المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عرشُ راهبة



زهور الشمس
10-04-2009, 04:56 AM
لم أتعلم البوح قط... لأن مقامي في عينيك عودني الصمت... عودني الموت... جرعني الأسى ألجمت فيّ ثرثرةَ امراةٍ جامحة
فهل لازلتُ اقبع هناك... حين لانعي بأن للحروف مذاقاً غاب عنا
وبهجةً لم نمهلها أواناً لتزهر بيننا


عيناك في بياضهما الكثير مما يستحق الصمت.... وفي سوادهما ما يغني عن الموت...
فيهما الكثير مما يستدعي دموعي ويؤجج فضولي...هما آخر أمل عشت لأجله...
تناسيت وقع الحروف في أذني .. واهملت لساني فلم أدر أي لغة يجيد؟؟؟
أم أنه لا يجيد سوى الصعود والهبوط بسبب وبدونه

مذ فارقتك لم أر سواد عينيّ ولم أمشط شعري... ولم ألبس للعيد ثوباً جديدا

لمَ حللتً وثاقي وتركتني
خلف جدران المعبد أرتل تعويذاتي البالية.. وأطلقتَ سراحي لتُدينني بالخيانة...
لم تجد سوى الخيانة فهي ما يجري في عروقنا أنا وأنت
تخونني عيناك ... تخونني عيناك...
كل ما كنت استجديه منهما هو مكانٌ قصي لا يعني لغيري شيئاً
أوهمتني أنه هنا.... ولكني استيقظت في المحطة والقطار يقترب منا...
لم يوقظني صوتك... ولا صوت القطار.... ولكن الزحام جعلني أصرخ مبتعدةً...
لقد أخطأت العنوان... واعتزلت في صمت.... وكرهت الموت هناك في عينيك
فعرشٌ أسودَ لماع يفترش رخاماً أبيض قد يقذفني في أي لحظة..لن ينسيني ذاتي
فأنا لستُ من ملوك العرب... وتاجي قد سقط منذ عهد التصوف

عاشق الأقصى
10-04-2009, 05:20 AM
أيتها الراهبة العزيزة المتصوفة الزاهدة في العروش


سلمت على بوحك الرائع فلك لغة رنانة لها صبغتها الخاصة فحافظي عليها وحاولي الإبدا بالله مع سلامة اللغة

لي ملاحظتان شكليتان :
أولاهما أنك استخدمت كلمة أوان الملازمة للإضافة (حسب ظني) دون أن تضيفيها لم نمهلها أواناً
ثانيتهما:وصلك لهمزة مقطوعة في كلمات عدة
استجديه وفي اقبع
وهناك تاء تأنيث تريبني فأعيدي فيها النظر : ألجمت فيّ ثرثرةَ امراةٍ جامحة

abdallahi_e
10-04-2009, 12:57 PM
يسعدني هذا الصعود المفاجئ على حافة الذهول , وانحناء الحرف عند استدعاء الصمت بالنقطة الأخيرة .
جميل يا زهور ..

___

أود أن تبتعدي عن الإسراف في النقاط .

خالد ول الغزالي
11-04-2009, 03:20 PM
فعرشٌ أسودَ لماع يفترش رخاماً أبيض قد يقذفني في أي لحظة.. لن ينسيني ذاتي
فأنا لستُ من ملوك العرب وتاجي قد سقط منذ عهد التصوف..

أعجبتني الفكرة كثيرا .. شكرا لك

،،،،،،،
وكما قال عبدالله ابتعدي عن النقاط إلا في الحالات الطبيعية وحاولي أن تربطي بين الجمل في ما بينها وكذلك الأفكار حتى لا تكون هناك صعوبة في قراءة النص
وَ، فـَ ، ثم، ثم إنه، أيضا، حتى، لكي، -..-.. إلخ