المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكلام علي مادة( أمر)



tlaleba2004
05-09-2005, 01:13 PM
بســــــم اللــــه الرحـــــمن الرحيم
والصلاة والسلام علي النبيه ي الكريم
ايها الاخوه سوف ابدء معكم فتح هذ الموضع
وذالك ليس من باب انني اهلا لفتحه لكنه,
من باب قول الاخوه في الدعوه لما راوالعلماء
يتقاعسون عنهاوهم الاغلب منهم لايعلمون الكثي
رأي الدعات
قالوا//نحن نحب ان نسمعكم كلام الدين والايمان
,فياقال لهم انتم تخطؤن كثيرا فيقولون اذا لابد ان نجد
من يصلح لنا,اويقوم بتعليمنا-فالمشكله- السكوت-وترك
الدعوة والتعليم في نفس الوقت فنحن نريد ان نستفيد....
من هنا ومن هذ الباب ا حببت ان افتح باب داخل
في الموضوع
لكي يرا ه من هواعلم مني فيفيد الجميع.
وسوف تكون بداية هذالكلام انشاء الله علي مادة
(امر) في القرآن.
.و اللغة العربيه.لانهاتبدءبا--لالف--
قال تعالي(واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها
ففسقوا فيها
فحق عليها القول فدمرناها تدميرا)ص13 الاسراء.
في تفسير
هذه الاآيه يقول ابن كثير//اختتلف القراء في قوله
تعالي الايه
المذكوره امرنا...
فالمشهور قرآءة التخفيف,واختلف المفسرون في
معناهافقيل
معناه امرنامترفيها امرااي ماناب عن المطلق من
امراقدريا...
.كقوله تعالي(اتاها امرنا ليلا اونهارا...اوكقوله تعالي
( قل ان الله لايامر بالفحشاء)قالوامعناه انه سخر
هم الي
فعلا لفواحش وليس الامربها.فان فعلواها استحق
العذاب
وان تركواها استحق الثواب ..وقيل امرهم بالطاعات
ففعلوا الفواحش فاستحق العقوبة.//رواه ابن جريج
أما عن اللغة فيقول صاحب كتاب الامالي في أماليه,
الجزء الاول /ص/--103--
فانشد الشطر التالي:أم جوارضؤها غيرأمر//قال:
ضؤها نسلهاوأمر المال وغيره يأمره أمرااذاكثر.
وقال تعالي
(ذو مرة فاســتوي وهـــوبالاــفـــق الاعــلي)
سورة النجم.
..والمرة هنا لقوه.
قال الشاعر:والاثم من شرما يصال به**والبركا
لغيث نبته
أمر//ويقال في مثل وجه مالك تعرف أمرته,
وأمرته بالتحريك
اي نمآءه وكثرته.//قال تعالي(واذا أردنا ان
نهلك قريةأمرنا مترفيها)
اي كثرنا,وقال ابوعبيدة:يقال:خير المال سكة
مأبورة,ومهرة,مأمورة
,فالمأمورة الكثيرةالولد,من آمرها الله اي كثرها,
وكان ينبغي ان يقال:
مؤمرة,ولكنه اتبع مأبورة والسكة السطر من
البخل وقال الاصمعي:
السكة الحديد يفلح بها الأرضون والمأبورة: المصلحة,
يقالأبرة النخلةآبره
والتأبير الاصلاح فيللنخل ,خاصة أبرااذاألقحه وأصلحه
وقدقريءأمرنامت
رفيهاعلي مثال فعلنابالتضعيف.أخبرنا القالي عن بن
كيسانأنه انه قديقال:
أمره بمعني آمره يكون فيه لغتان,فعل وأفعل,ونعز:
وتغلب,ويقال عزفلان
فلانا,عزاوعزيعز عزاوعزة من العزوعزعلي أهله
عزازة,من العز
,والملعلهج,المتناهي في الدناءة واللؤم,وكان أبوبكر
يقول:هواللئم في نفسه
وآبآئه والهبيت الاحمق الضعيف قال طرفة
[:الهبـــــــــيت لافؤآدله**والثـبيت ثـبته فـــهمـه
.هذه خلاصة ماذكرنا في هذه المادة التي نرجومن
الله ان ييسر
لنا ان كملها في حلقات قادمه,والله من وراء القصد
وصلي الله علي محمد وسلم تسليما.كثيرا.
الكاتب محمداحمدو

أسامة
06-09-2005, 08:36 AM
قال تعالي(واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا)ص13 الاسراء.في تفسير هذه الاآيه يقول ابن كثير//اختتلف القراء في قوله تعالي الايه المذكوره امرنا...
( قل ان الله لايامر بالفحشاء)
..وقيل امرهم بالطاعات ففعلوا الفواحش فاستحق العقوبة.//رواه ابن جريج


الكاتب محمداحمدو

جزاك الله خيرا قراءة جيدة وتلخيص ممتاز للموضوع , ونأمل منك الزيادة لتعم الفائدة

عبد الله اسلم
06-09-2005, 11:50 AM
الأخ taleba2004 مشكور على الموضوع الجميل ولكن لاحظت بعض الأخطاء أو قل نقص في الإخراج نرجوا من كل الأعضاء تلافيها ومحاولة الإستفادة قدر الإمكان من الأدوات في صندوق الأدوات السحري .فحسب رأي الشكل الجميل
للمادة وتنسيقها يساعد على القراءة والفهم للمواد .
وشكرا مرة أخرى على المواضيع المتميزة

tlaleba2004
06-09-2005, 07:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاةوالسلام علي نبيه الكريم
نتكلم اليوم عن الفرق بين ا عتز,وعزفي القرآن
وبعض كتب
اللغة,فنقول وبالله التوفيق,كلمة,أعتزو
عزز:العزيزمن صفات الله عزوجل ومن أسمائه
الحسني,
قال الزجاج:هوالممتنع فلايغلبه شيء.وقال:غيره:
هوالقوي
الغالب علي كل شيء وقيل :هوالذي لايعجزه شيء
وأعزمن
كل شيء,ومن أسمائه تعالي,المعز:وهوالذي يهب
العزلمن
يشاءمن عباده,والعز,خلاف الذل,وفي الحديث قال
الرسول
صلي الله عليه وسلم:لعائشة,هل تدرين لم كان قومك
رفعواباب
الكعبة؟قالت لاقال: تعززاان لايدخلها,الامن ارادوااي تكبرا
وتشددا
علي الناس,وجاء في بعض نسخ مسلم:تعززابراء بعد زاي
من التعزز
والتوقرفامامن يريد,
توقيرالبيت,وتعظيمه,اوتعظ يم انفسهم وتكبرهم علي الناس
,والعزفي
الاصل:القوة والشدة,والغلبة,والعز
والعزةالرفعة والامتناع,والعزة في التنزيل,كماقال تعالي عن
ابي جهل
(يقولون لان رجعنا الي المدينة ليخرجن الاعزمنها الاذلولله
العزة ولرسوله
وللمومنين ولكن المنافقين لايعلمون)سورة المنافقون-ص-8-
اي من كان يريد بعبادته غير الله فانماله العزة في الدنياوالعزة
الحقيقة
في الدنا وفي الاخرة لله الواحد القهار,
وعزيعزبالكسرعزا وعزة وعزازة,ورجل عزيزمن قوم اعزوأعزاء
وعزاز,وقوله تعالي(فسوف ياتي الله
بقوم يحبهم ويحبونهأذلة علي المؤمنين اعزة علي الكافرين)
اي جانبهم غليظ
علي الكافرين,لين علي المؤمنين,
قال الشاعر:بيض الوجوه كريمة أحسابهم*في كل نائبةعزاز
اللآنف.
,ولايقال عززاءكراهية التضعيف,وقال الازهري:يتذللون
للمومنينوان كانوا
أعزة ويتعززون علي الكافرين
وان كانوا في شرف الانساب دونهم وأعز الرجل جعله
عزيزا,وملك عزيزكما
قال الفرزدق:
ان الذي سمك السماء بنا لنا*بيتا دعائمه اعزواطول.-
دايعزيزة طويلة.
.كماقال تعالي(ليخرجن الاعزمنه الاذل)هذه الآية نزلت
في ابي جهل
وكان يقول:أنا اعزمن أهل الوادي وأمنعهم فقال الله في
حقه(ذق انك
انت العزيز الكريم)ورجل عزيزمنيع لايغلب,ولايقهر,وقوله
تعالي
ايضا,//ذق انك انت العزيز الكريم//معني آخرذق بماكنت
تعد في اهل
العزة والكرم كماقال تعالي في نقيضه...(كلواواشربوا
هنياءبماكنتم تعملوان.
.....من هنا يتضح لنا بعض المعاني في كلمةعز والفرق
بينهاواعزوما الي ذلك
من القرآن الكريم وتفسير ابن كثيرله,كما اخذنا من كتاب
,يعتبرجذ يل
:العربيةالمحكك,الاوهولسا ن العرب.
اخوكم محمدن احمدو