المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هلوسة رسائل .. (عنوان مقتبس)



الهمام
16-07-2009, 03:58 PM
]
لاشيء يميزني عني بالأمس .. بل لاشيء يميز صباحي عن بقية الصباحات التي اعتادت ألا تمر دون أن تترك ندوبا تستفز ذاكرةً تتألم كلما مر شيء منك يذكرني بفقدك .. كم أنا مشتاق إلى لملمتك من بين حطام الذاكرة..

سأكتبني إليك .. وسأصورني على شكل حروف تائهة تتقاذفها عناوين البريد .. فلربما تحظى منك بنظرة بعد أن تجلدها سياط الانتظار .

اللغة – في هذه المرة – كريمة جدا معي.. عكس كل المرات السابقة حين تركتني أقف أمامك تنهشني أشباح الصمت ..

و بجانبي ذاتُ الفنجان الذي انسلت روحه من بين ثناياه وهو يودع آخر قطرة كانت تعانقه , وبقي ملقى تسري بجانبه قشعريرة برودة تحتل فضاءه الضيق. و بجانب ذلك الفنجان صفحة بيضاء قررت بسبق إصرار أن أعلن على أرضها ميلاد حروف تعرف تماما أنك ستتركينها مشنوقة تتأرجح على أول السطر .

وقررت بكل كبرياء أن أبدو منهكا .. فأستحضرَ كل ألم نصب راياته على أرض الفراق , وأصور اشتياقي وأرسم حنيني إليك ..

وما هي إلا عدة سطور وكومة حروف حتى وجدتني أرتمي على صفحتي محاولا أن أخبئ حزنا تحت ابتسامة حرف مبعثر يتوسل إلي بنظرة بائسة وكأنه يريد من يعيد ترتيبه كي يكون أكثر عنفوانا وهو يعانق عينيك .



ارجو ان تجد ما تستحق

[/quote]

فقط
22-07-2009, 07:58 PM
حين يختلى الكاتب بذاته متدثرا بأوراق متناثرة على حافة البوح ليحكي قصة أبطالها في الغالب فنجان يقرأ كفا وآثارا لأحلام كذوبة،ووجهين ارتطما بأحاجي الغياب ،ثمت يحدث شيء يودي بالصمت وينكسر!
والنصوص الجميلة هي التى تحمل القارئ على أجنحة أناقتها كما لو كان الصانع لأحرف الكاتب،و هي التي تلتصق بأطراف ذاكرتنا وتبقى معلقة على طرف النسيان , لكي نتذكرها دائما . وهذا النص حالة فريدة من الشكوى والأرق!
ولكن لدي بضع ملاحظات على نصك الجميل هذا،وهي بالضرورة تبقى محاولة للبت في قراءة "نقدية"فرضتها ظروف تواجده هنا لا أكثر!:)


(سأكتبني إليك .. وسأصورني على شكل حروف تائهة تتقاذفها عناوين البريد .. )تمنيت أن تكون أول خطوة لقلمك على هذه الصفحة!


(وقررت بكل كبرياء أن أبدو منهكا .. فأستحضرَ كل ألم..)المشاعر التي نستدعيها غالبا ماتكون مصطنعة , والصدق الذي يلمسه القارئ ليس إلا ذلك الألم أو الفرح الذي يباغت الكاتب على غفلة , يمسكه من تلابيب قلبه ويسحبه على أول صفحة ليبقى نزيفه أثرا يثير الشفقة ..
فالكاتب الجيد هو الذي يتألم أولا على الصفحات لأنها جسده الأول والأخير ..

شكرا لك،

الهمام
26-07-2009, 06:32 PM
الأديب والناقد فقط

هي محاولة هذيان أبت إلا أن تأتي غير مرتبة الألوان .

ولكم تمنيت أن يرزقها الله بعابر يعيد ترتيبها من جديد ..

أشكر تلك المحاولة التي أتت بصيد ثمين بمرتبة قلمك .. وشكرا لك على الإطلالة