المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسكينة....!!



الشيخ محمد
15-06-2007, 08:35 PM
آهة من إدمان الألم!.. و صمت إنسان حائر في إنسانيته!!

تأوهتها المسكينة و الجوع مخبوز بين شفتيها.. و عيناها الناشفتان تلتهمان الفراغ ليلعن نفسه و العدم الذي أوجده..

قصيرة أعمارنا لندرك كم هي قصيرة!!

رغم الألم و الصمت... و رغم الجوع... فهكذا أسعفها تفكيرها الجائع عمقا!

حافية من فراش الموت تنتظر الموت!!

هو حالها بعد أن غادرتها الحياة.. ليسكنها إنتظار موت رحيم...!!

***

كانت -أيام جوع مضى- تأكل كلاما.. أما الآن فصارت تقتات ظلاما يقطع كلام المفوهين أثناء خطب تتطاير شررا كالوعود!
... إثنينية الهيدروجين عرفت مبادئ التحرر فأعلنت الإستقلال عن غطرسة أحادي الأوكسجين!!.... إنها الديمقراطية!... هكذا أخبروها!! ليتأخر سؤالها عن "ذهب أسود" حلمت به -أيام جوع مضى- يزين جيدها!.. أضغاث أحلام! هم كانوا لها من المفسرين ...
..الذهب الأسود ... ظلام يعم السماء قبل الأرض!!
و الزينة... إشارة لمن يتقن الكلام في الظلام و هو عاجز عن ما سوى الكلام!.. يستمد قوته ممن يمارس الضعف حتى يقال "طيب"
و آخر يهوى العمل في الظلام و هو قادر على كل شئ عدا الكلام!!

.. رحمك الله أيها العزيز! و سنينك العجاف!!

***

صرخت.. فلم يجدوا لها من الإسعاف سوى صراخ أطلقوه في فضاء لا يحوي أذانا...!!

لعله كان من الأفضل أن يناولوها ما قالوا بإستحالته رمادا...!!

ربما يكون "المخدر" أرحم..... ربما!!


مُشرحة....وقابلة للتشريح .