المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى متى ياقلب ؟



Ahlam
07-01-2010, 05:29 PM
أعلم أنك ذقت أصناف الآلام والأوجاع !
وما رأيت من ذل وهوان, لن تستطيع القلوب مقاومته لو اجتمعت !


وما طعنت به من أسهم غدر, لو طعن بها غيرك لأعلن نهاية أبدية ..وما بقي يلاحق ظل سراب, وهو ملقى على نعش ذكريات غدر قد احترقت !



فإلى متى وأنت تحيي ذكرى من نسوك؟!
وإلى متى وأنت مقيم عهد من غدروا بك ؟ !

وإلى متى ستظل رَهن "حلم ماضيك " و عذاب حاضرك " و سراب مستقبلك "؟!

ألا يكفيك ما أذاقوك من إهانات ؟

لماذا تصر على لملمة بقايا أنقاض ذكرى محترقة ؟

ألم تحرقك نيران شوقهم , فأطلقوا عليك أسهم الجفا حتى نزفت دما ؟

ألم تمد إليهم حبل الوصال , فتمردوا عليك وأعلنوا بعدا ؟

أتذكر ...؟ أتذكر.. أنك حين تذوب عشقا وهياما بهم, يسقوك من القهر والإنكسار كؤؤسا ؟!

أتذكر.. عندما تركوك على قارعة الأحزان وحيدا ؟
حينها ذرفت عيناك دمعا ...!
وصارعت أمواج الذل , إلى أن كانت لك هلاكا !

فلم يشيعوك حينها ,ولك يقيموا لكـ قبرا !

ما عساك فاعل بانكسارك هذا ,,, وإلى متى سيظل دمعك منسكبا ؟!

أتحسب أنهم لنداك سيسمعون صدى ؟
إنني أشفق عليك من من زمان بات الغدر له عنوانا !

لم أعد أحتمل حمل كيانك ...!
فقد اصبحت عليّ عبئا !

ويكفيك لذاتي عذابا ,, وحسبكــ ...لكيانك ألما وموتا ..!

فمن مناجاتك تعبت ,, ومن ذُلك وهوانك عييت ,, ولإنكسارك وقهرك تألمت ,, ولبأسك وبؤسك توجعت ,, ولمصيرك وحالك أشفقت ....!!
فأطلقت صرخة عناء علّ صداءها يصلك ..
بأن الحداد معلن لــي ولــــكـــ .!


فتبــــــا...

لمن لايقيم لكـ قدرا ..
ولا بمشاعرك يسقى ..
ولا بأحزانك وآهاتك يأسى ..!





قابلة لكل شي ...