المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سقطة ..اخرى



abdallahi_e
27-08-2006, 07:52 PM
هدية الى صديقي المتسكع /كائن لا لزوم له ..

http://www.alhsa.com/ib/uploads/post-1-1068605003.jpg


جميل ان يحجز لك القدر كرسيا في رحلة دون ان يتلو عليك تعاليم النجاة اويهبك قناع اكسجين ..
ربما ادرك ان النجاة من شيئ جميل كهذا هو الموت بعينه ..!
هذه الملابس المكتظة بالعطر تحتجزك بارتياح وتفتح لك شرفة على جغرافية عمرك ..
فيتحتم عليك ان تدخل طابور الأمل , لتقف هناك مجهشا بالإستعجال..!
تبادر بالإعتذار لكل من ناموا على ظهرك .. لكنك تكتشف انك تاء المخاطب الوحيد
ومهما زرعت من مخافر على اذنيك , فالصمت سيُهرب كل حقائبه اليك..!
ربما كنت مجنونا لتدفع كل ما تملك_ جسمك_للوصول الى تلك اللوحة , تحاول ان تُرَتِبك , لكن افكارك تصر ان تبقى كعادتها مبعثرة ..

تلعن كل الذين اعتقلوا رغبتك في الوقوف
فقط لانك مسكون بهاجس التفاصيل ..!
في لحظة كهذه تبيع كرامتك بثمن الإنحناء , فلا مكان لديك بعد ان امتلأت حقائبك بالخسارات ..
وقد لايتبقى منك ما تبكيه روحك ..!

متى نصل؟
يسأل احدالجاثمين على مكان ما منك , فقدت الإحساس به ولم تعد تميزه..!
طنبور المآسي السخي الذي تشرب منه يوميا يحثك على الإجابة
ربما حين الفظ آخر انفاسي ..!
وعاد بلا مبالاة برد صامت ..
فما ابلغ الكلام الذي يصل دون المرور على الأذن ..!


دورك في الابتسام , وليس وحده مالا تتقن ..!
نظرتْ الى اوراقك الثبوتية , لم تعجبها, او ادركت انها قبر يستكين فيه ميت ..!
يبدو انها تبحث عن شخص آخر , او اي شخص على الأصح ..!
سلمتك اياها فنظفت بذلك جيوبك المليئة بالاكاذيب..
لكنك تسال نفسك هل اصبح العطر رخيصا لهذه الدرجة , فكانك ترى رائحته من فرطها ..

وغادرت تبحث عن الحظ الذي تركته في مكان ما ..
انت / انا حين كنت تاء مخاطب..!

Red Fox
28-08-2006, 07:12 AM
Cat

عزيزي المبدع عبدالله

لعلك تقصد هذه المره انها وطيه وأي وطيه Catbeller.

abdallahi_e
28-08-2006, 07:55 AM
هو ما يحدث بالضبط لمن لا لزوم له ...

ضعيف ومهشم , و يخاف ان يمشي على الرصيف ..!




اخي رد فوكس ..

شكرا على حضورك الرائع ..

دمت كما تشاء ..