المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : *غريبات في زمن ظالم *



سوما الورد
22-08-2009, 06:00 AM
السلام عليكم .....
رواد المشهد الموريتاني الكرام .... تحية عطرة محملة بأكاليل الورد والياسمين ...
مهما بعدت المسالك والطرق بينناً .... وأصبح لقاءنا صعباً ووعراً .. ستظلون تتمركزون في قلوبنا ..
أخواني وأخواتي :
من الشعب الموريتاني في كل مكان ...
في هذا الملتقى الراقي والسامي نهجاً وسيرة ...
أضع بينكم رواية قد تكون محل رضاكم وقد لا تكون مع أمنية بأن تكون كذلك ...
تجسد الرواية صورة الحياة الاجتماعية في بلاد الحرمين بأسلوب بسيط ... غير متكلف
وذلك لإعطاء صورة صحيحة عن نمط المعيشة في تلك البلاد ..
باللهجة الدارجة هناك

أتمنى أن تنال إعجابكم

.....أترككم للقراءة

سوما الورد
22-08-2009, 06:18 AM
(الجزء الاول)


المدينة المنورة
عام 1424ه


أماني( اتكلم نفسها) :يوووه هاذو متى لاهي يخلوني فحالي
إيمان: أويميني هاه تعالي غسلي الشاشره كانو يلعبو بالتراب إنتي ماحد يقد يجبر فيكي الفايده
أماني: يالله اش هاي الرجه يمشو هوما يدشرو في الشارع ويتوسخو ويجوني انغسلهم ..قوم يلاااا الله يطيرك
خالد:طيب ايش راح تسوي لما تتزوجي وتجيبي بزورة
أماني:إنتا اسكت مانا ناقصينك انتا الثاني
إيمان: يعني أنا الأول طيب طيب عنك قوليلي امشي بيا ولا خرجيني
أماني:يختي خلاص طيب لاتمي كل ساعه اتقرري فيا انك تمشي بيا ..ادحسه قوم انتا ..قوووووووم ساعه عشان تقوم
(عبد الكريم قاااام يجري عنهاا وقال: ماااااااااني وقاااامت تجري ورااااه ونسيبه ومنى عجبتهم الهرجه وقعدو يجرو معااه وايمااان اتصكك وخااالد يضحك وأمااني معصصصصبه )
أماني :إيمان شفتي شفتي أولادك
إيمان: أمووونه الله يخليكي ألحقيهم لايصحو أبويا
أماني:أووووووووف يالله طيب
وراحت مسكتهم وغسلتهم وكملت طريقها على غرفتها
واتصلت على صاحبتها منال
منال:ألووووووو مين
أمااني:انتي ماتفكيكي من العباطه
منال:العباطه أحلى شي في الحياة
أماني:روقيني بلاغباء اش سويتي ففستانك حق الزواج خرجتيه من الخياط
منال:لا الخياط تعرفيه منسوخ الا يلعب بأعصابي ويعطيني مواعيد ماهي مزبوطه
أماني:طيب ليش ماوديتيه عند خياط غيرو
منال:مافي في الحاره غيرو والبعيد ماعندي أحد يوديني
أماني:أنا بعد ريَََحت راصي واشتريت واحد جاهز
منال:أخوووووخ الا الجاهز ازواج أختي وتبغاييني نشتري جاهز
أماني: بالعكس حلو ومايتعب المهم خلاص قوليلي كيف حالكم انتو كيف حال العروسه
منال:والله تمام طيبين الحمدلله والعروسه اتسلم عليكي
كيف حال ايمان ماقربت تولد
أماني: لا والله الا داحسانا متى تولد وتريحنا الا متوحماعلىترسالي
منال:هههههههههه الله يطيرك حد متوحم عليكي شيدور بيكي
أماني: نعم نعم نعم.. لاحبيبتي أنا أمااني بنت اداه ول..........
منال:نقولك روقينا كل ماتكارو قدحين تقولي أنا أماني بنت الداه ادحسه يمي طيرتيلنا الداه
أماني:أهناي على راصك اييييوه هذا انسيبك المستقبلي
منال:اااااااه لا توجعيلي قلبي لو اتشوفي خالد بس كيف امطنشني الله ايطيرو هوا شاكنو توم كروز
أماني:تلاقيه يحبك بس مسوي نفسو ثقيل اتثقلي انتي كمان
لحظه لحظه كأني سامعه حد يناديني ايوه نعم.....طيب جايه
اسمعي انكلمك بعدين امي تبغاني
منال:خلاص مايحتاج أنا جايتكم اليوم العصر يعود خالد في البيت؟
أماني:ماقلنالك تتثقلي شوي على العموم هوا فيه
منال:بالله طيب يلا مع السلامه لا انأخرك
أماني :مع السلامه

خدجتو:يلا الغدا انحط
أماني: طيب جايه
(على سفرة الغدا كان موجود الأب جنبو عاليمين عبدالله وعبد الكريم جنبو أمه ايمان وبنات عبدالله جنب أمهم عايشه و بزورة إيمان جنب خالتهم أماني اتأكلهم
بعدين جنب الاب من اليسار خدجتو وخالد)
أماني:عايشه اشتريتي للبنات فساتين لزواج عفاف
عايشه:لا مافضيت بس بكره نشتريلهم
أماني:يالله الزواج بعد بكره وانتي مافتي اشتريتي شي
عبد الكريم:حتى أنا حتى أنا نبغى
خالد:انتا مترشك اش تبغى فستان ولا بكله ولا ايش
خدجتو:الا أهرو يدورها
الجميع:ههههههههههههههه
عبد الكريم:وانتي خالتي أماني متى لاهي تتزوجي
واحمر وجه أمااااني ماعرفت ايش تسوي
خدجتو:إنشا الله ظرك .. خير مولانا قريب
(إماني تبغى تغير الموضوع ):امي نبغى نشتري ملحفة حقت لاسبوع
خدجتو:الليله دور نمشي نشريها واعرفي أنك الليلة لاهي تتحناي
أماني:يوووه ياامي تعرفيني ما انحب الحنة اخوخ ماني متحنيه
خدجتو:والله يدنك تتحناي
أماني:امي الله يخليك لا مانحبها وريحتها تقرفني مره
خدجتو:والله يدنك تتحناي البنات كلهم متحنيات إلا انتي
أماني:طيب حتى منال ماهي متحنية
خدجتو:والله الا قالتلي توتو انها لاهي تتحنى
أماني: طيب موافقة بشرط ان منال تجي تتحنى هنا معاي

خدجتو: ايو خلاص دور نكلم توتو..اداه انت امالك ماتوكل
اداه(وهوخارج):لالا خلاص انا شبعت
خالد(وهو يتريق على ابوه ):واللة أنو اشبع من هروجكم
خدجتو:إنت اسكت حد سولك هو قايم لاش
أماني:ههههههه وواوووكككككككك وتطييييييي احلى تحشيم ياهووووووو عليكي ياامي ياخطيرة
خدجتو:ايوة اسكتي إنتي املي وهاي القسيلة لاتعدليها لاخوك أكبر منك
خالد:ايوه لسانها هاي لايام عاد طويل
أماني: اف الحمد لله شبعت (وقامت من السفره)
أماني قامت وراحت اتروشت ولبست تنورة سوداء وبلوزة بيضة نص كم يعني لبسها كان عادي وسرحت شعرها ورفعتو بمساكة سودا وصلات العصر وجلست تستنى منال تجي وجات منال الساعة 5 العصر
منال:هيه فين أخوكي لحد ذحين ماشفتو؟
أماني:يختي استناي شوي ذحين راح يجي... إسمعي أمي كلمت امك تتحناي معاي
منال:ايوة ايوة كلمتني ..بس الحناية هاذي الي جايتكم ماتنفع حنتها
أماني:هي كلها شي من الخرابيط مرسومه على اليد إيش الفرق يعني
منال:لا يالغبيه حناية عن حناية تفرق وحدةتسويلك شي حلو وحدة تسويلك أي كلام
وهم لسة يهرجو دخل خالد عليهم
خالد:السلام عليكم
(قامت منال وغطات عن شعرها)
أماني ومنال:وعليكم السلام
(خالد لما شاف منال نزل راسووسلم على منال ):منال كيف حالك
منال:الحمد لله طيبة انت كيف حالك
خالد:الحمد لله (وراح)
منال:شفتي حتى طلة ما طل
أماني :انت تعرفي أنو مؤدب ومايطل
منال:إنت تضحكي على مين انا عارفه انو مايحبني ومستحيل يطل فيا.. بس مستحيل تنهان كرامتي أكثر من كذا
أماني:إنت إيش يدريك ممكن هو يحبك بس ما يبينلك
منال:صدقيني انا عارفة انو مايبغاني
أماني: ياشيخة انت مانك دارية عن شي اسكتي بس
تدخل خدجتوالصالة وهي معصبة:انتو لسة مازالتو قاعدين قوموا غسلوا ايدكم وكرعيكم يالله الحنيات جاو
أماني:ذحين يامي ياااالله ماني فايقة
خدجتو:الدحسةالا انتي والكدر قوموا صلو المغرب وهاو جايين
ومشات خدجتو من بعد ما صصككت عليهم صكة محترمة وراحو يصلو ويغسلويدينهم ورجولهم بقات منال عند المغسلة وكانها سمعت صوت جاي من غرفة خالد
خالد:عنك لا تنساي زواج ليلة بكرة وعنك عودي مشعشة ... هههههههههههههههه انتي بعد افيلحة انتي ذاك الي قلتلك علية شعدلت فية .(حس بصوت قريب من الباب)اسمعي راني نتلفن عليك بعد ساعة(يخرج من الغرفة يلاقي مافية احد واخرج من البيت)
(منال وهي جالسة تبكي في الحمام ,معقولة خالد مايحبني وانا الي كنت اهىاااااهىىىىىاااا نضحك على نفسي انو ممكن يحبني في يوم من لايام)
دخلت الغرفة وهي ماهي طايقة احد وجلست تتحنى
الحناية: إنتي امالك مكدره ذا نبتك؟
(سكتت منال )
خدجتو: خلي عنك الطفلة حنيها وتوف
الحنايه: إنتو مانكم لاهي ديرو شي ينظاق؟
خدجتو:والله والله إيمان اطرحي العشا
إيمان طرحت سفرة زينة عليها كسكس عليه اللحم الجديان ومارو عليه ديكتين...
اتحاوزو لعلايات على لعشا المبكر جدا
اها هو ذا عايدنو الدجاج اتفو الا الديوك فطمتولايجي فمك ذا ...هذا كسس كيف شي زين(كالت لقمة)ابببببابببببااااااا بببببببببببب اهااهااها ذا مايقد ينكال
خدجتو:ها قالو شي عندكم؟؟!!
لمرة:قالو عندي الدهن
خدجتو:حبيبة يا حبيبة اطينا شي من الدهن
(حبيبة شغالتهم الحبشية)

سوما الورد
22-08-2009, 06:23 AM
بعد مااوفات الحنة راحت منال عند بيت اهلها ورقدت أماني

وبعد مرور يوم جا وقت زواج عفاف...... الكل كان مشغول بتجهيزات الزواج وعند الكوافيرة

الكوافيرة: انت شو بدك تعملي بشعرك
أماني:سويلي نص تسريحة ونص فرد مع لف من تحت
الكوافيرة: طيب طيب خلاص ماعندك مشكلة وأنتي شو بدك
منال:انا ارفعيلي شعري كله ونزلي خصل بس
(رن الجوال إماني...ردت علية)
أماني:الو
إيمان:الو أماني راح يجوكي البنات ذحين عند الكوافيرة
أماني: ايييش لااااااا لاتقولي
إيمان:بس لاهي يستشورو ماهم مطولين
إماني:يالله والله انهم رجه خلاص خليهم يجو .


وبعدما خلصوا من الكوافيرة حطهم خالد في البيت ولبسو فساتينهم أماني لبست فستان لونو اخضرزيتي وحطت شريطة على شعرها خضرة اما منال لبست فستان قصير من قدام ومن ورا يتجرجر لونوبني مدرج ولبست عدسات عسلية وبنات إيمان كانوا مطقمين بلون بفوشي)
دخلو القاعة وكانت القاعة ماهي من القاعات الفخمة مرة بس حلوة
(منال وهي جالسه على كرسي من الكراسي تفكر في الكلام للي سمعتو ذاك اليوم ماهي قادرة تصدق انو خالد يحب غيرها.. هو صح ماكان يوريليها شي بس كان عندها أمل)تسمع صوت احد يناديها
منال:هاه نعم
أماني:إشبك من ليوم وانا اناديكي ....... قومي بنات خالتي شريفة جاو
منال:طيب ذحين جاية وراكي
أماني: طب انت اشبك من امس وانت تعبانة ماني عارفة اشبك
منال:مافيني ولاشي ......طفشانة....... الحرمه لحد ذحين ماشغلت الديجيه؟؟
أماني:ذحين راح تشغلو بس قومي خلينا نسلم على خديجة وفاطمة
(راحو وسلمو عليهم وامتلى بعدين الزواج بالناس وجلسو يرقصو على الكوشة )
أماني:واوو تعبت من الرقص بعديلي شوي
منال وهي تخلي مكان لأماني:اذا انت تعبتي ايش تقولي علي انا اللي من اليوم وانا نرقص
أماني:اسكتي انت من اليوم وانت جالسة هنا اسمعي انا عطشانة لا نروح نجيب موية (وهي قايمة)
منال:جيبيلي معاكي
أماني:طيب خلاص
وتروح اماني عن منال وهي ماشة في الممر تسمع بنت صغيرة تقولها
البنت:تعرفي وحدة حرمة اسمها عصمت
أماني:نعم مين عصمت ؟؟!!! لا مانعرفها ترى مانك داخله زواج أتراك عصمت حق(المهم تمشي البنت وتكمل هي طريقها لمحل الشرب تاخذلها كاسة موية وتخرج تقعد علىكرسي من الكراسي في المدخل وهي جالسة تشرب وساهية تشوف نفس البنت اللي كلمتها قبل شوية تجري رايحة جهة الباب وتفتح الباب.............. هي مانتبهت البنت فتحت المين بس كأنها سمعت صوت رجال
تلتفت تلاقيه جالس يطل فيها تقوم بسرعة من مكانها وتدخل جوا

احمد:طيب شاطرة قوليلها أستانها بره
البنت:طيب(وتروح البنت)
يطلع برة ويدخل سيارتو ويجلس يفكر مين هذي البنت صراحة مرة حلوة بس هي اكيد شنقيطية بس انا مستغرب معقولة هذا الجمال يكون في الشناقطة يشوفني احد يقول مو شنقيطي و انا شدخلني فيها....... يسمع امه واخته يدخلو السيارة
عصمت:السلام عليكم عسى بس ماتاخرنا عليك ياولدي
أحمد:لايا امي ما تاخرتو بس.. كيف كان الزواج؟؟؟
مرام:الله مرره حلووو فيه ناس لابسين شراشف كتييير
عصمت:والله انهم متخلفين الناس وصلو للقمر وهما لساعهم يتلحفو بالشراشف هادي حقتهم
مرام: بالعكس ياأمي هادي عاداتهم وتقاليدهم
عصمت:أسكتي عساكي البلا.. قال عادات و تقاليد قال.. أقولك اسكتي جاكي الهم
أحمد:أنا ماكنت أبغى اروح لو ما أبويا غصبني أروح
مرام:كييف ......هادا ولد عمنا أكيد لازم نروح
احمد:ها يا ماما ماشفتيلي موزز جوا
مرام:شبيبات قالو الشناقطه
عصمت: ايش شيبات؟؟!! لاوالله ياولدي مافي كلهم شواكيش
يعني هما شناقطه اش حتلاقي فيهم غير القرف ....انتا ياحبيبي مالك الا بنت خالتك فوفو
أحمد: لا ياأمي لاتقلبي الموضوع جد أنا أمزح معاكي بس
عصمت:طيب متى ناوي تخطبها انشاالله....ياولدي أنا نفسي افرح فيك قبل ما أموت
مرام:بعيد الشر عنك ياماما
وبعدين حركو السياره ومشاو للفندق ومنو طوالي على جده

أماني دخلت جوا الصاله
أماني من هذا الحقيرايش اللي موقفو عند الباب..ايطيرو مخرصو....اوووووه صح اتذكرت منال تبغى مويا)
مرت على محل الشرب وخاذت لمنال مويا وراحتلها............ المهم بعد ساعة جا وقت الزفة ولبسو عباياتهم
وبدأ شريط الزفه وبدأت معاه قلوب البنات تخفق وكل وحده تتمنى انها تكون بدل العروسه...
حطو العشا ...وكان البوفيه حلو.....

رجعت أماني البيت مع خالد وهياا تعبااانه وفسخت الفستان ومسحت المكياج وشربتلها كاسة حليب وراحت قعدت في الصاله لين ما أذن الفجر صلات ورقدت
اصحات العصر على أمها اتوعيها..
أماني:أمي الله يخليكي خليني نرقد
خدجتو:قووومي صلي أوقاتك ضاااعو كافيكي ها من الرقاد
أماني:طيب ذحين قايمه يااا اللللللله
قامت وصحصصت وصلات الظهر والعصر وبعدين اتصلت على منال
أماني:الو
منال(وتوها واعية من الرقاد):ايوة أماني
أماني:بسم الله اش ها الصوت ... توك صاحية
منال:ايوة اش تبغاي..يعني مانك سامعه البحشيشه
أماني:لما تصحصحي كلميني يلا مع السلامه
منال:طيب مع السلامه

........................ .....

أحمد(وهو يفكر.. ياترى من هي هديك البنت الحلوه والله إنها صاروخ.. من أمس شاغله تفكيري ومو مخليتني أنام.. لازم أعرف من هي)
يمشي عند غرفة مرام.. ويناديها.. مرااام..يامرااام افتحي الباب أبغى أكلمك ..وتفتح الباب
مرام:نعم ايش فيه
أحمد:اسمعي ابغاكي في موضوع
مرام:موضوع ايش !!!.....خير إن شاالله
أحمد:موضوع مهم بس ابغاه يكون بيني وبينك
مرام:أكيييد أكيييد ماحيدري فيه الا أهل جده بس
أحمد:ههههه وأنا أقول طالعه دمك خفيف على مين
مرام:طبعا طالعه على أخويا
احمد:خلاص بطلت ما أبغى أقولك شي
مرام وهيا اتجرو:لالا خلاص أمزح معاك سرك في بير
أحمد يدخل الغرفه ويقفل الباب وراه <<<يعنني اجتماع مغلق
أحمد:كنت أبغى أسألك عن فرح أمس حق ولد عمي
مرام: ايوه اشبو
أحمد:لا بس ..لما كنت أستناكم عند الباب شفت وحده
مرام تقاطعه: ياوااااااااد ياحبيييب قوول كدا من الأول ها كيف شكلها حلوه..عجبتك
أحمد:لا عادي بس لفتت انتباهي كنت أبغى أعرف من هيا
مرام :طيب اش كانت لابسه ؟؟
أحمد:لابسه أخضر زيتي ..بيضا ..شعرها أسود طويل ..اش كماااان..ايوه حاطه في شعرها شريطه زيتيه مدري خضرا
مرام:هيا مو طويله ولا قصيره؟؟
أحمد:ايوه أعتقد كدا
مرام: اييييييييوااا افتكرتها شفتها ترقص بس ماأعرف من هيا
أحمد:مروومه الله يخليكي لازم تعرفيلي من هيا
مرام:أعتقد انها من أهل العروسه ..بس انتا ليش تسأل عنها
اش عجبتك؟؟ تبغى تخطبها؟؟
أحمد:ايييش أنا أخطب وحده شنقطيه هادا الناقص
مرام:طيب اش تبغى فيها
أحمد:بس أبغى أعرف هيا مين
مرام:خلاص ولا يهمك أجبلك أخبارها
أحمد:اييييييوه انتي كدا فاهمتني
........................ ........
بعد اسبوعين من الزواج
أماني جالسه في الصاله تتفرج مسلسل سيدني على mbc4
ترن ..ترن.. ترن..ترن .......<<جرس التلفون
أماني:ألووو مين
المتصل:السلام عليكم
أماني: وعليكم السلام
المتصل:انتي أماني
أماني: ايوه نعم مين معايا
المتصل:كيف حالك..انشالله بخير..
أماني: انتا مين..اش تبغى
المتصل:تصدقي صوتك يجنن زيك
أماني:لوسمحت اتكلم مزبوط ولا قفل السماعه
المتصل:يعني تبغي تقنعيني انك ماتكلمي شباب ياشنقطيه
أماني:أسمع ياحقير ياواطي يازباله ياللي ماعندك أصل لو اتصلت على هذا الرقم مره ثانيه ماراح يسيرلك طيب
قفلت الخط وهي لاهي تموت من الخلعه
( من هذا؟؟الله يطيرو كيف اعرف اسمي ؟؟معقول تعود منال مسويا فيا مقلب... والله لانكتلها لين تعود هيا)
دق التلفون جنبها
(انرد ولا مانرد خليني انرد يمكن تطلع مامتي )
أماني:ألووو
المتصل:اسمعي انتي يا حقيره أنا ما أحد يقفل السماعه فوجهي
والله لا أمسح فيكي البلاط انتي وأهلك..ترى انتي ماتسوي قفى مداسي
أماني:انتا لك عين تتصل مره ثانيه صحيح ماعندك كرامه
وكمان تهدد تصدق ولله خفت ..
المتصل:طيب خليكي فاكره انتي اللي جنيتي على نفسك
أماني:أعلى مافخيلك أركبو
وتقفل فوجهو الخط
......................

سوما الورد
22-08-2009, 06:32 AM
( الجزء الثاني)

(أحمد وهو جالس على مكتبو ويقول في نفسه:انا انا ينقفل الخط في وجهي أنا ا وريكي
يابنت ال*** إن ماخليتك تندمي على هادي الحركة مااكون انا احمد) وينزل تحت يلاقي اختو سوسن
أحمد:السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
أحمد:هلا ولله سوسن كيفك
سوسن:الحمد لله بخير انت شخبارك
أحمد:والله تمام..... كيف حسن عساه بخير
سوسن:الحمد لله ويسلم عليك
أحمد: الله يسلمو ... إشبهم اولادك كدى مطنشيني عا لاخر ولاكأني خالهم
سوسن:حرام عليك هم بس مانتبهو انك جيت...... يااولاد تعالو سلمو على خالكم
أيمن وأنس: كيف حالك ياخالي
أحمد:لا انا زعلان منكم كدى ماتجو ولاتسلمو عليى
أيمن وانس:احنا اسفين ياخالي
أحمد:خلاص خلاص سامحتكم... بس لاتعيدوها مره تانيه يلا روحو كملولعب (ويروحو عنه)
حسين:هاه ياولدي متى حاتسافر
أحمد:والله ياابوي ممكن بعداسبوع كده
حسين: على بركه الله ياولدي(صوت الباب ينفتح وتدخل منو مرام وفاتن (فاتن بنت خالة أحمد وتخصصها احياء بنفس الجامعه وهي بنت لعابه وماهمها الدراسه )
مرام وفاتن : السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام ..........الخ
دخلو مرام وفاتن وسلمو علىالجميع
عصمت:هلافوفو كيفك وكيفها أمك..؟
فاتن:الحمد الله بخير وماما تسلم عليكي (تنعم صوتها):أحمد كيفك
(طبعافاتن متعوده ماتغطي عن وجها وشعرها قدام احمد)
أحمد:بخير(وهويتنهد ويقول مع نفسو :اف هادي متى راح تفكنا منها يوميا وهي داخله علينا المشكلة يليت مغطيه وشها وشعرها
شي يقرف الصراحه) وهوقايم:يلا استئذنكم انا طالع فوق
عصمت:اجلس شويه ياولدي
أحمد:معليش ياأمي مره تانيه..... انا دحين تعبان مره
(ويطلع أحمد فوق)
فاتن( وهي تكلم مرام بصوت خفيض):مرام الحقيني الحقيني
مرام(وهي تقرب اذنها):اشفيه؟
فاتن:يجنن يجنن ماني قادره استحمل
مرام:هههههههههه ايوه موطالع علي
فاتن: إنت فين وهوفين
مرام:ايش......... طيب وانا اللي كنت ابغى اقولك خبر عن حبيب القلب
فاتن: خبر عن أحمد.......... اش هو الله يخليك مروومه
مرام:لا مستحيل
فاتن: خلاص انا اسفه انا كنت امزح معاكي اكيد انتي احلى
مرام:خلاص خلاص بقول
فاتن(بفرح) :ايش ايشش
مرام:سمعت امي وبويا يتكلمو ويقولوا ا انو انو..انو
فاتن:انوايييييش
مرام:إنهم حا يخطبوا لاحمد قريب
فاتن:من جد انت اكيد تمزحي<<<<<على بالها إنها هي العروسه
مرام:يعني شكلي شكل وحده تمزح
فاتن: وعلى هادي البشاره عازماكي على احلى مطعم
مرام:ايوه كدى الكلام ولا بلاش
........................ ........................ .. .......
(يالله من هذا الرجال وكيف عرف اسمي معقوله مقلب من وحده من صاحباتي بس الرجال يتكلم كأنو من جد عندو.. طيب هو داق علي اش يبغى لا و متاكد إني شنقيطيه....مصدق نفسو مسيكين شاك إني راح نكلمو.. لا ويزعل إني قفلت فوجهو الخط
ترررن ترررن تررررن(لايكون هذا هو؟طيب انا نوريه الحقير) رفعت السماعه بسرعة وهي معصبه
أماني:الووو نعم
منال:الوو اماني انت اشبك
أماني:هاذي انتي
منال:بسم الله خلعتيني
أماني:لابس حسبتك معاكس الحمد الله انها انتي ماهي وحده من الشوابين تشودني ظرك
منال:وانت زاد مانك ناقصه
أماني:من جد.... اسمعي عفاف جات ولا لسه؟
منال:لا لسه بس ممكن تجي يوم الخميس.... صح اش سويتي فتجهيزات الكليه
أماني:اووه لاتذكريني باقي اسبوع وانا مافت اشتريت شي
منال:الله يعينيك
أماني:اش رايك تروحي معيا بكره السوق
منال:ماعندي مانع بس على حسب السوق ....قباء احلمي اني نروح معاكي
أماني:لاتخافي يا نروحو الدخيل
منال:طيب الساعه كم لاهي تروحي
أماني: انا لما نكون رايحه حانمر عليكي
منال:طيب خلاص
اماني:غريبه ماسولتيني من مودينا اذا كان خالد ولا عبد الله
منال: ليه واشبو مهم من الي يايويدينا المهم بس اانا نروحو السوق
أماني:بلاهي..... ايش العباطه هاي المهم إنبسطي خالد هو اللي راح يودينا
منال:طيب اش نسويلو يعني.....اسمعي خلاص مع السلامه انا ذحين مشغوله نكلمك بعدين يلا مع السلامه
أماني(وهي مستغربه):مع السلامة
بعد ماصكت السماعة(اشبها منال لاتكون ماتلات تحبو والا لااتكون شايفالها شوفه ثانيه تسويها منال لا بس هي حق عندها تحبو بس اكيد في شي صار راح نسالها بكره لما نلاقيها)
عبد الكريم:أماني أماني
أماني:نعم اهاه اشتبغى
عبد الكريم:انا ايش نبغى بيكي يا الخبله هاذي ماما تبغاكي
(تمسك اذنو وتبطو)
أماني:انا اطول لسانك علي وتقولي خبله ياخبل
عبد الكريم:أي أي ا ااااي خلاص ماتليت نقولها
أماني:طيب ذحين لاهي نخليك بس خليني نسمعك تطول لسانك مره ثانيه فاهم يلا روح يلا
عبد الكريم وهو خارج من الغرفه :خبله وااا (وقام يجري من الغرفه) وقامت هي تجري وراه وراح هو عند خدجتو
عبد الكريم:امي في وجهك فوجهك
خدجتو:امالك
عبد الكريم:امي أماني تبغى تبطني
تدخل أماني الغرفه وهي معصبه
أماني:طيب والله يدنك تنبط
خدجتو: والله مانك لاهي تبطيه
أماني:امي لسانو طويل يقولي ياخبلة وتبغياني نسكت عنو
خدجتو:ايو خلاص ماتلا لايقولهالك
تمشي عنهم وهي منطعنه وتروح لايمان تشوف هي اش كانت تبغى بيها
أماني:كنت تبغني في شي
إيمان:ايوه يااختي كنت نبغاكي في طلب مرة صعب
أماني:شنهو
إيمان:نبغاكي بس تروحي ببعبد الكريم بكرة معاكي السوق
ناقصتوشوية اغراض
أماني:ايييييش انا نروح ببعد الكريم وكأنك قلتلي انتحري.. لا لا أكيد انتي تمزحي
إيمان:الله يخليكي .... حرام عليكي هو من زمان وهو يبغى يخرج وانا حاكماه عن يخرج للشارع
اماني:طيب انا نبغى نسالك؟؟ بنات رايحين السوق عبد الكريم ماشي امعاهم ايش يسوي؟؟
إيمان:ليه هي منال رايحه معاكي
أماني:ايوه
إيمان:مدامكم انتو الثنين رايحين روحي بيه
أماني: والله مانقد هوالا الاهانه
إيمان:عشاني ...هاي المره ماهو لاهي يتعبك
أماني:اوووووووه هاذي هي مشكلتي انا إني طيبه
إيمان(وهي تتريق):طول عمرك طيبه
أماني:طبعا طبعا
........................ .....................

سوما الورد
22-08-2009, 06:39 AM
خالد:اماني يلا بسرعه تاخرنا
أماني:طيب طيب اهو جايه
(دخلت اماني السيارة)
خالد:انت لابدالك تتأخري كل مره
عبد الكريم:هي دائما كذا
أماني:هيي اسكت انت اش دخلك
عبد الكريم:خالد دخلني صح خالد انت دخلتني
خالد:هههههه ايوه انا دخلتو(يقول هذا الكلام وهو يطل فيها)
أماني:يوووه خلاص هذا ونحنا لسه تونا راكبين
المهم اسمع لا تنسى تمر على منال
خالد:طيب
وصلو لبيت منال .............كأنها تاخرت
أماني:عبيد الكريم امش ناديها
عبدالكريم تو لا ينزل:اهي جات خلاص
منال:السلام عليكم
أماني وخالد:وعليكم السلام
بعد لحظه سكوت طويله...اقطعها خالد
خالد:اماني فين انتو رايحين قبا ولا..
أماني(مقاطعه):لا الدخيل
خالد:الدخيل..... احسن برضو
المهم هي اشترات اغراضها ومنال ماشترات شي لانها كانت مشتريه من اول وعبد الكريم حضرتو ماقصر.. طول الليله وهوواماني يتفاتنو بس الشى الغريب اللي لاحظتو أماني هو ان منال ماهي معطيه خالد اهميه ولاكأنو موجود بس هي لازم تفهم ايش الي خلا منال تتغير كذا)
بعد مرور اسبوع بدات دراسه أماني ومنال في الكليه
...............

أماني(وهي تسلم على صاحبتها حربي):هلا هلا كيف حالك
إبتهال:الحمد الله طيبه شخبارك أنتي
أماني:طيبه الحمد الله ياالله من زمان عنك توحشتك مره
إبتهال:حتى انا مرة توحشتك
أماني: اسكتي بلا كذب مادقي ولاتسألي
إبتهال: حرام عليكي والله أني دائما ندق بس ما نلاقيكي يا تلفونكم مايرد ولا مشغول
أماني: وانا كلما ندق يرد علي حد من اخوانك ويصرفني
إبتهال: ايشش طيب طيب انا ما راح نرد عليكي المهم شطاري عليكي
أماني:ما طاري كون وحشتك ووحشتك ماهي طارية
إبتهال:هههههه لامن جد عندي لكي طاري حلو
أماني: ايش هو ايش هو
إبتهال:هناء انخطبت
أماني:من جد والله.... مين مين
إبتهال:ماندري هو واحد يقربلها من جهه امها
اماني:بلاهي ماني قادره نصدق...الله يسعدها... وهذا متى سار
إبتهال:يعني قبل اسبوعين كذا
أماني كانت راجعه على ورى شويه الا تصدم اف وحده كانت ماسكة كاسه مويه انكبت المويه عليها من ورى وانكبت على البنت من قدام البنت وهي معصبه
البنت:انت عميه ماتشوفي
أماني(وهي ترفع صوتها):من العميا انا ولا انتي
البنت: هيي اسمعي لمي لسانك احسلك لاقطعلك هوا فاهمه
أماني: طيب يللا تعالي ورينا .. مصح نفسك يالفحله
البنت:صحيح إنك بنت وقحه ومومتربيه مزبوط
أماني:متربيه وغصبا عنك(وابتهال تجرها)
إبتهال(بصوت خفيض): أماني خلاص المشرفه جايه
أماني:اسمعي حبيبتي انا مانزل مستواي للاشكال هاذي
عشان كذا احمدي ربك إني رحمتك......
وتروح هي وإبتهال ويدخلو القاعه اللي فيها المحاضرة وبعد ماتخلص تلاقي خالد بره وتركب معاه وتحكيلو مضاربتها مع البنت
خالد:ههههه صر احه كنت شاك انو انا الحالي اللي تتفاتني معاه مسكينين حتى الكليه ماسلكو منك
أماني(تكسحو): وماهم لايسلكو مني
خالد:ايو ه فهمنا يلا انزلي
نزلت من السيارة دخلت البيت وغيرت وصلات الظهر وبعدين حطو الغدا تغدات وشربت الشاهي ورقدت................... .....................



في مكان بعيد في بريطانيا أحمد يفكر ..
(هو من ذاك اليوم اللي شافاها فيه وهو يفكر فيها ومارتاح الا لما اعرف كل اخبارها)
وهو(يتذكر)...
أحمد:هاه بشري ايش اخر الاخبار
مرام:كل حاجه تبغى تعرفها
أحمد: طيب تكلمي
مرام:اسمها أماني وعمرها 19 وهي ساكنه بالمدينة ومو مخطوبه وهي بنت خالت عفاف زوجة ولد عمي عبد الخالق
أحمد: وانت من فين جبتي كل هالاخبار
مرام:لا بس امس عزمناعمي محمد عندو في مكة ولقيت عفاف زوجة علي جلست معها وسرت ادخلها هرجه في هرجه لما لقيت اللي ابغى
احمد:ماشا لله عليكي ..طيب ماتعرفي مستواهم المادي كيف
مرام: هي ماقالتلي بس انا اتوقع انو عادي
أحمد:امم(يفكر)
مرام:بس هاذي الاخبار ولاشي جنب اللي جبتلك هوا(وترفع جوالها وتهزو قدامو)
أحمد(وهو مستغرب):ايش
مرام:رقمها ياحبيبي رقمها<<<< (بيها عزت اتخصر اخبار أخوها)
أحمد(بفرح): والله رقم جوالها
مرام:لا مورقم جوالها ... رقم بيتهم رقم جوالها ماقدرت اخدو
أحمد:وإنت كيف اخدتي الرقم؟
مرام:هي راحت تبغى تشوف شي ومااخذت جوالها معاها.. قلت هاذي فرصه.. ومسكت الجوال دورت في الاسماء على اسمها بس ماعرفت ايش مسميتها وانا ادور لقيت (بيت خالتي خ) لما شفت حرف الخاء عرفت انو بيتههم
أحمد:طيب ممكن عندها خالات تانين بحرف الخاء
مرام:لاهي قالتلي اول انو ماعندها الا خالتين شريفة وخديجة
أحمد:طب اعطيني هو بسرعه
مرام:لالالالا ياحبيبي مافي شي بلاش
أحمد:يوه منك يلا قولي اش تبغي
مرام:امم امم ابغاك توديني السوق يوم الخميس
أحمد:طيب خلاص المهم اعطيني الرقم
بعد ماخاذ الرقم طلع فوق لغرفتو
(اتصل ولا لا اتصل ولالا ... اخاف يرد علي احد من اهلها امم خلاص إذا رد احد اسوي نفسي غلطان)
أحمد: السلام عليكم
أماني:وعليكم السلام
أحمد:انتي اماني
أماني:ايوه نعم من معاي
أحمد:كيف حالك إنشا الله بخير
أماني: انتا مين اش تبغى
أحمد:تصدقي صوتك يجنن زيك
أماني: لو سمحت تكلم مزبوط ولاقفل السماعة
أحمد: يعني تبغي تقنعيني إنك ما تكلمي شباب ياشنقيطية
أماني:اسمع ياحقير ياواطي يازبالة ياللي ماعندك اصل لو اتصلت على هذا الرقم مره ماحايسيرلك طيب
(طوط..طوط..طوط)
وهوخلاص واصلة معاه انا تقفل في وجهي الخط الخسيسة بنت ال*** محسبه نفسها مين هي... انا الغلطان اللي اتصل على هاذي الاشكال والله لاخليها تندم على هادي الحركة
(ويرفع السماعة ويتصل)
أحمد::اسمعي انتي يا حقيره أنا ما أحد يقفل السماعه فوجهي
والله لا أمسح فيكي البلاط انتي وأهلك..ترى انتي ماتسوي قفى مداسي
أماني:انتا لك عين تتصل مره ثانيه صحيح ماعندك كرامه
وكمان تهدد تصدق ولله خفت ..
أحمد:طيب خليكي فاكره انتي اللي جنيتي على نفسك
أماني:أعلى مافخيلك أركبو
وانا المفروض بعد ماسوتلي هاديك الحركة انساها واحقد عليها بس هي ذحين كبرت في عيني اكتر... انا ايش جالس اقول انا مستحيل بنت تاثر فيني... وهاذي الوقحه حاعلمها انا مين
(يحس باحد ماسكو كتفو)
علاء:اللي ماخد عقلك
أحمد:ههههههه بسم الله فجعتني ... كنت سرحان
علاء:ومين سعيد الحظ اللي كنت سرحان فيه
أحمد:هههههه إنت ماتروق الحركات هادي
علاء:لابس وإنت واقف كده سرحان شكلك يوحي بانك عاشق ولهان
أحمد:هههههه إنت هادا هو اللي يهمك...... لا بس اشتقت لأهلي
علاء: اشتقتلهم وانت مالك اسبوع راجع
أحمد:حاشتقلهم حتى لو كان يوم.... متى اخذ الشهادة وافتك
علاء:قريب إنشا الله بس إنت اصبر
أحمد: الله يصبرنا
........................ ........................ .
وهي جالسه تتفرج على التلفزيون وتقول في نفسها( يالله اش هذا الطفش مافي ولا قناة فيها شي حلو المشكله انو اليوم يوم خميس المفروض يكونو جايبين افلام حلوه يالله احسن شي إني نكلم منال) وتقوم تاخذ التلفون وتتصل عليها
توتو:الوو
أماني:الو خالتي توتو كيف حالك
توتو:الحمد الله الا الخير شحالك انتي
أماني:طيبه.. الحمد الله.. منال جنبك؟
توتو:ايوه اراعيها .. يامنال هاكي التلفون
منال:الوو
أماني:ايوه انت فينيك امس ماجيتي
منال:مالقيت احد يويديني
أماني:ليه؟.. وعمر فينو(عمر اخومنال عمرو 18 سنه وهواخر سنه ثانوي اخوأماني من الرضاعه)
منال:ليه اش قالولك بايعه عمري
أماني: حرام عليكي تعرفينو يعرف يسوق
منال:اسكتي اسكتي واحد افشل في الرخصة ثلاثه مرات.. المهم خلينا من ذا اشطاري قاع
أماني: ولاشي.. الا الطفش
منال:اسمعي اش رايك تجيني هنا اليوم
أماني: نجي عندكم... مانعرف
منال: الله يخليكي تعالي
أماني: طيب نكلم امي ونقولك
منال:طيب يلا بسرعه
أماني: طيب مع السلامه
منال:مع السلامه
(راحت منال وكلمت امها وبعد ماخاذت موافقتها راحت وكلمت خالد يوديها بس خالد آبالها راحت لعبد الله واعقب وافق بعد ماترجاتو .. وداها عندهم ودخلو سلم هو وراح اماهي راحت للغرفة جوى عند منال)
وهما جالسين يهرجو
أماني:منال انا ملاحظه عليك هاي الايام متغيره.. من جهة خالد
منال( وهي ماهي عارفه اشتقول): لابس انا ماتليت نحبو.. عاد طايرلي
أماني:كذا..بكل بساطه وكمان عاد طايرلك
منال:ايوعادي.... هو اصلا كان حب مراهقه
اماني:طب حرام عليكي وهو
منال: هو ايش
أماني:مافكرت انو يحبك
منال: نقولك ونريحك خالد مايحبني ولاعمرو فكر فيا
اماني: طب وإنت اش عرفك
منال: نعرف وخلاص
أماني: اش هو اللي تعرفي
(الا شويه ومنال تبكي)
أماني:منال إشبك
منال(بصوت باكي): ولاشي
أماني:طيب اشبك تبكي
منال(وهي ترفع صوتها شوي): قلتلك ولاشي ولاشي
أماني:كذابه (وبصوت ناعم تقولها)منال قوليلي اش فيك ..من متى وإنتي تجحدي عني يا منال
منال: صدقيني ماني جاحدة عنك
أماني:طيب خلاص قولي .....هوعن خالد
منال(ساكته)
أماني:صح
منال:ايوه
أماني:ايش (وهي جالسة ماسكة اعصابها تستانها تتكلم)
منال:هذاك اليوم وانا جالسه...........( وحكاتها كل شي)
أماني:متأكدة انوهوا.. يمكن واحد من اصحابو كان عندو
منال:ايوه انا متاكده انو صوتو
أماني في نفسها (معقوله خالد من النوع الي يكلم بنات انا ماعمري انتبهت انو يكلم بنت.. بالعكس كنت نفتخر على منال انو من النوع المودب..... اكيد منال غلطانه )
أماني:منال صدقيني اكيد إنت غلطانه ..ممكن كان يكلم عفاف
منال:لا انا متاكدة انها ماهي عفاف
أماني:طيب افرضي انها وحده اش سار يعني
منال:كيف يعني اش سار.... يعني تبغايني نحب واحد يحب وحده ثانيه ؟
أماني:طب انت مين قالك انو يحبها ياغبيه هاذي بس وحده يلعب معها ومستحيل يتزوجها
منال:وانت وش يضمنلك انو مستحيل يتزوجها
أماني:ياغبيه في واحد يتزوج وحده كانت تكلمو في التلفون
منال: حتى ولو.. يعني لو كان يحبني من جد ماكان كلم وحده
أماني: قلتلك هو بس يتسلى معها يعني تبغاييه يكلمك .... هو يعرف انك انتي ماراح تكلميه ..فقال خليني نكلم وحدة نتسلى معها عبال مانخطب.. وما احد را ح يدري عني.... وشي اكيد انو لما يخطب خلاص هاذي الحركات حايبطلها
ينفتح باب الغرفه
عبادي :أماني خالد يبغاكي بره
أماني:يوه جا ذحين ..خلاص قوٌلو ذحين جايه.... يلا منال نلاقيك بعدين ونكلمك في الهرجه (وتروح وتلبس عابايتها) :يلا مع السلامه
منال: مع السلامه
وبعد أماني ماراحت جلست منال تفكر (ممكن يكون كلام أماني
صحيح؟... بعدين حتى لوكان صحيح نحب واحد يكلم بنات... بس هو بس يتسلى انا ما نقدر نكذب على نفسي ونقول اني ماتليت نحبو ..انا لسه نحبو.. بس خايفه ننصدم فيه اكثر من كذا ..
يليت يا اماني كلامك ريحني .. بالعكس خلاني نحتار زيادة)
........................ .................
وبعد اسبوعين من الاحداث
وعلى سفرة الغدا
أماني:ابويا
اداه:ايوه
أماني:ابويا نبغو نشعبنو
اداه:حد حاكمكم امشو.. ودعتكم لمولانا
أماني:ابويا اش هذا.. قصدي تمشي بينا.. ابويا كل الناس راحت تشعبن الااحنا يابويا
اداه:ايوه خلاص بعدين
أماني:متى يابويا رمضان قرب
عبد الله:خلاص انتي مانك لاهي تسكتي قالك طيب
أماني: طيب خلاص
ترن نغمة جوال خالد ويقوم من السفره ويدخل غرفتو يتكلم في الجوال ويطلع بعدها بشويه

أماني وهيا اطالع في خالد وهوا راجع من غرفتو
( اكيد هاذي هيا ما يحتاج حتى عند الظهر متصله صحيح انها بنت قليله حيا بس انا راح نوريها)
أماني: خالد اعطيني جوالك شوي
خالد:اش تبغي بيه؟
أماني:يس نا نخذ مقطع فيديو
اعطاها الجوال... بعد ماخاذتو سوات نفسها انها جالسه دور المقطع فتحت المكالمات المستلمه لاقاتو كاتب رموز(**&&**) للرقم.. خاذت الرقم بسرعه ورسلت مقطع لجوالها عا السريع.
.........

سوما الورد
22-08-2009, 06:44 AM
بعد ما رجعت أماني من الكلية لقات أهلها جالسين يتجهزوا لطلعة البيظة .... غيرت ملابسها وتجهزت وراحت معاهم ومشاو فسيارتين سيارة خالد الكامري وسيارة عبد الله الفورد

مرو على بيت خالتها توتو لقاو الجيمس موقفة نزلت هي من سيارة خالد ... راحت لأمها في السيارة الثانيه وترجاتها إنها تبغى تركب مع عمر بعد ماوافقت راحت للجمس
(لقات عمر جالس وحده.. ركبت السياره)
أماني:السلام عليكم
عمر:اف... وعليكم
أماني:اش ها السلام ....قالولك يهوديه
عمر:لا بوذية ... اش جابك عندنا ذحين؟
أماني:كذا جايه نقعد على قلبك
عمر:كأنك قايله شي جديد من زمان و إنتي قاعده عليه
أماني: انا قاعده على قلبك .....طيب
وفتحت باب السياره ونزلت
عمر:هههههههههه(ومشى وراها) تعالي فين رايحه
اماني: رايحه عنك عشان قلبك ياخد راحتو
عمر:هههههههه اشبك انت ماتعرفي المزح ........انتي قاعده على قلبي .. بالعكس انت الهوى اللي نتنفس بيه
أماني:ايوه ايوه اضحك عليا بكلامك هذا
عمر:طيب يلا خلاص آسفين (ومسك يدها ودخلها السياره)
وعشان نراضيك لانشغلك احلى شريط (وشغل شريط غربي)
أماني (تتريق) :مررره .. احلى شريط صراحه
في ذا الوقت جات توتو ومنال .. والسالمة وبزورتها
(السالمه اخت منال الكبيره وهي في عمر إيمان تقريبا بسهي تزوجت قبلها وعندها 3 اولاد وبنت(يحى ومختار ومحمد والبنت اسمها اروى) )
ركبو في السياره وتفاجأو بأماني في السياره...
توتو:أماني كيف حالك
أماني:طيبه الحمد الله
السالمه:كيف حالك
أماني(تلتفت عليها):الحمد الله
توتو:عمر حق الله أقفل عنا ذا وجعتللي راصي....أنا قاع ماشا نركب مع خدجتو والداه...وتنزل معاها السالمه
(ركبت منال مع أماني والبزوره في الجمس ومرو على شريفه أخذو خديجه وفاطمه وسارت السياره فله الا البنات والبزوره)
عمر: يلا يا صبايا اشتبغوني انشغلكم شريط ..اشرايكم فمساري
أماني:أخوووووووووخ مانبغو .شغلنا عربي نانسي ولا يارا ولا فضل.....وجلسو يصفقو والبزوره يرقصو

(وصلو البيضه ......وبناو خيمتين ....وجلسو الحريم الكبار مع بعض يردو........والرجاله جنبهم
وخدجتو تشوي اللحم...والسالمه اتعدل اتاي

فرشو البنات جنب الخيمه.. ومشاو البزوره يلعبو
أماني :اشرايكم في جو البيظه
فطوم:عادي ماهو بطال بس احلىالسنه الماضيه
منال:ياالله عطشانه مره
أماني:حتى انا عطشانه لا نمشي نشوف اذا في عصير بارد(قامت عنهم )
خديجه(بنت الشريفه): شايفين الشناقطة هنا
منال:الا كأنَ قاعدين فموريتان.....
فطوم:احلى شي.... انشالله نلاقي سميه وعفاف هنا
منال:بس ياختي قاهريني هذوك الشباب الي كل بعد شويه يمر واحد منهم ويطل .. ينسخهم مخرصهم
فطوم: شفتهم بس ماأعتقد انهم يشوفنا احنا بعيدين عنهم .. تلاقيهم شايفين سواد العبايه بس
خديجه: اهم شي بس يكونو شبيبين
منال :ايوه هذا هو اللي هامك ..والله انا خايفه يجي أحد من أهلنا ويشوفنا قاعدين قدامهم
فطوم: والله لو شافنا محمود لايقتلنا ..بس الحمد الله انو ماهو فيه
خديجه :ايوه صح هو ليش ماجا
منال:كان راقد وقال انو لاهي يلحقنا بعدين
خديجه: امممممم
........................ ....................
(أماني وهي جالسه ادور على كاسات الشرب)
أماني :ياأمي مالقيت كاسات
خدجتو:شوفي كانك تجبر حد من الشاشره يشريهم من الدكان
(راحت عند الاولاد )
أماني(وهي تنادي):يا يحي يحي
يحي:نعم اش تبغي؟
أماني: بالله يحي روح الدكان واشتري كاسات ورق
يحي:يوه والله يابعيد مانقدر خلي مختار ولا عبد الكريم يروحو
أماني:لا انت الي لاهي تمشي تشتريه
يحي :ماني... والله مانشتريه
أماني:مافي حد غيرك عبد الكريم هو ومختار صغار وما يقدو يمشو و محمد وخالد ماهم فيه
يحي:ماني ماني استناي محمد لما يجي
أماني: ماني ..طيب ماحد لاهي يجيبو غيرك
(....): اشفيه
تلتفت على الصوت
(أماني بمجرد ماشافتو انصدمت وماتكلمت)
........................ ....................



وفي بريطانيا
(احمد جالس على مكتبو يرتب اوراقه.. يسمع صوت الباب يندق ....يمشي بخطوات واثقه لعند الباب وبعد مايفتحو يشوف شخص غريب عليه طويل ومتين شوي ...يستغرب( مين هدا الولد وش يبغى)
الرجال: السلام عليكم
أحمد (باستغراب):وعليكم السلام
الرجال:انت احمد ؟
أحمد:ايوه انا هو
الرجال: معليش بس مااكون ضايقتك لما جيتك انا جاي هنا في بعثه ندرس طب و قالولي انو في شخص معانا في السكن شنقيطي فتعرف الغربه وزي كذا فقلت خلاص مادام في شخص زيي نجي ونتعرف عليه
(احمد طل في الرجال واسكت )
الرجال: معليش شكلي جيت فوقت غير مناسب
( ولف يبغى يمشي لكن احمد لحقو قبل لا يمشي)
أحمد: لا عادي ماعندي شي بس كنت مستغرب شويه
الرجال: ما نلومك اكيد مستغرب واحد في هذي الغربه مايشوف احد يعرفو فاأكيد لما يشوف احد من جنسو يتفاجأ على العموم انا ساكن تحت الشقة اللي على اليسار
أحمد: طيب تفضل ادخل
الرجال:لاخلاص مره ثانيه انشاالله... الجايات اكثر يللا مع السلامه توصي على شي
احمد: لا سلامتك
الرجال: يللا مع السلامه
احمد: مع السلامه
(قفل احمد الباب وهو متفاجئ واحد شنقيطي معايا في السكن يبغى يتعرف علي .... بس باين عليه اخلاق صراحه بس مو عارف ازورو وأتعرف عليه ولا أخليه.. أصلا ماأحب الإختلاط بالشناقطه حتى لو إني منهم.. بس ليش ماأجرب؟)
واقطع عليه تفكيره صوت الجوال يرن ....افتح الجوال .. يالله هذه اش تبغى دحين
احمد:الو
فاتن:الو احمد كيفك
احمد(من دون نفس):بخير
فاتن:اش مسوي اش اخبارك؟؟
احمد: الحمد الله كيفكم انتو؟
فاتن : الحمد الله مشتاقين لك والله
احمد: وانا أكثر
فاتن: متى انشا لله حتجي؟
احمد(وهوطفشان منها): قريب قريب انشاالله... يالله ماطول عليكي سلملي على خالتي
فاتن: انشالله يوصل مع السلامه
احمد:مع السلامه
(افف رجه كل يومين إتصال.. امي ماتتصل زي ماهي تتصل مسكينه على بالها اموت في هواها........... والله انا ماشاغل بالي غير الشنقيطيه الي هزئتني في التلفون شاغله بالي وماخذه كل تفكيري ..........اشبك يااحمد وحده شنقيطيه تسوي فيك هذا كله وانت الي تكرهم وتكره تصرفاتهم وعادتهم ... ايوه انا اكرهم صح بس هاذي البنت غير.. موطبيعيه حلوه بزياده كانها ملاك نازل من السماء
بس ماقهرني فيها غيرلما طولت لسانها علي انا تقول عني واطي وزباله كمان يعنى تبغى تقنعني انها ما تكلم شباب بس انا اوريها والله لااخليها تندم على اليوم الي قالت فيه هذا الكلام .....اوه نسيت عندي بحوث لازم اقدمها بكره خليني اقوم اشتغل عليها احسن..............ويقوم) (اماني من شده ماهي منصدمه ماتكلمت... يا الله هذا اش جابو ذحين ماكان مسافر يالله اش النكد هذا)

محمود:اشفيه .... كيف حالك يحياتو؟
يحى: طيب
محمود: اشفيه ليش هاي الرجه كلها
يحي:لا هي بس قالتلي نروح الدكان غصبا عني نجيب كاسات ورق
محمود: ههههه خلاص حبيبي روح انت العب انا ذحين نجيبها
(وامشى يحي عنهم)
تلفت محمود عليها وهو مبتسم
محمود: كيف حالك أمونتي؟...من زمان عنك توحشاناكي
اماني: بخلافي .. ذحين انت اش جابك ماكنت في مكه؟
محمود: والله قلت يامحمود تأخرت صراحه على اهلك مره واكيد هم مشتاقين لك وبالاخص أمونه
اماني (بتريقه): مره مره مسكين ماخذ مقلب فنفسك
محمود: هههههه ياشيخة علينا هاذي الحركات ياماما انت ليش ماتبغي تعترفي انك تموتي فيَ.... وانك واقفه هنا تستنايني
اماني(وهي خلاص لاتموت بها الطعين منو): وانت لسه مزلت على وقاحتك وقله ادبك
محمود:وإنتي لسه مازلتي على طولت لسانك بس تصدقي كل مالك تحلوي زياده
اماني (وخلاص عادت لاهي تجن بيها القهر منه): انت قليل حيا وماتستحي على وجهك
محمود: تعرفي احلى شي يعجبني فيكي .. لما تزعلي
اماني: انت اشبك ماينفع فيك التهزئ
محمود: تهزيئك على قلبي زي العسل
اماني:يوووه وراحت هي عنو وهي تسمع ضحكو وراها


........................ ....................

خالد وهوفي السياره نازل البلد يجيب أغراض لأهلو(يووه أهلي لازم يشعبنو كل سنة .. مرره ماني فايق .. همَ فين وانا فين .. لازم نلاقي .. يقطع تفكيره سياره داخله عليه في الطريق كانت شويه وتصدم فيه )
خالد( وهو يفتح القزاز يكلم صاحب السياره الثانيه): ***** .. انت أشبك مجنون ؟ ولا ماتشوف؟
صاحب السياره: انت اللي ماتشوف.. ركز في سواقتك ياخي
خالد(افتكر انه مانتبه للفه اللي اطلع منها الرجال): حصل خير.. حصل خير(ويقفل القزاز ويمشي عنه)
ويمسك الجوال ويتصل على صاحبتو
( صاحبتو اسمها (قلانا) لحلاحة دولية على قول محمود عندها سفة من ايشاشرة )
خالد:السلام عليكم
قلانا : يامرحبتي شلحال؟
خالد: لاباس معافي الحمد لله شطرى عليكي انتي؟
قلانا: اطرى الاعزتكم ووحشتكم
خالد: حق الله عزتي ووحشتي مكيفنها اطرات؟
قلانا: صرتك الا من ليلة لخلاقة.. ايوه اينتى لاهي توق علينا؟
خالد:مانعرف انتي من معاك؟
قلانا:الاانا وحدي في الدار.. تقد تجي خدي تيي معايا..(خدي من شلة قلانة أي لحلاحة دولية اخرى)
خالد:اتفووووو عالم مولانا قلتي خدي .. انا اصا ماتليت جايكم ماتقدي تصرفيها؟
قلانا:نصرفها شنهي ؟؟انت لاهي تعود كيفة لعويليلة التلفنت البارح..
خالد:عويليلة آآش التلفنت عليكم
قلانا : ماهو شي معاكسة معاكسة قلتو انتوما
خالد: طيب اش تبغى هذي المعاكسة؟
قلانا :مادور شي
خالد:طيب نتصل عليكي بعد ماتروح خدي
قلانا:خدي هاي الا اختي حق الله لا تتوخر علينا واطفق لعشا معاك
خالد:من عيوني انا كم قلانة عندي
قلانا:يخليك لي يعملني انتم عالمة بيك...(ترن تلفون بيت قلانة)
أيوةخالد ودعتك المولانة لاتنسى موعدنا.. (صكت السماعة فوجهو)

........................ .............


في البيظة
(أماني وهي معصبة من محمود) .. تجيها منال وتقولها أماني تعالي نسوو جريمة
أماني :نا قصتك انتي كمان انتي وجرايمك
منال:أمونة الله يخليكي اسمعي ايش هيا الاول
أماني :قولي يعطينا خيرك
منال :تعالي نركبو دباب
أماني :أنتي جنيتي والله لايحش أبويا رجولي حش وبعدين انا مانعرف نسوقو
منال:حتى أنا مانعرف نسوقولكن نفسي نركب دباب وبعدين ذحين ظلمة ومايدري احد عنا ..هاه ايش قلتي
أماني: والله أنا خايفة يا منال البيظةمليانة ناس واحنا مانعرفو نركبوه
منال: خلينا نسوو هذي الجريمة ياأماني فين حب المغامرة وحب التلطيش؟؟.. قصدي حب الاكتشاف عندك
أماني :طيب موافقة بس بشرط أنا ماني لاهي نسوق أنتي اللي حتسوقي
منال:أوكي ماعندك مشكلة
أماني :وانتي اللي راح تدفعي فلوس الدباب
منال:طيب يا حرحوصة أوامر ثانية
أماني :لابس خلاص
وراحو لمكان الدبابات واخذو واحد وركبوه
منال:الله شفتي انو سواقتو ماهي صعبة الله متى يخلونا نسوقو سيارات
أماني :بالله طلي قدامك يا منال وركزي
منال:لاتخافي انتي ارتاحي ودعو القيادة لنا
أماني :الله يستر منال بعدي عن الخيمة عشان مايشوفونا لبزورة نرحو فخبر كان
منال :طيب راح نبعد ولو اني ماني شايفة شي
أماني :منال منال بالله بشويش لاتطيحيني
بعدت منال وأماني وهما مسرعين بالدباب وشوية قربو من جلسة شباب
أماني : انتبهي يا منال لاتدعسي هاذو الناس ... منال ... منال (ادبج طرطق طخ)
وانفلتو الشباب من الضحك ومنال واماني فوسط فرشتهم حشمانين واماني شبه مغمى عليها
واحد من الشباب اجلس يتريق عليهم ويقول: تستاهلو بس والله قلبة حلوة
وانفجرو الشباب ضحك عليهم
شوية قام واحد منهم شال الدباب عن أماني ووقفها وبعدها عن مكان أصحابو وقال لأماني ومنال :فين خيمتكم ؟؟
منال: هاه والله ماندري أماني فين خيمتنا ؟
أماني:خيمتنا الله يقصر عمرك عن خيمتنا اكتلتيني وافظحتيني
وظحكتي عليا الشباب وبعدين تقولي فين خيمتنا
منال:لاهي تخلي الغلط مني أنا أنتي اللي ارمحتيني وثقلتي الدباب الين انقلب بينا
أماني :انا ثقلت الدباب والله الغلط كلو منك ياأم المغامرات
الشاب:خلاص لاتتضاربو قولولي فين خيمتكم عشان نوصلكم وبعدين نوصل دبابكم
أماني :خيمتنا قريبة من الدبابات
الشاب:خلاص انتو اذا مستهديين روحو وأنا راح نوصل الدباب
وامشات اماني ووهيا تتضارب مع منال وتلومها والولد ميت من الضحك عليهم
لمن وصلو الخيمةواتأكدو أنو مأحد شافهم
منال: الحمد الله ماحد شافنا
(يدخلو الخيمه الفاضيه يقعدو فيها )
أماني:اه اه ياظهري لو ماشال الولد الدباب عن ظهري كان انكسر ظهري
منال: الله ينسخ ذوك الشباب الي قعدو يظحكو علينا بدل مايساعدونا قعدو يتريقوعلينا
أماني: الله يسلم هذاك الولد والله انو شهم
منال: ولا شكلو يجنن والله انو شبيب
أماني:ملحلحك الحقتي فهذاك الموقف وهذيك الظلمة تعرفي انوشبيب ووشكلو يجنن
منال: بما أنو شهم أكيد أنو شبيب
أماني :ياسلام نظرية غريبة بس أنا اللي نفتكرو أنو كان مررة طويل
دخلت خديجة الخيمة وقالت ماشا الله فين اختفيتو اقلبت البيظة اندورلكم
منال:مزفطك أحنا ومابعدنا ضعنا عن الخيمة أنتي ماشا الله اقلبتي البيظة
خديجة:ايوة اعترفو فين رحتو؟
(جلسو منال وأماني يحكوهاايش اللي سار ... وهيا تضحك وتقولهم ياليتني كنت معاكم عشان نشوف سوبرمان اللي انقذكم)
خديجة:يلا نروحو عند فاطمة قاعدة تحمي الطيران خلينا نهيصو
شوية
منال :ندقو على راص عمي الداه
أماني:ياسلام ماهو على راصو بس جنبو بعدين أبويا مايقول شي
عادي عندوالمهم مايكون في البيت

........................ .............


(خالد يدق باب قلانا جايبلها العشا...وتفتحلو الباب)

خالد:ياحياتي تمي قولي مين قبل ماتفتحي الباب يمكن يطلع حرامي
قلانا(تقول بشويش):الدحسه الا السعوديه وحجبتهم
(وتاخذ منو العشا)
قلانا :انتا ادخل ..
خالد:مزالت معاكي خدي
قلانا :أهيه مزالت معايا
خالد:انا خليت أهلي في البيظه ماشي قايسهم
قلانا:يااش ..خيهم ..مشعشعهم........حانيني اشوي بقايتي فيك
خالد:بسرعه لا تتأخري
(تجيب قلانا جوالها وتفتحو )
قلانا:ها الرقم تعرفو؟؟
(خالد مستغرب)
خالد:ها الرقم اخبارك منو
قلانا:الا إمرة داحستني .....انتا تعرفو ها الرقم
خالد:أيوه نعرفو....هيا اش قالتلك
قلانا: مابقا خاسر ما سمعتولي....حرقة على بويا وعلى أمي ....وعلى قبيل....(يقاطعها خالد)
خالد:خلاص ...خلاص تبغي شي قبل ما نمشي
قلانا:الله يسلمك ...ماندور شي
(خالد يركب سيارته وهوا معصب )
(يكلم نفسو):طيب يا أماني يا *****ه أنا انوريكي...هذا الناقص
ماباقي غيرك انتي كمان....إن ما جبت أجلك الليله......لكن هيا كيف جابت رقمها واشدراها عنها...بسيطه يا أماني...إن ماذبحتك وادفنتك في البيظه مانكون خالد
(واشخط قايس البيظه)

........................ ........
حماااام جاني مسير ولا سلم عليا ...حمام جاني مسير ولا سلم علياا
عاااااااشووو...طيب..طيب. . حلوووين.....ياهووووووووه
فووووق...فووووق......فوو ووق.....فوووق
ذكر كل ولهان على فرقا خويا .....طيييييييييييييييييي يييييييب
(البنات يغنو ...وأماني ترقص...
شويه الا غبرة سيارة خالد اتغطيهم ...وينزل معصب من السياره)
خالد يعيط بصوت عاااالي:أمــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــااا اا ااني.................... ....يتبع



أتمنى أن تكون البداية ..
قد أعجبتكم ...
وأتمنى منكم طرح أراكم

دمتم بود
سوما الورد

محمدسالم
22-08-2009, 07:55 AM
أهلا بك و سهلا في بيتك الثاني،
لديك مقدرة على السرد الطويل، و قد تكونين مشروع كاتبة روايات قيّمـة، لكن ليتك تكتبين بالفصحى ففيها كل المستقبل لك إن واصلت مشوار القص، كما أنني أنصحك بعدم الإكثار من شخصيات القصة فإن ذلك يشتت ذهن القارئ، و عند تشعب الشخصيات يجد الراوي نفسه مرغما ولو "أدبيا" بإعطاء قطعة من الكعكة لكل واحد، مما يعرض القصة للحشو الزائد..
واصلي، و اكتبي بالفصحى، و أهلا و سهلا بك مرة أخرى..

سوما الورد
22-08-2009, 08:53 AM
الفاضل : محمد سالم
نتفق أنا وأنت على أن الرواية العربية تمتاز بطول السرد عن باقي أنواع القصة ...
كذلك تعدد الشخصيات ...
يشعر القارئ ربما في البدء بهذا التشتت ... لكن لا ينفك يبصر الشخصيات أكثر
ويتعرف عليها أكثر .
إلى أن ينغمس في أجواء الرواية تماماً ... وبعدها سيخلق ذلك التأثير الهام .
كما نتفق أنا وأنت
على أن الفصحى بالتأكيد هي في المقام الأول من حيث جمال الأسلوب وصلابته
لكن أيضاً لا نستطيع إنكار أن للعامية رونق خاص بها .
وليس هذا بجديد أستطاع الكثير من أدباء مصر والشام الحصول على مستقبل مشرق
بكتابة النثر بالعامية .
حقيقة فكرت بكتابة هذه الرواية بالفصحى ... لكن فكرت وقلت لماذا لا أكتب شيئاً
جديداً ... ربما لاختلافه عن القديم يستطيع جذب الناس إليه ... لأنني أنا وأنت نعلم
أن حب التجديد والتغير يجري في دم الإنسان سواء عند الكتابة أو القراءة ... وقد لا يعني ذلك ترك القديم وهجره ..
وإنما تغير بسيط قد يعطي للكتابة لوناً جديداً .

شكراً لك أخي محمد سالم
حتى وإن استطعت رؤية كيف أنها لم تنل إعجابك
إلا أن ردك كان قد أثلج صدري ...
هذه الرواية موجودة قديماً
في منتدى أخر ... ولا أخفيك سراً لم تلقى القبول بداية ...
لكن ما إن قاربت على النهاية حتى أصبح لديها الكثير من الرواد
وأتمنى أن تصل هنا إلى ما وصلت إليه هناك ...
وربما كان ذلك هناك أمراً بسيطاً لأنهم أهل اللهجة ...
وهنا أكثر صعوبة ..
لكن لابد من المغامرة .

شكراً لك مرة أخرى
دمت بود
سوما الورد

الهمام
22-08-2009, 02:09 PM
حين يمتطي أحدنا قلمه كي يبحر من خلاله على ضفاف الصفحات فإنه سيكون أمام خيارين لا ثالث لهما


إما أن يُوجَّه عن طريق قبسات نقدية تصدر من أحد الزوار لمتصفحه كأن يكون رآى صورة باهتة يريد من الكاتب أن يسلط عليها بعض العفوية إلى جانب من صدق العاطفة مع قليل من لغة أنيقة كي تظهر جميلة في حلتها , او يكون له رأي مخالف لما ذهب إليه الكاتب في توجيه شخصياته , فحينئذ على الكاتب أن يتخلى عن بعض الحساسية قد تعترينا حين نفاجأ أن ذلك العمل الذي تعبنا من أجله لم يظهر للقارئ كما ينبغي , وحين ننطلق من تلك القاعدة فستصقلنا التجارب وسيتولد من خلال ذلك التوجيه كاتب فذ وأديب يشار إليه بالبنان

الخيارالثاني أن نترك للكاتب حرية اختياراته ونغض الطرف عن عن كل ما يكتب ثم نصفق بحرارة ونحن نضع رجلا على ركبة في آخر الممر .

قد ينتشي الكاتب من تصفيقنا له بحرارة وبسيل جارف من المجاملات اكتسبناه من خلال مسيرتنا في هذه العوالم الافتراضية لكنه لن يتمكن من التقدم بخطوة واحدة للأمام وكل الخطوات التي يظن أنها للأمام إنما هي للخلف للأسف الشديد .


فكرت في كل ما كتب وأنا أقرأتعليقكِ على أستاذنا محمد سالم حين أبدى بعض الملاحظات الشكلية على قصتك الجميلة فجاءت تلك الحروف العجلى كما قرأت .


قصتك جميلة وانا من المتابعين لها وأعجبني فيها سردك التلقائي وملاحظتي عليها أنه كان يجب عليك بما انك اخترت للهجة العامية أن تكون ثوبا لها أن تختاري من تلك اللهجة أرقى العبارات *تقلون على لسان أماني مثلا :
أماني: يالله اش هاي الرجه حبذا لو استبدلت كلمة هاي بـ هذي أو هادي لأن كلمة هاي بالعامية توحي باسلام وليست اسم اشارة

كما وودت لو غيرت كلمات مثل انتي الى انت وكلمة مثل فيكي الى فيك وهكذا


تيقبل الله صومك وننتظر البقية ...



شكرا لك

lamat
22-08-2009, 05:57 PM
الرواية يصعب الإسترسال في قرائتها نظرا لأنها مكتوبة بلهجة موغلة في العامية والكلمات المحلية جدا
وهذا ماسيضعف من جماهيريتها ويحد من قرائتها
لأننا الواحد منا وهو يقرأ لهجة حسانية سليمة يجد صعوبة في متابعتها,فكيف به وهو يقرأ رواية بلهجة غريبة عليه
إلا النزر القليل
العامية تصلح للأشرطة المسجلة والمسلسلات,ولاتصلح البتة للكتابة مهما كان موضوعها,,,
وكان الأولي بك أن تنشري الرواية علي مراحل كل يوم جزء مثلا
حتي يمكن متابعتها والتفاعل معها بدلا من نشرها دفعة واحدة
,,,والإفطار قرب,,,

محمدسالم
22-08-2009, 07:07 PM
لم أقل إنها لم تعجبني فهي قصة مسلية و فيها مقاطع تشد القارئ، أنا فقط اقترحت الكتابة بالفصحى لأن أغلب الأعضاء لن يستوعبوا تماما ما يكتب باللهجة الحسَّـا-خليجية، مع أن الأعضاء الذين يطالعون المحتوى من السعودية بالذات كُثر..
أرجو لك التقدم في كتابة القصة إذ أني أعتقد أنك يمكن أن تبدعي فيها بمواصلة الكتابة و محاولة الإتيان بالجديد دائما..

ابو عبد العزيز
22-08-2009, 07:40 PM
السلام عليكم روحمة الله

وكل عام وانتم بألف خير

الأخ الكريم لمات أختلف معك قليلا في كون العامية لا تصلح لأن تكون حاضنة للقصة أو الرواية او القصيدة الشعرية :


العامية تصلح للأشرطة المسجلة والمسلسلات,ولاتصلح البتة للكتابة مهما كان موضوعها,,,

هناك كتاب كبار من أمثال بيرم التونسي أبدعو في جعل اللهجة العامية ميدانا رحبا للقصة والشعر .

القصة كتبت بلهجة مزيج بين الحسانية واللهجة السعودية والحسانية فيها أقرب ما تكون إلى اللهجة السعودية أيضا فيها من الجمال الشيء الكثير .

سوما الورد


شكرا لك على القصة الجميلة وننتظر البقية وحبذا لو لو أرفقت حواشي أسفل الصفحة للكلمات الغريبة كي يفهم بعض القراء الذي الذين لا يجيدون قراءة العامية السعودية


تقبل الله صيام الجميع

فتى الاحلام
23-08-2009, 02:52 AM
السلام عليكم

وصلني رابط القصة في رسالة من أحد الرفاق، للوهلة الأولى لم أعرها كبير إهتمام، متوقعاً أن تكون كغيرها من القصص التي لا أتخطى عادة السطور الثلاث الأولى منها، فالمواضيع الأدبية وقصص السرد الحوارية مملة ولا تستهويني عادة إلا فيما ندر، خاصة بعد أن غيرت الإنترنت طبيعة مطالعتي ولم أعد أحتمل قراءة ما ينتجه خيال الآخرين، فالعصر عصر المعلومة السريعة.

لكني لم استطع أن أتوقف عن قراءة هذه القصة رغم طبيعتها السردية الطويلة حتى أنهيت ما نشر منها في هذه المساحة، ومن الظلم أن نقيس هذه التجربة على ما كتب في السابق سواء كان لروائيين بارزين أو كتاب محليين، فما تحويه من إبداع متمثل في إختيار لهجة هجين لم يسبق أن كتبت بها مواضيع من هذا القبيل، والحبكة القوية التي استطاعت أن تبقي صلة وطيدة بين شخوص القصة - رغم كثرتها - تجعلني أقول متيقناً أننا أمام كاتبة واعدة، وليست بالتأكيد هذه الرواية باكورة إنتاجها الأدبي.

بإنتظار بقية القصة .... تقبلي تحياتي وتقديري ليراعك المبدع

تركي العازم
23-08-2009, 03:15 AM
بعض القراء الذي الذين لا يجيدون قراءة العامية السعودية
السلام عليكم
كثير الشكر لك اختي الفاضله سوما الورد على هذه الرواية الرائعة
استاذي الفاضل ابوعبدالعزيز اسمحلي ياخي الكريم ليست هذه هي اللهجه
العامية السعودية بل هي كتبت باللهجة الحجازية ويؤ خذ عليها بعض المصطلحات
دمتم في حفظ الله ورعايتة

سارونا
23-08-2009, 05:31 AM
السلام عليكم




(إلى أهل المشهد الموريتانين) :


_كرماء أنتم حينما تنهلون من زاد الحضارات , سجام سجام , حد الممات .
لا يمكنكم التوقف عند نقطة البداية ... دون أن تتعمقوا في تجاويف التجاويف ...
وإن كان الطريق طويل , مليء بالأشواك والجبال الوعرة, ذات الصخور المنزلقة .
يمكن القول : هنا فقط تكمن متعة المغامرة .. وربما تكونوا أنتم من استطاع الوصول إلى مكامن
ومواطن الجمال أكثر من غيركم .


_ أنا من أقنعت سوما بالمجيء إلى هنا , رغم أني كنت أعلم أن بعضاً من الأعضاء ..
لن يستسيغ الفكرة ,. لكن هذا حديث أهل الخمول , لا يقدمون يميناً ولا يساراً , وإنما يقتصرون على الموجود .
فقط لأنهم لم يدركوا إلى أي مدى كان الإحساس بالتجربة الجديدة لذيذاً وشهياً .. وحري بالكاتبة أن تشد من عزمها لتنفي هذا المبدأ.



-أنا قرأت هذه الرواية إلى أخر جزء قد كتبته الكاتبة , وهذا الذي وضع هنا إنما هو بداية البداية
وليس إلا تعريفاً بالشخصيات ,لكن القادم من الأجزاء أجمل ...(( سولوني أنا.... جداً ممتعة )).
صحيح أن بعض الألفاظ فيها من الصعوبة بعض الشيء , لكن مع القراءة والقراءة ستصبح أكثر سهولة وخصوبة .
فعندما تتكون لديك لغة انجليزية سليمة ,ستواجه مشاكل في قراءة الأدب الإنجليزي في البداية ...
لكن كلمات النهاية ستكون بغاية اليسر , والسر في ذلك : أنه من سياق الكلام في الجملة قد نستطيع تركيب الكلمات مع بعضها وبالتالي معرفتها وذلك لوجود كلمات واضحة للأذهان قد أوجدت تفسيراً للكلمات الغريبة .

-اتفق مع أبو عبد العزيز فيما قال للأخ لمات ....
مثال : إحسان عبد القدوس معظم رواياته مثلت
إلا أنها كانت أجمل عند القراءة ... ولو لم تكن كذلك لما استحقت التمثيل أصلاً ... لأن الصوتيات والمرئيات لم تكن معروفة
وإنما الكتابة والقراءة فقط..... (( وكان لليونان في حينهم لهجة عامية )) .
غير ذلك أن الرواية هنا تعتبر من أنواع كتابة اللغة العربية ... وهي ما تختص بأقلام الأدباء والصحافة .


...سوما /
اشبوا الموضوع مشقلب ؟؟
المهم
خليك عند الوعد ...
كملي ولا تتردي ..
بالتوفيق لك وللقراء .


خالص الحب والود &سارونا&

محمدسالم
23-08-2009, 06:06 AM
متابعون إن شاء الله لبقية القصة، و بالفعل كما أشار بعض الإخوة فإن الكتابة بالعامية شيء شائع في الأدب العربي، لكننا دائما نطمع في أن يجمع أعضاؤنا الحسنيين،
و قد شوقتنا الأخت سارونا لبقية القصة و نشكرها على تشجيعها للأخت الكريمة على نشرها لقصتها هنا..

سوما الورد
24-08-2009, 06:03 AM
السلام عليكم ... ورحمة الله وبركاته
أعاد الله علينا وعليكم رمضان ... بالمن والبركات ..
.
.
.
الهمام :
قد يرسم الرد في بعض الأحيان مشاعر كاذبة ...
لا تستطيع وصف سعادتي حينما قرأت رد الفاضل محمد سالم ...
ولربما من فرط الحماس وددت التعليل وإقناعه بوجهة نظري ..
بطريقة قد تظهر للسامع خاطئة .
أعتذر أشد الاعتذار أخي محمد سالم إن ظن كذلك .
وأشكرك جزيل الشكر على تنبيهي وسأحاول أن أنتبه أكثر .
وأعتذر لك ولجميع القراء عن الأخطاء الكثيرة
وألتمس العذر بأنها ليست إلا بداية في كتابة هذا النوع من الروايات
هاي : يستخدم للإشارة عند كثير من الناس
لكن أعدك بمحاولة تفاديها والإتيان بكلمات راقية .
شكراً لك .
.
.
.
.

لمات :
أهلاً بك لمات ... وإفطاراً شهياً
أتمنى أن لا تجد صعوبة في القراءة ..
وأن تنال إعجابك .
.
.
.
.
محمد سالم :
أعتذر مرة أخرى ... فحديثك كان سليم جداً ..
الفصحى في العلا ... لا مجال لا الشك
لكن لا بأس من الانحراف قليلاً
أرحب بك ترحيباً شديداً في هذه الصفحات
وأرجوا أن ينال القادم إعجابك كما تقول الصديقة سارونا .....
<<< لا تنصت لها كثيراً تحب المغالاة ههههههه
رائعة هي لا تستطيع الرواية الاستغناء عنها .
.
.
.
.


أبو عبد العزيز :
أعجز عن خط أحرف الشكر لك ... لأنني أعلم أنها لن تكفي
شرفني حضورك للرواية .. وفرحت هي بوجودك ..
أخجلتني حقاً بهذا الكرم الوافر ... وأعلم أنه من الصعب
رد جميلك .
أشكرك ولك ما طلبت .
.
.
.
.

فتى الأحلام :
كثير علي هذا الحديث ... صعد بي إلى السحاب
عبير حديثك كان بمثابة المشجع لي على المواصلة
والإكمال ..
شكراً كثيراً على هذا الإطراء العذب ...
.
.
.
.

تركي العازم :
هي خليط بين الجميع ...
أشكرك وأتمنى وضع المأخذ
لكي نصل سوياً برأي
يساهم في رقي الرواية ويصعد بها .
أهلاً بك في أي وقت .
.
.
.
.

حبيبتي : سارونا
ههههههه ... إحدى الطرق لعرض المواضيع ..
دائماً إطلالتك مخيفة ههههه عفواً أقصد بهية .
جداً سعيدة برؤيتك ... أرجوك كوني بقربي دوماً .
.
.
.


أعتذر عن التأخر
كنت مشغولة بالقيام ببعض الإصلاحات

أترككم للقراءة

سوما الورد
24-08-2009, 06:16 AM
(الجزء الرابع )

الداه: امالك تعيط ياك الخير
(اتفاجأ خالد ) :لايا بويا مافي شي بس كنت نبغاها تجي تاخذ مني العشا
الداه: اطرحو هون عنك.... دور تجيه والدتك ولاحد من البنات يطرحو
خالد افلتي (هربتي )مني يا مقصورة لعمر والله لاتشوفي نجوم الليل فعز الظهر)
اركب سيارته وهو ماشي
الداه: خالد حانيك تتعشى معانا
خالد:لالالاراح (سوف ) نتعشى مع اصحابي هما يحانوني
بعد مامشى جات اماني لأبوها
اماني:ابويا خالد امشى
الداه :ايوة امشى عيطلك الين ذاك يدورك تقبظي لعشا
أماني:ماسمعته
الداه:نعرف بيكي فرقة حسب الله اللي متزعمتيها مانكم لاهي تسمعو شي
قللو عنا احساسكم حق الله
اماني وهيا حشمانة ) طيب طيب يابويا ذحين (سوف ) نحط (أضع )العشا
يا بنات يابنات تعالو ساعدوني

........................ ........................ .. ........................

احمد واقف متردد قدام باب شقة جارو يدق ولاّ ما يدق تردد لحظات....... وباالنهايه قرر يدق الباب ...
بصوت منخفض انفتح الباب وبعد وقت قصير ...
الجار:::مين ....وبعد ماشافه :هلا هلا
احمد: هلا كيف حالك
الجار: الحمد لله طيب ...تفضل تفضل

ادخل الشقه وكانت تقريبا مشابه لشقته عباره عن مطبخ وصاله صغيره وغرفتين وحده عباره عن مكتب و الثانيه غرفة نوم وجنبها حمام .....اجلس على واحد من الكراسي الموجوده في الصاله
الرجال:لحظة
غاب شوية ورجع. معاه كاستين عصير
الرجال: تفضل
احمد: شكرا
خاذ الكاسه منو واشرب منها شوي

الجار: العفو ..... شخبارك
احمد: الحمد الله طيب على فكره انا لحد ذحين (لان ) ماعرفت اسمك
الرجال: تصدق حتى انا نسيت انقولك عليه .....اسمي محمد ولد...
احمد: وانت جاي هنا تدرس طب
محمد: ايوه
احمد: ماشاء الله ...ومتى ترجع
محمد: لسه (لازال ) باقي حوالي سنه..... وانت اسمعت إنك مطول ... انت تحضر ماجستير..هنا ....صح؟؟
احمد: ايو بس ممكن ارجع للسعوديه قريب صراحه مابغى افوت العيد من دون أهلي
محمد: والله معاك حق مين يبغى يعيد هنا اصلا
احمد: وانت كم عمرك دحين ؟؟
محمد: انا عمري 24
احمد: غريبه شكلك يعطيك اكبر من سنك
محمد: ههههه ممكن لأني سمين ... على فكره لاحظت عليك انك ماتتكلم شنقيطي لا تكون متكبر على اللهجه بس
احمد: لا والله بس امي مو شنقطيه أصلها تركي وجدتي ام ابويا كمان.... فالبيئه زي مانت شايف ماتساعد احد يتكلم شنقيطي
محمد: ايو صح شفت كثير ناس زيك كذا..... بس عسى تفهم شويه شنقيطي
احمد: زي كلامك كدا (هكذا )افهم .. بس اللي يتكلموا مررره شنقيطي وكلمات صعبه ماأفهملهم على العموم مابغى اشغلك ( ويقوم واقف
محمد: بدري توك جيت
احمد: لاوالله عندي ابحاث ابغى اسويها وانشالله الجيات أكتر....والمره التانيه عندي لاتنسى
محمد: انشالله
احمد:يلا مع السلامه
محمد: مع السلامه
وهو طالع الدرج( صراحه هادا (هذا) الولد دخل قلبي ماشالله ادب واخلاق ويدرس طب كمان ماشالله عليه وباين عليه انه من عيلة (عائلة ) محترمة

........................ .......





خالد وهو قاعد في الجلسه مع اصحابه
كمان هاذا الي ناقص أماني ايش دراها (كيف عرفت ) عن قلانا وايش الي خلاها تتكلم معاها وتقعد تهزأها........يقطع عليه تفكيره واحد من الشباب يكلمو
امين: خالد والله فاتك نص عمرك هههههههههههه
خالد: ايش اشفيه ؟؟
امين :هههههههههههههههههههه قبل شوي ههههه جاو هههههههههه
خالد:ههههه بيك القسيلة.. والزراق مانك لاهي تقد تتكلم
امين : هههههههه شفت قبل شويه جاو ههههههههههههه واو ماني قادر
خالد: ياخي تكلم
محمد: هههههه ياخي انا نقولك قبل شوي جاو بنات راكبين دبابات والظاهر انهم مايعرفوا يسوقوا وطاحوا علينا وسط الفرشه
خالد:ههههه من جد ... احسن ما احد قالهم يركبو دباب وهم مايعرفو يسوقوه
امين : هههه لو تشوف اشكالهم بس يموتوا من الظحك
خالد: ههههه يالله يليتني كنت فيه .... بس تصدق ...محزنيني اش سار(صار ) لهم بعد كذا (ذلك )؟؟
أمين: سوى (أظهر ) اسامه انه ذاك الشهم وشال وحده منهم كانت سخفانه هههههههه ههههههههههههههه
اسامه: ههههه أمين خلي عنك الكذب ياخي كل الي سويته أني شلت (حملت ) عنها الدباب ووقفتها و جات صاحبتها ومشيت معاهم لما راحوا (ذهبوا ) خيمتهم ووديت (أوصلت ) أنا الدباب عند صاحبه ومن أول مارجعت وذا الولد الا يظحك
محمد: والله تعرف انو موقف يظحك ......... لو محمود فيه يسير فله (يصبح مؤنس )
أسامه: خالد ايوه صح محمود لسه مارجع؟؟
خالد (يالله (تنهد ) محمود اكيد ذحين زعلان (غاضب ) على حركة (فعلة ) امس) : إلا أمس ارجع من مكه بس اليوم ماشفتو قالولي أهلي انه جا قبل شوي وراح
محمد: دق عليه شوف هو فين
خالد يطلع الجوال ويدق
محمود:الو هلا
خالد: هلا بيك فينك اليوم مالاقيتك
محمود: والله اليوم جيت بس ماكنت فيه
خالد: كنت مع الشباب
محمود: ماشالله وانا نقول فينهم الشباب تاريهم (إذن هم ) طالعين وأنا ماندري (لا أعلم ) ....لاتكونو ماتبغوني نجي بس
خالد: هههههه لا ياشيخ انت عارف ان الجلسه ماتحلى (لا تكون ممتعة ) الا لما تكون موجود
محمود: عارف عارف مايحتاج ..ذاك واضح
خالد:المهم اسمع نحنا نستناوك هنا
محمود: طيب ذحين جاي ......... انتوا فين قاعدين ؟؟
خالد:انت تعال ولما توصل نقولك
محمود: طيب ...يلا مع السلامه
خالد : مع السلامه

........................ ........................ .. ......................
يلالي يا لكدر انت شدور يلالي يا لكدر
يلالي يا لكدر انت شدور يلالي يالكدر

صوت ديمي طالع من مسجل قلانا
(( قلانا ...جالسه اتّيي..))
تدور على الولاعة
قلانا: خدي اطيني عليمت (كبريت)
خدي: كان حذاك
قلانا :قيسي الكوزين دور ترايه واطفقيلي معاك سقاريت أراني اطرحتو فم
خدي:والله مانقوم هيه انا ماني خادم امك ولاابوك هذا اسمعتيه وتمي انهمي حد ماهوانا يخليكلي
تقوم قلانا وهي تسب وتلعن وراحت تجيب الكبريت والدخان ولعت تحت برادها وباقي الكبريت
ولعت بيه سيجارتها
اخذت نفس من السيجارة واتلفتت على خدي (انا نعرف شمحمي راصك بيكي
الدفرة ...والتعراص مانك نافعتيه
خدي:ماني نافعتو بيا آش
قلانا:بيك العدة ولا انتي .....
خدي: والله مانرى راجل ماشديتو يسوى عدتي مامشى منها نهار واحد
قلانا(بابتسامة ماكرة):خيييك خدي هذا شي مالحقو ارهاصي
خدي:ماتقيسي (ابو بندر) كانو يلودلك حد من ا خوته ولا اولاد عمه
خدي: ايطيرو قستو وقالي انتي ياخدي كلمة ماعرفت شنهي عندينها (وحشة) (قبيحة )
اقلانا : هههههههههههه مزيقلك ( وحشة ) بكلامهم لاهي يقولك عنك شينة
خدي: مقصور لايام شين ألا هو ورمبايتو (الثوب) وشرويطته الحمرا
الدايرها على راصو (الشماغ)
قلانا: اسمعي وهايي انعدلو اتبنضية عليه انا ونتي
ونقولو انو يعرصني ولين يجيبو ويعقد قيسيه انتي
خدي:ولا قال هاي ماهي هيا لشفت شنواسو
قلانا:قصران عمرو لابقى يخليك واطرينيشة والله مايشوفها بعينيه
خدي: هالقلتي حق ........................ ...............

سوما الورد
24-08-2009, 06:22 AM
البنات بعد العشا قرروا انهم يتمشو
فطوم: يا بنات ماكأنا (كأننا ) بعدنا صراحه انا بديت (بدأت ) نخاف
منال: لاعادي مابعدنا مره المهم إنّا شايفين نور الخيمة حقتنا

اماني: اصلا مافي شي يخوف البيظه كلها شناقطه ..... يالله (تنهد ) نفسي نشوف ابتهال
منال: ليه هي قالتلك انها جايه
اماني :ايوا قالتلي ممكن تجي
منال: طيب دقي عليها شوفي اذا جات ولا لا
خديجه : ابتهال بنت .............الي معاكم في الكليه
اماني: ايوه هي
( وطلعت الجوال وقعدت تتصل)
ابتهال: الو
اماني: الو كيف حالك??
ابتهال: الحمد الله ....انت في البيظه ذحين
اماني: ايوه ...انت فين
ابتهال: نحنا قاعدين في البدايه ورى المغامسي
اماني: نحنا ذحين قريبن من المغامسي ماتقدري تجينا
ابتهال: طيب بس انتو فين من المغامسي
اماني: ورا المغامسي كمان
ابتهال: طيب مع السلامه ذحين جايه
اماني: مع السلامه
شويه وجاتهم ابتهال وسلمت عليهم كلهم
ابتهال: أماني سويتي (أنهيتي ) بحث الدكتور
اماني: لا مافت سويتو
منال: الله يرحم والديكم لا تذكرونا بالدراسه ذحين (لان )
فطوم : يابنات اشرايكم نتسابقو

منال: ايوه احسن اناطفشت (مللت ) من القعده هنا
وقاموا من مكانهم ............. وهم ماشين مروا من جنبهم (قربهم ) شباب

الشاب1:انتوما منين ماشاين.... لعدت ادٌورو حد يلحقكم
إنتي مانك فطمتو؟؟....وذيك الي حذاكي عندينها الزينه؟
الشاب2:ها من العجله شنهو حانونا الين نتافقوا

البنات طنشوهم (تجاهلوهم ) وامشاوا عنهم......لكن الشباب أمشاوا وراهم
الشاب1: تعالو فين رايحين لسه ماكملنا كلامنا
فطوم :يالله يابنات انا خايفه
اماني: اوس اسكتي ....كملي مشي ومالك شغل فيهم
وتمو الشباب ماشين وراهم
الشاب3:حق الله خرص ذيك المتواليتك جفتها حرام
الشاب1: لا لا خرص انت ذيك المتقدمة ما سبقها عندها ساق ماهو عند نيثي
وتمو مطنشينهم ...........لين ماواحد من الشباب أمسك طرحة ( الحجاب الذي يوضع على الرأس )أماني.........التفت أماني وهي خلاص لاتموت بيها الخوف
اماني: هيه انت..يا ***** يا*** .وبعدين (بعد ذلك ).....كف (صفعة ) على وجهه ..(اصرك)..
الشاب2: يحرق بوها الا طرشتني
اماني: صحيح إنك حقير وماتربيت
الشاب3 (امسك يد أماني ) تطرشيني انا .....
البنات لمن شافو الولد امسك يد اماني قامو يتعايطو
الشاب : ليئ هاذي عادت الديقه....نحنا نبقو الا شد لخبار معاكم ماقل استنثيكم
ابتهال:الونسة وشد لخبار امشي لودلها عند حد ماهو احنا
وفجأة الا صوت محموده هيه ......)قام واحد من الشباب بيه البلقة قالوا خير اش فيه ؟؟ .ماعمرك شفت احد يربي أخته
محمود:اختك هاه .....طرااااخ ....طرييييخ ...طااااع.... هاذو أخواتي ياحقير أنت وهو ....والله لاندفنك هنا في البيظة والله .....طراااخ والبنات قامو يتعايطوا
يجرو على الخيمة واتلمت الناس على محمود يبغوا يبعدوه عن الشباب
أماني وهيا تبكي)ابويا الحق محمود قاعد يضارب مع شباب
قام الداه يجري ومعاه الرجالة يبغى يعرف اش فيه ؟؟
........................ ........................ .
الساعه8 صباحا
اصحى احمد متنشط ( اليوم حيسلم بحثو ).... راح عند المطبخ وسوّا (فعل ) لنفسه شاي فتح الدولاب يدور على حاجة يوكلها لقى كيك اخذو ... صب الشاي في الكاسه وخاذ الكيكه واجلس يوكل ويشرب الشاي وهوجالس يفكر في البحث الي راح يقدمه اليوم ....شوية ويسمع صوت الباب يدق
يا لله مين هذا الي جاي ذحين ... اوه صح هذا أكيد علاء ... نسيت إني وصيته على أغراض يجيبها
وقام من مكانه وراح لعند الباب وفتحو ...
علاء: توك صحيت ياخي.... وادخل جوى (الداخل ) )
احمد: ايوة توي
علاء: ههههه ....اليوم حتقدم البحث خلاص
احمد: ايوه خلاص ماني قادر استنى اكثر من كدا .... الا اقولك جبتلي الاغراض
علاء: وأنا اقدر انسى .... ايوه بس ترى مو بلاش (بالمجان )
احمد: يا شيخ انت كل شي عندك ماهو بلاش ... سوي (افعل ) خدمه انسانيه فحياتك ياخي
علاء : لا حبيبي هذا أسلوبي في الحياه لازم تتعود عليه
احمد: طيب اَمر اش تبغى(تريد ).... كل طلباتك اومر
علاء:هههههه اش (ماهذا ) الكلام الرومنسي.... ياصباح الرضا
احمد:.هههههههه ياخي انت مافي في بالك غير هذا الكلام ... اقولك أنا غيرت رايي مارح تشوف مني شي
علاء: لا لا لا امزح معاك ياشيخ اشبك (مابك ) ماتعرف المزح
أحمد : هههههههه يلا قول ياخي اش تبغى ؟؟
اسمع انا اقول اش رايك لما تقدم البحث حقك وتخلص نطلع انا وانت سوى (مع بعضنا البعض ) نتمشى وتعزمني على الغدا
احمد:لالالا ما اقدر عندي موعد مع مكتب طيران

علاء: لا يابويا مو بكيفك (ليس بهواك ).... الظهر تلاقيني (تجدني ) استناك (أنتظرك ) هنا فاهم
احمد: هههههه ماأوعدك اذا خلصت واشتريت التذكرة وخلصت موضوع الحجز يسير خير
علاء:أنا عارف انك تبغى تتهرب من الغدا....(وهوقايم): خلاص يلا اخليك ذحين تزبط امورك
احمد: اسمع ليك عليا (لك علي ) اذا لقيت(وجدت ) حجز قبل رمضان او بالكثير في أول اسبوع من رمضان اليوم اغديك في مطعم خطير على نهر التايمز مايتغدى فيه غير المشاهير والأمراء
علاء: بالله صدقتك أنا .....عشان أنت تطلب المستحيل
احمد: لا والله مو مستحيل
علاء : يلا الله يوفقك
احمد:آمين
علاء:مع السلامة .


خالد وهو قاعد مع اصحابو شوية الا يدق جوالو
خالد:الو
الداه:خالد اعجل اعليا
خالد:عسى خير يا ابويا
الداه:انا في المستشفى محمود ادايق مع شي من الجدعان وبطوه الين اسخف وهربوا
خالد: ايش فوضى هيا كيف يهربو خلاص خلاص ذحين جاي
الداه :لاتجيني قيس اهلك لحقهم للبيت
وعيط لعمر يرفد اهله
خالد: طيب طيب ومحمود عسى ماهو متعور
الداه:والله مانعرف دخلوه فغرفة ومافات أخرج منها ومافي حد نسولوا
خالد: انا نودي أمي للبيت ونجيك مع السلامة
وقام بسرعة واركب سيارته وراح للخيمة لقى اهله قاعدين يبكوا وراح لأمه وقالها ايش اللي سار يأمي ماتعرفي
خدجتو:الا اخواتك كانو يسدرو وجاوهم شي من الجدعان وعاكسوهم والحق ذا محمود ماهو بعيد منهم والا لين شافهم اتباط معاهم وبطوه الين ... الكارهو اسخف
خالد:ماتعرفو كم كانو واولاد مين؟؟
اماني: كانو ثلاثة
خالد: وانتي كنتي معاهم
اماني: ايوة
خالد: عرفت انو مافي مصيبة الا انتي اساسها
اماني: وانا ايش ذنبي
خالد:خلاص قفلي عني يلا لموا العفش خلينا نمشو
خدجتو:انا ماني ماشة عن توتو
خالد:يأمي عمر ذحين جايهم
خدجتو:انا لاهي نمشي مع توتو امشي انت بإيمان واماني ولبزورة (الأطفال )





........................ ........................ .. ........................ .





بعد ماانتهى أحمد من تسليم بحثو راح مكتب طيران احجز واشترى التذكرة وبعد ماخلص اتصل على........علاء
احمد:علاء فينك
علاء: هلا احمد ها خلصت
احمد:ايوة خلصت يلا تعال عندي عشان نتغدى سوا (مع بعض )
علاء:خلاص نص ساعة واجيك
احمد:علاء لاتركب المترو خذ تاكسي وتعال بسرعة
علاء:ماشا الله ومين حيدفع حق التاكسي
احمد:خلاص انت تعال وانا حدفع
علاء :اذا كدا دحين جاي
دخلو المطعم كان مررة زحمة عرب وخليجين صوت محمد عبدو
الاماكن كلها مشتاقة لك
احمد: ماشا الله الاماكن وصلت لندن افتكرت اني حسمع اغنية قديمة ليلة خميس مثلا
علاء:بالعكس الجالية هنا زوقها مرررة راقي والاماكن اكيييد وصلت عندهم أحمد احنا فلندن يأحمد محنا
في المريخ
احمد:هههههههههههههه على قولك
علاء:انا سمعت ان المطعم ملك وحدة كويتية زوجها كان سفير سابق هنا
احمد: اشوف الجو عربي هنا
جلسو على طاولة وجاهم الجرسون حط القائمة على الطاولة وراح
احمد(وهو يقرا ) علاء ايش تطلب
علاء:اطلب انت على كيفك انا مشغول شوف شوف
احمد: اش فيه
علاء:طل طل ( أنظر أنظر ) بالله لايفوتك القمر
تمر من جنبهم (قربهم ) بنت طويلة سمراء شعرها اسود وملامحها خليجية
احمد:تتوقع ايش جنسيتها ياعلاء
علاء : اقطع دراعي اذا ماكانت سعودية
احمد:لاانا اتوقع انها كويتية
علاء: تتحدى بكم؟؟
احمد:لايابويا اذا الشغلة فيها فلوس مابغى اتحدى
علاء:يا بخيل ياجلدة ياحرحوص (حريص )
احمد:بخيل بخيل ماحدفع واذا زودتها والله لااسيبك هنا وادبسك في الفاتورة
علاء:ههههههههههههههههههه هه





........................ ........................ .. ........................ .....

سوما الورد
24-08-2009, 06:28 AM
اصحات أماني متأخرة يوم الجمعة الجو هادي مرررة
اماني:اشبهم اهلي لاحس ولانفس
حبيبة يا حبيبة
حبيبة:نعم
اماني: فين أمي وابويا وايمان
حبيبة:امي روح قبل صلاة الجمعة مع ايمان
اماني:فين راحو المستشفى
حبيبة:ماندري
اماني اتكلم نفسها (بسم الله الرحمن الرحيم فين لاهي يكونو امشاو يكون محمود سار فيه شي
ماهو فاله ياربي)
مسكت الجوال و اتصلت على امها
اماني: امي فينكم
خدجتو:انا في المستشفى ايمان الحمد لله ابرات وجابت اطفيلة
اماني :الحمد لله أمي نبغى نجي عندكم
خدجتو:لاخليكي في البيت احنا مانا باطيين
اماني:طيب مع السلامة ....لا أمي.... أمي
خدجتو:اه ايش تبغي
اماني:محمود ايش سوى
خدجتو: الحمد لله اخرج الصبح من المستشفى يقير والله الاتعيبان
اماني :الحمد لله المهم انه أخرج من المستشفى يلا مع السلامة يأمي
حبيبة:أماني تبغي غدى
اماني :مين اللي مسوي الغدى
حبيبة:انا سويتو –تيتي مريضة اليوم
اماني فنفسها ((.. اخوخ انتي الي مسويه الغدا ...حلي (أنقلعي ) بوجهك والله مانوكلو)): نقولك خلاص أنا ماتليت جيعانه ...
الخدامه : ليه انتي ماتبغي الاكل حقي ؟
اماني: لا انتي مانك فاهمه أنا بس ماني جيعانه ذحين ...خلي البزوره يقوموا يتغداوا
قامت اماني رايحة تبشر اخوها عبد الله ... دقت الباب ... وفتحتلها الخدامه الباب
اماني: عبد الله صاحي؟
الخدامه: لا بابا نايم ... بس مدام فيه قوم
اماني( دخلت جوى): طيب هي فين؟
الخدامه: في حمام
اماني: في الحمام... وبابا متى قوم ؟
الخدامه: ماعرف.... بس ممكن بعد شويه
اماني: يالله لا نقعد نستناه لما يوعى ... والله اني ماني قادره نستحمل
جات عايشة وسلمت على اماني
اماني:عايشة ايمان ابرات
عايشة:الله يبشرك بالخير ايش جابت
اماني:حزري
عايشة:بنت
اماني: كيف عرفتي ؟؟
عايشة :كنت حاسة
اماني:أنتي تخوفي
عايشة:طيب متى جايين من المستشفى
اماني:قالتلي امي انهم ماراح يتأخرو عبال مايسوو اجراءات الخروج ...على فكرة عبدالله اشبو ماقام عسى ماهو تعبان ؟؟
عايشة:لالالا اتأخر في النوم كان يخرج محمود من المستشفى اليوم ومانام الا الساعة تسعة
اماني:الله يعينو
عايشة:اسمعي خلينا نتغداو وبعدين ننزلز تحت نرتبو الشقة ونجهزو الشراب
اكييد الليلة راح يجونا انساب ايمان يسلمو عليها
اماني :ايوة صح كلامك .
........................ ........................ ............



شوفي ياقلانا في واحد جاني وقلي(قال لي ) انه يبغى يتزوج شنقيطية بس انا مااعرفو اذا انتي موافقة الحين اتصل عليه
قلانا: يابوبندر المهم الريالات عندو ريالات
ابو بندر:انا ما أعرفه يابنت الحلال بس انتي حددي مهرك اذا وافق خلاص
قلانا:ايوة تلفن عليه وقولو يجي
ابو بندر:اناقلتله يجي بعد صلاة العشا
قلانا:بو بندر ياك ماقلتلو عني ينقالي قلانا
ابو بندر: افا عليكي بس انا صرت فاهم عليكم انتو يا لمريتانيات انتي اكيد تبغيه لصاحبتك السودا
قلانا: هيه مايعنيك اناندورو فاش
ابو بندر:المهم فين عمولتي
قلانا:عمولتك شنهي
ابو بندر:فلوسي تحسبي هدا كلو ببلاش
قلانا:خلاص انت تعالي الليلة عاقب مايمشي الراجل تيي معانا وانا دور نعطيك فظتك
ابوبندر:ايوة كذا الكلام يلا سلام عليكم




........................ ........................ .. ........................ ........................ .. ........................ ....





يعلن مطار الملك عبد العزيز بجدة عن وصول رحلته رقم 1387والقادمة من لندن
مرام:ابويا رحلة احمد وصلت تعال نوقف قدام الباب اللي حيجي منو
حسين:لسه بدري يابنتي عبال مايفتحو الباب وعبال ماينزلوا ويتجمعو في الباص يبغالهم كدا نص ساعة
مرام:مني (لست ) قادره استنى والله وحشني احمد مررة يابويا
حسين:الله يخليكم لبعض
مرام :تتوقع حيزعل عشان امي مو معانا
حسين:لايابنتي اكيد عارف انها تعبانة تلاقيه هو اللي موصيها ماتستقبلو في المطار
مرام: شوف يأبويابدأو المسافرين يجو من الصالة اهواحمد يأبويا
احمد احمد وقعدت تأشر لأحمد عشان يشوفها
احمد:ابويا ...كيف حالك يأبويا؟؟... ( ...يبوس (يقبل ) يده ويحضنو ويسلم على اخته ..)
حسين: الحمد لله على سلامتك ياولدي
احمد:الله يسلمك يأبويا والله لكم وحشة اشتقتلكم واشتقت لجدة
مرام:وانا ماشتقتلي
احمد:والله وحشتيني ..ووحشتني طولة لسانك
مرام:يعني اشتقت للمناقرة معايا
احمد: اكيييد انا ليا غنى عنهاهههههههههههههههههه
مرام:هههههههههههههههه لاتخاف محتفظة بنصيبك منها
حسين:سيبي اخوكي فحاله دوبه (لتوه ) جا من السفر ولسه تعبان
مرام :خلاص اليوم بس
في البيت استقبلتو عصمت وبنت خالته فاتن
عصمت:حمدالله على سلامتك ياولدي
احمد: الله يسلمك ياأمي والله مشتاقلك يأمي
فاتن مقهورة عشان ماعبرها
فاتن: كيفك يا أحمد الحمد لله على السلامتك
احمد :الله يسلمك امي ماحتعشونا انا مارضيت اَكل في الطيارة عشاني مشتاق لأكلك
عصمت (تخبط صدرها ): وه ياولدي ماتعشيت دحين اجهز العشا
راحت عصمت ومرام المطبخ وطلع حسين غرفتو عشان يغير ملابسه ومابقي في الصالة الا احمد وفاتن
فاتن(تكلم نفسها دحين يقلي وحشتيني ومشتقلك)..... لكن لاحياة لمن تنادي
فاتن(الله ياخدك انطق اتكلم قول شي عساك البلا)
احمد: عن اذنك طالع غرفتي اغير ملابسي
فاتن:خد راحتك الا ماقلتلي كيف لندن وبنات لندن؟؟
احمد:كويسين يسلمو عليكي
فاتن:لالا قصدي بنات لندن حلوين
احمد:حلوين ايش قالولك رايح لندن اشوف اذا بناتها حلوين البنات الحلوين كلهم هنا
طلع احمد غرفتو وجلست فاتن تكلم نفسها (اكيد قصدو عليا يبغى يقولي اني حلوة بس هو خجول متى بس يقولي انه يحبني)



........................ ........................ .. ........................ ........................ ..



جات خدجتو وايمان من المستشفى وكان بانتظارهم في البيت توتو وأماني وعايشة
اماني:الحمد لله على سلامتك يا إيمان
ايمان :الله يسلمك يا أماني
اماني :نشوف البنت...... ايمان لازم البنت تكون تشبهلي
ايمان:الا خرصيهاوشوفيها تشبه لمين
اماني:اخوخ ايش البنت هذي يا إيمان الاعمتها(.........)
ايمان:اماني استحي وخلي عنك وكيل الغيبة
اماني:انا اش قلت بالله اذا هيا جابها ربي وحشة
خدجتو:أماني حقالله امشي عدلي الشراب واسقينا انا وخالتك
اماني: من عيوني
تروح اماني المطبخ تسوي الشراب وتجيبه لخدجتو وبعدين اخذت التليفون واتصلت على منال
منال:الو
اماني:منال فينك ليه ماجيتي مع خالتي توتو ؟؟
منال :والله يا أماني...... كنت نبغى نجي بس محمود مررة تعبان وانا جالسة معاه اذا يبغى شي
اماني:ايوة صح محمود بالله ايش سواو فيه ال**** اللي امس
منال:اسكتي بس الحمد لله على سلامته والله مفقشينه (مدموغ ) من كل جيهه وكصروا يده
اماني:الله يكسرهم.... الله ينسخهم .....والله ضميري مرة مأنبني من اللي صارله
منال:ليه لاتكوني تحبيه يابنت وأنا ماندري
اماني:المفروض لمن عاكسونا نخصروهم (نتركوهم ) ومانردو عليهم ونمشو على طول
منال:هما ادونا (أعطونا ) فرصة..... على طول جاو ماسكين طرحتك
اماني :لاتذكريني ياشيخة كانت ابيخ (أقبح ) طلعة لنا ....ولا الدباب
منال:هههههههههههههههههه
اماني:الله يطيرك أنتي وافكارك
منال:أماني يلا مع السلامة محمود يناديني
أماني : طيب مع السلامة .
خالد واقف عند بيت خالتو توتو يبغى يدق الجرس بس متردد
خالد(والله صراحة مانبغى ندخل خايف نشوف منال بس انا لازم نشوف محمود)
دق الجرس
منال: مين
خالد:انا خالد
منال فتحت الباب
خالد:فين محمود
منال:جوى اتفضل
ادخل خالد غرفة محمود وراحت منال تعدلو الشراب
منال(حتى ماقالي كيفك يامنال ولا كأنو شايفني .. انتي لازم تنساييه يامنال خالد ماهو لك لازم تقتنعي بهذا الشي
وتشيليه من دماغك)
وفي غرفة محمود جلس خالد ومحمود يتكلموا
خالد: سلامتك والله يامحمود
محمود: الله يسلمك
خالد:انت ماتعرف هذوا الشباب..من هوما
محمود:والله لو نعرف لانوريهم والله مانتنازل ... لانخليهم يخللو (يتعفنوا ) في السجن
خالد:طيب وأنت تتكلم معاهم أصواتهم ماعرفتها
محمود:لا يابويا ايش مخي كمبيوتر أنا
خالد:طيب انت كيف اضاربت (تنازعت ) معاهم ؟؟
محمود:كنت نوقف سيارتي ولمن انزلت اسمعت كلامهم وعرفت انهم جالسين يعاكسوا ولمن اسمعت أصوات البنات قمت نجري والا لين قربت اكتشفت أنهم اخواتي اللي يعيطوا وما استحملت انزلت فيهم تلطيش بس انت عارف الكثرة تغلب الشجاعة
خالد:بالله الكثرة تغلب الشجاعة ....والله لو كنت مكانك لانمسحهم من الوجود اخ لو نعرف من هوما
يلا انا نستاذن
محمود:فين يابو الشباب خليك جالس
خالد :معليش مرة ثانية
محمود: ماقلتلي ايش سويت فموضوعك
خالد:زي ماهو ...يلا مع السلامة
محمود: مع السلامة
خالد وهو خارج قالتلو منال استنى خالد حانيك تشرب
خالد: معليش مرة ثانية انا ماني براني



........................ ........................ .. ........................ ......................




بعد صلاة العشا جا أبو بندر ومعاه رجال ثاني
قلانا:يامرحبتي اتفضلو
ابو بندر:زاد فضلك ادخل يافيصل
جلسوا في المجلس وقعدت خدي اتيي
قلانا:اشحالك
الرجال:بخير الحمد لله
قلانا:ياك الا مبسوط
الرجال :مبسوط بشوفتك
ابو بندر:شوفي ياقلانا الرجال قال انو مستعد يدفع عشرة الاف ريال هاه ايش قلتي
قلانا تكلم خدي بشور
قلانا :الراجل عندو عشرة تبقيها والا نقولو يزيد
خدي:اها خايفتو يابى
قلانا:ياختي مافيه دم البيظان عندك لعدت انا نعرف شي هذا الراجل مافيه دم هاو الخلطة
خدي: انتيا ماتفاصلي شي والدم ماتعرفيه
قلانا :مانعرف
ابو بندر:يلا خلصوني انا ماني فاضيلكم
قلانا: انت تنفس بشور.. انت هو شينقالو.... اينتى ادورنا نعقدوا
ابو بندر: اسمو فيصل يا فيصل متى تبغى الدخلة.؟؟
فيصل: اليوم ماني فاضي بكرة امركم ونحدد موعد
قلانا:ايوة فظتك جيبها معاك
فيصل:ايش ماني فاهم؟؟
ابو بندر:تقولك تجيب المهر معاك
فيصل:لا حبيبتي لمن اعقد عليكي ياحلوة
قلانا: تكلم نفسها(يبان الراجل ماهو متقشمي)
اسمع نعقدو الصبح وتعطيني فظتي وعاقب ذاك ماعندك مشكلة الوقت اللي تبقي نعدلو الدخلة
فيصل:ايش ؟؟
ابو بندلر:تقولك انو بكرة تعقد عليهاوتديها مهرها بعد كذا وقت مانحب تسوي الدخلة هيا جاهزة
فيصل:ماشا الله عليك يابو بندر سرت تفهم عليهم ولا اترجم بعد
ابو بندر:كيف.. اعجبك انا.... في هاذي الشغلات انا متزوج نص حريمهم
فيصل:ههههههههههههههههههه هههه
شوية الا جرس الباب يدق
خدي تسأ ل قلانا وهيا قايمة تفتح الباب
خدي:انتي معيطة لحد
قلانا:ماني عالمة بيها
خدي :ذاك منهو؟؟
خالد:افتحي خدي انا خالد
خدي :شدور ؟؟
خالد:بيت ابوكي هو اش قاديلك؟؟
خدي:قلانا ماهي هون
خالد:كذابة فوسط وجهك اقولك افتحي الباب لاانكصرو ......افتحي
قامت خدي وفتحت الباب وادخل خالد واتفاجأ بالرجالة
خالد:ايش هذا؟؟



........................ ........................ ..

سوما الورد
24-08-2009, 06:33 AM
( الجزء الخامس )
وفي اليوم الثاني
عصمت: كيف الدراسة معاك يا أحمد عسى ماهي صعبة ؟؟
احمد:خليها على الله يأمي بس الحمدلله راح الكثير وماباقي غير القليل
عصمت:وعسى لندن مافيها براد كتيير ياولدي؟؟
احمد:والله عاد البرد عندهم برد... لكن انا اعتبر جوها مرررة روعة(رائع ) تخيلي يأمي مانشوف الشمس الا يمكن يومين في السنة
عصمت:انتبه على نفسك واتغطى مزبوط
احمد:هههههههههههههه يأمي البيوت دافية هناك ... ممنوع البيوت تتأجر إلااذا كان فيها تدفئة مركزية
عصمت:وكيف الاسعار غالية اكيد؟؟
احمد: ايوة والله غالية عى فكرة يا أمي انا كنت ابغى افاتحك في موضوع بس ....
عصمت :بس ايه ياولدي قول لاتتكسف ناقصتك فلوس
احمد: لالالاالحمد لله عندي اللي مكفيني وزيادة
عصمت:هاأجل ايه...... قول ربشتني
احمد:ابغى اتزوج؟؟
عصمت:هدي الساعة اللي انا استناها ياولدي... طيب ...يا ولدي ايش اللي حايشك انا مستعدة والبنت جاهزة
واحنا كلنا اللي نستناك تخلص دراستك بس اذا انت مستعجل مافي مشكلة
احمد:لالايامي انتي فهمتيني غلط
عصمت:انا فاهمة غلط انت تبغى ترفع ضغطي ياولدي طيب فهمني انت يابو العريف
احمد:انا ماابغى اتزوج فاتن بنت خالتي يا أمي
عصمت:اييييييش ماتبغاها ليه يا ولدي ايش فيها يعيب بنت زي القمر والف واحد بيتمنوها
احمد:ايوة يامي على قولك بس انا أحسها (أشعر ) زي اختي وما اقدر صراحة اتزوجها
عصمت : ياكسفتي من اختي بس ترفض في العرسان عشان خاطرك وبعدين اخيب رجاها واقولها ولدي مايبغى بنتك
احمد:عادي لو هيا أختك من جد .... حتتفهم الوضع
عصمت:اسكت انت ..اش دراك ؟؟ المهم عندك أ حد معين ولا تبغاني انا واختك ندورلك
احمد:في الحقيقة:ايوة يأمي فبالي وحدة معينة
عصمت :ماشاء الله اتاريك منت ( ذإن أنت لست ) مضيع وقت
احمد:تربيتك يا أمي
عصمت :اتكتم عمى فعينك صحيح ولد مو (ليس ) متربي
احمد:اشبك يا أمي قلبتيها جد امزح معاكي؟؟
عصمت:لمن أكون اصغر بزورتك (أطفالك ) تعال امزح معايا
احمد:خلاص انا اسف يا أمي ماكان قصدي ازعلك
عصمت :المهم مين مقصوفة الرقبة اللي اتنيلت على عينك وعجبتك وتبغى تخطبها
احمد :في الحقيقة يأمي هو .....أنتي......ماتعرفيها
عصمت: يعني ايه ماعرفها
احمد:يعني هيا وحدة شنقيطية
عصمت:أيـــــــــــــــــ ـــــــــــــــــه (ماذا )


........................ ........................ ......................






خالد اش هذا؟؟؟ (ماهذا )
قلانه: خالد تفضل جاي
خالد: نتفضل.. فين وهذو شيسوو (يفعلوا ) هنا
قلانا:هاو جماعه لايعقدوا عندنا
خالد: ايش.. يعقدو!!
أبو بندر:مين الاخ ؟؟
خالد: وانت إشلك شغل ؟؟.... يلا قوم إنت وصاحبك أطلعوا بره (أخرجوا للخارج )
أبو بندر: لا احنا ما بنخرج إلا بإذن صاحبة البيت
خالد: وأنا هنا صاحب البيت تفضلوا يلا بره ولا والله ما يسير لكم شي طيب
قلانه: مان الله ماهو صاحب البيت ولا أخبارو منو شي
خالد التفت لقلانا منصدم !!!!
قلانه: بويا ها .... ذا من البلقة شنهو .... ماشي تصوع اجماعه من بيتي ... كيفلي قاع هو بيت بوك ولاخوك
خالد: أنتي ياقلانه ... انتي انتي تقوليلي ها الكلام
والكل كان ساكت يتابع ... الحوار بين خالد وقلانا
قلانه: اهيه نقولولك.... أنت اثرك شنهو أنت الا اطفيل من السعوديه ماجبرنا منك شي لا الجنسيه الي كنا
ندورها اجبرناها ولا الفظه ماتشكات علينا ...ماجبرت منك كون الزقيله والتصكاك ...... بويا هاه ماندورو منك شي الا أفتصل معانا ....ودعتك لمولانا
خالد وهو يتواكل من الزعل (الغضب ) ..... واخرج من البيت واقفل الباب وراه .... بقوه
( اه ياحقيره يا واطيه ..... أنا السخيف أنا الغبي الي نروح نمشي ورى هالنوع ..... ونخليها تهيني ... جنب شي من البدو المنسخه ...... ياما قالي محمود لا تفكر فهذي الحرمه . وأنا نقول .. لا لاتظلمها ... بس أنا ماقهرني إلا إني كنت ناوي (أنوي ) نعقد عليها ... ونطنش أهلي عشانها ... الله ينسخها ... ال***ه ... يالله (يتندم ) قد ايش (إلى أي حد ) أنا سخيف .... طنشت (تركت ) أمي ورفعت صوتي عليها على سبة هاذي ال***ه..... الله يقصر عمرها وتموت اليوم قبل بكره.....بس خلاص (أنتهى ) من بكره راح (سوف ) نقول لامي تدور لي على وحده نخطبها ... ونرتاح من قلانه وأشكالها
........................ ........................ .. .....


منال: أيوه محمود ناديتني
محمود: أيوه قولي للحرمه تكويلي(تكوي ) أثوابي بسرعه
منال: طيب .. بس إنت فين رايح؟؟
محمود: أنا رايح عند إيمان نسلم عليها وبعدها مسافر مكه
منال: لا تسافر وإنت تعبان ومتعور
محمود: يوووه لاتعوديلي أمي ذحين ... يالله روحي قوليلها تكويه بسرعه
منال: طيب خلاص براحتك .. بس أسمع نبغى نمشي معاك عند خالتي
محمود: ولو إني كنت نبغى نمشي من عندهم طوالي على مكه .. بس يالله بسرعه ... ونسير نرجع بعدين ناخذ الأثواب
منال: طيب ... دقايق ونجيك ...
وهي ماشه يدخل عمر ويصقع فيها(يصتدم بها )
عمر:اشبك انتي ؟؟؟
منال: حوز عني ....خليني نكلم طيبه ...(وهي رايحه ): ياطيبه .ياطيبه
عمراشبها ذي الخبله .... (يلتفت لمحمود): إش سويت؟ ( كيف أصبحت ؟) ذحين إن شاء الله أحسن ؟؟
محمود: لا الحمد الله أحسن
عمر:مبروك عليك رمضان
محمود:بالله بكره ... كويس عشان نقد نلحق نرقد قبل لا نروح العمل
عمر:ليش انت الليله مسافر؟؟
محمود: أيوه بعد مانسلم على إيمان لانروح
عمر:انت رايح لايمان ؟؟ لانروح معاك
محمود: اشبكم كلكم مره وحده عدتوا تبغوا تمشوا ....طيب يالله
عمر: ليه من ماشي ؟
محمود: منال
عمر: اف ... هي منال ماشه ؟؟
وتدخل عليهم منال ...
منال: ايش كأني سمعت اسمي
عمر: لا لا ولاشي
منال: أيوه حسبت ... يالله أنا خلصت وكلمت الحرمه
محمود: يالله
عمر(بصوت يسمعه الا محمود): والله إنا نبغو الفكه ( الخلاص ) منك ومن لسانك
محمود: هههههههههههههه
منال: اشفيه إشبكم تضحكوا ؟؟
عمر: لا ولاشي بس خلينا نمشوا
وراحو عند بيت خالتهم خدجتو ............ وبعد ما وصلو دخلو جوا البيت ... شافو إيمان وبنتها النونو وخدجتو وشريفه وأمهم توتو
محمود: السلام عليكم
خدجتو : والله الا وعليكم السلام.... وهاي اقعد حذايا
محمود اجلس جنب خالتو خدجتو ومنال وعمر سلموا على خدجتو وشريفة وراحو لإيمان وسلموا عليها وقعدو شويا بعيد عنهم
محمود: كيف حالك إيمان ... الحمد الله على السلامه ...مبروك
إيمان : الله يبارك فيك ... كيف حالك إنت شمسوي ؟؟
محمود: طيب الحمد الله ... أعطيني العروسه الحلوه نشوفها
إيمان أعطاتلوا النونو
توتو: إنت شحايزك على تجي وإنت تعبان ومتألم
محمود:ههههههه ياهوه ماني متألم وانا ظرك مسافر
توتو: شنهو لاتسافر وأنت ذنبتك
شريفة : قطعنك ماتقد تسافر .. وأنت مكيفنك خارج من المستشفى
محمود: يا خالتي والله خلاص ماني حاس بأي ألم
توتو: مانك ماشي... أرانك تمشي بعد بكره
محمود: يا أمي لازم بكره نمشي ضروري .... ما نقدر نغيب يا أمي
توتو: أيوه ما عندي شي نواسيه .
محمود(وهو يبغى يغير الهرجه (الحديث ): مبارك عليكم رمضان
شريفه: مبارك علينا وعليك ويعيدوا علينا وعليكم بالمسرات
.... شويه وتدخل أماني الصاله
أماني : إيمان ما لقيت ...
وانتبهت لمحمود الجالس وماسك النونو يحرك يدينها .... شافتوا جالس يطل فيها وباين على وجهه آثار جروح.. وهي حاسة بالحشمة منه لأنها هي السبب في الي هو فيه ..
أماني: محمود كيف حالك ؟؟
محمود(وكأنو ما هو مصدق إنها تسلم عليه): الحمد الله
أماني : إيمان ما لقيت الدوا اللي قلتيلي عليه
إيمان: مالقيتيه ... خلاص خليه أنا بعدين نشوف هو فين
وراحت لمنال وعمراللي قاعدين بعيد شوي و باين عليهم كأنهم يتفاتنو بالكلام
أماني: ماقلتيلي إنك جاية
منال: لقيت محمود رايح ...قلت نروح معاه
أماني: هلا والله عمر كله هنا .... تصدق اتوحشتك وأنا أول تمس شايفتك
عمر: احم احم عارف عارف .. مايحتاج
أماني: يالله إش هذا... مانقدر نستحمل مانشوفك كل يوم
عمر: والله حاس بشعورك .. الله يعينك بس
منال: مسكين عمر جد عليه إنك متوحشتيه
عمر: أس إنتي يالمنافقة ... لما تكون تبغى شي من عندي تشوفيها تظحك لي ولما ماتشوف مني شي تشوفي طولة اللسان ...على الأقل خليكي زي صاحبتك الخبلة اللي كل حد تكشلوا وتضحكلوا
أماني: أنا خبله !!! تيب تيب وأنا اللي كنت نبغى نخطبلك صاحبتي
عمر: أخ ... هي صاحبتك إنتي .. أكيد شوينة زيك
أماني : نعم.. انا شوينه والله إن هذا الكلام أكيد ماهو طالع من قلبك ...(بدلع ) تعرف إني احلى البنات قال ايش !! شوينه ... مسكين
عمر(وهو يقلد طريقة كلامها ): تعرفني أحلى البنات .... خالتي خالتي
خدجتو: أيوه
عمر: خالتي بنتك ماخذ مقلب في نفسها .. شاكانها زوينه مسيكينة
خدجتو: أماني... مسيكينة أصل ماهي زوينة إلا يفتح مولانه عليها
توتو: والله الا زوينة فتبارك الله ... مسيكينه الا منال
عمر: والله إنهم هما الثنتين رايحين فيها
إيمان : مقيسلك .. والله إنهم هما الثنتين حلوين وزي (مثل ) العسل ودور يزيان سعدهم ظرك
عمر: آآمين ... اللهم زوجهم يارب...
خدجتو : آمين آمين
عمر: اللهم ارزقهم بالذريه الصالحه
توتو: آمين آمين
أماني ومنال وهما لاهي يموتوا بيهم الإحراج أماني (بصوت خفيض): الله ينسخك يا عمر
وطلت في محمود لقاته مبتسم
عمر: اللهم فكنا (ارحنا ) من وجوههم
محمود: عمر خلاص روق (يكفي ) ... يالله أنا ماشي
توتو: لاهي تمشي ظرك ...
محمود: آيوة نبغى نمشي ذحين عشان نقد أنام بدري
خدجتو: ماتحاني لين توكل شي ؟؟
محمود: لاوالله ياخالتي شبعان ... ولازم نمشي بسرعه
توتو: أيوه ودعتك لمولانه .... وهاي نحجب عليك
وبعدما حجبواعليه امشى عنهم ...
منال: إيمان أعطيني شويه نشوف البنت .. إش لاهي تسموها ؟؟
إيمان (وهي تعطيهالها): أبوها قال إنه يبغى يسميها حنان .. وأنا ما هو عاجبني ذا الاسم
منال: حلو اسم حنان ..ماهو بطال (مابه عيب )
إيمان:نحس انه اسم بدوي
عمر: بدوي وبس ألا بدوي قح (شديد البدواة )
إيمان: يالله شنسوي طيب ؟؟
عمر: اش هذا حزنتيني ... صراحه.... سميها إنتي الاسم اللي تبغي وخلي أهلك ينادوها باسمك وعبد العزيز طنشيك منه
إيمان: أيوه أحسن يبغالي (واجب علي ) نسوي كذا (أفعل هكذا )
عمر: واو الحرمه (المرأة ) حق عندها صدقت ... لا يا أمي اسمعي كلامه ... لا يقولوا بعدين (بعد ذلك ) إيمان اطلقت بسب عمر
إيمان(وهي تصقعه على كتفه وهي تبتسم): يطير ويله الايتفايلي
وشوية تدخل السالمه ومعاها فاطمه وخديجه
السالمه: السلام عليكم .
خدجتو وتوتو: وعليكم السلام
دخلوا وسلموا على الكل وجلسوا جنب إيمان
شريفه(وهي ملتفته على السالمه) : دحسوك البنات يدورو يجو
السالمه: لا والله ما دحسوني أنا أصلا كنت جاية .... كيف حالك إيمان ؟؟
إيمان: الحمد الله... .... وجلست في هروج (أحاديث ) معاها
عمر: هلا والله بفطمتو وخدجتو هلا
فطوم: هلا والله بمحمدي اشحالك
عمر: الاالخير معافي .. اياك لاباس
فطوم: .... يوني اعطيني نشوفها... واوتجنن يا ناس
عمر: شوف بالله شوف الكذابة .... باين (واضح ) إنك مانك قاعدة تحجلبي حق عندك
فطوم: وانت اطلب حد رأ
عمر(يقاطعها): لا لا لا ...لاتحاولي لالا تحاولي
فطوم (طنشتو): يا***وشو ***وشو وني وني وني..يا ختي عليه ..أنا لزيز يا ناس ..أنا طعم يا ناس..يناااسو
عمر: اش ها التحجليب بشويش لاتخلعي الطفله ... والله لو بيدها تنتحر كان نتحرت لكنها مسيكنه ما تقد تتحرك ... مغصوب عليها تسمع هذا التحجليب اللي يقبظ شين الاخلاق ... آي قبظتيني أنا اللي ماني هيا شين الاخلاق .. خليني نقوم نشرب مويه احسن لي ( وقام )
فطوم: انا ذحين نبغى نعرف انتو كيف قاعدين مع هذا الولد ؟؟
منال: الا يختي فريضه وانفرضت علينا ... المهم انتو كيف حالكم؟؟
فطوم:الحمد الله... مبروك عليكم رمضان
منال:الله يبارك فيكي ...
خديجه: من يوم مادرينا أنكم هنا واحنا ندوروا على حد يجيبنا لين عقبنا لقينا السالمه ورحنا معاها..
أماني: كويس .... انكم جيتو ذحين ..... المهم .قوليلي كيف الجامعه معاكي تمام؟
خديجه: يعني ... ماشي الحال
والتفت لقات عمرماسك النعالة ويقرب منها بشويش
خديجه: اش فيه ؟؟؟

سوما الورد
24-08-2009, 06:38 AM
منال: عمر اشبك تمشي كذا؟؟ !!!
عمر: أس أس (وهو يأشر على الجدار )
التفتوا كلهم يشوفوا محل عمر ما أشر... شافو وزقه كبرها مولانة .... قاموا كلهم يعيطوا .... والبزوره جاوو .. وقفو الحريم الكبار إيمان خاذت بنتها وراحت بيها الغرفه الثانيه .... ومحمود الا يخبط فيها عشان تموت لكنها كانت سريعة ... وكل بعد شوي تطيح .. ويقومو كلهم في الغرفه يعيطوا
خدجتو: اخبطها بالكرافه .
عمر: منال جيبي كرافة بسرعة ( راحت منال وجابت كرافة واعطاتهالوا )
وتمى يصقعها يصقعها لين ماتت
عمر: واو الحمد الله ماتت.. خلو الخدامة تجي تشيلها .... وجات الخدامه وشالتها
منال(بقرف):أخ أخ نكره نشوف الوزق
عمر: لا ولونها بنبة
منال: اخووووخ لاتذكرني بشكلها .... مكبرها
عمر: ياشيخه اسكتي إنتي شايفتيها ....شتقولي عليا أنا اللي نخبطها
كلهم: اخووووووووووووووووخ
عمر: والله حسيت ببطنها وما اعرفت إنها ماتت غير لما طلع منها ذاك اللون..
كلهم: اخووووووووووووووووخ هيه اسكت عنا خلاص
فطوم: واو خلاص ماني قاده ... الله يخليك اسكت
عمر: المشكله لسه باقي أثرها
أماني: واو لاتقول .. أخ أخ .
عمر: إشبها خدامتكم شالت الوزقة بدون ماتنظف المكان ........ هيه يا طيبة مادري ياهدية .. تعالي نظفي ذا ..
أماني: ياحبيبة
حبيبة: نعم
أماني: تعالي نظفي
حبيبة: طيب
عمر: نظفي كويس ها
حبيبه: طيب(خلصت وراحت)
عمر: إش الطيبه هذي .. والله ياخدامتنا لسانها أطول منها .
أماني: قول ما شاء الله لا تتعين فخدامتنا
عمر: يا شيخة روقينا... مانك دارية عنها ياما تحت السواهي دواهي
أماني: روق ( يكفي ) بلا غيره

خدجتو: يا أماني امشي حطي العشا في المجلس
عمر: أخيرا والله ياحاس بطني لصقت فظهري...
أماني: يالله ماني قاده نحط شي لانخلي حبيبه تحطه
عمر: إيش ... لاتقولي حبيبه هذي اللي قبل شوية شالت الوزقة
منال: لالا لا خلينا نقوموا نحنا ونحطوه احسن
وراحو البنات المطبخ وجلسوا يجهزوا العشا في المطبخ ... خرجت منال من المطبخ تبغى تاخذ شي
الاتشوف خالد جاي
منال: كيف حالك ...
(وطنشها ( تجاهلها ) وكمل الطريق عنها وباين عليه معصب (غاضب ) .... معصب وماهو شايف احد)

منال اللي من بعد ما شافت هذا الموقف من خالد ...ظلت واقفة وهي منصدمة (معقولة خالد يمشي كذا بدون مايطل ( ينظر ) فيا ولايرد عليا.... معقوله... أنا نعرف إنه ممكن ما يحبني لكن بهذي الحركة اللي سواها تأكدت انه مايحبني ولا قط عاد يحبني ....بس ليش يسوي كذا انا شسويت عشان يسوي كذا؟؟ )
ومسكت دموعها لا تنزل منها ورجعت حطت العشا مع البنات
المهم بعدما انتهى العشا... وكان عشا خفيف لأن الليله ليلة رمضان ولسه فيه سحور بعدين .... رجعوا كلهم
لبيوتهم
........................ ........................ .. ........................ .......



عصمت:إيه !!!
حسين(أبو أحمد )كان جالس يقرا جريده بعدما اسمع صوت عصمت التفت : اشفيه ؟؟
عصمت : تعال اسمع ولدك شيقول؟؟
حسين :إيش قال ؟؟
عصمت: قال إيش مايبغى يتزوج بنت خالته فوفو ويبغى يتزوج وحدة شنقيطية
حسين: خلي الولد على راحته ياعصمت
عصمت: نعم... أنا مستحيل أخلي ولدي يتزوج وحده شنقيطية
حسين( وكأنو بدا يعصب (يغضب ) ): ليه وإيش فيه اذا كانت وحده شنقيطه
عصمت: أحمد ماراح ياخد غير فاتن بنت خالته
أحمد: بس يا أمي أنا....
حسين(بصوت عالي ومعصب) : بس ... بنت أختك هذي أحمد مح يتزوجها ... فاهمه ماراح ياخد غير اللي هو يبغاها نسأل عنها وعن أهلها وإذا كانوا ناس طيبين ونقدر ناسبهم .. تروحي وتلمي نفسك وتخطبيلوا هي ... سامعة
وامشى وهو طالع على الدرج: وهذا الموضوع ما أبغى أحد ينقاشني فيه بعد كذا (وطلع)
(أحمد افرح مره... بس كمان حز فيه أمه اللي زعلانة عليه )
عصمت: ها ارتحت خلاص ..حتاخد وحده شنقيطية وتزعل أمك
أحمد: يا أمي أنا بس أبغى أعرف إنتي ليش ماتبغي وحدة شنقيطية
عصمت: بس كدا أكرهم .... ما يكفي سوسن اللي غصبها أبوها على واحد منهم
أحمد: يا أمي كيف هذا ولد عمنا ... وبعدين يا أمي هذا شرف ما يقدر أحد يتخلى عنه ببساطة
عصمت: إش قصدك يعني أنا اللي ماعندي شرف
(أحمد يالله اش الغلط ... الي سويتو)
أحمد: لا يا أمي أنا ما قصدي كذا .... بس يا أمي أنا ما أبغى غير هادي البنت وإذا إنتي تحبيني وتبغي راحتي ...أخطبيلي هي
عصمت: أف .. اللي تشوفوا ياولدي إنت وأبوك (وقامت)
أحمد: طيب فين رايحة يا أمي؟؟
عصمت: رايحة أشوف أبوك لعلى يرضى (وراحت)
( واو ماني مصدق .. أهلي وافقو خلاص ... بس أمي باين عليها مره زعلانة .. بس يالله هي البداية كذا وبعدين حتنسى وتتعود ... بس ممكن تكون من العائلات اللي ما تناسب مستوانا ....لا ما أعتقد لأنه عبد الخالق ولد عمي اخذ منهم
..... بس أنا خايف هي ترفض ..... لا مستحيل تقدر ترفض
شاب ومتعلم .. وعنده فلوس .. وشهادة .. وعائله محترمة..
اش تبغى أكثر من كذا ....)
وهو جالس يفكر ... يقطع عليه الجرس تفكيره....ويشوف الخدامة تفتح الباب ... يشوف خالته وبنتها معاها ومتشيكه (متزينة) ووجها مليان مكياج والعطر كاتم البيت .
( يالله هادي إش اللي جابها دحين .... أف والله كنت فرحان ومستانس جات هادي وخربتها )
خالته : هلا أحمد.. كيفك ( وجلست جنبو )
أحمد: هلا خالتي كيف حالك ؟؟
خالتو: الحمد الله ... إنت كيفك وكيف الدراسة معاك
أحمد: والله الحمد الله ماشي الحال
فاتن(وهي تنعم صوتها وترمش عيونها): أحمد كيفك ؟؟ ..
أحمد( وهو خلاص قرفان (مشمئز ) منها ومن شكلها .. لكن غصبا عنه جاوبها): الحمد الله ...
أنتي كيفك؟؟
فاتن(بابتسامه): طيبة الحمد الله .
أحمد(يبغى يصرفها): مرام جالسه فوق فغرفتها
فاتن(وجهها ابدى يتقلب.. وكأنها حست انو مصرفها): مرام ... كنت توي باسألك عنها
أحمد(بابتسامه): يالله سبقتك.... اسمعي .. نادي أمي معاكي وقوليلها خالتي هنا
فاتن(بابتسامه): إن شاء الله دحين أناديها (وطلعت فوق)
بعدما نادت خالتها عشان تنزل تحت ..... راحت لمرام في غرفتها لقاتها مشغلة الاستريو وحاطة السماعات
تسمع .... أول ماشافتها شالت السماعات
مرام: بسم الله ... انتي متى جيتي
فاتن: ههههه توي دخلت ....
مرام: ومن لقيتي تحت.... أحمد فيه ؟
فاتن(جلست تدور في الغرفه): اسكتي يا شيخه ابتسملي ابتسامة تجنن
مرام: ههههههههههههه طيب بشويش هادا كله عشان أحمد ابتسملك
فاتن: آه يامرام منتي عارفة هوا إش مسوي فيا .... لو جوني كل خطاب العالم حرفضهم كلهم وآخدو هو ...هو بس
مرام: بس إنتي كذا تضيعي مستقبلك إش يضمن لك إنو ما يخطب غيرك؟؟
فاتن: لا يا حبيبتي أنا متأكدة مية بالمية أنو يحبني وما حياخد غيري
مرام: وإيش سبب الثقة هادي كلها
فاتن: يووووه انتي وبعدين معاكي خلاص طفشتيني أحمد يحبني وماحياخد غيري واللي تحاول بس تاخدو يويلها مني
مرام: ههههههه أقولك اشرايك ننزل تحت نشرب معاهم قهوه
فاتن: ما دام هوا هناك أكيد حأنزل
مرام: هههه يالله بس خلينا ننزل
ونزلو ... أول مانزلوا اعتذر أحمد إنو يبغى ينام بحجة إنه تعبان ... الكل صدق إلا مرام وأمه فشي طبيعي إنو يبغى الفكة (الخلاص ) من فاتن كالعادة
........................ ........................ .. ...........

اليوم اول يوم في رمضان
اصحات يوم السبت الساعه تسعه عشان تروح للكليه ... ووصلها أخوها عبد الله
رجعت من الكلية الساعة2 ونص وهي زعلانة واصلة حدها من خالد اللي ماجاها يوصلها البيت .... لقات أمها توها صاحية والخدامة جالسة تغسل في المطبخ والباقيين نايمين ..
أماني : أمي ..
خدجتو ( بصوت راقد ) : أيوة.
أماني : أمي شفتي خالد من اليوم وأنا ندق عليه ما جاني ..
خدجتو : وعقبتي جيتي مع مين
أماني : جيت مع السواق اللي يودي منال
خدجتو : مسيكين دور يعود تعبان من يامس ما رقد ( ومشات عنها )
أماني ( شوفوا بالله أنا محسبة (كنت أطن ) إنها لاهي تقوم الدنيا عليه إنه ما جاني قامت تدافع عنو قاع ... خليني بس نمشي نغير ملابسي ونرقد أحسن ... حاسة إني مرة عطشانة ) ........ ورقدت

اصحات على أذان المغرب لقات الكل قاعد على سفرة الفطور ( الداه .. خدجتو .. عبد الله وزوجته وأولاده .. وبزورة إيمان .. وخالد .. وإيمان كانت جالسة بعيد عنهم شوي مع النونو ترضعها )
أماني : عبد الكريم يطيرك كل بعد شوي تاخذ سمبوسة تخربها
الداه : خليه عنك
أماني : يا أبوي قاهرني ياليته يوكلها إلا يوكل شوية ويرمي الباقي وياخذ وحدة ثانية ويسوي نفس الحركة والشوربة إلا يكبها على السفرة .
عبد الكريم : إنتي إشلك شغل ؟؟ (ما دخلك ؟؟)
أماني : عبيد الكريم تبغاني نقوم نكتلك
خدجتو : أيوة أهناوا عنا وحجبوا
أماني : يا أمي شوفي الشوربة إلا يكبها على السفرة
عائشة زوجة عبد الله : أماني خلاص خليه
أماني : مالي شغل شوفولكم حل مع البزورة لازم يتموا يفطروا لحالهم
خدجتو : أيوة خلاص إلا أسكتي إنتي وأفطري
خالد : جيتي اليوم مع مين ؟؟
أماني : بالله توك (لان ) تذكرني .. مخليني (تركتني ) واقفة ساعة في الشمس نستناك وندق ندق عليك وما ترد
خالد : ما سمعت صوت الجوال كنت راقد
أماني : يلا الحمد الله اللي منال كانت محاضراتها مخلصة متأخرة ورجعت معاها
خالد : أمممممم ... نسيبة شاطرة صبيلي عصير
نسيببة : طيب
أعطاتو الكاسة
الداه : قوموا خلونا نقيسوا المسجد
خالد : طيب
قام الداه وعبد الله وتوضاوا .. وتوضى خالد وراح وراهم للمسجد
بعد ما خلصت الصلاة جلسوا الكبار في الصالة .. وجلست عائشة زوجة عبد الله تسوي الشاهي ... والبزورة يتفرجوا على التلفزيون ... وخالد ادخل جوة غرفتو ... وأماني راحت وجلست جنب أمها اللي كانت ماسكة النونو
عبال ما إيمان ترجع تاخذو
أماني : أمي أعطيني هيا
خدجتو : هاكيها .. ( وهيا تعطيهالها ) بشور بشور ..
أماني : أديني الشرشف حقها نلبسها بيه
خدجتو : هاكي .. ( بصوت خفيف ) أسمعي لا نقلك شي يقير ما نبقيكي تقوليه لحد
أماني : والله ما نقولو شنهوا
خدجتو: أخوكي خالد اخطب
أماني(وهي ماهي مستوعبه):خالد أخويا! ... مين
خدجتو: منال بنت خالتك
أماني( وهي لاتطير من الفرحه) : من جد..
خدجتو: اس. اس..... اسمعي ماندورك تقوليلها لحدأ نا وتوتو مازلنا جاحدينها
أماني: واو ماني قاده نصدق ... وهو قال أنه يبغاها
خدجتو: هو جاني بعد السحور يامس وقالي أنه يدور يخطب وقلتله أني نبقيله منال بنت أختي قريبته ومتعيدله ويتيمه
أماني: أيوه وأش قالك ؟؟
خدجتو: قالي الا الي ندورها أنا هو راضي
أماني: واو ماني قاده نصدق خالد أخطب منال... واو فله (قمة الروعة )
خدجتو: ايوه عنك لاتعلمي بيها حد
أماني: طيب طيب... بس أمسكي النونو بسرعه
وأول ماخاذت منها .. راحت تجري على الغرفه الثانيه ومسكت جوالها
وأتصلت على منال
منال:الو
أماني: طيب طيب سويتها (فعلتيها ) يالدبه
منال: أيش؟؟؟
أماني: شوف العباطه ( التغابي )
منال: عباطة ايش ؟؟.... إنتي إيش جالسه تقولي؟؟
أماني: طيارك تبغي تسوينك مانك داريه
منال: طيارك الأأنتي ... قوليلي اشفيه ؟؟
أماني: اس ياقليلة الحيا ... تقوليلي طيارك .. يعني إنتي ماتدري إن خالد أخويا خطبك
منال: مين خالد أخوك ... هيا روقينا (أتركينا ) من مزحك ذحين
أماني: والله مانمزح ... ليه توتو ماقالتلك
منال: لا ماقالتلي... أسمعي هيا تناديني ذحين نكلمك بعدين
أماني(بخبث): أكيد تبغى تقولك
منال: روحي ياشيخه أصلا أنا ماني مصدقتك
أماني: هههههه طيب نشوفو يلامع السلامه
منال:مع السلامه
راحت منال لأمها تشوف هي اش تبغى
منال: نعم ياأمي
توتو: جبيلي سكر من المطبخ.... الخدامة واحلة في غسيل الصحون
منال( بعد ماخاذت العلبة): طيب
وهي راجعه للصاله .... الاتسمع صوت أختها السالمه داخله وجالسه تزغرط .. وتوقف تسمع كلامهم
عمر: اشفيه ..... اش الزغاريط هاذي لانكون أزوجت وأنا ماندري؟؟
السالمه: أصل أشكملك ....هاي أختك منال الي أقلى
عمر: كلووووووووووليه كلووووووووليه مبروك.... ومين تعيس الحظ الي أخطبها؟؟
توتو: أها القسيلة ... أمشي عنا مانا رادين معاك
عمر: لاخلاص ... تعرفولكم من تأثير الفرحه بس ... من سعيد الحظ الي أخطب أخت عمر؟؟
توتو: تخيل مين
عمر: مين.... لايكون محمد محمود الشيباني الي ساكن تحت
السالمه: شوفوا بالله ... أمشي عني مقيسلك ... أنا شاكه أني قاعده نكلم حد عاقل .. أنت تم الا تتريق وتقيسل
عمر: هيا منال ... أجل مين أخطبها ؟؟ ... أهم شي يكون شنقيطي ما يكون بنقالي .. ترى ماهو معناتها شوينه تروحوا تزوجوها بمين ما كان .. ترا مهما كان هذا أختي
السالمه: أمشي هناك لاهي تكتلك الغيره... ماتعرف ان جاها خالد ولد الداه ول خيمه معلومه و ذاتو زينه وماهو شين .. وسعودي وما ينشاف عليه شي
عمر: بس ...بس ..إنتي كمان سويتيه(جعلتيه ) توم كروز.. خالد ولد خالتي خدجتو يالله غبي وغبيه أجتمعو ... خربت والله
توتو: قوم.. قوم عني الله يطيرك
عمر: هههههههههههه خلاص والله قايم .... مبروك وعقبالي أنا كمان ... أمي لاتنساي تشوفيلي وحده حلوه نخطبها
توتو: والله مانشوفلك يلي يطيرك
أخرج عمر.. وهو سخفان بالضحك
منال( يعني الكلام اللي قالت أماني صحيح .. خالد أخطبني أنا ..(وتذكرت الحركه الي سارت أمس لما طنشها) .. غريبه انا من أمس توقعت أنه مايحبني ولا عمر فكر فيا واليوم نسمع أنو خطبني ... لاتكون خالتي غصبته ... لا ماأعتقد خالتي خدجتو ماهي من ذا النوع ..... غريبه)

........................ ........................ .


........................ .......

سوما الورد
24-08-2009, 06:43 AM
وفي الكليه
منال وأماني إبتهال
إبتهال: مبروك....ومنال انخطبت ولهي تزوج اويها وتخلف صبيان وبنات اويها..وكلللللللي
منال: هيه خلاص ((بدلع) اصلا انا لحد ذحين نفكر يعني نقد نوافق ونقد مانوافق
أماني: نعم نعم كيف كيف ماسمعت لا ياحبيتي موافقه وغصبا عنك احنا ماعندنا بنات يقولوا مانا موافقين وهذا الكلام الفاضي
منال: ياسلام اش قالولك فين احنا فعصر الجاهليه ؟؟
أماني: حلي حلي (أنقلعي ) أنتي كمان جد عليكي انا راح نغصبوك والله أنك أنتي الي راح تجي لتوتو يامي الله يخليكي بحبو بحبو ياماماهههههههههههه ....
منال: اسكتي يالله هناك لو انه ولد الأمير ماراح نقول كذا ..... بس أنا ماقهرني غير إن الملكه والدخله يبغوا يسوها مع بعض
أماني: ايوه صح أنا سمعت أمي امس تقولها لخالتي توتو
منال: يالله قهر ما نبغاهم مع بعض
أماني: بالعكس أحسن ..اش تبغي بيتمي خالد ناط عندكم في البيت
إبتهال: ايوه أنا صراحه أنفضل تكون ملكتي ودخلتي مع بعض ..... بس أنا نبغى نعرف لهي تسكن لحالها في شقه ولا لهي تسكن معاكم
أماني: تسكن معانا فين البيت كلو شقتين وحده خاذها عبد الله وبزورتو والثانيه احنا ساكنين فيها بس مانعرف اذا لاهي يدبرولها خرده في البيت يسكنوها فيها
منال: نعم انا نسكن في خرده تكلمي عن نفسك حبيبتي
أماني: لا ياحبيبتي اناراح نسكن في فله وحولها حديقه كبيره وبعدين مادام انتي تحبي خالد تقدري تعيشي معاه فأي محل إنشالله المخزن
منال( بتكبر): ايه المخزن ..... يلا يلا روحي انتي وأخوك ماتليت قاع نبغاه
إبتهال: لييييييئ يامنال ذا من متن العين نسبيتك حاقراها ذا من المحقرانيه
أماني: شفتي ذاك .. ياختي
منال: هههههههههه يالله عاد صدقتي نفسك نسيبتي
أماني:هيا اس لانشودك ........ واو ياإبتهال شوفي الساعه كم واحنا عندنا محاضره .... قومي إنشالله بس الدكتور يدخلنا
منال: يالله لاتخلوني لحالي
إبتهال: مخلينك مع........أبو عيالك
منال: هههه أمشي يالمنسوخه
إبتهال: ههههههههههههه يلا مع السلامه
أماني: اسمعي أتصلي عليا اليوم بعد المغرب طيب
منال: أنتي اللي دقي
أماني: يوه نسيت طب خلاص نتصل عليك أنا يلا .......مع السلامه
منال: مع السلامه
وراحت أماني هي وإبتهال



........................ ........................ .. ........................ ...............


وبعد مرور ثلاثة أيام
اليوم :كان يوم خميس
صاحت أماني من النوم ..الساعه 3العصر ... صلات الظهر ... وجلست في الصاله فتحت شويا المصحف
عشان تكمل الورد اليومي ....وبعدما انتهات صلات لعصر وبعدها فكرت أنها تسوي صينية حلى وراحت على المطبخ وجلست تبدع وعلى الساعه 5 خلصت
وعلى الفطور ... .. طبعا ... ماخلات احد الا وخلاته يوكل حلاها .حتى الداه غصبا عنه مسكته وخلاته يوكل وحتى خالد الي من بعد خطبته من منال سار ساكت ومايتكلم كثير ......وعبد الله ... ماقدر يعاند ..أكل طوالي بس ماقال رأيه فيه الا بعد ما عذبها ... و خدجتو كالت شويه منو وقالتلها (زين زين يقير أنا شي مسكر حتى مانقد نوكله ) والباقين كلهم كالو منو ...
بس الشي الغريب الي لاحظتو أماني اليوم أن ابوها وامها واخوانها يعاملوها معامله غريبه وكل بعد شوي واحد يطل فيها ومره يبتسموا .... اشبهم كذا اليوم ؟؟
كان هذا هو السوال الذي سألت أماني به نفسها .... يتبع

........................ ........................ .. ....
كنت قبل كتابة الرواية في نقاش مع بعض القادمين من موريتانيا تقول (دبية ) في البرلمان أن أمثال (أقلانا وخدي ) قد مثلوا صورة
سيئة للمورتناين في بلاد الحرمين ... وأن الشعب الموريتاني يتبرأ من هذا النوع من الأشخاص ...
لذلك أحببت في جانب من جوانب الرواية التطرق إليهم ... وأحب معرفة رأيكم بهذا الشأن




أخترت بدلاً من الهوامش التحتية
وضع معنى الكلمة أمامها مباشرة ..
ليستطيع القارئ الربط بسرعة
أتمنى ان ينال رضاكم
محبتكم
سوما الورد

تركي العازم
25-08-2009, 04:37 AM
السلام عليكم
اختي الفاضله سوما الورد
اولا احيي فيك اريحيتك وثقافتك واسلوبك الراقي في التعامل مع الاخرين
سيدتي الفاضله اقترح عليك ابدال بعض الكلمات على سبيل المثال
(اش 0ايش)تكون بدل ذلك وش تبي اووش تبغى اوويش0 وهذا هوالقصد من ذلك
وكذلك ان يكون الجزء الخامس وبقبة تكمله الرواية بعد العيد انشاء الله
حت لايكون فيه تشبع وملل مجرد رأي وأنا لست بناقد ادبي
ارجوقبول تحياتى

http://www.ii1i.com/uploads4/e6950f7faf.bmp (http://www.ii1i.com)

سوما الورد
25-08-2009, 07:03 AM
أخي العازم :
أرحب بك مرة أخى على متصفحي
لكن للتوضيح : الرواية هنا تصور واقع الشنقيطي السعودي
وسؤالهم دائماً ( بايش ... واش هذا ) مثل اللهجة الحجازية كما ذكرت
(وشهو.. وش ذا ) أكثر ارتباطاً بالنجدين والشمال والجنوب ..
شكراً لك ... أتقبل نقدك ونقد الجميع بصدر رحب
وإذا كنت ترى أن إنزال الرواية أجزاء متتالية فيه ملل أو ما يشابه ... فأنا لا يهمني إلا راحتكم
اذا أتفق الجميع على ذلك فأنا رهن اشارتكم ....

دمت بود
سوما الورد

ابو عبد العزيز
25-08-2009, 12:27 PM
ماشاء الله عليك يا سوما

لديك إتقان في الإمساك بزمام تحرك الشخصيات داخل القصة

يعجبني كثرا في أحداث القصة حركتها المستمرة وتحرك الشخصيات على أكثر من صعيد


لازلتُ هنا في صالة المتفرجين .. :)


تقبل الله صومكم

نسيبة
25-08-2009, 07:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أختي سوما
نود منك إكمال القصة"لأن أختي قالت إنها ستموت إن لم تكمليها لها بسرعة":):rolleyes:
وشكرا:cool: ..

سوما الورد
27-08-2009, 05:49 AM
أبو عبد العزيز:
يسعدني أن أستمع إلى هذه الكلمات
من كاتب مبدع مثلك ...
نرجوا أن تكون دوما من المتفرجين ...
هل تنصحني بالإكمال والاستمرار في تنزيل الأجزاء ؟؟
أم أن ذلك سيكون مملاً ؟؟ كما قال لمات وتركي العازم
أرحب بك مرة أخرى

نسيبة :
لا بالتأكيد لا نريد أن تموت أختك هههههههه
لكن أنا أريد اتفاق الجميع بالإكمال والاستمرار..
إن أتفقوا بعدم الاستمرار... لابأس أستطيع إيجاد طريقة أخرى لتقرأ بها
دونما إزعاج الأعضاء هنا ..
سلمي على أختك كثيراً ... ولنرى وجودها معنا في هذه الصفحات .
شكراً لك كوني دوماً بالقرب ...

دمتم بود
سوما الورد

جواهر
27-08-2009, 01:05 PM
حبيبيتي سوما الورد أنا وصحباتي زعلانين منك وونبغ أنك تحطي الجزء الثالث ذحين وبسرعة كلهم يبغاوكي تحطي الجزء الثالث حتى أهلي وأعمامي وخلاتي وإذا ما حطيتيها حموت أنا زي أخت نسيبه

فتى الاحلام
27-08-2009, 01:51 PM
يا بنت الناس كملي الحدوتة ... رفعتي ضغطنا
:confused:

إطالة فترة الفاصل بين أجزاء القصة يؤثر على حبكتها وينسي القاريء تتابع أحداثها، ويؤدي للخلط بين شخوصها، كان من الأفضل أن تنشريها دفعة واحدة، ويعلق أنذاك من يشاء عليها، خاصة أن الأحكام على جزء من القصة دون آخر يعتبر إجحافاً بالرواية.
:) :) :)

كل رمضان وأنتِ بخير

جواهر
27-08-2009, 02:31 PM
سوما يلا بسرعة فتى الأحلام معاه حق
ورب الكعبة تنشريها بكره

سوما الورد
28-08-2009, 05:56 AM
فتى الأحلام :
تبشر بما يرضيك إن شاء الله
لكن أنا أحب أن تكونوا ..
معي دوماً .
فكلماتكم هي المشجع لي على المواصلة في تنزيل الأجزاء ...
فلا يساعدني الصمت ... لأني إن لم أشعر بحماسكم
سأظن عكس ما تبطنون ... وذلك يمنعني من الإكمال .
شكراً

سوما الورد
28-08-2009, 06:06 AM
جواهر :
مرحباً بك في هذه الصفحات ...
أمدك الله بطول العمر ..
أنت فقط قولي شبيك لبيك ..
ستجدين الرواية بين يديك ..
هههههه


دقائق وتكون الأجزاء موجودة
شكراً لكم جميعاً .

سوما الورد
28-08-2009, 07:55 AM
(الجزء السادس )
يوم الجمعه العصر
اليوم يوم سابع بنت إيمان ..... الداه كان قاعد في غرفته يقرأ قرآن وإيمان جالسه في الغرفه إلي جوى البيت مع النونو ...أماني كانت في المطبخ مع خدجتو وخالتها شريفه تساعدهم في تكييس اللحم..عشان يجي خالد ياخذه ويقسمه
وما خلصو تقريبا الا على أذان المغرب .... وجا خالد خاذ أكياس اللحم .... راحت أماني صلات المغرب وبعدها ..تروشت وغيرت ملابسها.
( ولبست ملحفه ليموني موريتان .. اطرافها بني ... ولبست إكسسوار ذهبي ساده الا ساعتها كانت ساعة ماركة سواتش وفيها فصوص ... وحطت كحله على عيونها وظل بسيط وروج خفيف .... طلعت مره حلوه ... ولون الملحفه يناسبها لإنها ماشاءلله عليها بيضه )
وبعد صلاة التروايح
بدأت الناس تجي ... وأنساب إيمان جاوا بعد فتره من وصول الناس ...وجات خديجه وفاطمه وأهاليهم وأقاربها من عند أبوها .. وطبعا منال ماجات
المهم كان السابع عادي زي كل السوابع ... حطوا العشا متأخر شوي وبعدها خلص السابع وراحوا بعدها
وبعدما راحت خديجه وفاطمه راحت أماني ورقدت

........................ ........................ ..

وفي اليوم الثاني كانت أماني جالسه تسوي اللمسات الأخيره للبحث حق الدكتور .... دخلت عليها إيمان وهي مبتسمه
إيمان: انتي مشغوله ؟؟
أماني: لا خلاص عدت لهي نخلص ...ليه تبغي شي
إيمان: لا بس كنت نبغى نكلمك فموضوع
أماني: موضوع ... ايش??
إيمان (جلست جنبها وهي مبتسمه): في واحد جا وخطبك
أماني( ماهي مستوعبه وتمت ساكته)
أيمان: اشبك ساكته ؟؟
أماني( حست أنها مرتبكه وهي اصلا ماتستحي من أختها وفلاتها معاها) : لا بس جالسه نسمعك
إيمان: شوفي هو الولد طيب اسألنا عنه كل حد واطلع طيب وخيمته معلومه
أماني: ومن هو هذا الولد؟؟
إيمان: هو ولد بياي ولد عم عبد الخالق الي متزوج عفاف الي ساكنين في جده
أماني: وأنا مين قالهم عليا ؟؟
إيمان: مانعرف لكن قالتلي عفاف إنها تقد تعود أخته لأنها سولتها عنك بعد زواجها بسبوعين
أماني: وهو كم عمره كذا؟؟
إيمان: عمره دور يعود 26 او 27 زي كذا
أماني: ويشتغل ؟
إيمان: قالتلي عفاف أنه متخرج من الجامعة يدرس هندسه وذحين يكمل ماجستير في بريطانيا ...... ها اشرايك
أماني: اش رأيي في ايش ؟
إيمان: يعني موافقه ولا مانك موافقه
أماني: مانعرف
إيمان: اش ماتعرفي لو وحده مكانك من دون ما تفكر تقول انها موافقه
أماني: قاع
إيمان: ههههههههه على العموم أنتي فكري واستخيري .. وقوليلي بعدين على رايك ... طيب
أماني: طيب
وخرجت إيمان وقفلت باب الغرفه وراها
أماني( انا نخطبت........ أنا ... أنا حسيت أهلي فيهم شي غريب هاذي اليومين .. بس ماكنت متوقعه ان الموضوع كذا .. ماندري حاسه بشعور غريب ... ماهو إحساس وحده مخطوبه ... المفروض نفرح لكني حاسه أني خايفه .. اذا اهلي يمدحوه أنوطيب ليش مانوافق )
وجلست طول الليل وهي تفكر في الموضوع ...بعدها قامت صلات إستخاره... في البدايه ماطلعت بنتيجه وعادتها مره ثانيه وحست بإستحسان للموضوع .. واليوم الي بعده قالت لإيمان على موافقتها ... وفرحت مره ..وأمشات بعدها تقول لخدجتو على موافقة أماني ( في شيء معروف عند الشناقطه أنهم مايستشيرو بناتهم في مواضيع الزواج لكن الداه وخدجتو كانو طيبين ومايحب يغصبو بناتهم على أحد مايبغوه )
وبعد يومين ردو على أهل أحمد بالموافقه ... وحددو يوم الشوفه وكانت يوم الخميس الي الجاي
........................ .............

في هذه الفتره

أحمد.. كان فرحان ومبسوط .. وكان مره مستعجل على الشوفه.. والكل فرحان له.. إلا أمه الي كانت لسه زعلانه وكل ما يفتحوا السيره تقفلها بس كان صابر عليها ويراضيها من هنا ومن هنا ...)


أماني.. كانت زي أي وحده مخطوبه ... وكانت متشوقه تبغى تشوف أحمد .. وكانت متخيله أنو يخوف وتجيها أفكار رهيبه عن شكله وأخلاقه وصفاته وطول اليومين قبل الشوفه وهي الا تفكر في شكله

فاتن ..اللي مرام ماقدرت تقولها على الخبر ... فسمعتو من أمها ... ومن بعدها وهي حابسه نفسها في غرفتها ماتكلم أحد وتبكي .. وأمها زعلت مره عشانها.

محمود.. من يوم ما أسمع الخبر من عند خالد الي كان يكلمو على الجوال وقالو على خطبة أماني .. حس بألم في صدره ... وحس بدمعات تنزل لكنه ماحب خالد يعرف فباركله وأظهرله أنه فرحان لأماني ... وقفل من عند خالد وهو ما هو مستحمل أن أماني تكون لواحد غيره .. وأندم على أنه ماجا وأخطب أماني من بدري .... لكن اش يفيد الندم بعد فوات الاوان .....

والاهل عموما كلهم كانو مبسوطين وراضين خالات أماني وبنات خالاتها وأخوانها .................


ويوم الخميس ....كان يوم الشوفه
أحمد وهو في فندق الهلتون في المدينه .... كان واقف قدام المرايا يزبط الغترة بعدما خلص تعطر وراح لسوسن في غرفتها ولقاها لسه تتجهز ... واجلس يستعجلها لما خلصت راحو للسياره واجهوا صعوبات في معرفة مكان البيت .. لكن اتصلوا على عفاف اللي وصفت لهم البيت ....أخيرا وصلو عندوه
أخرج أحمد من السياره وشاف انه نفس المواصفات الي أعطاتهم عفاف كان البيت عباره عن بيت مسلح دورين ..ماهو كبير مره ويدل على ان الناس مستواهم المادي عادي
بس هذا ماهو الشي المهم عند أحمد ... المهم أنو هو ينفذ اللي فباله وأبتسم للفكره الي طرات في عقله .. خاذ باقة الورد الي جايبها مع خاتم الذهب (هذه عاده عند الحضر اذا عجبته العروسه يعطيها هديه >>>>>تعلمو<<<ونادى سوسن وخرجت من السياره ودقو الباب وفتحتلهم حرمه كبيره في السن وكانت طبعا خدجتو اللي سلمت على سوسن وجلست تمرحب بيهم ودخلتهم المجلس القدامي وضيفتهم ... واماني تأخرت شوي وأحمد خلاص يبغاها تدخل وانقهر من تاخيرها لكنه( اصبر وما بعد الصبر الا الفرج)

سوما الورد
28-08-2009, 08:01 AM
أماني كانت في الغرفه مع إيمان . تحطلها المكياج وبعدما خلصت
إيمان: يلا قومي ادخلي
أماني: يالله ماني قادره ندخل
إيمان: اهناي عن هاي الحركات ويلا قومي بلا دلع
أماني: والله خايفه يا إيمان
إيمان: خايفه من ايش عادي بس ادخلي ونزلي عيونك وأول ماينحط العشا قومي
أماني: اوووه طيب كيف شكلي؟؟
إيمان(بقلة صبر): تجنني تقتلي ... يالله قومي
أماني: بس ماني عارفه
إيمان: يووووه دحستيني قومي
وشويه وتدخل خدجتو
خدجتو: ذا شنهو انتي مافتي قمتي ؟
إيمان: اراعيها ذحين قايمه بس تلبس الملحفه وتجي
خدجتو: ذا مايتواسا الناس من الصبح وهوما يحانوا
إيمان: ذحين جايه خلاص
خدجتو: ايوه بالعجله ( وخرجت خدجتو)
إيمان: ايوه شفتي يالله قومي بسرعه قبل لاتجي مره ثانية
قامت أماني ولبست ملحفتها واكسسوارتها وكان ملحفتها ورق انزا لونها أورنجي بلمعه ذهبيه .. ولابسه تحتها فستان على نفس اللون تقريبا واكسوارها ذهبي كان مناسب للبس ونزلت خصل من شعرها
دخلت المجلس وهي متوترة مرة وخايفة وجلست بهدوء وهي منزلة عيونها في الجهة المقابلة لأحمد وسوسن ....حست بالنظرات كلها عليها وهذا خلاها ترتبك أكثر.



أحمد الي كان جالس وهو مقهور من تأخيرها .... وتم جالس يستنى لما شافها داخله ...
بلَم قدامها وهويطل في جمالها .. وتم مبحلق فيها ويراقبها ...بعيونه وهي ماشية وما أقدر يشيل عيونه عنها كانت عندو أحلى بكثير من هذيك المره اللي شافها... كانت بيضا وطولها متوسط وجسمها متناسق... كانت جميله بمعنى الكلمه ...هو يكره الملاحف لكنو لما شاف الملحفه عليها عجبته
اجلس طول الوقت وهو يتأملها وهي منزلة عيونها .. كان يبغاها ترفع عيونها عشان يقد يشوفهم ... بس خاب أمله وجلست طول الوقت وهي منزلة عيونها لما جا العشا خرجت ... ولما خرجت حس روحه تخرج معاها .. بعد ما خلص العشا حركو على جده

خرجت أماني من الغرفه بسرعه على الغرفه الثانية وهي خلاص شبه ميتة ماهي مصدقة أن العشا أنحط عشان تقوم بسرعه... غيرت ملابسها ومسحت مكياجها وجلست تفكر في أحمد (يالله كيف شكله ... ماقهرني غير أني ماقدرت نشوف شكله بيا
لأحراج... خليني أنام أحسن ولوأني ماني قادره بس خليني نحاول )
دخلت عليهاإيمان الغرفه وهي تحاول تنام وجلست تسألها عن رأيها لكنها قالتلها انها ماشافته ... جلسو طول الليل يهرجوا وتقولها معلومات عن أهله .... لما خرجت إيمان عنها من الغرفه رقدت ...............
........................ ........................ .. ......

اليوم الي بعده دقت سوسن على خدجتو وخبرتها بموعد الملكه قالولهم أنهم يبغوه في العيد لأن أحمد حيسافر بعد العيد طوالي وحدودوا الموعد يوم الملكه ثالث عيد وأن الدخله تكون بعد أربعه شهور بعدما يرجع من السفر لأن سفرته هاذي حتطول ... وكلمت خدجتو الداه وقالها انه موافق وردو عليهم بالموافقه ...
........................ ...............


يوم السبت في الكليه
دخلت القاعه لقت الدكتور أبدء المحاضره وجلست في مكانها الي فيه رقم جلوسها .. وبعدما خلصت المحاضره سلمت البحث حق الدكتور
وجاتها إبتهال
إبتهال: يلا يلا حكيني اش سار يوم الخميس??
أماني(بإبتسامه): نحكيكي( أحكيك ) عن ايش ( عباطه)
إبتهال: هيا بلاعباطه حكيني اش كنتي لابسه؟؟
أماني: طيب تعالي نقعدو هناك مانك شايفه انا مسوين زحمه تعالي خليي الطالبات يمروا
خرجو وقعدو برى المبنى ؟؟؟ وأتصلو على منال وكانت ماعندها محاضرة جاتهم وجلسو مع بعض
منال: أماني قولي الحقيقه كيف شكله ؟؟
أماني: والله ماشفته
إبتهال: كيف ماشفتيه؟؟
أماني: اش تبغيني نسوي نبحلق فيه
منال: بس تطلي شويا لمحه
أماني: ماقديت نرفع عيوني ماشفت غير رجوله
إبتهال: وهو من جا معاه؟؟
أماني: على ما أعتقد أخته
إبتهال: وش حطيتولهم عشا؟؟
أماني : اسكتي جلسوا في البيت يتفاتنوا .. إيمان قالت يطلبو من عند الركن الشامي ويسوا شوية أشياء في البيت وأمي قالت مان لله ماديرو كون اللحم المشوي والفاكهة
منال: هههههههههههههه والله خالتي خطيره واش سار بعدين ؟؟
أماني: جا خالد وقال أنه أحسن أنهم يطلبوا ... وبس تعرفيلك أمي لين يقول خالد شي خلاص مافي غيره لاهي يسير
منال: قولي ماشالله لاتحسديه
أماني: ايوه انتي لين تسمعي سيرة خالد خلاص لاتعرفي صديقة ولاحبيبة
إبتهال: اشبك أنتي هذا الخطيب والحبيب ؟؟
منال: لا الله يرحم والديك روقيني( اتركيني ) مايكفيني عمر داحسني في البيت العروسة جات والعروسة مستحية
أماني: هههههه ياوني بيه من زمان عنه
منال: اتفوو والله الا يقهر لما نزعلو يقولي طيب طيب إن مااشتكيتك على خالد و يمسك الجوال ويقعد يوري أنو يتصل عليه(وهي تقلدصوتو) شوف خطيبتك هاذي لسانها طويل هاي الايام .. لالا ماينفع فيها البط
حاولنا فيها بس ماجاب أي نتيجة .. خلاص هاذي المرة نسامحوها علشانك بس.. لكن مرة ثانية تتفاهم معاها .. وهذا كله وأمي جالسة وتضحكلو كمان بعدها قمت وأخرجت من الغرفة قامت قالتله أمي اش هذا زعلت أختك ؟؟ قالها انتي ذحين محسبة أنها خرجت مستحية ..هيا زعلانة عشاني أشتكيتها على خطيبها بعدين قام يعيطلي هيه يامستحية ياعروسة اسف حقك عليا خلاص ذحين ندق على خالد ونقولو أنك ماسويتي شي
أماني: هههههههههههههههههههههههه ه والله أنو رهيب هذا لوجيت اش لاهي يسوي فيا ... صح هو اش قال لما أدرى بالخطبة ؟؟
منال: في البداية قام وسوى أنه ذاك اللي زعلان وقال اش هذا خطيبتي ؟؟ تخوني كأنه ماهي محرمته ... واقعد يبكي راصه فعبون أمي وأمي تضحك وتقولو يعوض مولانا .. قام قالها المشكله أني ماني قادر نستحمل ،أنها تخوني وتزوج واحد غيري .. دفته أمي عن عبونها بعدين قام يضحك وقعد يتريق فينا اناوانتي أنا أنخطبنا في اسبوع واحد وقال أنوصالح من الصالحين أنو أدعىلنا وأنه استجاب .. وقالتله أمي قول فتبارك الله وعنك ذا لاتقولو لاحد ....وأنا نقهرت تمنيت نرد عليه لكني خفت ذحين لايبدء مواله
أماني أبتهال:ههههههههههههههههه ههههه
إبتهال: هههههههه والله أنه افيلح ليه هودعالكم من جد؟؟
أماني: تخيلي كان جالس يتريق فينا لين سبحان الله انخطبنا أنا وهي في اسبوع واحد
إبتهال: سبحان الله .. قوليله يدعيلي أنا كمان
منال(بمزح): ليه تبغيه يقتلني .. نقولو خطيبتك المستقبليه قالتلك تدعيلها تتزوج بسرعه
إبتهال: يالله لذي الدرجه يحبني .. ياحياتي
أماني: ياشيخه اسكتي نفس ذاك اليوم قلتله أنا نبغى نخطبلك صاحبتي قالي أكيد صاحبتك شوينه زيك
إبتهال: ها بطلت (تركته ) منه قاع هو من النوع الي يعرف أنك حلوه من صاحبتك
منال: والله أنا محزنتني البنت الي راح تتزوجه... اسمعي أماني صح متى راح تشتري أغراض الملكه
أماني: والله مانعرف إيمان قالتلي أول ماتبدا الإجازه نروحوا أنا وهي نشتروا
إبتهال: وأنتي عادي تروحي تختاري فستانك بنفسك
أماني: لا بس ما أحد داري أنا وإيمان بس
منال: اصلا اش فيها؟؟ عادي لوراحت وأختارت فستانها
إبتهال: لابس عيب أنها تروح وتختار الفستان على ذوقها
منال: اتفو الا الشناقطه هوما وعادتهم الغبية ... أنابعد دورنمشي ونختار فستان زواجي على كيفي
أماني: كلام بس تقوليه ذحين لكنك تعرفينك ماتقدري تروحي وتقولي لخالتي أنك تبغي تختاري فستانك
منال: تتحدايني ؟؟
أماني: ايوه نتحداك
إبتهال: وأنا الشاهدة على ذلك
بعدما جلسو حوالي ربع ساعه راحوا أماني وإبتهال عند محاضرتهم ومنال عند محاضرتها
.............

سوما الورد
28-08-2009, 08:07 AM
وفي الليل فبيت خالتهم شريفه
كانو البنات جالسين يتكلمو في ملكة أماني اش يلبسوا واش يسوا
أماني: بس أنا ماقهرني غير منال الي ماراح تحضر
خديجة: صراحة منال زودتيها أنتي مانك مالكة إنتي مخطوبة وهذه ملكة بنت خالتك
منال: بس عيب زواجي بعد شهرين
أماني: واذا كان يعني
منال: لا مانقدر نجي
أماني : قولي أنك ماتبغي تجي وخلاص
منال: وليش يعني مانبغى نجي ؟؟
أماني: اش يدريني عنك
فطوم: اش هذا لاتفاتنو ذحين؟؟
أماني: طب انا نبغى نعرف انتي ليش ماتبغي تجي؟؟
منال: أنتي تعرفي ليش مايحتاج نقولك كل بعد شوية
أماني: لاتقوليلي أسبابك التافهة هاذي
منال: ذحين أسبابي تافهة.... ايوة اش رأيك أني مانبغى نجي وماهو عشان هاذي الاسباب الاعشاني انا مانبغى نجي
أماني: ايوة احسن اشبك مسوية شي ؟
فطوم : يابنات اش هذا لاتقعدو ذحين تتفاتنوا؟
سكتو هوما الثنتين وكل وحدة تخزر في الثانية ... وجا عمر بعدهم
عمر: السلام عليكم
خديجه: وعليكم السلام ... اشبك تأخرت كذا?
عمر: كنت مع أصحابي .. لاتكونو تعشيتو عني
خديجه: يالله والله ماكنت محسبه أنك جاي بس فيه نحطلك الباقي
عمر: ايش ...أنا نوكل فضلتكم حلو بوجهكم يالله
خديجه: والله ماهي فضلتنا والله كنت ماسكالك
عمر:ههههههههههههههههه نمزح معاكي أنا تعشيت مع أصحابي ... وشبعان مره كله من البيبسي
فطوم: بيبسي ايش
عمر: أخذنا وجبه من هارديز وجايبن بيبسي كبير ولما شربت نصو حسيت أني شبعت لكني حلفت والله يدني نشربو كله لما نخلصو
البنات:هههههههههههههههه
فطوم: ههههههههههههه كنت خليته
عمر: هما يبغو كذا.... يبغو الناس تخلي البيبسي ويقومو هما يجمعوه ويحطوه في الثلاجه مره ثانيه ويجيكي اليوم الثاني أحلى من الي قبله

فطوم: أخوخ أنا مانعرف إنت من فين تجيك هاذي الافكار
عمر: مانك مصدقه... حتى أنا ماكنت مصدق بس لما ذقت طعمة العصير حسيت انو غيرعن البيبسي الي دائما نشربوه
البنات:اخووووووووووووووو ووووخ
عمر:ههههههههههههههههههه بس تصدقوا طلع طعمتو خطيرة
خديجه: اخ غير الهرجه
عمر: هههههههههههه اشبهم هاو الخبلتين ساكتين
أماني ومنال(وهومايخزروه): مالك شغل
عمر: بس بس خلاص خلاص لاتبطوني متعب أشكالكم كانكم اش اسمهم هذوك والله ناسي اسمهم
خديجه : خليهم عنك ترى مرة ماهم فايقين
عمر: ليش اش فيه كنا اليوم حبايب اش سار؟؟
منال: ماسار ولاشي قوم نبغاك توديني البيت
عمر: لا الهرجه باين عليها مافيها مزح
خديجه: اش هذا منال توها بدأت السهره؟؟
منال: والله نبغى نقعد بس حاسه أني نعسانه اليوم مارقدت مزبوط
أماني: حتى أنا عمر وديني معاك البيت
فطوم: اشبكم كلكم تبغو تروحوا
عمر: لا والمشكله كل وحدة تقولي قوم واثقين اني لانوديهم
أماني: عمرالله يخليكي وديني البيت أمي قالتلي مانتأخر
عمر: طب أنا توي جالس ونبغى نشرب الشاهي
أماني: وديني وأرجع أشرب الشاهي معاهم ... واذا ماتبغى لاندق على خالد
عمر: طيب خلاص لاتدقي يالله خلينا نمشوا وانتي جهزي كاسك ذحين جاي ..(التفت على منال): يالله أنتي اذاكنت ماشه
منال: ماشه حتى
وطول ماهم في السياره ماحد يتكلم وعمر الايتريق فيهم
واول ما حطو أماني البيت ... دخلت زعلانه البيت
(يعملك يامنال ماتبغي تجي يعملك .... اصلا انتي اش مسوية ماراح يسير شي لو ماجيت وأنا مستغنيه عنك
والله انك تقهري انتي وأخوكي محمود الي مسوي نفسو زعلان طب ليش ماتكلم من بدري ولا يستنى أحد لما يجيه ويقولوا تعال ... ااف خليني نمشي لأمي نساعدها أحسن بدل مانجلس نفكر فمنال ومحمود)

طول اليومين الي قبل الملكه كانت أماني تتجهز للملكه ولسه هي ومنال ماتكلم الثانيه وياما حاولوا خديجة وفاطمة يصلحوا بينهم لكن مافي فايدة كل وحدة مصرة على العناد وحتى عمر الي جحدوه على الهرجه انها ماتنقال حاول معاهم بس كانت كل وحدة تقول ان الثانية هي الي غلطانة


ويوم الملكة اللي كانوا محددينه يوم ثالث عيد في صالة (....) للافراح كان الزواج تبلاد ... وكانو متجهزين من قبل رمضان أنهم يتبلدوا ولو أنهم ماهم فايقين للتبلاد لكن مادام الصالة كبيره وأهل العريس متبلدين قرور أنهم يتبلدو وجلسوا يجهزوا شريط الزفه والكوشه وكل ترتيبات
أهل العروسة وحجزو كوافيرة للعروسة

وجا يوم الملكة
بعد المغرب بدأو الرجالة الكبار يجو لبيت الداه وبعدما خلص العقد راحو على للصاله كلهم
الصاله ماكانت زحمه مرة وكان أغلبية الحاضرين من أهل العروسة وأهل بياي كانو قاعدين في جهة لحالهم وعصمت باين عليها زعلانه والبنات كانوا على الكوشه وفاتن كانت الاتشقم في وجوه الناس وتطل فيهم كانها متقرفه منهم على عكس مرام الي كانت مبسوطه وكانت لابسه فستان فوشي يجنن عليها وفاردا شعرها كانت قاصتو شلال مدرج جات مرام لعصمت
ماما خلينا نروح الكوشة نجاملهم ونرقص
عصمت: اجلسي بلا هبال قال نرقص قال أصلا احنا ضيوف والملكة مو علينا ليه نرقص
مرام:حرام عليكي يا ماما هدا فرح أحمد لازم نقوم ونرقص ونفرح
عصمت:تبغي انتي تروحي روحي احنا محد مننا رايح

كانوا كلهم موجودين إلا منال الحريم الكبار لابسين ملاحف طبعا والبنات متبلدين خديجة لابسة فستان لونه تفاحي كذا ورافعة شعرها كله وفاطمة لابسة فستان قصير لونو أحمر ومسويا لشعرها بيرم المهم كانوا شياكة


أماني عند الكوافيرة
(يالله أشبهم تأخرو والله حاسة أني طفشانه .... اف بس ماقاهرني غير أن منال ماهي معاي لو كانت معاي
كنت أنا ذحين مبسوطه.. بالله ماني قادره نستحمل أن منال زعلانه عليا ... ماني قادره ننبسط ومنال ماهي معاي في يوم ملكتي ..... يالله اشبي كذا خايفه اه يليتك يامنال معاي... ليتك معايا ) تجيها الكوافيره
الكوافيره: إنتي أماني
أماني: ايوة
الكوافيره : في وحدة تسأل عنك
أماني: وحده تسال عني طيب خليها تطلع
الكوافيره: طيب
(أماني من هاذي الي تسأل عني ممكن حد من البنات خديجه ولافطوم ... يلا كويس الي جاوا لأني مره طفشانة)
وهي جالسة على الكرسي ومنزلة عيونها الاتسمع أحد يناديها بأسمها
:أماني
تتلفت أماني لصاحبة الصوت وهي تتمنى أن صاحبة الصوت هي نفسها الي فبالها ..... التفت شافت منال واقفة وهي تبتسم لها
أماني: منال
منال: أماني أنا
(قامت أماني بسرعه بدون ماتعطي لمنال مجال أنها تتكلم وراحت تجري لعندها وضمتها بقوة ونزلت دموعها)
منال: أماني أنا اسفه والله أني أنا الغلطانه
أماني(وهي تبكي ): يالله ماتعرفي قد ايش كنت زعلانه أنك مانك معايا
منال: والله انا كنت أكثر منك وعرفت قد ايش أنا تافهة وسخيفة وغبية
أماني: ماني مصدقة أنك معايا
منال(وهي تبكي ): أنا معاك وماراح نخليك ...أماني خلاص لاتبكي... أماني خلاص خربت المكياج
أماني: طياره
منال(بإبتسامه): طياروه هاذي ايش تبغي العريس يهرب منك
أماني: هههههههه كمان هو طياره
منال: لا أشرايك نقعدو هنا الا ندعو عليهم
أماني: ههههههههههههه أحسن
دخلت الكوافيره وأنتبهت لأماني الي كانت دموعها نازله ... وبان عليه الزعل
الكوافيره : اش هاد الله يهديك خربتي المكياج ....لو سمحتي يأختي ممكن تخرجي
أماني: اش هو الي تخرج أنا أبغاها هنا معايا
منال: ولله الا قطعنها الترشة
الكوافيره: طيب براحتك بس اذا خرب المكياج ولا شي مو أنا الي أتحمل المسئولية
أماني: طيب خلاص .(والتفت لمنال): قوليلي إنتي جيتي مع مين
منال: جيت مع عمر
أماني: طب اش الي خلاك تجي
منال: أنا لما أقعدت مع نفسي نفكر أعرفت أني أنا الغلطانه لانه المفروض نحضر وكنت نبغى نمشي محل الملكه بس قلت خليني نروح لأماني عند الكوافيره ونرجع معاها بعدين ... وأستشورت شعري بسرعه وحطيت مكياج خفيف والبست فستاني العودي وجيت
أماني: بالله نشوف الفستان عليك
منال(وهي تفتح عبايتها ): قاهرني بس أبشري الزواج نلبسلك أحلى فستان
أماني: بالعكس والله انو مرة حلو عليك ومكياجك على الرغم أنو خفيف الا أنو مرة خطير
منال: الله يسلمك والله حتى أنتي تجنني الله يعين العريس
أماني: هههههههههههه اتفو عليك .. بس يأختي أشبهم تأخرو كذا ؟؟
منال: قالي عمر انه ذحين لايجي ياخذني معاك ونروحوا البيت
أماني: منال أنا خايفه مرة
منال: لاتخافي وخليك منزلة عيونك وبس
أماني: هذا هوأحسن شي أنك تمي منزلة عيونك ..ايوة صح منال كنت نبغى نسألك محمود جا
منال: لا ماجا قال أنو لابد يرجع مكه بسرعه ...ليش تسألي
أماني:لابس كنت نبغى نعرف
(لا أنا ذحين تأكدت ... يالله محمود كان يحبني وأنا ماكنت حاسه بس ماهو ذنبي أني ماكنت ندري..بس اش فايدة هذا الكلام ذحين ماهو فايد بشي ...... إنشالله يامحمود تلاقي وحده أحسن مني تسعدك )
...
وبعد شوي جا عمر وراح بيهم عند بيت خدجتو .. وجاهم العريس بعد كذا وراحو الصاله في سيارة العريس الي كانت لكزز وكان يسوق بيهم خالد أخو أماني وجاو أصحاب خالد وأصحاب عمر وركبو سيارات وجلسو يدقوا بواري في الطريق لما وصلوا الصالة ... أول مادخلت أماني دخلت غرفة العروسة وكانت منزلة عيونها وجنبها أحمد الي أول ماشاف العباية أنشالت عنها أجلس مبهوت في جمالها ودخلوا بعد كذا جوت الصاله وهما ماشين على الممر شغلولهم زفة على مقاطع منوعة وأول ماقعدوا على الكرسي حطو أغنية وجلسو الكبار والناس المتروشه يتراقصو وأحمد مطعون منهم بعدين قام واجلس يرقص مع أختو مرام وقامو أقاربو وبنات عمو يرقصو معاه و بعدما اجلس شاف فاتن واقفه قدامو وتطل فيه بنظرات لكنو طنش نظراتها والتفت لأماني يبغى يقهرها ..... البنات (منال وخديجه وفاطمه )ماقدرو يرقصو ويجو جنب أماني لأنو العريس ماهو محرمهم لكنهم وقفو بعيد يصفقو ويعيطو هما وصاحباتها الثانين وهما لابسين عبايتهم... العرسان وهما خارجين جلسو البنات وراهم ( الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد ) كلووووووووووووووووووليه كلوووووووووووووليه
بعدها رجعو أماني وأحمد لبيت أماني كان معاهم إيمان وعفاف والبنات جاو في السيارة الثانية مع عمر أحمد كان فرحان أنو ذحين سار زوج أماني ويقدر يسوي المخطط اللي في بالو ومايقدرأحد يمنعو
كان ذاك الوقت جالس في المجلس يضحك مع إيمان والسالمه الي خرجو من الغرفه وخلاوهم
أماني كانت ساكتة ومرتجفة مرة وتبغى ترفع عيونها تشوفو لكنها ماهي قادرة لكنها قررت أنها ترفع عينها... ورفعت عينها

سوما الورد
28-08-2009, 08:35 AM
(الجزء السابع )







رفعت أماني عيونها واتفاجأت لمن لقات أحمد يطالع فيها
نزلت عيونها مستحية
أحمد: مبروك
أماني ساكته
أحمد: أش فيك ساكته ؟؟
أماني ساكته
أحمد(اشبها هادي لاتكون خرسه):أماني
أماني ساكته
أحمد يعيد:أماني
أماني(بصوت خفيض ): نعم
أحمد الي ذاب من صوتها وهي تقول نعم
أحمد : تصدقي هذا الفستان حلو عليك
أماني سكتت ما تكلمت لأنها حتموت من الحيا
أحمد و(هومبتسم) : ليش ماتردي ؟؟
أماني: نرد اش نقول ؟؟
أحمد : قولي تسلم قولي إنت أحلى
أماني نزلت عينها أكثر من الإحراج
أحمد: ههههههههه طيب خلاص لاتقولي شي .... أنتي دحين في أي سنه ؟؟(يستعبط)
أماني: سنة أولى
أحمد : تدرسي أيه طيب ؟
أماني: لغة عربية
أحمد: أممممم لغة ماشاء الله.... وكيف ناويه تكملي دراسه
أماني: أكيد
أحمد: بس كذا راح تسافري معاي للندن ... يعني أكيد راح توقفي دراسة
أماني(وهي مقهوره): مو لازم نسافر..
أحمد (وبدء ينطعن): كيف مو لازم أهم شي تسافري معاي
أماني: بس أنا لابد نكمل دراستي
أحمد: لامو لازم تكملي دراستك أنتي ذحين زوجتي ولازم المكان الي أنا فيه تكوني موجودة فيه
أماني (تزيد في العناد): ياسلام أنا هنا اصلا وماراح نسافر عن أهلي
أحمد(والزعل واصل معاه): نعم أنا ماعندي كلام ثاني أنا كلمت أهلك واخوانك على كذه وبعد أربع أشهر راح أجي وأخذك ونسافر
أماني: وأنا ماراح نسافر معاك
وخرجت من الغرفة تجري على الغرفة الثانية وهي تبكي
أحمد وهو معصب ومقهور من أماني وتجيه إيمان والسالمه
إيمان: أش فيه أش سار ؟؟
أحمد: مافي ولاشي بس أنا تعبان وأبغى اروح
السالمه : طب أجلس شوي خلينا نتفاهم
أحمد: أناو الله تعبان دحين
إيمان: اش سار طيب ؟؟... وأشبها أماني تبكي كذا
أحمد: أسأليها تقول ما بغى اسافر
إيمان: اه بس معليش هي ماكانت تدري وأنت أستعجلت الله يهديك لما قلتلها
أحمد: وأنا اش يدريني أنكم ماقلتولها
السالمه: بسيط بسيط أحنا إنشالله راح نكلموها على الموضوع بس الزواج لسه باقي عليه أربع شهور يعني
لاتستعجل وتقولها .... وأنت ذحين خذ رقمها وكلمها وحاول أنك ماتجيب هذي السيره قدامها في هذه الفتره
وخلي الموضوع علينا أحنا وإنشالله مايسير الي أنت تبغاه
أحمد (بإبتسامه):إنشالله
بعدما خاذ رقمها من عندهم جات السالمه وإيمان لأماني ولقاءوها جالسة تبكي قعدوجنبها
أماني(وهي تبكي): والله مانسافرمعاه لو يجن
إيمان: أماني هو مكلمنا من زمان أنو يبغاك تسافري معاه
أماني: وليه ما قلتولي من بدري أنا ماراح نسافر معاه لو ايش
السالمه: طب دقيقه أنا نبغى نعرف ليش أنتي ما تبغي تسافري ؟؟
أماني: عشاني نبغى نكمل دراستي وثاني شي مانبغى نروح محل بعيد عن أهلي
السالمه: شوفي اذا عشان الدراسه تقدري بعدين لما ترجعي تكمليها واذا على أهلك أنتي راح تزورينا كل إجازه
أماني: ونجلس أنا ذيك الفتره جالسة وحدي نستنى الإجازه لما تجي .... لا مالي شغل أنا مستحيل نسافر معاه ونجلس وحدي هناك
إيمان: يعني أنتي أشرايك هو متزوج ليه عشان يتم يجيك فوقت الإجازات ... أنتي كنت محسبه كذا ؟؟
أماني: أنا ماني محسبه ولاشي ... أنا ماني مسافرة معاه وخلاص
إيمان: ليه هو بكيفك يعني كيف لاتمشي كلامك علينا
أماني(وهي تبكي): مالي شغل فيكم أنا ماني مسافرة يعني ماني مسافرة وسوو الي تبغو تسو
إيمان:توها لاتتكلم تقاطعها السالمه
السالمه: إيمان خلاص خليها ذحين هو الموضوع مازال عليه خليها ذحين تترتاح وبعدين نتفاهموا
وخرجو هما الاثنين عنها
........................ ........................ .. .............

أصحات أماني اليوم الي بعده العصر..... لقت أهل البيت جالسين على الغدا صلات ....وطبعا رجعت للغرفه لأن الداه كان موجود في الصاله وتستحي أنها تطلع قدامه فكلمت الخدامه تجيب الغدا عندها في الغرفه
وهي جالسه في الغرفه تتذكر أحداث أمس وكيف كانت في البداية مستحيه ماهي قادره ترفع عيونها وتشوفه ...أتفاجات بشكلو كان شكلو مرة وسيم أبيض وفيه ملامح تركية طويل و اكتافو عريضة وخشمه مستقيم وحاد ...عيونه واسعه شوي ..حواجبه كثيفه تذكرت لما رفعت عيونها ولقاتو يطالع فيها وكانت إبتسامته شي ثاني
خجلتها
أماني: (ياخوفي يطلع مغرور وشايف نفسه كلامه البارح بعد مايبشر بخير)
وجلست أماني تقلدأحمد.(ا مو لازم تكملي دراستك أنتي ذحين زوجتي ولازم المكان الي أنا فيه تكوني موجودة فيه) بالله على كيفك أنا
دخلت الشغالة وشافت أماني وهي تكلم نفسها
الشغالة:أماني انتي تكلمي نفسك؟؟
أماني: انا مانكلم نفسي ولا شي ...ايش قالولك مجنونة ؟؟
الشغالة: الا أنا شوف انتي تتكلمي
أماني (تبغى تغير الهرجة): فين التلفون حبيبة بالله جيبيلي التلفون
الشغالة:تلفون عند أمي تبغي شي ثاني
أماني :لاشكرا
خرجت الشغالة وجلست أماني تتغدى .. ماكان لها نفس أكلت لقمتين بعدين شالت السفرة ووداتها المطبخ
طبعا بعد ماتأكدت ان الداه راح
دخلت الصالة لقت خدجتو تتكلم في التلفون إيمان نايمة ..وخالد جالس يقرا جريدة
جلست جنب خالد
خالد: أهلين والله بأمونه
أماني(وجلست جنبو): هلا فيك من العايدين تراك لحد ذحين ما عيدتلي
خالد:أف أف أنا ماعيدتلك جريمه أماني ماعيدتلها .. كم تبغي الي تبغي بس انتي قولي
أماني: أممممم الي نبغى ايش ايش ايوة نبغاك توديني الملاهي
خالد: ايش الملاهي ههههههههههههههههه غرتي من البزوره شيبانيه قدك انتي تقول أنها تبغى تروح الملاهي
أماني:ليه لبزورة راحوا الملاهي وأنا نقول البيت اشبه هادي من راح بيهم
خالد:جا ابوهم قبل شوية ووداهم كان رحتي مع لبزورة يا بزرة
أماني:ياسلام وليه إنشالله الملاهي مايرحولها غير البزوره .. أنت لاتلعب بس خليني أنا نلعب وأنت تدفع الفلوس طبعا
خالد:ههههههه لاأنا ملاهي ماني فاضي نمشيلها بس تبغي فلوس ماعندي مانع
أماني: واش فايدة الفلوس اذا ماكان فيه أحد يوديني
خالد: هيا شوفو شحاته وتتشرط يلاروحي مافي عيدية
أماني: ياسلام يعني نروح مع مين طيب
خالد: اش يدريني عنك لاتروحي قاع
أماني: الله يخليك يا خالد روح بينا بكرة
خالد: أنا والله مشغول الأسبوع هذا كله
أماني: طييييب ياخالد شوف اذا حضرت زواجك
وفي نفس الوقت خلصت خدجتو من مكالمتها
خالد: ليه ومن قال أني نبغاك تحضريه
خدجتو: ذا شنهو؟؟
خالد: قالت حضرتها أنها ماراح تحضر زواجي عشاني مارحت بيها الملاهي
أماني: ايوه وأنا الي كنت نبغى نلبسلك احلى فستان ونكون أخر شياكه ... بس يلا
خدجتو(بمزح): مسكينه أنتي شاكة انك لاهي تمشي
اماني: ايش أكيد لاهي نمشي مافيها كلام قاع
خدجتو: مانك ماشة
أماني:اييييييييييييييييي يش كمان قولولي زواج خالد ومنال ماتروحيله والله لانمشي ونتبلد كمان
خدجتو: ياختي بشور لاتبطينا
خالد: هههههههههه أنا العريس مانبغاك تحضري زواجي
أماني: انا رايحه رايحه رضيت ولامارضيت .
خالد: ههههههههههههه اش ما عندك كرامه؟؟ اذا العريس قالك أنه مايبغاك تجي تقولي انك لاهي تروحي
أماني: ايوه ماعندي كرامه دور نمشي .....المهم قولي لاهي تروح بينا الملاهي ولالا
خالد: طبعا لا
خدجتو: شمخصره لا مشيت باختك الملاهي
أماني:ايوه شمخصره عليك
خالد: يأمي والله مانقد هذا الإسبوع ماني فاضي
أماني: ... أنا شكلي لانروح نشوف اذا بنات خالتي شريفه ولامنال رايحين نروح معاهم
خالد: ايوه كذا أحسن بعدين كيف كنت تبغي تمشي لحالك الملاهي مامعاك أحد
اماني: كنت لانخلي بنات خالتي شريفه يروحو معايا
أخالد: كمان ..... والله انك نكتة
أماني: ونكلم إيمان وطبعا أمي تروح معانا
خدجتو: اها أها انا ماني ماشة
أماني(وهي تقرب من أمها): أمي الله يخليكي كلمي خالاتي ونروحو كلنا
خدجتو: مانقدو ظرك فترانين وعاقبلنا الزواج
أماني: يأمي ماهو اليوم بكرة تكونو أرتحتوا الله يخليك
خدجتو:ايوه دور نشوف
أماني: ووووو ياأمي ياأحلى أم ي الدنيا(وقربت منهاوباستها على خدها)
خدجتو: هيه بشور انا مافت اعرفت سابق لاقلتيها ظرك لكل حد وعدنا مانا ماشين
خالد: أنا بعد خرجوني من الموضوع
خدجتو: والله ما يلحقنا كون أنت
خالد: هههههههههههههههههه يأمي الله يخليكي أنا مشغول مانقد
خدجتو: ... الاتطرحنا وتعقب ترجعلنا
خالد: يأمي طيب شوفي عبد الله يقد يعود فاضي
خدجتو: ماني مكلمة عبدالله ولعدنا ماشين مايمشي بينا كون أنت
أماني:وووووووووووووووووو و تعيش أمي تعيش
خالد: اس أنتي ... يأمي شايفة هاي الحركات كأنه حد ماهو مصدق
خدجتو: ههههههههههه أحرام عليك الا طفشانه مسيكينه
أماني بعدمافهمت مقصود خالد خرجت من الغرفة وهي مطعونه منه هي تبغى تخرج عشان شوي تنسى
أنها مالكه يقوم خالد يذكرها لا ويحسسها أنها فرحانة بالملكة تمنات أنها تبطه.. بس قامت

........................ ........................ .. ........................ ..








أحمد وهو قاعد في الصاله تحت مع أمه وأخته مرام الي كانت جالسة طول اليوم وهي تحكي عن الزواج ومبسوطه وما سكتت الا لما سكتتها عصمت..... أحمد ذاك الوقت ماكان معاهم كان جالس يتذكر أمس
أحمد: (هي تحسب نفسها مين الي تقولي أنا مو مسافرة ليه هو بكيفها أصلا أنا أتزوجتها ليش؟؟ عشان تجلس تتدلع نشوف ياأماني من راح يسمع كلام الثاني ) تذكر كيف كانت أمس حلوة وتجنن بس ما هو هذا الشي الي يثنيه عن مخططه الي يبغى يسويه) أنتبه لأمه تناديه وتعطيه فنجان القهوة أ خذ منها الفنجان
أحمد: مرام أشرايك فعروسة أخوك ؟؟
مرام: تجنن قمر قمرماشاالله زوقك حلو
عصمت (وكأنها انتبهت للكلمة الاخيرة):زوقك حلو ليه إنت من فين تعرفها؟؟
مرام وأحمد أرتبكو طوالي قالت مرام: قصدي أنه أكيد حيطلع زوقه حلو لما أحنا خطبناله هيا
عصمت: أه ..
أحمد: تعرفي ياأمي مشالله عليها مرام زوقها حلو
مرام: طبعا مو اخويا لازم أختارلك أحلى البنات
عصمت: والله انتي ماوراك غير المصايب .
مرام(تبغى تغير الهرجة): أحمد انت بكرة مسافر خلاص
أحمد: ايوه بكرة إنشالله
عصمت: ايوة صح نسيت اتصل على خالتك أقولها تجي قالت تبغى تسلم عليك قبل لاتسافر
أحمد: يأمي ماله داعي تجي خلاص أنا أتصل عليها وأودعها
عصمت : لاهي وصتني قبل لاتروح أني أقولها عشان تجي
أحمد:سكت عشان ما يزعل أمه وخاصة وهي أصلا زعلانه من زواجه وحاول انو يقترح على أمه أنه هو يروحلها قبل لايمشي بس لا هو مايبغى يشوف فاتن ذحين فقال يلا خليها هي تجي مادام مصممة... وشاف أمه مسكت التلفون وجلست تتكلم مع خالتو وبعد ما خلصت قالتلو دحين حتجي .هيا ووائل وفاتن
أحمد: وفاتن كمان واجلس أحمد يتأفف ومرام تضحك عليه
طلعت مرام غرفتها عشان
ولمن وصلوا سلمو عليه جلسوا واجلس أحمد يتكلم مع وائل وخالته أما فاتن فكانت تخزرو و الكره باين في عيونها وبعده بشوي جات مرام لابسة ملابس ساترة وحاطة شيلة وراحت جلست جنب فاتن وجلست تهرج معاها ..وكان وائل مايشيل عيونه عن مرام....
اليوم الي بعده سافر أحمد لبريطانيا

........................ ........................ .. .............

في نفس اليوم بعد المغرب
كانو كلهم يتجهزو عشان لهي يمشو الملاهي وبعد مناقشات ومحاورات قرروا أنهم يروحو منتزه البعيجان ....أماني قالت تبغى اللونا لكن خالد مارضى وقال أنهم يروحوا البيعجان أحسن... وأتفقوا عليها.... وراحت خدجتو وأماني وبزورة إيمان راحو مرة ثانية وأماني جلست مطعونة منهم أنهم أمس راحو واليوم كمان لاهي يروحو لكن خدجتو قالت أنهم والله يدنهم يمشو.... وركبو سيارة خالد .... ووصلو لحديقة البيعجان راحو عند المكان الي فيه توتو وشريفة وكانت جلسة في أخر الحديقة .... ولما دخلو سلموا عليهم ومنال الي من أول ما شافت خالد خرجت من الجلسة من ورى جهة الزرع وخرجت معاها خديجة وفاطمة عشان ما ينتبه أحد لخروجها
خالد الي كان جالس يسلم على عفاف حس أن البنات هناك وأعرف أن منال معاهم فما قد يحرجها أكثر من كذا وقام
وبعد ماراح دخلت منال والبنات وسلموا وسلمت منال على خدجتو وهي مستحية وجلسو بعد كذا الحريم الكبار يتكلمو في تجهيزات الزواج
والبنات يهرجوا مع بعض والبزورة زعلانين يبغو يمشو يلعبوا
أماني: أمي أديني فلوس عشان نروح مع البنات
خدجتو: أيوة هاك أمشوا وأقبظو البزورة معاكم
أماني: طيب
توتو: عمر امشي مع البنات
عمر: يأمي خليهم يروحو لحالهم
توتو: ليييييييييي تخلي أخواتك يمشوا وحدهم
عمر: يعني أش لايسير لهم يعني؟؟ ...
فطوم: يعني تبغانا ننخطفوا
عمر: باللهي من ذا الي يبغى يخطفكم انتو تخطفو بلد
توتو: ايوة قوم معاهم وتوف
عمر: ذحين مايكفي قومتوني من رقادي تبغوني نمشي معاهم
خدجتو: عمر يسلمك لاتخليهم يمشوا وحدهم
عمر: يالله ياخالتي طلباتك أوامر
خدجتو: وني بيك انت بعد
عمر: يالله قوموا انتوا خلونا نمشوا
عبد الكريم : أنا حافظ كل المحلات إلي في الحديقه
عمر: شاطر ماشالله عليك ... خلاص لاتخافوا ماراح نضيعو ترا عبد الكريم يعرف كل المحلات الي في الحديقة (وهو قايم)
عفاف: أستنو رايحة معاكم
عمر: ولله نفسي نعرف أنتي جاية اش تبغي ؟؟
عفاف: نبغى نلعب يعني جاي شنسوي
عمر: مشيبنك على اللعب
عفاف: ايش !!... ماسمعت مزبوط
عمر: لا ولاشي بس يلا خلينا نمشو... وهيه أسمعو أنا الرئيس حقكم هنا شوفو الأولاد عبد الكريم ويحى ومحمد يروحو مع بعض ويفكونا من وجهم ... والبنات الصغار نسيبة ومنى وأروى يكونو قريبين وخليني نشوف وحدة فيكم لافة كذا ولا كذا وأي وحدة تبغى لعبة تأشرلي عليها وماتمشي بعيد فاهمين ... أشبكم ساكتين فاهمين ولا لا
البنات:فاهمين
عمر(يلتفت على الاولاد): وأنتو ليش ماتقولو معاهم .... يالله قولو كلكم مع بعض
البزوره كلهم:فاهمين
عمر: مره ثانيه
البزوره:يووووووه
عمر:يووه قاع هيا مانكم ماشين
خديجه: يالله ياعمر أش هذا??
عمر:يقولوها ثلاث مرات بعدين يمشو.... يلا قولوا
البزوره: فاهمين ...
عمر:بصوت أعلى
البزوره(بصوت عالي):فاهمين
عمر:كمان
البزوره:فاهمين
عمر: فاهمين ايش
البنات (أماني وخديجه وفاطمه) :عمممممممممر
توتو: عمر خلي عنك الاولاد هنتهم وورطتهم
عمر:يالله خلاص طيب ....بس زي ماقلتلكم والي مايسوي الي قلت عليه راح يرجع البيت
عفاف: ياخي أحرام عليك ذليت البزوره
عمر: يلا بسرعه ويلا الاولاد يروحو مع بعض ولايوريني أحد وجهه... ويلا أنتوا قدامي
وبعدما راحو وأشتراو دفاتر تذاكر ركوب الالعاب وركبو البنات الصغار الالعاب وبعدين جلسو البنات ا لكبار يدورو على لعبة يركبوها
أماني: أشرايكم نركبو القطار
عفاف: صراحة الالعاب نفسها نفسها ماتغيرت ولسه بايخة ... والقطار ذا الخامر ماتغير زي ماهو والله فرق بين هو والي في الشلال
عمر: خلاص ولاتزعلي تخيلي أنه نفس القطار الي في الشلال
عفاف: قاع
منال: يلا طيب أعطيه تذاكر قبل لايجو الناس الثانين
بعدما اعطاه التذاكر ركبو القطار أماني جلست جنب خديجة ومنال جنب فاطمة وعمرجنب عفاف وكانو جالسين وراهم ولما أتحرك القطار
منال: يالله أنا خايفه مرة
فطوم: حتى أنا
وأول ماتحرك القطار وأنزل ذيك النزلة قاموكلهم وقام عمر من وراهم

سوما الورد
28-08-2009, 08:40 AM
عمر:وووووووووووووووووووو وووووووو
التفتوالبنات يشوفو عمر واقف ويعيط
عفاف: عمر أقعد عمر أقعد ينسخك أقعد
عمر: أشبك خايفه هههههههههههههههههه ووووووووووووووووووووووو ااااااااااااوووووووووووو و
اعفاف:عمر الله يخليك أقعد
والبنات ملتفتين منخلعين عليه وكل مايسوي حركه يقومو يعيطو
عمر(بعدما شافهم منخلعين عليه قال بصوت عالي سمعوه كل الي في القطار وهومتمايل كأنو لاهي يطيح )
:يأمي ......... ياهوووووو الحقوني الحقوني لانطيح عفاف الحقيني لانطيح عفاف
أنقذوني عفااااااااااااااااااااف
عفاف: عمممر أمسك فيا ... عمر أقعد لاتمزح ذا المزح .. عمممر
عفاف جلست تمسكو وتجرو وهي منخلعه
عمر: خلاص مع السلامه
عفاف: عممممممر
والبنات التفتو منخلعين وجلسويعيطو:عممممر
عمر:هههههههههههههههههههه هههههههه يالخوافين
عفاف: الله ينسخك أخلعتني
بعدها وقفت اللعبه ونزلو
أماني: الله يطيرك أخلعتنا
عمر: ههههههههههه والله أنا هههههههههههههه أشكالكم تحفة وأنتوا منخلعين ههههههههه
عفاف: مايظحك هاي الحركات ماتظحك
عمر: يالله اشرايكم نركبوا ذيك الي تدور
أماني: ايوه يالله
عفاف: انا بعد ماتليت راكبة شي روحو أنتو أركبو وأنا راح نجلس هنا مع البزورة
وراحوبعد كذا يلعبو اللعبة وبعدما خلصوها راحو وخاذولهم بطاطس كريسبي وبيبسي وجلسوا في وحدة من الجلسات وفي الوقت الي كانوا جالسين... مروا من جنبهم ثلاثه بنات سمينات ولابسين عبايات ضيقه مرة عليهم ومتلثمات
أماني: منال شوفي هاو البنات
عمر: يعجبني السمين أبو شعر أشقر
عفاف: عمر خليهم عنك
البنات طنشوه وامشاوا عنه
عمر: ماأقدر أنا على هاذي الحركات أموت ترا .... أيا سمين أنتا... تعجبني
التفتوا كلهم عليه وباين عليهم معصبين وحدة منهم قالت
(...): أنطم لاأجي أوريك
عمر: ماأقدر انا على زعلك ياجميل
(...):ياولد أن مأنطميت راح تشوف شي موطيب
عمر: يعني اش راح تسوي يالسمينه ؟؟
عفاف(وقفت تسكت عمر): بس ياولد .........معليش ياأختي .. عمر أسكت
(...): ايوة خلي اخوك المجنون هادا يقفل حلقه ولاوربي لااناديله الامن
عفاف: وجلست تجر عمر وتتأسف للمرة
عمر:هههههههههههههههههههه ههههه وو ها من السمنه ماهو طبيعي
عفاف: عمر اس ...... كنت تبغى تسويلنا فضيحة في الملاهي
عمر:هههههههههههههههههههه هههه والله عفاف ماتت من الخلعه
عفاف: الله ينسخك لو أنها أتحامت عليك هي وأصحابتها اش كنت لاهي تسوي
عمر: كنت لا هي نهرب عنهم ونخليكم أنتو تتفاتنو معاهم
منال: مسيكينين إحنا كنا لانروحو فيها
عفاف: يلا بس خلينا نرجعو لأمي وخالتي أحسن
(وخاذو البزوره وراحو لمكانهم وجلسو وراح عمر بعد كذا ينادي الاولاد ويجيب العشا... بعدما جاب العشا وتعشاو دقو على خالد وقالولو يجيهم عشان يرجعو البيت وبعد شوي قالت منال وأماني والبنات أنهم يبغو يروحو دورات المياه (الله يكرمكم)
وهوما ماشين شافت منال محل يبيع حلاوة تحبها ووقفت عندو وكان زحمه وقالت للبنات أنهم يروحو أنها تعرف الطريق وأمشاو عنها وجلست هي تستنى لما خلصت وأشترات .. بعد ما خلصت قالت خليني نروح للبنات نشوف هما فين)
راحت عند دورات المياه ودخلت مالقت البنات موجودين فكملت طريقها لمكانهم ... وهي ماشة سمعت خطوات أحد وراها وشافت واحد رجال شكلو يخلع ويطل فيها بنظرات غريبه ...
وبدأت تنخلع مره ...سارت تمشي بعيد عنو وهو يمشي وراها ماعرفت اش تسوي فين تروح وبعدين حست أنها دخلت محل مافيه أحد ...صارت شوية وتبكي ..تلفتت وراها شافت نفس الرجال وراها ماتت من الخلعة جلست تجري تجري وتطل وراها تشوف نفس الرجال بس يمشي وراها بخطوات سريعة وهي ماشة شافت شخص واقف بعيد حست بالراحة شوي وقربت تشوف لقاتو عامل نظافة يكنس الاشياء المرمية وذحين حست أنها خلاص حتموت من الخلعة...وسرعت في المشي وتطل تلاقي الرجال لسة ماشي وراها وهي ماشية .. شافت جلستهم من بعيد وعرفتها أكثر لما شافت خالد خارج منها وماسك أغراض في يده وماكان منتبهلها وحاولت تناديه خالد لكنو ما أسمع لأن صوتها مخنوق من الجري والخلعة ورفعت صوتها أكثر التفت خالد بعدما اسمعها تناديه وشافها جالسة تجري والتفت وراها شاف الرجال ماشي وراها أرمى الي في يدو وراح يجري ورى الرجال اللي أول ماشافه أمشى يجري بسرعة وأقعد يجري وراه لكنه مالقاله أي أثر وأرجع لمكانهم وأول مادخل أدخل وهو معصب وواصل حده ولقى منال جالسة جنب توتو وتبكي ومتجمعين عليها وجالسة تقولهم على الي سار
خالد(وهو يصكك): أنتي كيف تخرجي لحالك ها؟؟ ..
خدجتو: خالد أهنى عنها
خالد: ماتتكلمي خارجه لحالك ليش ؟
منال تمت ساكتة وجالسة تبكي
أماني: هيا كانت معانا بس كانت تشتري واحنا امشينا عنها
خالد: طيارها وطياركم أنتوا أصلا اش الي يمشيكم لحالكم
توتو:والله الاحق أحنا قبيل مانخلوهم يمشو وحدهم
خالد: أول مرة سويتوها في البيظه واسكت عنكم وذحين كمان سويتوها وأمشيتو لحالكم لكن مرة ثانية تعيدوها والله مايسير لكم طيب سامعين
شريفه: ايوة خلاص ماتلاوا لاهي يمشوا وحدهم
خالد: يلا طيب قوموا عشان نمشو
وقاموا وأمشاو فذاك الوقت كان عمر في الجمس يحط الاغراض ... وبعد شوي شافهم داخلين ومنال جالسة تبكي وأسأل هيا أشبها تبكي قالولوا كل الي سارغيرصكت خالد وأجلس هو طول الوقت في السياره يتحسر أنه ماكان فيه وقت الي سار عشان يكتله.....وفسيارة خالد كان الكل ساكت لأن خالد كان مرة معصب وزعلان



أول يوم في الدوام بعد إنتهاء العيد
أماني وهي تسلم على البنات الي معاها في الكليه قبل بداية المحاضرة
أماني:هلا سمر كل عام وأنتي بخير
سمر: وانتي بصحة وسلامة يارب مبروك ماسويتي بس زعلانة منك صراحة ليش ماعزمتيني؟
أماني:لاوالله ... بس عشان كل شي سار بسرعة فما لحقت أقولكم
إبتهال: يالله إنشالله في الفرح
سمر: إنشالله .....وكيف هو العريس يقربلك
أماني:لا مايقربلنا بس من جماعتنا يعني
هديل:كيف انشا الله مبسوطةمعاه
أماني(بإبتسامة مجاملة):الحمدالله
سمر:ومتى الفرح إنشالله
أماني: بعد أربعه شهور يعني فشهر صفركذا
إبتهال: لاتنسوا تجوا...ها
سمر: إنشالله
بعدين راحت عنهم وجلسو أماني وإبتهال فأماكنهم
إبتهال: يلا أماني حكيني بالتفصيل الممل
أماني: حكيني أنتي أول كيف كانت الملكة
إبتهال: ماشالله كانت مرة حلوة .... بس يختي أهل العريس يطعنوا مرة شايفين نفسهم
أماني: بالله كانو يقولولي أنهم طيبن
إبتهال:لاهما يقدو يعودو طيبن بس تحسي أنهم متكبرين..... بس أخت العريس هذيك اللي لابسة ازرق وني بيها جاتنا أناوخديجة وفاطمة وجلست تهرج معانا
أماني: وأنتي من قالك انها أخته
إبتهال:هيا قالتنا وقالت أنها نفسها تتعرف عليك
أماني: أمممممم وكيف شكلها
إبتهال: حلوة ماشالله عليها ... تشبه لاخوها شوي
أماني: تشبه لأخوها من حلاوة أخوها
إبتهال: والله أنه ماشالله عليه شبيب
أماني: أخ أ صل ماهوشبيب
إبتهال:أسكتي ماشفتي البنات كيف يطلو فيه
أماني: على أيه ياحسرة يطلو فيه
إبتهال:صدقت أنا ذا الكلام والله أنه عاجبك
أماني:والله ماهو عاجبني
إبتهال:لالالالا لاتحاولي والله أنه عاجبك لاتحاولي
أماني:هههههههههه الله ينسخك
إبتهال: يلا ذحين لاتغيري الهرجة قوليلي اش سار يوم الملكه أش قلتوا واش تكلمتوا فيه
أماني(تتنهد): شنقولك ياشيخة
إبتهال:ليش اش فيه
أماني: تخيلي أتفاتنا من بداية قعدتنا
إبتهال: أتفاتنتو.... كيف أتفاتنتو
أماني: قال أنولازم نسافر معاه بعدين بريطانيا
إبتهال:طيب
أماني: بس وأنا قلت أني ماني مسافرة وخرجت عنه
إبتهال: طيب وأهلك اش رايهم
أماني: مانعرف بس هو قال أنو كلمهم وأنهم قالو أنهم موافقين... بس أنا مالي شغل ماراح نسافر
إبتهال:بس أنتي ليش ماتبغي تسافري
أماني: أول شي مانبغى نروح بعيد عن أهلي وثاني شي دراستي مانبغى نخربها
إبتهال:دراستك يشوفك حد يقول أنك لاهي تتوظفي طوالي
أماني: يعمل على الاقل نكون جالسة ندرس مانروح هناك ونقعد كذا ولاشي
ودخلت المشرفة وسكتو وبدأت المحاضرة

………………………………………

بعد اسبوعين خلصت ايمان الاربعين وتحنات وراحت لبيتها
حست أماني بفراغ كبير في البيت بعد ماراحت إيمان (جلست فغرفتها تذاكرعشان كانت فترة امتحانات
نصفية) دخلت عليها خدجتو لقاتها مسرحة
خدجتو:فتبارك الله هذي لقراية الزينة انتيا ساهية فاش
أماني:والله يأمي ماني قادرة نذاكر اتوحشت منى ونسيبة وعبد الكريم
خدجتو: حق حق ماقلتي انهم زعجوكي ولاخلاوك تقراي
أماني:صح هما دوشة وازعاج لكن البيت مالو طعمة من غيرهم هما وإيمان
خدجتو:أيوة اقراي وخلي عنك ها الواحلة فيه
أماني:حاضر يأمي


منال كانت لحد ذحين ماهي قادره تتسوعب الي حصل معاها ذاك اليوم في الحديقة خالد لما كان جالس يصكك عليها صح أنها أنقهرت منو لكنها مع كذا أكبر خالد في عينها أكثر وزاد حبها ليه أكثر وسارت صعب عليها تذاكر وهي تفكرفي الاشياء الي حتشتريها عشان زواجها ا وكانت مره مستعجلة على إنتهاء الاختبارات عشان تقدر تتفرغ وتشتري


وخالد: خالد ماكان مرة مستعجل على زواجه ومازال لحد ذا الوقت مقهور من منال من ذاك اليوم لأنو هوأكره شي عندو أن البنت تخرج لحالها فمابلك لما تكون هاذي البنت بنت خالته وخطيبته وكان هو الثاني عندو إختبارات وهاذي طبعا أخر سنة له في


أحمد: كان شاد حيلو في الدراسه وكان يوميا ملازم للجامعه وفي هذه الفترة تعرف على محمد أكثروبدأ يعلموا عادات الشناقطه وتقاليدهم بس مع هذا كلو ماكان ينسى أماني وكانت وكلما يذكر موقفها يوم الملكة لماعاندتو وقالت أنها ماتبغى تسافر معاه وكان كل يوم يمسك جوالو يبغى يتصل عليها لكنو يتراجع ومايتصل ......

محمود كانت حالته حاله وعايش فندم فظيع ويتعذب يوم يذكر اليوم الي قبل الملكة لما شافها والمح من وجها أنها كانت مبسوطة ومن بعدها ماأقدر يجلس في المدينة وسافروهو حزين كلما يذكر أماني الي يحبها من أيام طفولته راح تتزوج واحد غيره وكان أكثر يوم يكرهه هو يوم ملكتها ومن بعد أيام العيد الي كانت أسوء أيام حياته وقرر انه يحاول ينسى أماني و يفتح صفحة جديدة في حياته ولكن هل يقدر ينساها بسهولة؟؟؟

سوما الورد
28-08-2009, 08:46 AM
خلصت الامتحانات النصفية و بدأت منال تتجهز لزواجها الي حيكون في إجازة الحج تقريبا وكانت فبعض الاحيان تنزل معاها أماني وتجلس تشتري معها بالسر طبعا بدون ماأحد يدري بس وفعلا فازت منال على أماني في التحدي لأنو منال عقبت هي الي اختارت تفصيلة فستانها بس طبعا كانت معاها السالمة وأشترات أماني فستان لها... وكانت هذيك الفترة فترة انشغال بالتحضير لزواج خالد ومنال .....
وخدجتو هيا وإيمان وشريفة يروحو كل يوم محلات الأثاث والأدوات الكهربائية
الده وعبد الله مشغولين في حجز القصر ولوازم الزواج
و توتو تحضر جهازمنال وتسوي الرحيل الي حلفتلها عليه خدجتو لكنها طنشتها وطبعا الرحيل
كان للداه وأهله
والبنات فاطمة وخديجة وأماني يدربو البنات الصغار على زفة الاطفال والعرضة الخليجية اللي يبغو يسوها


وقبل الزواج بثلاثة أيام
راحت أماني لبيت خالتها توتو عشان حنة منال وجلست معاها ولما خلصت منال حنتها تحناوا كلهم بعدها
وفي اليوم الثاني(العصر) جلسو البنات (أماني وحديجة وفطوم)مع العروسة
أماني: يالله تصدقي فستاني مافت طلعتو لحد ذحين من عند الخياط
خديجه: وإنتي ليش وديتيه الخياط
أماني: أطلع واسع عليا فوديتو عند الخياط يضيقو.... وخالد لمانكلمو يقولي أنو مشغول
منال: طيب كلمي عمر يوديكي
أماني: خايفة مايرضى لأن الخياط في قبا وهويكره يمشي قبا
منال:حاولي معاه .... ذحين اش يدريكي بعدين مايطلع عليكي تمام
أماني: ايوة صح .... خليني نقوم نشوف هو فين
قامت أماني تدور عليه في البيت سمعت أصواتهم في الصالة خدجتو وعمروالسالمة وعفاف وسمعت صوت محمود معاهم و تراجعت عن الباب ونادات حد من البزورة وقالتلو يناديلها عمر ورجعت الغرفة وبعد شوي جا عمروهوجالس يوكل
عمر:أممم نعم
أماني: أش قاعد توكل
عمر: مالك شغل اش تبغي ذحين
أماني: صراحة أناكنت نبغى نطلبك طلب وعارفة أنك ماراح ترفضلي هو
عمر:أمممممم أختصري أختصري
أماني: أنا فستاني كنت حاطاه عند الخياط وكنت نبغاك تجيبلي هو
عمر: باللهي ذحين نبغى نسألك سؤال؟
أماني:أتفضل
عمر: كيف تطلبي طلبات وأنتي عارفة أنها مرفوضة مسبقا
أماني: الله يخليك بكرة الزواج وأنا لسة لحد ذحين ماطلعت فستاني .... نهون عليك
عمر: خلاص خلاص مسحي دموعك حزنتيني .... وفين هذا الخياط
أماني: ف ف ف فقبا
عمر: ايييييييييييييييييييييش هاااااهاااا أحلامك .... أناعلى بالي الخياط الي جنبنا
أماني: نعم أنانسوي عند هذا الخياط ....الله يخليك الله يخليك جيبلي هو
منال: اش فيها جيبو بسرعة وأرجع
عمر: اس انتي ياقليلة الحيا لاتتكلمي والله على أمي ذحين
منال: أتفو الاأنت
فطوم: مشينا بسيارتك الي أجرتها نبغو نشوفوها
عمر: روحو شوفها
أماني: لابس نحنا نبغو نركبوها
عمر: أحلامكم تركبوها بس طلو فيها و من بعيد كمان
فطوم:صدقت اشبي عاد نبغى نركبها
عمر:والله الود ودكم تركبوها اليوم قبل بكرة .... محسبيني ما شفتكم أمس وأنتوواقفين عند الطاقة وتقولو أه ياسيارة عمر الود ودنا لونركبك ياسيارة عمر
أماني: اش أنت كمان سويتها حقتك من جد
عمر: أتفولاتذكريني خليني ذحين مستمتع ومبسوط
أماني: يلا وعشان تستمتع بيها زيادة جيبلي فستاني من عند الخياط
عمر:مستحيل ندخل فذيك الزحمة
أماني: طيب خلاص أنا نقولك توقف عند الاشارة وتنزل على رجولك وتاخذو وترجع ماراح يتعبك
عمر: خلاص بعد المغرب نفكر
أماني: خلاص ماهي مشكلة المهم أنو يكون عندي قبل العشا
عمر:والله البنات هاو مشكلة........ أش هذ البيت ولا كأن أهلو عندهم أزواج ... اش هذا فين الاستريو فين الحركات
خديجه:ماعندنا دورنا مالقينا
عمر: كنتو قلتولي طيب
فطوم: جيبلنا أنت من عند أصحابك
أماني:تعرف أنولازم نشعشو لمنال قبل الزواج مايكفي أنو ماسواوالها ملكة
عمر: لا الوضع ماينسكت عليه ... منال ماسواوالها ملكة وكمان مانشعشولها قبل زواجها ... لاظلم ظلم صراحة
أماني: يلا طيب جيبلنا أستريو
عمر: أس بلا أستريو بلا كلام فاضي ... شوفو الباب قدامكم أجلسو طبلوعليه لمابكرة الصبح لين تتطفشو ...ولا ليش أطبلو على الباب فيه أطبل ا كبير شفت وحدة حرمة جابته خذوه وطبلو عليه
خديجه: بالله فيه أطبل ....بلاكذب
عمر:لاوالله مانكذب عليكي شفت حرمة كانت جالسة في الغرفة القدامية ومعاها أطبل وصراحة كنت نفسي نمشي ونطبل عليه بس الحرمة كانت فيه
أماني :خديجة روحي شوفي
راحت خديجة وطلت ورجعت
خديجة: تصدقي من جد فيه أ طبل
أماني: طيب تعالي نمشو ناخذوه
فطوم: المشكلة حتى لو أخذناه من فينا يعرف يطبل
أماني: صح ... بس السالمة تعرف نادوها عشان تطبلنا
خديجه:ايوة طيب
وراحت خديجة ونادات السالمة وخاذو الطبل من عند الحرمة ورجعو للغرفة وقعدو وقعدت السالمة تطبل وعفاف والبنات يصفقو ومنال كانت جالسة تطل فيهم
عمر: هيه الطافلات ها قومو شعشو
السالمه:يلا حد فيكم يقوم يرقص
عفاف: فطوم قومي أنتي أرقصي أنتي ماشالله عليكي رقصك حلو
فطوم: مانعرف نرقص
أماني: كذابة والله تعرفينك ماشالله رقصك حلو قومي يالله
وبعدما الحو عليها قامت قامو البنات معاها يصفقو ويعيطو ويزغرطو
عمر: أهيه يافطمتو ذاك زين ... وووو ذاك زين
البنات وهما يصفقو
أماني:خيك ياأمي
عمر(وهويصفق ويصفر): اسكي اسكي ... خيييييييييييك يأمي مخمر رقصك
فطوم:ايه مخمر رقصي(وجلست(
عفاف: أنتي تعرفي عمر وحركاتو والله ماشالله رقصك حلو
عمر :السالمة بعديلي شوي نفسي نجرب نطبل
السالمة: بشويش على طيل لمرة
عمر:ياخي من زمان وأنا قابظني القبا ونفسي نطبل عليه
السالمه:هههههه ياك الاقلعت أقباك
عمر: حاس.... باإحساس رائع وأنا نطبل عليه
عفاف:هههههه طيب بشويش عليه لاتجي الحرمة ذحين وتشوفك تخليك تبطل من جد الاحساس الرائع
عمر:زاد والله ياشكلها يخلع.... قبل كذا لما جيت نبغى نطبل عليه طلت فيا طلة الله لايوريكي بلزت فيا عيونها
عفاف:ههههههههههه حرام عليك هي شكلها كذا عيونها واسعة
عمر:لامستحيل هذو العيون تكون طبيعة
السالمة:أستغفر الله عمر خلي عنك الغيبه
أماني: عمر صراحة أنا نفسي في ينبعاوي
عفاف: الله حتى أنا نفسي نغنو مع بعض من زمان ماغنينا ينبعاوي
عمر: بس نفسكم فينبعاوي .. ولايهمكم جيبولنا دربوكة ندقو عليها
منال: دربوكة من فيلنا ياحسرة
أماني: ناخاذو دورق الموية
عفاف: يلا طيب قومي جيبيه
فطوم: خلاص أنا لا هي نجيبه
راحت فطوم وجابتو ... وقعدو كذا كانهم مسوين جلسة ينبعاوية ومسكت فطوم الدورق (جك الموية)
يلا اش نغنو
منال: غنو وزمان زماني
عمر: لا هاذي بايخة
عفاف: أشرايكم فذيك أش أسمها ... ايوه والله المحبه بلية
السالمة : أتفو الا أوه يا سيدي
عمر: هههههههههه مازلت مذكرتيها
السالمه: مذكرتها حتى .. مانقد ننساها الازعاج حد ينساه
فطوم : طيب يلا خلينا نغنوها
السالمه: ايوة خفضو أصواتكم
عمر: يلا شوفي دقي نفس الدقة ... وأنتو صفقو في البداية عادي وبعدين صفقة قويه زي ماسوينا أول طيب
أماني: ايوة طيب .. يلا
عمر: يلا .
قالو كلهم وهم يصفقو : والله المحبه بلية ...... والله المحبة بلية ... والله المحبة بلية.. والله المحبة بلية
عمر: سيدي أنا
البنات:اه ياسيدي
عمر: مالي غنا
البنات :اه ياسيدي
عمر: سيدي أنااااااااا.. صفقة
وصفقوكلهم مع بعض صفقه قويه وجلست فطوم أدق
البنات: أه يا سيدي .....
عمر:ياقلب أنا أدري بو .... وأدري بألعايب بو ... قلبي كيف أضحي بو
البنات: أه يا سيدي .
عمر: والقلب من طيبو.. هاوي وراضي بو .. ويموت في دباديبو
عمر: سيدي أنا
البنات:اه ياسيدي
عمر:مالي غنا
البنات:اه ياسيدي
كلهم: سيدي سيدي سيدي .........ووووووووووووووو ووووووووووو
وعمر يصفر معاهم
السالمه: هيه اس ... فيه ناس في الغرفه الثانيه
عفاف:الله مرة حلوة
خديجه: خلينا نقولو وحده ثانية
عمر: لاأعطيتكم وجه زيادة اليوم
السالمه: قومو صلو ....المغرب أذن
عمر:باللهي أذن .. ماسمعتو
السالمه:أهرك تقد تسمعو وأنتو واحل فأه ياسيدي
عمر:ههههههههههه ياشيخة قولينها ماعجبتك هاي المرة
السالمه: اش فيها من الحلاوة اه ياسيدي اه ياسيدي وشي من الكلام الي ماهو مفهوم
عمر: ااا اا علينا علينا هاذي الحركات علينا
السالمة:ايوه قوم صلي مقيسلك.... قوم لاتفوتك صلاة المسجد
عمر:طيب ياسيدي ... واه ياسيدي
السالمة:قوم تأخرت
عمر(وهويقرب من السالمه):اه ياسيدي واه ياسيدي
السالمة:أتفو حوز عني .. مقيسلك
عمر(وهوقايم):ههههههههههه هههههههههه والله أنك خطيرة
السالمة:بخلاافك


ومن بعدما خلصت الصلاة راح عمر لأماني المحل الي قالتله عليه
السالمه: منال اليوم تغديتي؟
منال:ايوة تغديت؟
خديجه:بس ترا ماكالت غيرملعقتين ولاثلاثه وقامت
السالمة: ليش ماكلتي تبغي أمي تزعل ذحين
منال:والله أني كلت لما شبعت قمت
السالمة:منال لابد توكلي بعدين تجيكي الدوخة
منال: ياناس والله كلت ... تبغو تبلحوني
السالمة:طب نقول للخدامه تحطلك شي توكليه
منال:لا والله ماني جيعانة
السالمة (وهي خارجة من الغرفة) : طيب خلاص
عفاف: يابنات اش هذا لابد ندبرو أستريو
أماني: طيب من فين
عفاف: خلاص لانكلم العريس يجيبلنا أستريو
أماني:العريس فت أنا كلمتو وأبى
عفاف: هذيك أنتي حبيبتي لكن أنا يجيبلي طوالي
أماني:ياسلام طيب كلميه نشوفو
عفاف:طيب فطوم أرميلي جوالي الي جنبك
فطوم(وهي ترميه لها):خذي
ومسكت الجوال وأتصلت
خالد: الو
عفاف(وهي تنعم صوتها): الو .....السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام ....
عفاف: كيف حالك ياعريس
خالد: االحمد الله..... من معايا
عفاف: هههههههههه اشبك ماأعرفت صوتي
خالد(من بعدماأستوعب الصوت): عفاف ههههههههههههه الله يطيرك ماأعرفتك
عفاف: أش شكيت يعني انها وحدة تبغى تعاكسك.. وجلست انت تتخذل ح ( من معايا)
خالد:هههههههههههه والله اني ماتخذلت
عفاف: ها أعترف ترى عروستك جنبي وجالسة تتصنت كمان
منال أرمات المخدة عليها
خالد: هههههه هيه خلي عروستي فحالها
عفاف: اش لاتسوي يعني ..... طيب دور تشوف لين مانروقها عنك ثلاثة أسابيع
خالد: أيوة الاحاولي وأنا نتحداكي تروقيها
عفاف: طيب نشوفو أنا والاأنت المهم قولي ليش مانك مسجل رقم جوالي عندك
خالد: عشان الاسماء الي عندي أنمسحت كلها
عفاف:لا هاذا ماهو عذر المفروض تكون حافظو .... لاخلاص أنا زعلانة
خالد:هههههههههههه لاعفاف تزعل مني أنا مانقدر
عفاف:ايوه زعلانه وما يراضيني غير شي واحد
خالد:اش هو.. العريس تحت أمرك
عفاف: ههههههههههه تعجبني ياعريس نبغاك تجيبلنا أستريو
خالد:أها أستريوا هاي أماني أثرها
عفاف:هههههه لا ماهي أماني والله كلنا نبغوه
خالد: طيب خلاص دور نشوف
عفاف: من جد ..... الله يسلمك
خالد: ترى لاهي نجيب أستريو من عند صاحبي لاتخربولي هو
عفاف: طيب ولايهمك راح نحطوه فعيونا
خالد:أيوة خليني نلاقي فيه شي
عفاف: لالاتخاف
خالد: طيب يلا مع السلامة
عفاف: مع السلامة
ومن بعد ماقفلت السماعة
عفاف (تكلم أماني): شفتي
أماني: هذا الاعشانك هددتيه أنك لاهي تروقي عنو منال
عفاف: نعم نعم باط عشاني أنا عفاف كلها داقة عليه
أماني:قاع
عفاف:يالله أتذكرت أمي قالتلي نطلعلها أبخور
(وخرجت وا دخل عمر بعدها)
عمر: السلام عليكم ووو والله ياتعبان ...(وهو يرمي الفستان لأماني) خذي فستانك أنتي
أماني: نشوف
عمر(اتمدد على المرتبة):وووو أه أه
أماني: كم أعطيته??
عمر:اس اس اه اه تعبان تعبان ولاكلمة
أماني: يالله لذي الدرجة تعبتك
منال: أنتي جد عليكي ماتعرفي حركات عمر
عمر: شوف بالله هاي البنت حاقرتني أنا كم مرة قلتلك لاتتكلمي قدامي (وأرماها بعلبة المناديل)قلة حيا وقلة أدب عرايس أخر زمن مافي أدب ولافيه حيا
منال(أرمات عليه المناديل): مقيسلك
أماني: منال خليه عنك وقوليلي أشرايك لايطلع حلو عليا
منال: ايوه ماشالله دور يطلع حلو عليكي
خديجة:صح ماشالله مره حلو ... دور تطلعي أحلى وحده
عمر: هيه لاتظحكي على البنت تصدق ذحين مسيكينة أنها لاهي تطلع أحلى وحدة
أماني: ياسلام وليه مانطلع أحلى وحدة أصلا أنت مانك داري أن الطريق الي أنا نمشي فيه الناس كلها تطل فيه ويقول واو أماني بنت الداه ياناس هاذي البنت تجنن هاذي البنت روعة
عمر:يااااااااااااااااااا ي مسكينة أنتي ماخذة مقلب فنفسك الحمد الله أنك تزوجتي عشان ماتتعقدي ذحين
دخلت السالمة وهي ماسكة ولدها مختار الصغير وجلست تغيرله و وراها بنتها أروى تبكي
السالمة:أروى لاتعذبيني مانك لابسه كون ها الفستان
أروى (تبكي): ماني ماني لابسته
أماني: هيا أشبها
السالمة:الاالنسخ ...ماهو عاجبها الفستان الي أشتريتو لها
خديجة:ليه وأشبو فستانها
السالمة:والله ماني عارفة حلو ماشالله ومافيه ولاشي ...الاشافت فساتين بنات إيمان وعادت تبغى تشتري زيهم
أماني:طب روحي البسيه خلينا نشوفوه
السالمة:روحي البسيه وتعالي
راحت أروى تلبسو
السالمه: أتفووو والله الاالدحسة مانشتريلها شي ماقالتلي منى ونسيبة
أماني:أنا فساتين منى ونسيبة ماني شايفة أنهم حلوين مرة
السالمه:والله الافساتينهم حلوة لكن مانبغاها تتعود على ذا
عمر:الحمد الله ألي ماعندي بنات (وهو قايم) :يلا أنا قايم عنكم وعن هروجكم التعبانة
منال بعدما راح أف الحمد الله الي أخرج وفكنا من قسلتو
بعدها دخلت أروى وهي لابسة فستانها
خديجه: والله حلو
أماني: صح ماشالله حلو ......أنا أحلى عندي من فساتين منى ونسيبة
السالمه: شفتي ماشالله كيف فستانها حلو والوانه حلوة
أروى: أخ والله أنو ماهو حلو
السالمه: يعملك أنا قاع ماتليت رايحة بيكي الزواج
قامت أروى تبكي
أماني: اش ها خلاص أروى والله فستانك حلو ... أحسلك البسيه بعدين ماما تزعل عليكي وعشان تخليكي تسوي العرضة
وخرجت أروى من الغرفة زعلانة ...... بعدما اذن العشا قامو البنات وصلاو وجابو الإستريو وجلسو يرقصو وجاو بعدها بزورة إيمان وبزورة عبد الله وجلسو يدربو البنات على العرضة الي يبغو يسوها في الزواج ومن ب عد ما خلصو جاو أقارب منال وبنات عمها وجلسو كلهم في الغرفة يرقصوا على الاستريو

سوما الورد
28-08-2009, 08:55 AM
(أحمد يتمشى مع محمد في شارع مقابل المبنى الي ساكنين فيه وقاعدين يتكلمو)

محمد: علاء فينه .... ليا فترة ماشفته
أحمد: حتى أنا بس على ما أعتقد أنو هادي الايام مشغول ..... المهم قولي كيف الدراسة تمام
محمد: ماشي الحال ... بس والله نفسي اليوم قبل بكرة ونرجع لأهلي
أحمد:من فينا مايبغى يرجع بس أش نسوي
محمد أنت حتتزوج قريب ... وتلاقي مين ينسيك هم الغربة
أحمد:هههههههههههه بدأ شغل الغيرة.. ياخي ماتتزوج طيب
محمد:أتزوج وأنا لسة ما خلصت دراسة صعب
أحمد:أممم صح .... يالله ماعندك غير الصبر
محمد:يالله يصبرنا ....
وكانوواقفين عند البناية الي ساكنين فيها بدأ المطر ينزل فدخلوا وبعدها راح كل واحد على شقتو ... أدخل أحمد شقتو وأفتح أنوارها وأدخل على المطبخ أفتح التلاجة وطلع منها عصير وصبو في كاسة وراح للصالة وأجلس على الكنبة وأقعد يشرب وهو يفكر في أماني الي ماباقي عن زواجو بيها غير شهرين وهو لحد ذحين ماأتصل عليها ولا كلمها ....لكنه من بعد الموقف الي حصل بينهم يوم الملكة ماهو قادر يكلمها مره ثانية لكنوأقنع نفسه أنه لابد يكلمها وفعلا أمسك الجوال بتصميم عشان يتصل عليها وأتصل على جوالها لكنو أجلس يستنى يستنى ماردت أتصل مره ثانية وكمان ماردت وحاول خمس مرات و في المرة الساسه أتفاجاء بأن الخط أنصك فوجهه بعدها أجلس يستوعب وطوالي أدخل فبالوا انها هي قافلة الخط
(لازادت عن الحد تقفل الخط فوجهي ..... لكن بسيط بسيط بأماني لسه ماعرفتيني ياأماني لسه )




رجعت أماني للبيت على الفجر تقريبا صلت الفجر وراحت للغرفة تنام وقبل لا تنام مسكت جوالها لقات خمس مكالمات لم يرد عليها وأستغربت (هذا رقم مين .... وخمس مكالمات غريبة ماأنتبهتلو لما دق
صح نسيت أن الجوال كان يلعب بيه مختار(ولد السالمه الصغير) ... بس هذا الرقم مانعرفو .... هذا رقم طويل وباين عليه أنه من بره ............. لايكون ........ أحمد يلا الحمد الله أنه لمن اتصل ماكان الجوال معايا بس ماينفع أنطنشوا المرة الجاية اذا دق راح نرد عليه ونحاول نتفاهم معاه بشويش على قضية السفر ........) بعدها رقدت عشان تقد تصحى بدري وتروح الكوافيرة

يوم الزواج .......
أصحات أماني على الظهر قامت وصلات بعدها حطو الغدا وكان على سفرة الغدا (الداه .. وخدجتو .. وعبدالله .. وخالد ) جلست على سفرة الغدا
أماني:أمي من لايوديني عند الكوافيرة
خدجتو:دور يعقب يلحقك خالد
خالد: ياأمي ماني فاضي
أماني:كل احد فاضيلو بس أنالا
خالد(يطل فيها ويخزرها)
الداه: أماني أهناي واسكتي ظرك
أماني:أبويا والله الاشي يطعن كل مانطلبو أنا يقولي ماني فاضي ماني فاضي بس لما يطلبو حد ثاني يوافق طوالي
خالد(أعرف هي شقصدها):بكيفي مانبغى نمشي بيكي
أماني: أنا اسفة اني طلبتك شي ونوعدك انها ماتتكرر
خالد: يلا الحمد الله الي ريحتيني
أماني زعلت مرةوقامت عن السفرة وقامت وراحت للغرفة الثانية
خدجتو:أماني وهاي تغداي ... دور يمشي بيك هوالايمزح معاكي
أماني:شكرا مانبغاه يوديني ولايمزح معايا
الداه: ذا شنهوالعدلت لختك ... زعلتها وماخليتها تتغدى
خالد(وهويناديها):يختي خلاص دور نوديكي
أماني(وهي تكلموبصوت عالي وباين عليها زعلانه): بعد ايش... من قالك ذحين أني نبغى نمشي معاك
عبدالله:لاتكلمي أخوكي أكبر منك زي كذا
خدجتو:أيوه وهاي تغداي
أماني:ياأمي خلاص مانبغى نتغدى شبعت
الداه: وهاي تغداي دور نلحقك أنا.....
عبدالله:لا خلاص أنالاهي نوديها .... هيه يابنت تعالي تغداي لاهي نوديكي أنا
أماني جلست ساكتة ماتكلمت
عبدالله: مانك سامعة تعالي تغداي
أماني:طيب
وجات وقعدت على السفرة ..
عبدالله :متى تبغي تروحي طيب
أماني:بعد العصر كذا
وبعدما خلصو راحت أماني تتروش وتلبس ... ولما أذن العصر صلات ...وبعدها..
راحت مع عبد الله الي وداها عند نفس الكوافيرة الي فيها منال والبنات ... خلصت أماني والبنات بعد صلاة العشا أما العروسة فبقات لأنها حتتأخر
وراحو هما عشان يلبسو فساتينهم وراحو عند القصرالساعة 10دخلو القصر كان فيه شوية حريم اللي يسوو الشاهي والي يوزعو العصير ..
(خدجتو وتوتو وشريفة كانو مطقمين بملاحف بيظا كذا وحاطين الحب ... والبزورة بنات إيمان وبنات عائشة كانو لابسين زي بعض أبيض وفيه ورود زهرية فاتحة وأروى عقبت قلبت امها وأشترات زيهم والسالمة كانت لابسة ملحفة سوار ارتكوازي وفيها خطوط ليموني وكانت إيمان زيها لابسة سوار بس أبيض وأسود كانت جدا انيقة واما عايشة زوجة عبد الله كانت لابسة ملحفة كنيبة احمر وابيض..
أماعفاف فتبلدت مع البنات وكانت لابسة فستان موف طويل سادة هادى بدون أكمام وحاطة ورد طبيعي بنفس لون الفستان فتسريحتها وخديجة كانت لابسة فستان سماوي أكمامه طويلة لكنها خفيفة ومسوية بيرم لشعرها كله وماسكته بمسكة فضية من الطرف.. أما فطوم لبست فستان أورنجي وكان شيك فستانها وشعرها طويل فردته أما أماني لبست فستان فوشي وفيه نقوش فضيه من فوق من دون أكمام طويل بذيل من ورى ماسك عليها من فوق وصندل فضي واكسسوار ناعم وشعرها مسوية فيه تسريحة مرة ناعمة )
أبدأ القصر يتعبى باالمعازيم وجات بعد كذا إبتهال صاحبة منال وأماني بس ماكانت متبلدة كانت لابسة ملحفة .... شغلو الديجيه وجلسو يرقصو لما الساعة 2 دخلو البنات وسواو العرضة.. وعفاف قاعدة تصورهم بكاميرة فيديو .وعلى الساعه 3 جات العروسة راحو البنات عند غرفة العروسة والعريس دخلو كانت منال ماشالله حلوة وفستانها خطير كان لونو سكري وفيه نقوش ذهبيه ذيلو طويل حوالي 3أمتار.. ومسوية تسريحة مرفوعة وفوقها الطرحه محطوطة بطريقة حلوة ومكياجها كان مكياج عروسة يعني ثقيل شوي بس مو مرة ومسكتها كمان كانت شيك والحنة زادتها حلاوة أما بالنسبه لخالد فكان لابس بشت اسود وغترة بيضا وكان شبيب ..... المهم دخلو البنات خديجه وفاطمه وأماني( للعلم خديجة وفاطمة محارمه).. دخلو الغرفة شافو السالمة وعفاف وإيمان قاعدين يرتبو البزورة عشان يدخلو مع العروسة ... وأول مادخلت أماني راحت تجري على منال وضمتها وباركتلها وخالد جاتو وحبت راصو وضمتوو وسلم عليها وحب راصها وقرب من اذنها وقالها بشويش : لساتك زعلانة
(طلت فيه)
أماني: انا نقدر نزعل عليك أصلا انا الغلطانة
وخديجة وفاطمة سلمو على خالد وباركولو وقعدو جنب منال
وبعدين وقفو عشان الزفة ... قامو العرسان و البنات الصغار وراهم وماسكين شموع وسلات الورد.... وأول مادخلو القاعه جلسو واقفين لما تخلص مقاطع الأغاني الي كانو حاطينها وبعدها بدات أغنية الزفة وأول ماأبدات نزلو خالد ومنال وأمشاو على الممر والبزورة قدامهم والسالمه وإيمان وعفاف والبنات وراهم وأماني فذاك الوقت تصور(وكاالعادة لابد تجي الناس المتروشة وتتجمع على العرسان ) وأول ماوصلو الكوشة قعدو وبدأو الاهل والاقارب يجو يسلمو على العروسة والعريسوقامو البنات يرقصو ويرقصو خدجتو وتوتو وقومو العريس غصبا عنو عشان يرقص لكنو قال أنو ماراح يرقص الاو عرستو معاه .... وقوموها وهيا مستحية لكنها طبعا مارقصت والمعازيم راحو للعشا بعد كذا خرجو العرسان ورجعو لغرفة العرسان عشان يتصورو وراحو البنات وراهم وتصورو معاهم... ولما خلصو تصوير خرجو وركبو سيارة الزفة والي كان يسوق بيهم محمود

خلص الزواج على الفجر ..ورجعو كلهم للبيت

اخذ خالد عروسته وراحو الفندق واول مادخلو اتفاجأت منال من فخامة الجناح كانت تسمع ان الفنادق الخمسة نجوم حلوة بس ماتصورتها كذا حتى انها ماشافتها في التلفزيون زي كذا حس خالد باللي فبالها وسألها
:عجبك الفندق
منال:بالمرة حلو وفخم
خالد:هذا جناح ملكي وهو هدية اصحابي ليا بمناسبة زواجي
منال:شكلهم مررة يحبوك أكيد انه غالي
خالد:الغالي يرخصلك بس هما اللي لحالهم يحبوني
انصدمت منال من لهجة خالد اللي متغيرة معاها مرة بس قالت
:اذا كان الحب ينقاس بالفنادق الخمسة نجوم فأكيد اصحابك بس همااللي يحبوك
(عجب خالد ردها عليه زي ماعجبو شكلها )
خالد: منال اشبك واقفة اجلسي خذي راحتك إذا تبغي تغيري ملابسك
منال: وهيا مستحية طيب اتفضل الغرفة الثانية عشان
خالد: (يقاطعها)طيب انا رايح اصلا عشان نبغى نصلي بس انا مانحب احد يصوعني
وأخرج خالد من الغرفةوتنفست منال كانت ميتة من الخوف جلست على طرف السرير
تفكر

........................ ........................ .. ........


جلست أماني تفكك تسريحتها
يالله الحمد الله .... الزواج كان حلو ... الله يوفقك يامنال مع خالد سبحان الله قد ايش كنتي تحبيه وأهو جاكي ..نفسي نكلمها بس خلاص نتصل عليها العصر أحسن ..
وفي الوقت الي كانت جالسة تغير ملابسها سمعت أصوات عالية جاية من الصالة وصوت بكي وعياط ...راحت تجري على الصالة تشوف اش فيه تدخل الصالة تلاقي أمها وإيمان جالسين يبكو
أماني(بصوت منخلع): بسم الله أش فيه ... أشبكم ايش سار
لكن مأحد أتكلم جلسو يبكو
أماني(زادت خلعتها ): أمي إيمان أشبكم .... أشفيه وليه جالسين تبكو
خدجتو(وهي تبكي):لا حولا ولاقوة الابالله .... الا عمر خلقلو حادث وهو جاي من القصر
إيمان: يأمي إنشالله ماهو لايعود فيه شي
أماني (وكان أحد صب عليها مويه باردة):عمر مين
وزدات وتيرة البكاء عند خدجتو وإيمان
أماني من شدة الصدمة جلست بهدوء وهي مصدومة تحاول تستوعب وبدات دموعها تنزل منها :لاأنتوا أكيد غلطانين ... لالاماهو عمرقبل شوية كان معانا
وجلست تبكي بصوت عالي... إيمان جاتها وضمتها
إيمان: لاتبكي إنشالله ماهو لايعود فيه شي
وأدخل عليهم اداه الي كان تو راجع من صلاة الفجر ... وشافهم كلهم قاعدين يبكو في الصالة
الداه:ياك الخير ... أنتوما أمالكم
خدجتو: الاعمر الطفيل مسيكين تم ماشي مع أصحابو بالسياره لين أنقلبت بيهم
الداه: لا حولاولاقوة الابالله ... وها أينت أخلق
خدجتو(وبد بكيها يخف شوي): الا مكيفنو .. كان راجع من عند القصر لين أخلق الحادث
إيمان وأماني كانو ساكتين جالسين يسمعو كلام خدجتو وكل مايسمعو كلامها يزيدو في البكي
الداه:لااله الا الله وأنتوما من دق عليكم بذي الاخبار
خدجتو: توتو مكيفنها دقت عليا ...من المستشفى هي ومحمود ... يامولانة ردو لأهل وأمه
يامولانة ردولنا مافيه شي ..
الداه:لااله الاالله .. ايوه قومولنا نقيسوهم
إيمان : حاني لانمشي معاكم
قامت خدجتو إيمان وراحو يلبسو عبايتهم ...
أماني:لاهي انروح معاكم
الداه:لا مانك ماشة
أماني (وهي تبكي ):أبويا الله يخليك خليني نمشي .. خليني نمشي نشوفوا
الداه:لا ظرك... أقعدي أنتي ولين يطرا شي دور ندقو عليك
أماني: أبويا أنا خايفة
الداه(وهويحاول يهديها):اتفايلي الخير.. دور ظرك يخرج وما فيه شي
بعد كذا راحو .. وجلست أماني فنفس المحل الي كانت جالسة فيه وجلست تبكي وتتمنى أنو الكلام الي قالو أبوها صح أن عمر لايخرج اليوم ويكون مافيه شي وجلست تتخيل وتتمنى لو أنها تشوفوا ذحين وتسمع تريقتو وظحكو وأذكرت كيف هيا ومنال لما كانو يتأففو من قسلتو مرات بس ذحين فذا الوقت تتمنى ترجع تقعد معاه وتهرج معاه .. ماكانت تتخيل أنو ممكن يجي يوم ويسيرلو حادث ... وأتذكرت كيف كان امس متشيك وفرحان ويظحك مع كل حد وكيف لما أقعد يتريق فشكالهم و .....وكانت كل ماتذكر موقف معاه كانت تزيد في البكي وجلست الافكار تودي فيها وتجيب وجلست تبكي بصوت عالي وراحت قامت بسرعه وصلات الفجر وجلست تدعي أنو يقوم بالسلامة .... بعدساعة كذا وهي جالسة في الغرفة تدعي وتحجب على عمر سمعت صوت باب البيت ينفتح فراحت تجري على الباب ... شافت أبوها داخل
أماني: أبويا اش قالولكم ... شفت عمر ..
الداه:لا الحمد الله قالوأنو بسيط وماهو لايأثرعليه
أماني (وهي تتنهد بإرتياح):يعني الحمد الله مافيه شي .. تكلم معاكم
الداه:لا ماتكلم مازال فغيبوبة
أماني(رجعت تنخلع ):غيبوبة ... غيبوبة ايش ... يأبويا أنت قلتلي أنو مافيه شي (ورجعت دموعها تنزل)
الداه(وهويحاول يهديها ): هومافيه شي الاغيبوبة دور يوعى منها بعد يوم ولا يومين
أماني: يالله عمر فغيبوبة
الداه: الا أدعي أنو يوعى ظرك
أماني: إنشالله يارب يقوم ويوعى ذحين قبل بكرة ... أمي وإيمان ليش مارجعو
الداه:قعدو مع خالتك هي ومحمود والسالمة في المستشفى
أماني: مسكينة خالتي ...كيف حالها
الداه: الله يفرج علينا وعليها
وأدخل الداهغرفته... وراحت أماني غرفتها
(يالله ياخالتي نفسي نجيكي نقعد معاك ... الشي الي سارلك ماهو سهل ... ولا أنتي ياعفاف الي عمر ماينسمى عندك ... ولا منال الي كانت مبسوطة بزواجها اش لاهي تسوي لما تسمع أنو عمر أخوها فليلة دخلتها سارلو حادث أكيد ماقالولها ومن الي لاهي تجيه الشجاعة ويقولها هذا الخبر.... وجلست في تبكي لمن رقدت
........................ ........................

عفاف كانت مع زوجها بعد الزواج .. ومادرات الا لما رجعت البيت ومالاقات أحد غير الخدامة اللي أول ماشافتها قالتلها كل شي راحت عفاف تجري عند عبد الرحمن وراحو المستشفى وأول ماأدرات أنو فغيبوبة أغمى عليها من شدة الصدمة لأن عمر كان مرة غالي عليها وتجمعو عليها كلهم لين أصحات وجلست تبكي عند باب غرفة عمر ... منال مادرات الااليوم الثاني كان المفروض فذا اليوم تروح عند أهلها عشان تحط الحب بس أستغربت شافت مأحد من أهلها أتصل عليها وكل مادق عليهم تحس أنهم غريبن كأن فيهم شي ... ودقت على البيت وردت عليها الخدامة وقالتلهاعمر تعبان في المستشفى..خالد كان فذاك الوقت خارج ولابس عشان يودي منال بس أتفاجاء لقاها جالسة تبكي وقالتلو على الخبر أنصدم خالد لمن اسمع الخبر .. وقالها أنو يحطها عند البيت ويروح عند عمر لكنها أبات وقالت أنها لازم تمشي معاه ولما راحو وأول مادخلت وشافت أهلها كلهم هناك
وجلست تبكي ووقفت عند باب الغرفة وقعدت تبكي بصوت عالي وتقول( عمر الله يخليك قوم ... عمر الله يخليك قوم عمر والله مانزعلك بعد كذا.... عمر الله يخليك قوم عممممممممممر ) وجاوها أهلها وسارو يخرجوهاعن الغرفه وجا محمود وأمسكها وراح بيتهم ....وفنفس اليوم جاتها أماني هيا والبنات عشان يخففو عنها...

(من الصعب ...
أن نرى شخصاً قد أعتدنا رؤيته ...
شخصا عزيزا على قلوبنا ....
شخصاً مميزا لم يكن كأي شخص ...
شخص لم نعتقد أنه قد يأتي يوم ويصبح فيه
...طريح الفراش غائباً عن الوعي...
نراه ولايرانا ...
نناديه ولايجيبنا ..
.فلا نستطيع كبت دموعنا عن الانهمار....
هل من السهل تقبل أنه بين الحياة والموت قد يعود وقد لايعود ...
هل نستطيع تقبل أنه طريح أمامنا ولانستطيع فعل شي له ....
لكن هي الأقدار ... تأتي رغماً عنا ..
فتفرض علينا واقعها المؤلم ...
فما باليد حيله ..
سوى الدعاء والإلتجاء إلى مسيرها... )ً


........................ ........................ .. .................


مر حوالي أسبوعين وعمر لسة ماأصحى من الغيبوبة وكانت هذي الأيام من أسوء الأيام اللي مرت عليهم كلهم ... وفي ذي الايام نقلوه للمستشفى خاص.... خدجتو هيا والداه كانو يوميا يروحو للمستشفى وكانوا دائما يلاقو توتو والسالمة ومحمود وشريفة.... وعفاف والبنات ماكانو يخلوهم يجو ... لأنهم أول مايدخلو يقعدو يبكو ويعيطو ... وهذي الايام كانت منال عند أهلها .. كانو كل الاهل في بيت توتو يشربو الشاهي
الكبار خدجتو والداه وشريفه وتوتو والسالمه وإيمان.. وزوج السالمه وزوج عفاف ومحمود وخالد جالسين في المجلس... أما البنات فكانو في الغرفة الثانية
خديجة: هما أشبهم ذو ماهم لايمشو المستشفى
منال:لاموعدهم بعد صلاة العصر
خديجة: يارب اليوم لمايمشو يلاقوه صاحي يارب
أماني: آآآمييييين يارب العالمين
تدخل عفاف عليهم وهي تجري
عفاف: يابنات المستشفى متصلين
منال: من جد
وراحو كلهم يجرو ووقفو ورا الباب وسمعو محمود ماسك السماعة يتكلم
محمود: ايوة هذا بيته .... أنا أخوه .... ليش اش فيه ؟... أييييييش


........................ ........................ .. .............. يتبع



دمتم بود
سوما الورد .

جواز سفر
28-08-2009, 10:16 PM
لعل الجرأة على أي شيء كان وسام به نكسر حواجز شكلت قبل التجربة أسوار ضاغطة على ثواني المحاولات الأولى،ولكن حين يتعلق الأمر بالقصة تصبح التجربة جرعة زائدة من الإرادة وافتعال لواقع سابق لأوانه!
وحين قرأتُ قصتك هذه كنت مرغما على اصطحاب جمهور متكامل اللهجات،وانصاف مسلسلات في حلقاتها الأخيرة،ومع ذلك كنت رائدة في فن جديد ربما يحدث من خلاله أن تكون القصة خلفية لمسلسل مع ثبوت العكس في الواقع!
تعقيب ،
حاولي في كتاباتك القادمة الابتعاد عن التدخل في مجريات أحاديث أبطال القصة،وزيادة على ذلك اختصار حوارات النفس ،لأنها تحدث إنقطاعات قد تفضي بالقارئ إلى هوائيات الملل!
وبالمحصلة تبقى هذه الملاحظات غير نافذة وليست بأكثر من قراءة هادئة لأشياء جميلة قتلها السرد وتداولتها أسطح.الإنشاء!

الهمام
29-08-2009, 12:28 PM
وانا أتابع أجزاء القصة تساءلت بيني مع نفسي ماهي العلاقة الوطيدة التي تجمع العنوان بالقصة ؟

غريبات في زمن ظالم ..

فماهي الغربة التي تقصدها الكاتبة هنا أهي غربة المكان أم غربة الجهة , وإذا علمنا أن تلك ال ـ (الغريبات) يعشن في بلدهن مما هو واضح من خلال مجريات القصة , فأين هي تلك الغربة التي تعنيها الكاتبة ..؟

تشاؤلات خطرت لي وأحببت لو تشاركنا الكاتبة في الإجابة عنها


مسألة شكلية أخيرة ..

حبذا لو تركت الكاتبة الشخصيات داخل القصة أن يتكلمو كما ينبغي لهم أن يتكلموا على أرض الواقع , فليس من الواقع أن يقول الداه وهو رجل متقدم في السن من المفروض أن يكون أقرب إلى اللهجة الحسانية: الداه: لا حولاولاقوة الابالله ... وها أينت أخلق
فاسم الإشارة وهذا لايمكن أن يتحول بحال من الأحوال إلى ها في اللهجة هناك خصوصا على لسان رجل متقدم في السن مثل الداه


لكن تلك الملاحظات الطفيفة جدا لا تؤثر على جمال القصة , فتقبلي إعجابي بها :)

جواهر
30-08-2009, 12:35 PM
شكرا سوما الورد القصة مرة حلوة
أخواتي يبغاوكي تحطي الجزء إلي بعده
لأنها صارت مرة مشوقة وشكرا

جواهر
30-08-2009, 03:47 PM
نرجو نشر الجزء
بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس سسسسسسسسسسسسسرعة

تركي العازم
31-08-2009, 05:13 AM
السلام عليكم
يعطيك الف عافيه الاستاذة الفاضلة سوما الورد على هاالرواية
فعلاجميلة كنت اطالبك بتأجيل الاجزاء المتبقية الحين ابيك اتشدين حيلك وتحطين
الباقي من الرواية الله يعطيك العافيه اقولك بدون مجاملة اتابع هالرواية احسن من هالمسلسلات والتمثيلات الخليجية بذات السنه هذي كلها سماجه وبياخه لاوبعد دلاخه ومصاله غير طبيعية 0
دمتي في حفظ الرحمن ورعايتة

سوما الورد
31-08-2009, 08:04 AM
السلام عليكم ...
أعتذر عن إنزال الأجزاء وكتابة الردود
لان
فأنا في حالة سفر ...
سيكون تلاقينا قريباً

دمتم بود
سوما الورد

فاطمة
31-08-2009, 08:17 PM
أخي الفاضل تركي، من واقع تجربة أحسن شي تسويه فرمضان أنك كلما أردت أن تقوم إلى التلفاز لتشاهد مسلسلك المفضل، أن تعمد إلى سلك التلفاز وتنزعه من الموصل تماما وتذهب إلى عمل تضعه في قائمة أولوياتك لتفعله، ولكنك لاتجد له الوقت، هذا وقته اذهب وأنجزه، وإن أنهيته وكنت قد صليت التراويح مع الجماعة لامانع من أن تزيد ركعتين أو أربعا تقرأ فيهما جزءا أوجزأين من القرآن الكريم ، ووتحمد لله على جزيل إنعامه عليك، وتسأله ماتريد وما يجول في خاطرك..
أما الجلوس لمتابعة مسلسل في التلفاز فأرى كل شيء أفضل منه حتى اللعب بالورق، لأنه يميع شخصيتك من غير أن تشعر، ويفقد الحياة معناها، ولا نخرج منه إلا بأفكار تشبع بها رأسنا وتأثرنا بها شئنا أم أبينا، لأننا بشر نؤثر ونتأثر..
وطبعاا مرت عشرة أيام وعلينا أن نتدارك أنفسنا..
والله يعيننا ويرشدنا ويهدينا إلى سواء السبيل..
"تحية خاصة لسوما الورد وتروحين وترجعين بالسلامة..

تركي العازم
02-09-2009, 04:18 AM
السلام عليكم
جزاك الله الف خيروالله يرحم والديك عن النار اختي الفاضله فاطمة
على هانصيحة والكلام الطيب ويجعلها في موازين حسنا تك والله يكثر من امثالك وفعلا والله كلامك صحيح 0
دمتي في حفظ الرحمن ورعايتة

جواهر
03-09-2009, 05:08 PM
حبيبتي سوما الورد تروحي وترجعي بالسلامة بس أرجوك القصة من دون عمر ما إلها معنى أرجوك إذا كاتبة القصة على أساس أن عمر يتوفى أنك تبدلي وتقولي مثلامحمود: ايوة هذا بيته .... أنا أخوه .... ليش اش فيه ؟... أييييييش ..................أنو تقولي أنو المستشفى قال أنو عمر صحى وإنو يسأل عن أمو أو ما شابه ذلك هادو مثل ماتحبي وشكرا................... ....سلام خاص لفاطمة ولتركي العازم الذي يتقبل النصيحة وشكرا:)

سارونا
12-11-2009, 02:59 PM
الكاتبة مختفيه ..حتى في الإيميل
الظاهر إنها ماهي قد التحدي .. ولا مو يا سوما


الأخ الفاضل .. جواز بلا سفر
أرى أن حديثك كالغنم المطير .. لا يشير إلى الصواب ولا ينير
ربما القليل ولكن بقدر صغير ..أتفق معك عندما قلت اختصار حوار النفس لأنها يفضي بالقارئ إلى هوائيات الملل
أجدك قد تناسيت أن الأربع الأسطر الأولى في كلامك بمثابة تشخيص لحالة الكاتبة ما قبل الكتابة وفي المنتصف وما بعده .. وقد يفضي بالفعل إلى رسم الاستفهمات وتركيب الرموز إذن النهاية .. أين المفيد والغاية ؟

خالص التقدير
&سارونا&

الهمام
16-11-2009, 10:06 AM
الكاتبة مختفيه ..حتى في الإيميل
الظاهر إنها ماهي قد التحدي .. ولا مو يا سوما


الأخ الفاضل .. جواز بلا سفر
أرى أن حديثك كالغنم المطير .. لا يشير إلى الصواب ولا ينير
ربما القليل ولكن بقدر صغير ..أتفق معك عندما قلت اختصار حوار النفس لأنها يفضي بالقارئ إلى هوائيات الملل
أجدك قد تناسيت أن الأربع الأسطر الأولى في كلامك بمثابة تشخيص لحالة الكاتبة ما قبل الكتابة وفي المنتصف وما بعده .. وقد يفضي بالفعل إلى رسم الاستفهمات وتركيب الرموز إذن النهاية .. أين المفيد والغاية ؟

خالص التقدير
&سارونا&

سارونا

اهلا بك بعد غياب..

نتمنى ان نجد لك بين طيات هذه الصفحات ما يخبرنا انك مازلت كما عهدناك تماما.

اتمنى لك يوما سعيدا

سارونا
13-02-2010, 11:59 PM
سارونا

اهلا بك بعد غياب..

نتمنى ان نجد لك بين طيات هذه الصفحات ما يخبرنا انك مازلت كما عهدناك تماما.

اتمنى لك يوما سعيدا

ابني الهمام ..
أصلحك الله وهداك .. ورزقك الرفقة الصالحة
نعم نعم أنا كما عهدتموني دوماً _استغفر الله يا ربي _
بسم الله الرحمن الرحيم شنهو الذي عهدتموني عليه تماماً .. ؟؟

المهم للمعلومية
اسمعت ذاك اليوم (سيدي يحى) يقول فشريط محاضرة ((هاي ))
والله أعلم ..
هي قاع سوما شكلها ما تلات واحله فروايتها

ridvan bechir
14-02-2010, 02:36 PM
الله ارجع سوما بالسلامة لانا اتعلقنة بالقصة كتير،هاذا لان الاسلوب جميل وممتع
ومش مبتذل لان بعض الكتاب اتحس من كتاباته أنه بعيد عن النص كأنما ينقل

نحن في الانتظار

الهمام
15-02-2010, 09:30 AM
ابني الهمام ..
أصلحك الله وهداك .. ورزقك الرفقة الصالحة
نعم نعم أنا كما عهدتموني دوماً _استغفر الله يا ربي _
بسم الله الرحمن الرحيم شنهو الذي عهدتموني عليه تماماً .. ؟؟

المهم للمعلومية
اسمعت ذاك اليوم (سيدي يحى) يقول فشريط محاضرة ((هاي ))
والله أعلم ..
هي قاع سوما شكلها ما تلات واحله فروايتها



حضورك المرح .. إضافاتك الجميلة
الكاريزما التي تتمتعين بها داخل المنتدى

هو ذلك الذي عهدناه فيك , وتمنينا دوامه ..

على فكرة

حلوة يا بني هذي .. يبغالي نقتبسها منك في مشاركاتي القادمة :p

اهلا بيك

سارونا
16-02-2010, 06:28 PM
الله ارجع سوما بالسلامة لانا اتعلقنة بالقصة كتير،هاذا لان الاسلوب جميل وممتع
ومش مبتذل لان بعض الكتاب اتحس من كتاباته أنه بعيد عن النص كأنما ينقل

نحن في الانتظار

والله حاولت نخليها تكون ملتزمة بس قدر الله وماشاء فعل الشيء إلى نعرفه إنها ما غابت كل هذه الفترة إلا عندها شيء ..

سارونا
16-02-2010, 06:42 PM
حضورك المرح .. إضافاتك الجميلة
الكاريزما التي تتمتعين بها داخل المنتدى

هو ذلك الذي عهدناه فيك , وتمنينا دوامه ..

على فكرة

حلوة يا بني هذي .. يبغالي نقتبسها منك في مشاركاتي القادمة :p

اهلا بيك

أممممممممممم نعرفك يالهمام تحب المجاملات
مع أني حاسة إن أهل هذا المنتدى ماهم طايقني
وهذا قاع جواز بلا سفر شكله ناوي يقتلني
تسلم على حضورك الطيب ..
ماهي مشكلة أقتبس ابني بس ها لا تحطها لدهمان ولا البنضي
ذوك ما ينفعلهم يكون يارضيعي

سارونا
09-12-2013, 10:26 PM
سارونا

اهلا بك بعد غياب..

نتمنى ان نجد لك بين طيات هذه الصفحات ما يخبرنا انك مازلت كما عهدناك تماما.

اتمنى لك يوما سعيدا



ياليتك لسه موجود في المنتدى وتقولي مرة ثانية أهلاً بك
نفسي نعرف شخباركم ؟ وكيف الجميع
يا وني متوحشتكم

سارونا
09-12-2013, 10:45 PM
وني بالناس االطيبة المتبيظنه والمتعدله والمسالمه, وني حتتة بأهل المشهد الموريتاني.:rolleyes: