المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ورحلـَ بدّاهـ



باكثير
10-05-2009, 12:24 AM
ها قد رحلتـَ

وفي ديوان الضادِ
ألف عبارة ترثيكـَ

وفي عيون الشعبِ
ألفُ دمعةٍ تبكيكـَ


يافارسَ العلمِ

نطقا وكتابة وبيانا..

قد أحسنتَ صنعاً

فَنَمْ قَريرَ العينِ...

والله...في الجنةِ يأويكـَ ويجزيكـ ..

كم لغيابكـَ لوعةٌ وحُرْقَةٌ..
ولاعزاء لنا

إلا..
بعزاءِ أنفسنا..

وكم لفراقكـَ مرارةٌ..

وانتهى العزاءُ..

،،
،،

جِسْمُكـَ لو غابَ عنا..
فذكراه مِسْكـٌ تَرَكْتَه قبلَ رحيلكـَ..
،،
وقد سما عِلمُكـَ نحوَ الأعالي..
كأنكـَ حمامةُ خيرٍ مفروشةَ الجناحين
سَكَنَتْ عرينَ الانتصارِ..
على مدى التاريخ..

،،
،،

قفِ الآن يا بدّاهـ..
نشهد بأنكـَ ما خنتَ دينكـَ ..والبعضُ خانْ
ونشهدُ بأنكـَ حاربتَ من أجلِ الحقِ حتى النهايةِ...والغيرُ خانْ
ونشهد بأنكـَ قدمتَ قلبكـَ في مذبحِ الحكامِ....والكلُّ خانْ

وهاهم يتجاهلونك...
ويزعمون أن ذلك من "التقدمِ"
وأنت تهمس لهم :
قل موتوا بغيظكم...
ونحن نردد معك :
قل موتوا بغيظِكم...
،،
،،

اثنان يسألان
الأول : أين عدود؟؟
الثاني : أين بدّاهـ؟؟

والأرض لاتملك إلا إجابة واحدة

قُضي الأمرُ الذي فيه تستفتيان..

وأما السماءُ...فهي تُمطرُ حُزْنيين..
والنفسُ تخافُ ...من حزنٍ ثالث..

،،
،،

وداعاً.. يا بدّاهـ
وداعا يا صَحيفةَ علمٍ
منقوشةٍ على صدرِ العظماء..

وداعا...يا شوكةَ حقٍ
طالما كانتْ في جوفِ الأمراءِ والرؤساء..

وداعا يا صديق الثريّا
يا جرحَ فراقٍ
طُبع على جبينِ الشعراءِ والادباء..

بدّاهـ البصيري....
وداعا..
تلك الكلمة التي سقطت سهوا..
وليس السبب مني..
فقد أسقطتها دَمعةٌ ثكلاءَ...

بدّاهـ ما مات..
هو شهيدُ أمة ..وشهيدُ شعب..وفقيدُ وطن..

فلا تحزنوا...

ما كفا منه المعينُ الطاهر..

بل نعاه العطاء حزنا..
ونعته الأمة ألما..
ونعته حروفُ الكلماتِ أسى...

،،

وها أنت تعود إلى عرين الانتصار.
حيث الجنة..بإذنـ الله

فوداعا.. يا بدّاهـ

**
دقيقة صمتـٍ
فالصمتُ في حرم العلماء..جمالـٌ

باكثير
11-05-2009, 11:22 AM
لماذا التجاهل؟؟

أخشى على قلمي أن يُصاب بسكتة قلبية..

عندما لا يجد أحدا يقرأه..


شكرا لكم