المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بصمات..........!!



فقط
30-09-2006, 11:34 PM
مدين لك بزيارة..!

نزيف شراينى يشتاق الى مصافحة ...!

كلنا نخطط لكينونة صبى يجمع بين اسمين لا يجمعهم سوى حروف صاغها المجتمع..!

كانت تحتزل بعدها العاطفى فى ثنائية:الموت,وشئ آخر..!

اصرارها على الموت جعلنى اتعلق بخيالها,كنت دائما انتظر اللحظة الفا رقة التى تجعلنى اتمتع بما علق بذاكرتى المخفية..!

فى ذاكرتها كنت اختال سائحا بين جزر من الحزن الممتنع عن الظهور
كنت اتمنى ان امتلك براعة غسل الا دمغة كى اجعلها تنسى انها هى..!!




كلما سبق لها ...!!



اتخذت قرارى ذات غيرة من مناجا تها له..!
كان الصمت يسود حضورنا فجاة اخترقت قههق:سمعى...!
اترا ها سعيدة بمن اتصل بها..؟انها اصبحت تبحث عن بديل ,فى ظل العرض الرجا لى الطا قى على الطلب سهل ان نباع...!!

حينها ادركت اننى لا اميز بين الا عجاب و الغرام..!


الاعجاب..! :شئ فطرى يعكس تما هينا مع الاشياء, عندها يمر بحالة كمون.

الغرام..!:ضعف الميول الى السلطة,عندها خيال السيادة وثقافة الحقوق.

كانت تعشق ان انفى عنها القدرة على الاستمرار معى...معنا..!!

بشئ من الكبرياء احمل همومى, عدمية حين اسألها الى ماذا سنصل..!
كنت مولعا بتقديم النهايات , وكانت تصدنى بجمل اعترا ضية لا علا قة لها بنا..لهم, يقولون ان اسعار البنزين ستر تفع غدا..!؟

رجعت ذات ليلة الى من يسا مرو ننى,حا لتهم تعكس نغمات انتصار عليهم..!
حينها استدرت منا جيا احدهم كيف تميز انها احببتك..؟
ضحك مستمعا بهزيمتى: الا زالت تتمتع بمشاركتك الوهم..!
قلت حياءا يختلف وهمها عن همهم...!

اتسمى ما نحن فيه هم..؟
قلت حين تجد امراة تعفيك من عناء التفكير فيها فانت مهموم..!

تفكيرى فيها غير منطوق,قال مستدركا.

قالت لى قارئة الكف لا تشرك احدا فى مشرو عك الجديد.
كنت حينها اتسكع قارئا تجارب الا قدمين ولم اجد مثالا يحتذى ,على الا قل بين من يدعون العقل واتزان القريحة...!!



تكبدت عناء البحث فى سلا لتها فقد تا كدت ان العيب وراثى وليس خلقى

وجدت..
كان اكثر الاسر التى تنتمى اليها تتزوج بصدف المجتمع..!

انا اذا خارج التصنيف عصرا من الجهل يموتون.. قتلوا معانى الحياة فى صور مستنسخة بهيمية ونفعية..!



عفوا...!!

لا زالت همو مى..!


بعد بحثى فى سنن الفهم تلك تحصلت لدى قناعة ان هنا ك سبباخارجا عنها يدعوها الى التجاهل..!

فى مجتمعنا خلاف لسنن العلم والدين..:جرم زواج الا قارب..!


كانت بصودوها واعراضها عن نهاية فراقنا , ترغمنى على ان استمر


عقدت العزم...!
توقفت لدى عوامل الفهم للحظات اريد لها عذرا , حلا..!

نحن لسنا منهم قلت ما سكا ناحيتا من ثو بها.

ردت على با بتسامة مودعة , اصبحت لبيبا..؟

انا معتذرة لك ...رجائ الوحيد ان تغفر للمجتمع.

قلت وماذا عنك..؟.

انا لم ارتكب ذنبا..!!

انت ابتدعت مفهمو ما جديدا للذنوب..؟


سذاجة لم تعو دينى عليها, كعادة حبى لك..!

وهل تعتبر ما بيننا حب..؟



ما بينا..!؟ :الصلة الوحيدة التى بقيت لى من ذكراها..!!



وداعا الى حين...؟