المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خصوصية



الهزبر
03-05-2010, 12:13 AM
فى كلام العرب فعل لايقوله غيرهم فالعرب يقولون رد و عاد دون أن يقصدوا به معنى الإرتداد أو العودة بمعنى الرجوع إلى حال كان وإنما للدلالة على الصيرورة كقولهم عاد فلان شيخا ففلان هذا لم يكن شيخا حتى يعود إلى الشيخوخة ، ومن أمثلة ذلك قوله تعالى :{ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا } وهم ماكانوا من قبل فى أرذله ، ومنه قول أبي كبير الهذلي :
أطعت العرس فى الشهوات حتى = أعادتني أسيفا عبد غيري
فهو لم يكن عبد غيره من قبل حتى يعود ولكن امرأته صيرته كذلك

البظاني نت
03-05-2010, 02:47 AM
شكرا لك أخي الكريم /الهزبر،،،

هذه معلومة مليحة ، وفائدة صحيحة.

تقبل تحياتي.

الهزبر
03-05-2010, 07:51 PM
شكرا لك البظاني نت وللعرب اصطلاحات أطلقوها على حالات محدودة بوصف أوزمن ومن ذلك قولهم :
التأويب : وهو سير النهار لاتعريج فيه
الإسئاد : وهو سير الليل لاتعريس فيه
التأبين : وهو خاص بما يمدح به الميت
وذاتِ حنينٍ تَستهلٌّ دموعُها =سجاماً إذ يحدو ركائَبَها الحادي
تعجبتُ أنْ ليستْ تريمُ مكانَها =ولم تخلُ من تأويبِ سيْرٍ واسئاد

ابراهيم الشيخ سيديا
04-05-2010, 09:15 AM
شكرا لك يا هزبرُ و مرحبا بك منعشا لمشهد علوم اللغة بعد أن كاد الكرى يرين عليه لولا جهودكم و أستاذنا السملالي :)

ثم أليست اللام ناهية في توقيعك لا نافية!

الهزبر
04-05-2010, 02:21 PM
شكرا لكم
غالبا ما تأتي هذه الأوزان فى لغة العرب بهذه المعاني :
فَعَلان : بفتح العين وتدل على الحركة والإضطراب نحو : غليان و هيجان
فعْلان : بسكون العين وتدل على صفات عرضية مثل : عطشان وريان وشبعان
أفعل :وتدل على الألوان كأحمر و أبيض وأخضر
فُعال : بضم الفاء وتدل على الأصوات والأمراض نحو رغاء وخوار وثغاء وسعال وزكام وصداع

الهزبر
05-05-2010, 07:33 PM
يقول النحاة إن المصدر لايجمع ولا يثنى ولكن العرب جمعت الفهم والوهم والعقل والظن على أفهام وأوهام وعقول وظنون وهي كلها مصادر أسماء لصفات لازمة