المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امرأة من زمن الحزن



efyfe
20-06-2006, 10:28 AM
فنّ المستحيل ....

نظرت الى كل الملفات المكدّسة في قلبي ..
لم أنفض غبارها منذ زمن عنيـــد..
لم أبحث فيها عن أية أدلة ممكنة تدينك في جرم الذبول
فجأة إكتشفت عذوبة فوضاها ...

حين فتحتها ،،
انفجرت في وجهي الذكريات
و قتلني لغم الصدق ..
ثم كتبت الصحف عني ..
استشهادية قلب في زمن بني خيبان ...!


طلقة ...

سدّد بشكل صحيح ...باتقان ...برومانسية ...وبقوة ...
سدد ولا تخطيء تصويبك...
فيصيبك ذنب الدم المسفوك في غير أضحية ...
ويحسب ضدك قدر ... التجريح حد الانبساط ..

والى أن تصوب التسديد ....ولا تخطيء الهدف ...
سيكون كافيا أن أحضن الروح التي علمتني
كيف يرمى الشجر المثمر بحجر الرعاة ...
وكيف تنتصب القامة رغم الصقيع ...


إحتيااااج....

تحتاج الى معجزة لأدخلك قلبي من جديد ...
بعد عبثية الجلاء ....
انا الطفلة المنشقة ...عن صف الطفولة والعشق من قبل الميلاد ...
أنا الاتية الى عمرك على ظهر صفصافة سماوية ...
و الخارجة عن طوع قوافيك ...

تحتاج لأكثر من معجزة
لتستفز خناجر الأنوثة فيّ بعد الان ...
أو تكسب الوقت الضائع..لتضييعي ...!


انتهاك ...

انتهاك سافر للحنين البكر
للعذوبة ، للجنون ، للجمال ..
الان أدرك أن قلبي معك ، يحتاج الى محمية ... ليعيش ...
واني كنت أركض في ممرات نبضك ،، مخدوعة بحواس البياض ...
متهمة باحتباس الضوء ....

من يقيم على قلبي حد الجنون الان ؟؟؟
من يستوعب المشاهد المروعة لموت العصافير بلا لقاء...
من يفهم لغة الأنامل الراجفة ...

استفتي قلبك ....
أعرف أني أنتصر عليك فيه
فقط ...كن ديموقراطيا و لا تزور لون الاحبار
و لا تغش في نتيجة الخفق ...
إني اعرف أني أكسبك في افتقاد ، بغالبية جارحة ....
وبمنتهى الانتصار ...


نافذة

حد الثمالة انت قلق ...
و حد القلق أنا ثملة بك ... في صحو جميل ....
إني أذكر ما قبله من حب ....
و أشعر بما بعده من أسئلة ....؟؟؟؟؟