المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من (لسان العرب)4



ابراهيم الشيخ سيديا
10-08-2010, 08:35 PM
نفق

نَفَقَ الفرسُ والدابةُ وسائر البهائم يَنْفُقُ نُفُوقاً: مات؛ قال ابن بري أَنشد ثعلب:
فما أَشْياءُ نَشْرِيها بمالٍ = فإن نَفَقَتْ فأَكْسَد ما تكونُ
و في حديث ابن عباس: (و الجَزور نافقة) أَي ميتة من نَفَقت الدابة إذا ماتت؛ و قال الشاعر:
نَفَقَ البغلُ و أَوْدَى سَرْجه = في سبيل الله سَرْجي وبَغَلْ وأورده ابن بري: سرجي والبَغَلْ.

لمام أحمد
11-08-2010, 12:34 PM
السلام عليكم..

رمضان كريم ، أخي و أستاذي btt..

كل الأفعال الثلاثية التي تقبل الصيغة " فَعِلٌ" للتذكير و "فعِلَةٌ" للتأنيث ، تقبل _في المقابل_ ضم و كسر عين فعلِها المضارع..
كـ "نفق" الذي يأتي على الصيغة: نَفِقٌ ، نَفِقةٌ..

نقول :
نفق الضفدع ينفُقُ و ينفِق ، فهو نافِق و نفِق..

في الأقل ، هذا ما أعتقده ،
و تدعمه قاعدة أخرى ، و هي أن عين الفعل الثلاثي تتغير حركتها بين الفعل الماضي و الفعل المضارع ،
من "الفتح" إلى "الكسر" كـ: جلَد و يجلِد ، ضرَب و يضرِب ، نفَق و ينفِق ...إلخ.

في المقابل تتغير الحركة من " الكسر" إلى "الفتح" ، كـ: سمِع و يسمَع ، شرِب و يشرَب ، ربِح و يربَح...إلخ

و هناك من بين الأفعال ما لا يخضع لتلك القاعدة..

و الله تعالى أعلم.

تقبل الله الصيام و القيام..
و شكراً على التنبيه.

ابراهيم الشيخ سيديا
11-08-2010, 09:26 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، أخي و أستاذي الإمام :)

بارك الله لي و لك أزمنتنا كلها و نسأ لنا في الصالحات أعمارنا.

شكرا لك على تحليك بالفطنة ، و على توخيك الفائدة دوما حيث كانت :)


لا أختلف معك في كون قياس اسم الفاعل من (فعِلَ) المكسور العين يكون على (فَعِلٌ) إذا كان الفعل لازما ، غير أن الإشكال الأساس هو هل الفعل (نفق) مفتوح العين كما رأى ذلك ابن منظور أم أنه مكسورها كما رأيتم حضرة الإمام!

و لقد كان حريا بكم التمثيل عند التأصيل -كما فعل صاحب اللسان- علّ القارئ من أمثالي يستوعب ما ترمون إليه.
فمن أي مرجع استقيتم جواز القول (نفق الضفدع فهو نفقٌ) ;)

و ما أشرتَ إليه من تغير حركة عين الفعل الثلاثي ماضيا و مضارعا لا يقيم الدليل على أن (ينفق) مكسور العين ، إذ من المعلوم أن أمثلة الأفعال مسموعة لا مقيسة عكس ما يشتق منها من مصادر و أسماء أفعال و صفات مشبهة بأسماء الأفعال.
و عموما، فماضي الثلاثي لا يخرج عن واحد من ثلاثة أوجه مرتبطة كلها بحركة عينه إذ فاؤه مفتوحة دائما و لامه لا يعتد بها لأنها متحركة أو ساكنة على ما يقتضيه البناء. فمفتوح العين يأتي مضارعه مكسور العين أو مضمومها أو مفتوحها ، و مكسور العين يأتي مضارعه مفتوح العين أو مكسورها و لا يأتي مضمومها ، و مضموم العين لا يأتي مضارعه إلا مضموم العين. فتلك أوجه ستة وردت مستعملة بكثرة في مضارع الفعل الثلاثي ، و بعضها أكثر استعمالا من بعض. انظر لذلك كتاب العلامة محمد محيي الدين عبدالحميد (منحة الجليل بتحقيق شرح ابن عقيل).