المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هناك....



son-of-sun
21-06-2006, 10:32 PM
هناك.....

على الكرسي المقابل أجلس مضرجا بدماء الشك و تصر الذاكرة علي النزيف....
تعوزنا الكلمات فنسقط في فخ الصمت،ربما الصمت ماهو الأ لغة أخري بكلمات أقل......
تخيلت اللقاء و صغت آلاف الكلمات لكن الصدفة تصعقني علي كرسي الأقدار......
كم أحب هذه الصحراء في صمتها السرمدي .هل كانت قاحلة بعدي ؟أم أن مجهولا آخر قد سبر أغوارها و فك الشفرة ؟
كنّّا قد صنعنا لغتنا فما كانت تعوزنا المفردات لكنها الرغبة المبعثرة على منصة من اللا مبالات المفتعلة..كم أحب هذه البربرية عندما تمتهن الصمت لتدارى حرقة الكلمات على شفاه مثخنة بالرغبات المكبوتة....
كانت جالسة فى تلك "الملحفة" بالذات حتى القدر لم يكن ليقاوم ذالك الآغراء بالتلميح ......
أشعل اللفافة الثالثة محاولا رسم نفس الصورة فى لقائنا الأول.قالت لي يومها"رائحت التبغ تمنح عطرك خلفية لمشهد اغراء"لم أعتبره اطراء فقد تعودت كلماتها المشفرة أصبحت أمررها على مجسات أمنية فقد تعودت معها ألا أثق في الحروف فهنالك جيوب كثيرة صالحة للتفخيخ........

يواصل...ان شاء الله

efyfe
22-06-2006, 10:58 AM
جالسة أنا علي كرسي الزمن في محاولة لمنع مسبحة الصبر من الإنحلال أنتظر بفارغ الصبر

أخي son-of-sun مرحبا بك مبدعا بيننا

abdallahi_e
25-06-2006, 10:54 AM
مررت من هنا حين ولد هذا الأثم من رحم قلبك ...
ومازالت تلك الألوان المقسمة بلا عدل وبدكتاتورية على تلك الأحرف
تكسو شفتى لتجعل لها لونا لذيذا كطعم الحبر السائل من قلم يرتعش بين انامل مبدع .

هناك ... طلع قمر رغم السماء المثقوبة ,, ونام تحت جبينه الصباح وحين فتحت بابى فضولا لأحدث القمر ,, نبت العشب على عتبة بابى ,, واستحال الباب لحنا تردده العصافير على مسويقا تعزفها اوراق الخريف حين تتهاوى الى الأرض المبتسمة بكل ذراتها ...

ومازال الإنتظار يسكننى ...

الشيخ محمد
25-06-2006, 05:58 PM
..كم أحب هذه البربرية عندما تمتهن الصمت لتدارى حرقة الكلمات على شفاه مثخنة بالرغبات المكبوتة....

****
**
*
هناك ,, كنت اتعذب بقسوة الصمت كما تعذبت انت,,
ذاك الصمت المخادع المراوغ ,,
الذي يحمل في داخله لواعج نزداد حاجة لسماعها ,,
و الرقص على موسيقاها ,,
صمت تذكيه نظرة سحرية يفوح منها عبق الدهاء العاطفي ,,

شكرا اخي son-of-sun