المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كبيرة أم كبير الجراحين؟



كبيرة الجراحين
22-07-2010, 08:07 PM
سلام الله عليكم معشر المشهديين
اخترت اليوم الانضمام لمشهدكم الكريم وسطرت اسمي الأصلي في خانة العضوية :ولادة بنت أحمد لكن اسم ولادة رفضه النظام فتبادر لذهني اسم مركب :كبيرة الجراحين فلقي قبولا من النظام ،لكن حرت فيه فهذه التاء تحذف في مواضع وتثبت في أخرى ، فرأيت عرض معضل التاء في مشهد التشريح .
مارأيكم فيها؟
كبيرة الجراحين
كبير الجراحين
بعدها يفتح الله

المزدوف
22-07-2010, 09:13 PM
أنا لست من أولي التشريح ولعلي أخاف كل سبيل توصل لهذا المنتدى فله أهلوه وقاماتهم (وهن أيضاً) كبيرة... رغم ذلك أرحب بك ضيفا كبيرا على صفحات مشهدنا هذا.
ولك تحيات المزدوف

أحمد الحسن
23-07-2010, 10:47 AM
أهلا ولادة،

لأنك ولادة فبإمكانك -على ذمتي- إثبات التاء لكن الإسم يذكر بما يسطره الجراحون من بطولات ومآسي فمنهم طيب الذكر الراحل محمد أحمد عيشه ومنهم من وجب السكوت عنهم ومنهم الجزارون المشهود لهم بالحرفية!

لن يكون منصفا تحميل كبير الجراحين أو كبيرتهم أخطاءهم القاتلة أحيانا لكن السكوت.. احتراما للمقام يعتبر تواطؤا وتسترا على موضوع لم يعد يمكن التستر عليه وما السنغال ببعيد حتى نكتشف كم من الناس تمت جراحتهم ليكتشفوا بعد ذلك أن التشخيص كان خاطئا!

x ould xy
24-07-2010, 12:07 AM
من الصفات ما يستوي فيها المذكر والمؤنث كما كان على وزن " فعيل " بمعنى مفعول نحو : فتاة قتيل ، وفتى قتيل ، وامرأة جريح ، ورجل جريح . أي امرأة جريحة ، فإذا حذفنا الموصوف وجب أن نلحق التاء كأن نقول بكيت على قتيلة ، أو حزنت لجريحة .
أما إذا كانت صفة " فعيل " بمعنى " فاعل " فالأحسن أن تلحقها التاء .
نحو : رجل كريم ، وامرأة كريمة و ..
ومما يروى أن العلامة أحمدُّ ولد محمذن فال الحسني رحمه الله شيخ محظرة " تنجغماجك " الذى كان يوصف بأنه من أعلم أهل المنتبذ القصي بعلوم الآلة بعد يحظيه حج ذات مرة رحمه الله وكان المرحوم حمدي صمبا جوب سفيرا فى السعودية فكتب على جوازه لتسهل له السلطات السعودية أموره :
" هذا الرجل عالم وكبيرة من كبائر موريتانيا .. "
طبعا كانت لصمبا جوب رحمه الله عربيته الخاصة به مثل " المهم أن يأتي لموريتانيا ديك " .


كامل الود

المدلل
24-07-2010, 02:32 PM
ومما يروى أن العلامة أحمدُّ ولد محمذن فال الحسني رحمه الله شيخ محظرة " تنجغماجك " الذى كان يوصف بأنه من أعلم أهل المنتبذ القصي بعلوم الآلة بعد يحظيه حج ذات مرة رحمه الله وكان المرحوم حمدي صمبا جوب سفيرا فى السعودية فكتب على جوازه لتسهل له السلطات السعودية أموره :
" هذا الرجل عالم وكبيرة من كبائر موريتانيا .. "
طبعا كانت لصمبا جوب رحمه الله عربيته الخاصة به مثل " المهم أن يأتي لموريتانيا ديك " .


كامل الود

اضافة جميلة ..

ابوك خليفة ولدته أخرى ***وانت خليفة ذاك الكمال
ههههههههه
بربك يا x ould xy عدْ الينا حتى توضح أوتحكي لنا قصة (" المهم أن يأتي لموريتانيا ديك " )

ابراهيم الشيخ سيديا
25-07-2010, 05:27 PM
اضافة جميلة ..

ابوك خليفة ولدته أخرى ***وانت خليفة ذاك الكمال
ههههههههه
بربك يا x ould xy عدْ الينا حتى توضح أوتحكي لنا قصة (" المهم أن يأتي لموريتانيا ديك " )

في انتظار أن يتحفنا البحاثة (x ould xy) بما اعتدنا منه من بحوث قيمة ، ارتأيت رفدكم بما قادني إليه البيت المقتبس من مشاركة أخينا المدلل :)
فقد حُكي أن العلامة الجليل يحظيه ولد عبد الودود "ابّاه" نزل مرة غرب مدينة بتلميت على بعد حوالي ثلاثة أميال منها، ففرح أهلها بمقدمه عليهم فرحا عظيما و خرج العلامة الشيخ سيديا باب ضمن وفد كبير من أهل المدينة قاصدين حضرة العلامة "ابّاه" للسلام عليه والترحيب به والتعبير له عن عظيم غبطتهم و سرورهم بمقدمه.
و كانت المناسبة مدعاة للشعر ، فقال الشيخ سيديا باب مخاطبا "ابّاه":


أحظى الذي جل عن شرك وتشبيه = بالعلم والأدب المختار يحظيه
يرضى به الناس في أيامه خلفا = عن سيبويه مصافيه وشانيه
يا رُبَّ جوهر علم ظل ينفثه = لآخذين له لم يغمضوا فيه
يبدي عويصاته بالدرس بينة = كأن كل عويص من مباديه
لولا هداه بتلك التيه ما خرجت = فيها الهداة إلى حين من التيه
في مجلس نفع الله الأنام به = سيان عاكفه فيه وباديه
دعا إليه أولي الألباب مجتهدا= لسانُ حال فلبوا صوت داعيه
ما إن تصدر بالتمويه صاحبه = وإن تصدر أقوام بتمويه
يا بارك الله في أيامه وحمى = من المكاره ما يحويه ناديه
أهلا بمقدمه الميمون طائره = والبشر والرحب والتكريم لاقيه
كنا نرجيه مذ حين ونأمله = والحمد لله معطي ما نرجيه.
استحسن العلامة "ابّاه" القطعة ، ملاحظا الإشارة فيها إلى كونه لغويا دون ذكر لكونه فقيها ، فرد عليه باب "أنت مشارك في الفقه مختص في النحو".
طلب العلامة "ابّاه" من عدد من طلابه إنشاء قصائد ليختار منها قصيدة جوابية للقطعة ففعلوا، و وقع اختياره على قصيدة الشاعر أحمد الأمين بن عبد الرحمن (بدِّين) التالية:

أ لا قدم الهمام فلا جلال = يجاوزنا الغداة ولا جمال
ألا أهلا بمن علا الأرضَ معه = وأهلا بالذي حمل الجمال
بباب الجود سيدنا المرجى = إذا دهم المهمات الثقال
هو العلم المعظم ذو المعالي = هو البحر الغطمطم والثمال
به رفع الهدى وعلت ذووه = وخاب ذوو الضلالة والضلال
وكان العدل منهدم النواحي = فشِيد به دعائمه الطوال
أ لا يا خير من حملت إليه = أراحلها المراحل والرحال
مقامك في العلى عز ارتقاء = أ لا فلتقنأ راحتها الرجال
فما تجد البغال إذا تباري = جيادا في ميادنها البغال
وما شمس الزوال إذا تعالت = يحاول أن يباريها الهلال
نشأت مسودا لا غرو طفلا = فشأنكم السيادة والخصال
تجدد كل مكرمة نمتها = لك الأجداد ليس لها منال
إلى أن صرت فوق ذرى المعالي = بأخمصك السهى تطأ النعال
وصار الخلق ذالكم عيال = يلوذ بكم عن آخره العيال
فذاك لما هو يشتكيه = يلوذ بكم و ذاك بما ينال
تعودك الجميع لما يرجي = فلم يخب النزول و الارتحال
و لم يك في الأنام إمام عدل = سواك على إمامته اتكال
ألا أنت الإمام إمام عدل = يماز من الحرام به الحلال
ألا أنت الإمام إمام عدل = يقدمه اجتناب وامتثال
ألا أنت الإمام إمام عدل = يقدمه المقال أو الفعال
ألا أنت الإمام لنا وأنى = يقر للسوى معك احتمال
ملاذ الناس إن عظم الدواهي = وغيث إن تتابعت المحال
و أبلغهم و أحسنهم مقالا = و أصفحهم و حق لك المقال
(أبوك خليفة ولدته أخرى = و أنت خليفة ذاك الكمال)
خرج العلامة "ابّاه" في جمع من طلابه ميممين حضرة العلامة بابَ ، فلما وصلوا بتلميت وحان وقت إلقاء القصيدة أخذها أبي بن حيمود -و كان ذا تأتأة- فقال "ابّاه": "إن معاني الشعر مرتبطة و التأتأة تقطع الارتباط؛ ليأخذ القصيدة بدِّين بن عبد الرحمن (صاحب القصيدة).
فلما وقف "بدّين" ليلقي القصيدة قال أحد الحاضرين مشاكسا (حد لاه يحكِ الشعر هون يعرف عنُّ مبروكْ ل)، فقال "ابّاه" رادا عليه: (حت ذاك ال بارك ل أراه مبروك ل).
بدأ "بدِّين" القصيدة فلما وصل البيت:

ألا أهلا بمن علا الارضَ معه = وأهلا بالذي حمل الجمال
قال المشاكس (هي على ما تلات اتجر اعل أعلاب بتلميت؟) فقال "ابّاه" (اخلعن هاذ ماهِ "علاك" ذيك الِّ تعرف) يعني أنها فعل لا حرف جر كما توهم المشاكس.
واصل "بدِّين" الإلقاء فلما وصل الأبيات "ألا أنت الإمام، ألا أنت الإمام" كان باب متكئا فجلس وقال (أح التلميد إيبان عاد يحلب بيديه اثنتين).

http://www.etteyssir.com/spip.php?article57

x ould xy
25-07-2010, 06:19 PM
شكرا btt و شكرا المدلل
كان ضمن برامج التلفزيون الوطني فى منتصف الثمانينات برنامج شهري يسمى " استيديو 5 " يقدمه أعمر ولد بوحبيني يستضيف أحد الوزراء وفى إحدى حلقاته استضاف الوزير حمدي صمب جوب وزير التجارة وحول سؤال عن الدجاج المجمد الآتي من الخارج هل هو جيفه استشاط المرحوم غضبا وقال :
من قال إنه زيفة ليس زيفة المهم أن يأتي موريتانيا ديك
قال له المحاور قالها الإمام بداه ، عندها هدأ الوزير " يرحمو ماهو كَاسي " وقال :
آها مادام قالها بداه أنا لا أناقش بداه
كان حمدي صمبا جوب رحمه الله متواضعا حدثي من زاره أيام وزارته قال وجدته فى فرد السروال جالسا فى صحن داره يقطع كرطونا لكباش يربيها مدروكة فى زاوية البيت تُطعمُ و تُسحّمُ والدنيا بخير


كامل الود