المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بلا هوية..



فلّاني
07-06-2010, 05:15 PM
مجرد محاولة..








نحن في البدءِ كلنا غرباءُ
هذه الأرض لعنةٌ و شقاءُ

كيفَ جئنا.. و المذنبون ورانا
كيف دُلُّوا لِكهفِنا، ثم جاؤوا
لستُ أدري!..و بعضُ طُهْرٍ سيكفي
عُمْرَ عُهْرٍ ، فنحن منهُ براءُ
ممَّ نخشى ، و العائدون من الخَوْ
ـفِ أرَوْنا كم أننا جُبناءُ
كم قطفنا تُفاحةَ الأمِ حوَّا
ذات إثمٍ ، و حُمِّلَتْها حواءُ
إيهِ شنقيطُ.. و النياشينُ تترى
و المساءات وحشة و خواء
زاحمتنا مدائن البؤس جيلا
بعد جيلٍ و أجدبتنا السماءُ
مذ عصَينا ، و مذ قتلنا كليبا
و فررنا ..و فارقتنا النساءُ!

العقيق
08-06-2010, 06:47 AM
في البدء ..
عبارة لاهوتية يهودية ألم يكن من الأفضل الاستغناء عنها .. والبحث داخل قواميسنا الإسلامية عن عبارة تُناسب معتقداتنا ومقدساتنا الدينية ؟!

ثم إن مفهوم تفاحة حواء هو الآخر مشبوه جدا ويضرب بجذوره في اللاهوت الديني المسيحي والتلمودي ..

الأخ فلاّني رغم الملاحظات التي أبديتُها حول لغة النص .. يبقى نصك مع ذلك يحمل وهجا شعريا راقيا وأتمنى أن تستمر في كهذا محاولات ..
شكري وتقدري

فلّاني
08-06-2010, 02:06 PM
أهلا بك..

بالنسبة للبدء ، و تفاحة حواء و غيرهما من الاستحضارات التي نشترك فيها مع أهل الكتاب..
هي مصطلحات وردت في القرءان الكريم .. ابحث عنها فقط ..فقصة "آدم و حواء و الشجرة" و "الهبوط من الجنة ، و وراثة الأرض" ، تحيلنا كلها إلى " البدءِ و التفاحة"

و مع هذا ، فقد أبهجتني قراءتك لتلك المحاولة.. و أشكرك على الثناء عليها.

العقيق
09-06-2010, 07:20 AM
قصة آدم وحواء كما أخبرنا عنها الله عزّ وجلّ في كتابه العزيز ، تختلف جذريا عن الرواية التي يرويها أهل الكتاب ..
ولذلك فقد كان اقتراحي البحث عن مفردات تكون أقرب للنص الديني الإسلامي من النصوص التلمودية والإنجيلية .. وخاصة ما يتعلق بالتفاحة ، فالمفسرون يستبعدون جدا أن تكون الشجرة التي أكل منها آدم وحواء هي للتفاح ..
وبالتالي الأفضل ترجيح تفسير علماء المسلمين على رواية أهل الكتاب غير الأكيدة وغير المُصدّقة ..
من طرفي على الأقل ..