو دعنى وقبل ذالك:بادرت ما رقم ها تفك؟ فا جبت بشئ من السخرية:هاتف البيت
تجيب بدهشة:ان كنت تنوى ان اكون مشا عة.
اعطيتها رقمى واعطتنى رقمها الذى اكتشفت لا حقا انه مشا عا بينها ومن يسا كينوها
وقتها تحصلت لدى قناعة با نها خا رجة من صدمة: ان محمو لها مهجور من صوت
من يكذبون عليهم فهى تبجث عنه بدا فع الغيرة:هذا الا نطباع بسبب الحا حها المستمر على مها تفتى لها
كانها تقنعهم انها و جدت فا رس احلا مها!!

التحية لثالثة
لم اخطط للقا ئنا:بمعنى اننى لم ارسم ملا مح ما سنتدا وله فقد فضلت اناترك التخطيط حتى فتح النا فذة.
فا جئتنى هذه المرة بتحية وطنية:حينها عرفت انها من ذوى القربى،بنت الصحراء.
فخا لفت منطقى برد التحية التقليدية<توحشتك>..!!
فقالت كيف لك ان تفتقدنى ونحن حديثى التعارف:فا جبتها ان اسطر ما احس به خلا فا لنظرية الزمن.
تجاوزت بشئ من العرض السياسى:هل ترى اننا اصحاب حق فى قضيتنا.!!
قلت هى ليست قضيتكم انما قضية كل من يحمل ورود الضمير.
فتجاوزت لا نها اقتنعت بما سيا تى فقد تشكلت لديها قناعة اننى متشيع لهم.
فى هذه اللحظة قلت لها :ايمكننى ان اهديك تطفلا اغنية:الا ما كن
قالت بكل امتنان.
اثناء ذالك قررت ان انتهز فرصة الصمت التى اهدا ها لى محمد عبد
وبدات اجرب ملحقات النا فذة فا غرتنى وردة.
تلك الوردة كانت كفيلة با علا ن انطلا قة ملحقات نا فذتها:واهدتنى قلبا صغيرا
كنوع من التباهى بمعرفتها بتلك الملحقات:هذه قنا عتى تلك اللحظة.
انتهت من سماع الا غنية.
فبادرت بسؤا لها:لماذا تهدينى قلبا بهذا لحجم.
تجيب بشئ من الا سف لا تستعجل فتلك مسا حتك المملوءة عندى.

التحية الرا بعة
تمضى الا يام ويمضى معها تو رطى فى حبها...........!
اصبحت تغار على ان لم ابا درها با الردود السريعة :فملهمتى ودعتنى!!
واصبحت تهدينى بطا قات تصف احسا سها فانا اصبحت رهين تقرير مصيرى
فى التهمة التى الصقت بى:طالب جا معى.

وارد عليها من نفس المو قع:فقد فهمت انها تعشق ان اهديها بطا قات جا هزة
اعدت خصيصا للمنا سبات.

التحية الا خيرة.

ترجع الى قضيتها فى اجا زة صيفية بعد ان سئمت تصديق وعدى لها باننى سوف
امر بديارها.
ولكننى مقتنع اننى لن افعل..!!
فانا وعدتها لسبب وحيد وهو ان اجعلها تخطط للقا ئنا وتقتنع بجدلية استمرار
قناعنا الواحد.
فى النهاية تحا يانا بدات بصدفة وانتهت بصدفة.


هذه لها:كنت صدفةملهمتى فلا تلومنى فانا اخطط لقناع جديد..!!
يتواصل....

فقط
11-11-2006, 02:34 PM
مابقى..!!
لا زلت اتو كا على عصاى فقد تحطمت اقنعتى

تصورى...ّ!!
منذو قرعت صدفتك عذريتى بتحية تحملها سيارة اسعاف, وانا اسير
لصا حبة قضيتين:با حثة عن الحب, وعا شقة لو طن.

عا شقة لوطن..
حرفية فى زج الو طن حتى فى اوج عتبة العشق بيننا,كنت اغار من مسا حة الو طن لديك فقد الفت كيا نى حتى اننى خلتنى اعشق عا شقة وطن
وكانننى جئت بعد عقد قرا نكم..!!
معك اصبحت لدى ابتها لا ت خا صة لو طنى,من قبل كانت او لو ياتى
عروبة مفقودة وفوارس محنطة.
فاذا بى ارجع الى كلمة وطن با حثا عنها فى اهتما تى!

با حثة عن الحب..
كنت اشتاق الى سذاجة فتاة تغا زلنى فاذا بى اشتاق الى ثورية
فى نا فذة قلب مستعار!!

علمتنى الثورة برغم انها جرم فى حق الوطن الذى يستطيب اهله
لذة الصمت والسكون.
تسا لنى ان قدر لنا ان نجتمع فى ارض الميعاد كما كانت تسميها هل ساهديها صوت ثورى خارج من رحم الحب..!!
ترددت كثيرا قبل ان ارد عليها فقد اقتنعت انها صا حبة قضية و طن قبل الحب..!؟
فاجبتها:انا قد اجعلك تعتزلين الثورة سوى فى حبى.
رسمت ابتسامة:انت خا ئف من الملك
:انا خا ئف من الملك عليكى دع الثورة للر جال,منطق من يراود فتاة يعتقدها مشا عة بينه والثورة انا نية من يجرب اعا رة القلب..!! يتوا صل

abdallahi_e
11-11-2006, 03:26 PM
لقلبك وردة ..












الروعة هنا لاحدَّ لها ..

مُنتظر ..

shabeba
11-11-2006, 11:33 PM
تابعت هنا

حلم ليله صيف

بمشاهد جديده

وشخصيات جديده

تصوير ممتع

الي الامام

فقط
13-11-2006, 09:23 PM
اعتراف..!

<يا انا>:كنت تتسلى رغم عبودية الثورة التى اصبحت تطارد ك فى كل
صداع.
رغم انك صاحب قضية بدات بتجربة نافذة منطلقة مجبولة بحلمين
حلم ولادة قائد خارج الربوع وحلم زوج خالى من الكو ليسترول.

رد اعتبار..!!

<يا انتِ>.

جئت لكى تفرضى على ان استا نف حكما قد اصدرته:ان اتخلى عن بقية
الحياء اتجاه الخيانة..!!

من بين ما يشدنى لتلك الا نسانة لعنتين:

لعنة بدات بلحن وفاء لقلب مستعار بحبكة رو ما نسية<ذنب صديق المشاعة>..؟
ولعنة ثورة مرضية فى زمن اصبحت ثورة الخبز<موقعة>..!!
وثورة الحقوق الا نسانية <جريمة حدها الا عدام>...!!؟


وبين اللعنتين كنت ابحث عن ميلاد توائم غير حقيقة بمساعدة الناجين من الا عصار.

تصورى فقد اصبح للقلب المستعار اذن مستعارة للحن عزفته نافذة خيانة..!!

the runaway
14-11-2006, 06:26 PM
كان هناك آخر وكانت هناك أخرى وكان هناك ماسنجر

كان الخريف قد رحل على عجل
وكانا قد هجرا أزقة المدينة مرغمين,

ذهب ليطارد أحلامهما
وبقت لتحرس الذكريات..


كان الماسنجر عشهما البديل وكانت الأيام ضيفهم الثقيل
كانت تحث ساعتها على المسير
وكان يخفف طموحه الكبير..

كان كل شيء جميلا غير أن النون الموريتانية لا تعرف إلتزاما إلا وقت الفراغ!,والحب لديها مجرد مصيدة للزواج!,يمكن أن تتقمصه لكل عريس!

باغتته العاصفة ورمته تحتاً,
فهرب من الوطن وقد سكنه رعب الطوابق العالية..

ولا زال هاربا..


نصر الله شكرا لهذه الجواهر التي تعلق على حائطنا الباهت..
الماسنجر لا يستحق إلا شكرا رغم إستفزازه للذكريات ونحن نستجدي النسيان..

فقط
14-11-2006, 11:38 PM
الرفيق عبد الله

الروعة لك بحضورك الدائم.

الوردة كانت تنتظر على رصيف تلك التحا يا وحظيت با نقا ذك لها.



المحترمة الشبيبة


كنت حقا شبيبة بهذا الحضور

كل التقدير على ذالك الا نطباع<حلم ليله صيف>..!!






اخو الذا كرة<الهارب>.


تحية تحمل ما لم يسطر اعر نيها..<ههه>..
كنت انتظر هذا الحضور...!!وكنت انتظر مرا فعة تشفع للمسنجر...!!


الى الملتقى.

mrbin7
15-11-2006, 07:58 AM
رائعون بماسطرتم في هذه الزاوية الحرة

وتقبلوا تحياتي ...

efyfe
15-11-2006, 04:01 PM
نصر الله
صار يمكنني مناداتك بالرفيق لآن ...

رغم كل الجراح فالمسنجر قدم لنا لحظات من الروعة تبرر ما يتبعها من عذاب فلكل شئ ثمن

دمت رائعا

فقط
17-11-2006, 12:53 AM
حيرة...!!

هل للعشاق رسالة..!!؟

سئمت رد التحايا وبينى وبين الحقيقة خصام:احيانا امثل امام حقيقتين .

حقيقة انى ممثل بارع فى سلب قلب <سبية>..!!
وذات وا قعة تتلظى ان لم ترد الى هذه الحقيقة وكاننى اتعا مل معى..!

ما اصعب ان يسلب الا نسان منطقه وقلبه بزو بعة فا تنة..!!


لدى كل عا شق كذبة< رسالة>..!

ولدى كل عا شقة حلم ان تحتضن تلك ..!!

و بينهما قا بلية مطلقة لحلم يبدأ بهكذا تدبير..!

الكل يخطط لضربة تحمل نكبة توظف ما تبقى من و افر شرا ينن قررت
الا ستقالة المؤ قتة من العمل..؟

كم هى مسكينة تلك العضلة التى ترث بو صية زمنا وتحجب لعوا مل
نزوح لصفة متنحية قا بلة دو ما للظهور..!!

قررت ذات خيانة ان اعفى هذه العضلة من مها مها واستعير عنها بوصيفة
اسكنتها جنبى الا يسر وا سميتها نكرة..!!

هذه النكرة اعلنت لى الا ستقالة فور خرو جى من مرا سيم دفن سا لفتها
ولا زلت ابحث عنها فهى جعلتنى اخرج فى نزهة لمدة سا عة ملت خلا لها من ضحا يا الا نتقام..!!

بعد ذالك عقدت العزم على ان ابحث عن عضو زا ئد لدى احدهم مع الشطب على خا صية الجنس..!!

فوجدت اكثرهم عطا ءا انثى فى اوج الا يمان بنظرية مساعدة جريح
تستفزه الصدمات والفت عصى ا من الشوارع ما تبقى من ادميته تبعا لمنطقهم اننى اتسول صدقة جارية جهلا وطا عة عمياء يعيشون..!!

تلك الا نثى...!!

ذات قناعة با حدى تلك الحقائق تعتبر السبيل الا وحد الى ان اخسر
مبدا الا ستقالة فقد سال لعا بها فور ملا مستها ايراد تلك الا نثى..!!

خسئت واخترت ان اكون صا حب رسالة ممثل ومن ثم عا شق وكاننى لست هو..!!

لمينة
23-11-2006, 01:49 AM
نصر الله لقد حلقنا فعلا معك في عالم الاقنعة، وتذكرنا كم منها وضعنا وكم نزعنا، وما ذا استفدنا من ذلك العالم الذي شكلناه بايدينا وزرعنا شجرته وارتوت من وقتنا وجهدنا وصحتنا وتفننا في تلميع صورتنا، وغزينا كل البلدان بدون تاشيرة سفر اللهم الا بقية افكار واسلوب اقناع وحفنة من العبارات ننثرها هنا او هناك، وزرنا الميسينجر المؤدب واسكايبي اللعين وضيوفه المزعجين والمتطفلين وازلنا من يضايقنا وطبعا ازالنا من لم يستلطفنا، وحظر ووومصطلحات هذا العالم بدت تغزو حياتنا اليومية فاذا ضايقك احد تخاطبه او نفسك(ساضع عليه بلوك) بدون شعور ، عشنا مع اناس سعادتهم واخفاقاتهم في هذا العالم ومنهم من بنى بيوتا من رمل سرعان ماجاءت امواج الواقع فجعلتها دكا رغم كل ذلك فنحن لانستطيع مقا ومة سحره وجاذبيته...

zeine77
23-11-2006, 05:53 PM
السلام عليكم.

انقشع الصيف و أمطر الخريف و أثلج الشتاء..

في الصيف ..
قالت سأثلج صدرك المحمر
في الخريف..
قالت سأحيي أرضك الميتة
في الشتاء ..
قالت سأدفئ جسمك النحيف

و انقطع الخط ..

لا في الصيف أثلجت و لا في الخريف أحيت و لا الشتاء أدفأت.

و لا لل*مسنجر رجعت*

كان ذلكم حصاد المسنجر

شكرا لك يا نصر الله

فقط
28-11-2006, 10:58 AM
الوداع يانت..!!


وكيف الحال يا انا..!!



وقد يطول المقام يا <هدية>..!!

فقط
28-11-2006, 11:37 AM
الاخmrbin7 :

ممنون لهذ المرور.



الرفيقةefyfe :

بحضورك هذا تستحقين تحيتين:

الا ولى لروح قارئة الفنجان التى افتقد الحظ معها دا ئما ولكنى ادرت الوجه لتلك الخيبة وشفا عتى فى ذالك نزيف ذاكرة مررت به حيث هى..!!

الثانية:سعادتى المبرمجة مع اصرار على ان اكون رفيق ما تسطرين.




المحترمة هندو:

<انا>و<هى>:كنا ضحايا لنها ية بعيدة كل البعد عن سحر المسنجر
ببعدين آليين:
بعد< انا >من اعده مسبقا وهو نها ية لمهزلة انتحلت قناع الحب..!؟
بعد<هى>كيف لمخلو قة ثو رية بحجم تطلعا تها ان تنجذب لقناع:لسان حا لها انا فى نزهة خا رج التنظيم.. وكا نها اعدت نهاية مسبقة

ما اصعب ان نعيش حلمين بنها يتين تتنازعان نفس التصنيف..!!


دمت بهذا المرور تا لقا واستمرارا.




الاخzeine77

الشكر لك على ما سطرت كانه تحا يا خا رج المسينجر...!!



الى الملتقى