المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شايلوك في موريتانيا



جيفارامحمد
01-05-2010, 08:23 PM
شايلوك في موريتانيا

في يوم 12/07/2009 ظهر في موقع " العلم" مقال جيد ،موقع باسم أحمدسالك شايلوك، يتحدث صاحبه عن مجموعة نقاط ، كل نقطة منها تستحق أن تكون موضوعا شيقا لمعالجة هادفة. والظاهر أن الكاتب إما أن يكون متخصصا في الموضوع الذي تناول أو أنه قريب من المعنيين جغرافيا أو اجتماعيا أو اقتصاديا . لا أدري!!! قلت هذا نتيجة لدقة معلوماته و تركيزها وإقناعها .

وشايلوك ، لمن يعرفه ، هو المرابي اليهودي، شخصية محورية و دور أساسي في أعمال ويليام شكسبيرShakespeare ومسرحياته الشهيرة، في القرن السادس عشر. لقد خلدت في روائعك )tes œuvres ( ، يا ويليام ،غدر اليهود و خيانتهم ومقتهم للجنس البشري فلك كلُّ احترامي وإعجابي. J'ai le plaisir et le "droit" de vous tutoyer. و ذاك مبحث آخر .

من بين هذه النقاط، ذكره أن أحمدسالك ابن ابوه الصحراوي يكره بعض المجموعات . لكن الكاتب - سبحان من لا يخطئ أو يجهل- لم يشرْ من قريب أو بعيد إلى حقده على إدوعل. لست متكلما باسمهم ، فذاك شرف لا أدعيه. زِدْ على ذلك أن لديهم متكلموهم الذين يتقنون اللغات واللهجات وطنيها و رسميها ودوليها، لكنهم –بعض المرات - يربئون بأنفسهم عن النزول إلى الهاوية . لن أغوص بعيدا . هناك تراكمات. الموضوع متشعب . عريض و طويل، أفقيا وعموديا. اخترت حادثتين عشتهما بكل جوارحي . استطعت أن أكبتهما فى جوانحي . أهي التقية التي يذكرون ؟ لا أدري.

عند إنشاء شركة مافْسى MAFCI سنة1997 ، ذّكر المسئولون فى الوزارة الوصية أنهم تعرضوا لكثير من الضغوط من لدن أحمدسالك ابن ابوه الصحراوي ، لرفض الملف أو إعاقته قدر الإمكان. لقد دفع المعني مبالغ خيالية كرشاوى لعدم الاعتراف بتلك الشركة. من الواضح أنه لم يطلع آنذاك على الملف إذ لو اطلع عليه لاستقر به الحال . لقد كان ملفا متميزا ، أكمل و أوفى من الملف الذي قدمته شركته كما كان معضدا داخليا و خارجيا . لن أطيل عليكم. هذه لا تعدو كونها قبسات ( أو أقباس ) لشاهد على عصر. مشاهد و آلام لم تفارقني قط !

جراحات السنان لها التئام ولا يلتام ما جرح اللسان .

المشهد الدراماتيكي الثاني وقع أيام تعزية المرحوم محمد الامين ولد انجيان.كنت واقفا عند باب المدخل ، مع بعض الزملاء . جاء اشبيه ولد الصحراوي ومعه شخص لا أعرفه . قال له ذلك الشخص كلمة لم أسمعها فقام اشبيه يضحك بملء فيه وبقهقهة. الجو لظى، الناس تبكى دما، أكبادها تنفطر.سبحان الله.

حقًّا، هان على الأملس ما لاقى الدَّبِِر.

مواقف غريبة وشخصية نشاز؛ قيل إنه لا يتقن الفاتحة .

كتبت اليوم في هذا الموضوع، بعد أن ذكر لي من لا أثق في كلامه، قصة المعني ، قبل حوالي شهر، مع أحد أقاربه وعماله السابقين، الذي كان يشتغل في بوليس الإمارات وتعرف على رجل أعمال ،صاحب شركة الشموخ . وصار ممثله في موريتانيا . هذا ما يقوله موظف مفوضية الاستثمار،مضيفا عدم توقعه لكثير من الاستثمارات العربية عموما و الإماراتية خصوصا . يذكر هذا الموظف من أن قريب محمدالسالك الصحراوي وعامله السابق رتب للخليجي المواعيد مع المسئولين الرسميين ورجال الأعمال و استقبله في المطار . لقد سحب هو و أبناؤه البساط من تحت قدميه وكذلك يفعلون. من كانت هذه فعلته مع أقاربه فما ذا ننتظر منه ؟

تذكرت أيضا ولد الوالد ، وكنت رأيته أول مرة ، في النصف الأخير من الستينات حيث كان يلبس ابْلوزْ الأطباء وكان العلاج والدواء مجانا ، ونأخذ التاكسي من أمام "بارْْكَيْتا " إلى باب المستشفى الوطني بخمس أواق. وذاك مبحث آخر.ساح بنا الوادي . المغزل عليه ، ولد الوالد – في نهاية التسعينات - صاحب "تنادى" و "ويمكس" ، يكيل لهم ما شاء الله أن يكيل. لو سمعه الرفاق الحطيئة أو الفرزدق أو جرير لضربوا له التحية بل أخذوا عليه الطريقة، أو الوظيفة ، على لغة أهل الوادْ . محمد ابن عبد الوهاب انت فمْ .

أما أنا فتذكرتُ، والشيء بالشيء يذكر، مع أنني لست شاعرا لكنني أحب المدح :

أعطى لفارهة حلو توابعها من المواهب لا تعطى على نكد

الواهب المائة المعكاء زينها سعدان توضح في أوبارها اللبد

والراكضات ..........
والخيل ................

والأُدْمَ .................

مهلا فداء لك الأقوام كلهم و ما أثمر من مال ومن ولد

فما الفرات إذا هب الرياح له ترمي أواديه العبرين بالزبد

يمده كل واد مترع لجب فيه ركام من الينبوت والخضد

يوما بأجود منه سيب نافلة ولا يحول عطاء اليوم دون غد

إنه المدح ! أما ولد الوالد فهو مظلوم و مكلوم . سحبوا من ابنه تمثيل زيروكس XEROX بعد أن زودهم بتفاصيل مهمة ، ثقة فيهم وتقديرا لهم .

أما عيسى ديولدي Diouldé Issa فلن ينسى محاولاتهم "البربرية" كما يقول لسحب تمثيل برنامجSAGE .

أما أبناء اعزيزي ابن المامى فلم يرغبوا في النزول معهم إلى الحضيض و فضلوا السكوت ؛ قد يكون السكوت بعد المقدرة ! هؤلاء رباهم والدهم و أولئك رباهم والدهم.

هذا جنايَ وثماره فيهْ إذ كل جانٍٍ يده إلى فيهْ .

الاحتيال، الخداع ، الجوع و الجوع النفسي... يتمنى أن يقضي على الجميع ويذلهم ويفقرهم....

اللائحة طويلة و طويلة ...هناك أسماء ومعلومات سوف أتأكد منها وأنشرها بإذن الواحد الأحد. أعتقد أن هذا من واجبي الشرعي . لقد سبقني بالفعل كاتب هذا المقال http://www.alem.mr/spip.php?article1456 وهو التعليق رقم 12، وكذلك X ould Y http://x-ould-y.blogspot.com )) في فبراير 2006. لقد سنوا سنة حسنة .فلهم الأجر الكثير.

تصوروا! من كانت هذه مناقبه ، التعامل بالربا مع البنوك وسرقة أموالها، شراء الخمر ولحم الخنزير لبواخره في شركة آربيكو كما أنه أول من أقام حفلا (ندْوِية) للسفير الصهيوني ، النقطة الرابعة ، كان يقيم علاقات تجارية مع إسرائيل ؛ مَنْ كانت هذه سجاياه ، ألا يستحق منا أن نفضحه ؟ بلى ! بلى ورب الكعبة ! وهذا هو أضعف الإيمان . أنا لست طموحا و لا أطلب منه ورع أحمد ابن حنبل أو الحاج ابن فحفو أو أحمدُُّ ابن محمذفال لكن ، كما في القول المأثور: قدم الآخرة تتبعك الدنيا وقدم الدنيا تذهبهما جميعا. فقط لا غير!

وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده .....

من اتخندريس أيضا – ولتسمح لي جريدة اشطاري بالتطفل على لغتها – أن أبناءه المولودين في الصحراء قبل أن يتمرتن زور لهم الأوراق المدنية كما زوََّرها لنفسه ولزوجته بنت الكنتاوي وجعلهم من مواليد واد الناقة، التى لم يزوروها قط ، ولا يعرفون هل هي في مثلث برمودا أم في جزر لانْجَرْهانْزْ. هذه المعلومة ذكرها لي أحد موظفيهم ،في حالة غضب عليهم، بل وذكر لي اسم الشخص الذي تولى تلك الإجراآت والآخر الذى اشترى لهم بكالوريا اشبيه في أوائل الثمانينات. لم أسجل الأسماء ونسيتها . وحسنا فعلت واد الناقة لما أقصت مرشحه من الترشح لمجلس الشيوخ. وهي التيفيَ واضحة أراد من ورائها إيهام الحكومة الجديدة أن لديه أتباع وشيعة ويجب أن يحسب له حسابه مقابل سحبه لمرشحه عند الضرورة. الحكومة أول العارفين أنه لا يتبع له أي مستشار بلدي. و الدليل اليقين على معرفة الحكومة لشعبيته، تعيين السيدة مريم بنت أحمد عيشه – التي يكرهها جدا ،ولا أعرف السبب– على الحملة الرئاسية الأخيرة في توجنين . لما سمع محيي الدين ابن الصحراوي النبأ علق قائلا : اتفُ ! ألَّا الإهانة لَمْدُوبْلَ !

خيانة أخرى...

لما قيل له إن الحكومة مقبلة على محاربة الفساد وأول من ستبدأ به هم رجال الأعمال اضطرب كثيرا . وعند ما بدأ البوليس أولى جلساته في التحقيق مع بعضهم هرول الصحراوي إلى عدوه اللدود محمد ابن بوعماتو يطلب الرأفة والرحمة "لبيك وسعديك وأنا وسيموه والعمارة تحت رجليك " . لقد طعن شركاءه و أصدقاءه في الخاصرة ...لقد كانوا يشاهدون أكله لأموالهم... وهم ساكتون ...الشركات والعمارات كلها من ربحات شركة الإسمنت التى يملكون منها نفس النسبة التى يملكها هو ...وهم ساكتون . ويضربهم من الخلف لما ذهب معاوية و تصور أنهم ضعفاء ... هل يكرر فعلته ويستحوذ على كل شيء كما فعل مع أنسابه أهل الكنتاوي ...ذلك هو أصل ثروته !!!

لقد تزلف إلى من كان يمقته بالأمس. ولا زال . قدم له شركاءه قربانا. الكل متفقون أن نصيبه سوف يكون هزيلا ، سوف يركع ويركع ...ثم يركع ... و محمد ابن عماتو سينتقم و يطلب المزيد من الركوع و الانحناء . لن يرضى بأنصاف الحلول،كما عودنا .

يقال إن سبب هذه الهستيريا التي أصابته، خوفه من أن تثير الحكومة ملفا قديما فيه أموال طائلة ،لإحدى البنوك كان يتصور أنه دُفِن لما استولى – خلسة- على الوثائق الأساسية فيه ، لكن هيهات !!!فالملف لازال على قيد الحياة.

هناك أيضا مطالبات لكل من الجمارك والخزينة العامة...



(تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)


ملاحظة: تأخرت هذه الرسالة كثيرا، ذلك أننى كنت مشغولا فى الحملة والحملة المضادة.فمعذرة.