المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجو تقويم هذا النص



التبع اليماني
06-11-2009, 04:52 AM
وجنى الفقدان دان
- في البدء :
"حبي مولود ..يرضعُ "أحبكِ"
من ثدي فسقَ الملح في حليبه الكريم ..دون القدرة على الانفطام"
ووداعا .. ليست الحمأ المناسب .. لتخلفي الصدقي .
سامحيني !..قالها دمعة على نافذة عينيها .. وأخر ما تبقى في جوراب القلب ..بعد أن خلع ملابسه ..
وتعرىّ ..للهزيع الاول . للفحيح الاول ..لندف الثلج الأولى..لبيقعةِ الظمأ الأولى ...لضباب الاول.. من شتاء الحب
بعينين منطفئة بالمخيبات .. واتكأ على فُرشِ بطئنها من ما غلظ من ديباج الألم والأوجاع وخشن ..
تلفه خيوط خبيثة النوايا .. تلتف حول عينيه "مدهامتان" ..
تلتف سائلة وعلامات استفهام مقلوبة .. تهوى إلى معدته بمتعاظ ..
ويُصادر سامحيني لماذا ؟
ألانني عرجت من جسدي ليلاً.. وقطعة فيافي اللهفة .. مكملاً مروري بمقدس الإنسان
وسموات سنيني .. دون اثر يدل عليّ.. لأوى لسدرة عند قلبكِ .. لاتتجاوزها احد من الإناث ..؟
سامحيني لماذا ؟
لأنني عرجت إليكِ إنسانا.. وهبطت من بين انحناءات عروقك "مسخ"
مشوه بالأحزان .. ودمامل الوحدة .. وندبات وشامات "احبكِ" ..
دون نسكِ.. ومواقيت.. وحُرمَ .. وشريعةٍ .. تحكم منهجي ومجتمعي ..
تهذب مكارم أخلاقه .. وتشد بعضه على بعضٍ ..
بلبنات صوتك ويديك وملابسك وعطركِ واحمر شفاهكِ
بلبنات كلكِ من كل بياض ..ويشدوا من أزر حياتي..؟

حافظي على سمعك آل مهمل:
ولا تحاولي مقاطعتي بصوتك الياسمين ..أخشى أن أرميك بكلام من سجيل ..
مشغول بحزني.. لاوقت لكِ .. ثمة حزن لابد أن يندلق.. أن افضحهُ علناً أمامي..
عله يستحي على وجهه .. ويكف عني .. عن دمي .. عن الثقل الذي يورثه صوتي ..
عن "أهٍ"..بكل ما تعنيه من تقطيع وشاجي .. تتكور وتركب بعضها بعضاً كسنابل الحنطة ..
ينخلها في أنفاسي دفعةً موجعة..


حافظي على سمعك آل مهمل:
فمنذ البدء ..أنا والنهايات في عناق تجهش بالبكاء المشتد بالانقباضات العسيرة..
ولن اسلك.. من سيأخذ الشمس بيديها .. ويحضر الصباح ..
من سيأخذ القمر بيديه .. ويشعل المساء ..
لن أسألكِ .. من سيرتبني .. في حقيبة جسده .. ويحشرُ الفرح في ضيّق من عروقي ..
ويلتقطني من كيد تعب بارد على وجهي ..
لن أسألكِ .. من يغمض عيني "احبكْ".. ويدس في أحلامي عصافير بيضاء ..
من يباغتها ويدعك النعاس من أطرافها"احبكْ" .. ويحقق كل أحلامي..
لن اسلك أسئلة تٌغالط غفلتكِ وضحكاتكِ.. لن أسألك عن البحات التجرع حلقي ..
لن أسألك عني .. لن أسألك الوقع في مأزق التخلص مني..
لن أسألك .. كي لا افسد نشوة هزائمي..
لن أسألك .. مطمئن أنا كون استماعكِ ملقى بإهمال فوق شفتي..
لن أسألك ..



سيكون وقتي ..
سيكون البحث في أي مقبرةٍ من جسدك دفنتيني ..
لأنني قررت أن أكون مفيداً..أقوم بما لم يقم به رجلٌ قبلي..
على اقل احترام.. للمنصرم من مشاعرنا العميقة _العقيمة _أقوم بواجب الزيارة .. وألقي دعاء أهل العشق:
" السلام عليك دار قلب صادق.. أنت السابق .. وأجزائي اللاحقة".. هذا من حق قلبي .. أن يزور قبره الجديد ..
أعدك أن اجمع في طريق أصابعي.. ما تناثر مني ومنك في لحظة حب هاربة من اغتيال النظرات لها..
وانثرها على جسدكِ .. إذا شحت المصادفة.. دل أخر منثور على عبوري..
أعدك أن أكون حذراُ.. والتعامل مع موتي ..برفق .. لايخدشُ طينكِ اليابس ..
"الإنسان يحب موتاه أكثر من لو كانوا أحياء"
وتبقى الذاكرة تنضح بهم .. بخدعة الاغماضة التي تجعلنا أمامهم دون جهد ..والتي لا ادري:
كيف سيكون الشوق فيها .. كيف سأبرر استيائي منها؟
كيف اهرب من فخاخها التي تنصبها لالتقاط ما تبقى من كل شيء..إذ أن الهروب حاجة العاجز..
وعجزي كسهر ممتد في ذاكرة تقلب صورها..و لاتجحدها احتقانات الحسرة في دمائها..

ولن تملكي إجابات .. مدججة بالاعتذارات ضد ما سبق :
مازال سمعكِ ملقى بإهمال فوق قلبي ..
ولم تفهميني .. ولن تفهميني .. وأقول"تبكيت الخروج" :
" الضمائر النائمة على وسائد اللاصدق .. تستيقظ يوماً موجوعة من نفسها
والحياة حينها اشد عليهم من بلع الزقوم .. فالضمائر وحدها من تقاضي الناس في عدلهم وظلمهم "!
فلا تسامحيني ...كان لابد من كل بدّ قولها .. لقد أحببتكِ ..وأحبكِ .. وسأحبكِ
كمّا لو كل النساء شاركن في ولادتي وحرمن عليّ !

ابو عبد العزيز
07-11-2009, 05:47 PM
السلام عليكم

أرحب بك أخي التبع اليماني وأرجو أن تجد في المشهد ما يدعوك لنثر إبداعك فيه .

وأنتظر رأي الإخوة النقاد في هذا نص صديقك ليبحروا من خلال غموضه لعلهم يفككون ما انطوى عليه النص من جمال .

كنت قد كتبت فيه تعليقا هذا نصه :


تهت في نصك أيها الفاضل .. فكلما حاولت الإمساك بخيط من خيوطه إذا به ينقطع فجأة ودون سابق تحذير ليسلمني إلى خيط آخر شبيه بالخيط السابق ..

لا شك عندي أنك تحاول معالجة حالة عشق تسكنك رغما عن آلامك كلها لكنني لم أستطع من خلال قراءتي - التي أعترف أنها قاصرة – أن أصل معك إلى نقطة النهاية .. ورغم ذلك لا أدري لم صاحبتني تلك النصوص المترجمة حرفيا من قبل Google فيغيب المعنى تماما وتبقى كأنك تخاطب أعجميا يحاول أن يفصح عما بداخله فلا يجد إلا أن يزج بكمية لا بأس بها من الجمل كي تفهم عنه ما أراد في حين أن تلك الجمل ستسبب حوادث سير لا تحمد عقباها .

اعذرني إن لم أفهم النص .. واعذرني إن كان النص فوق مستواي ولولا أني أحببت أن ألبي دعوتك إليه لما حبرتُ ما حبرت فيه .

شكرا لك

فلان
07-11-2009, 06:21 PM
الضمائر النائمة على وسائد اللاصدق .. تستيقظ يوماً موجوعة من نفسها
لا أظنها تستيقظ أبدا

كمّا لو كل النساء شاركن في ولادتي وحرمن عليّ
أوليس أحرى الناس بحبك من شارك في ولادتك:p

التبع اليماني
07-11-2009, 07:34 PM
أخي فلان
بارك الله فيك
أشكرك على مداخلتك وتعليقك كنت في غاية الروعة في اختيارك وتعليقك
انتظر المزيد

التبع اليماني
07-11-2009, 07:52 PM
أخي أبا عبدالعزيز
بارك الله فيك
أشكرك على اهتمامك أولاً وعلى مداخلتك ثانياً ويعلم الله أني كنت في غاية السرور بتواجدي بينكم لما رأيته من فصاحتكم رغم أسفي على نفسي لما أجده عندي من تقصير مع لغتنا العربية لغة القرأن ولعل تواجدي بينكم دافعاً لي للإقبال على الإستفادة والبحث والقراءة أسأل الله أن لا يحرمكم الأجر وأن يجزيكم خير الجزاء

محمدسالم
07-11-2009, 08:13 PM
النص يحتاج أكثر من قراءة و على العكس من أبي عبد العزيز فإني أرى أنه بعيد من أزقة جوجل، فقط أحتاج أن أتفرغ له فالآن لا استيطع أن أفيه حقه..
لي عودة إن شاء الله...

التبع اليماني
07-11-2009, 08:28 PM
أخي محمد سالم
بارك الله فيك
أشكرك على تواجدك وردك
بالنسبة لوجود هذا النص في القوقل في كثير من المواقع فهو للكاتب نفسه باسماء مختلفة وبعض المواقع هي التي نسخت الموضوع وأنا أعرف الكاتب شخصياً ويعلم الله ما قصدت من نقده إلا لما أحاطه من الغموض ولحشره بعض الآيات في النص محرفة أو في غير مكانها وحتى أعرف أي نوع من الكتابة هذا فهم يكثرون النقط والفواصل وعلامات التنصيص مع جهلهم بعلامات الترقيم

ابو عبد العزيز
07-11-2009, 08:44 PM
أخي محمد سالم
بارك الله فيك
أشكرك على تواجدك وردك
بالنسبة لوجود هذا النص في القوقل في كثير من المواقع فهو للكاتب نفسه باسماء مختلفة وبعض المواقع هي التي نسخت الموضوع وأنا أعرف الكاتب شخصياً ويعلم الله ما قصدت من نقده إلا لما أحاطه من الغموض ولحشره بعض الآيات في النص محرفة أو في غير مكانها وحتى أعرف أي نوع من الكتابة هذا فهم يكثرون النقط والفواصل وعلامات التنصيص مع جهلهم بعلامات الترقيم

السلام عليكم مرة أخرى :)

حينما قلت :
ورغم ذلك لا أدري لم صاحبتني تلك النصوص المترجمة حرفيا من قبل google فيغيب المعنى تمام

فلم أكن أقصد ان النص منقول او غير منقول وإنما كنت أقصد أنه بتفككه وبعدم الترابط بين أجزائه يذكرني بنص إنجليزي يُطلب من صفحة قوقل أن تترجمه , فتأتي ترجمته مشوَِهة للنص الأصل وبعيدة جدي عن روحه .. فذلك هو ما قصدت , والذي جعلني أقول ذلك أنني أحسست بي تائها في النص لا أجد ما يربط الفقرة مع أختها وكأنها قصاصات جمعت من كتابات شخص ثم زُج بها في صفحة واحدة من دون ترتيب .. مع تأكيدي طبعا أن رأيي رأي انطباعي لا يعبر إلا عن جهلي بالرمز حين يسيطر على النص

شكرا لكم

Mohamed Hamoud
08-11-2009, 01:16 PM
الأسابذ الكرام كنت قد كتبت عدة نصوص شعرية لمنني مع ذالك كمت استخدم في بحر البسيط فعلن بتسكين العين و النون في حشو البيت معتقدا بجواز ذالك فما رأيكم
و سأعطيكم مثالا من ما ألفت
ترفقي لطفا و لا تسخطي أبدا فذاك يشقيني بالهم و الأرق
يا ظبية في صحاري القلب مرتعها ترعى وبركظ في زهو وفي ألق
كم تاه في عينيك طيف أخيلتــــــي الطيف يعشق أن يتيه في الحدق
طيف على متنه رافقتني دربــــــــا قد عللت بنسيم الورد و الــورق
كم كنت لي حلما حلوا أطـــــــارده يلوح طورا ويختفي من الأفــق
و كم شربنا كؤوس الوصل مترعة مزاجها ود خال من المــــــــــلق

التبع اليماني
02-12-2009, 07:24 PM
لماذا لا يوجد من ينقد لنا هذا النص؟
أشكركم وأرجو أن أجد من يبين لنا حالة هذا النص