المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما بالها



elbounayatt
14-01-2010, 09:18 PM
هذه الابيات تنتظر التشريح مع ما تتسم به من شفافية وعدم عمق ناتج عن عدم عمق القائل وقلة خبرته بالشعر ولكنها تظل محاولة واراء الاعضاء الادباء فيهاتعطيها اكثر مما تستحق وهي مهداة لكم ولكل القارئين ولكم الشكر والاحتر

يا امـة ظربانهـا متأفـف=ودخانها في جسمها يقتـات
تتقاسم الاكواب منها لعسـا=وعقولها لشرابهـا مهـداة
عود الثقاب تراه فتحا صارخا=والطائرات بزعمها أصـوات
سوق لكل صناعة تؤتى بها=ولها الخمول تجارة مزجـاة
ما بالها كانت تقود عوالمـا=بعلومها ام يكـذب الـرواة

إبراهيم ولد محمدأحمد
15-01-2010, 12:23 AM
لعل الشطر هكذا
تتقاسم الاكواب منهـا لعسهـا


المشكلة في زمن تكذيب الرواة
هل هو مفتوح أم محدد
فهناك فترة لايتسلل إليها الشك

elbounayatt
15-01-2010, 04:27 PM
اشكرك الاخ ابراهيم على المرور و الملاحظة :
اللعس وهو نعت حميد لسواد الشفاه من الداخل فالشفاه إذن لعس بضم اللام و تشديد العين
وهي اول ما يلمس الكاس من الفم

إبراهيم ولد محمدأحمد
15-01-2010, 09:46 PM
لعس (لسان العرب)
اللَّعَسُ: سَوادُ اللِّثَة والشَّفة، وقيل: اللَّعَس واللُّعْسَة سَواد يعلو شَفَة المرأَة البيضاء؛ وقيل: هو سواد في حمرة؛ وقيل ذو الرمة:لَمْياءُ في شَفَتَيْها حُوَّةٌ لَعَسٌ، وفي اللِّثاتِ، وفي أَنْيابها شَنَبُ أَبْدَلَ اللَّعَسَ من الحُوَّة. لَعِسَ لَعَساً، فهو أَلْعَسُ، والأُنثى لَعْساء؛ وجعل العجاج اللُّعْسَة في الجسد كله فقال: وبَشَراً مع البَياض أَلْعَسا فجعل البشر أَلْعَسَ وجعله مع البياض لما فيه من شُرْبة الحمرة. قال الجوهري: اللَّعْسُ لَونُ الشفة إِذا كانت تضرب إِلى السواد قليلاً، وذلك يُسْتَمْلَح. يقال: شفة لَعْساء وفِتْيَة ونسوة لُعْس، وربما قالوا: نَبات أَلْعَس، وذلك إِذا كثر وكَثُف لأَنه حينئذ يضرب إِلى السواد.
وفي حديث الزبير: أَنه رأَى فِتْيَة لُعْساً فسأَل عنهم فقيل: أُمُّهم مَولاة لِلْحُرَقَة وأَبُوهم مملوك. فاشترى أَباهم وأَعتقه فجرَّ ولاءَهم؛ قال ابن الأَثير: اللُّعْسُ جمع أَلْعَس، وهو الذي في شفتيه سَواد. قال الأَصمعي: اللُّعْس الذين في شِفاهِهمْ سَوادٌ، وهو مما يُستحسَن، ولقد لَعِسَ لَعَساً. قال الأَزهري: لم يُرِدْ به سَوادَ الشفة خاصة إِنما أَراد لَعَسَ أَلْوانِهم أَي سَوادَها، والعرب تقول جارية لَعْساء إِذا كان في لَوْنِها أَدنى سواد فيه شُرْبَة حُمْرَةٍ ليست بالناصعَة، فإِذا قيل لَعْساء الشَّفة فهو على ما قال الأَصمعي.

المشكلة ليست في اللعس والعين لا تشدد

المشكلة وزن الشطر بدون الهاء