المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 4 قصص قصيرة جدا



محمد ممدوح جميل
18-03-2009, 03:13 PM
الى يوم ِغــد ٍالـذي أصـبح البارحة .
م . م
19 / 1 / 1974

أربــــع قصص قصيرة جدا ً

دقائق ما قبل الموت وبعده :cool:

أخيرا ً مات المحكوم بالإعدام ، مات بعشر رصاصات تقريباً.. وأقول تقريباً لأن واحدة لم تأت في جسده .. بل أصابت الجدار .. مال رأسه الى الجهة اليسرى ، ونام على كتفه .. وقبل أن يموت بلحظات لفظ نفساً واحداً فقط .. وقبل أن يُطلقَ الرصاص عليه.. كان مدير التنفيذ يضع على رأسه كيساً من الورق لكي لا يرى مشهد مصرعه .. وقبل أن يضع الكيس على رأسه ، ربط يديه إلى العمود الذي انتصب وراءه.. وربط قدميه أيضاً .. وكان الجنود العشرة يتهيئون أمامه .. كانوا يقفون في خط مستقيم واحد .. كان يراهم كخط أفق قريب ولكن مسور .. وكانوا قبل أن يتجمعوا في باحة السجن .. كان المحكوم في زنزانته .. يتهيأ للخروج .. ثم يخرج مع المدير .. ثم ينزلا معا إلى الطابق الأول .. ثم يسيرا قليلا ً وينحرفا إلى اليسار .. ثم يفتح جنديٌّ بابا ً يطل على ساحة السجن .. في تلك اللحظة كان الجنود .. يأخذون أماكنهم .. وكان المحكوم بالإعدام .. ينزل سلما ً من بضع درجات .. يتبعه المدير بخطوات قصيرة قليلة .. ثم يسير المحكوم عشرة خطوات أو أكثر .. ليقف أمام العمود المزمع ربط يديه به .. يجب أن يقف أمام العمود وإزاء الجنود .. وعندما وقف ، كان مدير التنفيذ قريبا ً منه .. ربط يديه إلى العمود انتصب وراءه وربط قدميه أيضا ً .. ووضع كيسا ً فوق رأسه .. ثم ذهب ووقف بموازاة الجنود } وأعطى إيعازاً بالاستعداد تبعه إيعاز آخر بالاستراحة ثم إيعاز أخير بالاستعداد .. ثم أمر بالتهيؤ والتصويب { وكان المحكوم لا يرى في هذه اللحظة .. إلا بإحساسه .. الذي يصور له بنادق مصوبة نحوه .. تستعد لإطلاق النار .
1973


اوبتكل لذاكرة قـلقة :cool:

دخل الشخص الأول إلى المقهى ، وأخذ يتفحص وجوه الجميع .. فلم يجد الشخص المطلوب .. نفخ نفخة استياء قوية ثم خرج ..
دخل الشخص الثاني إلى المقهى ، وأخذ يتفحص وجوه الجميع .. فلم يجد الشخص المطلوب .. نفخ نفخة استياء قوية ثم خرج ..
دخل الشخص الثالث إلى المقهى ،وأخذ يتفحص وجوه الجميع .. فلم يجد الشخص المطلوب .. نفخ نفخة استياء قوية ثم خرج ..
بعـد قليل دخل الأشخاص الثلاثة إلى المقهى وأخذوا يتفحصون وجوه الجميع .. فلم يجدوا الأشخاص المطلوبين .. نفخوا نفخة استياء قوية .. ثم استداروا ليخرجوا .. نظر الواحد منهم في وجه الآخر قليلا ً .. ثم انطلقوا في ضحكة عالية مشتركة .. ثم راحوا ليجلسوا معا ً .
1973

تشـيـلي :cool:

جاءت حمامة بيضاء وحطت على الشرفة .. وجاءت حمامة أخرى وحطت على شرفة أخرى .. وجاءت حمامة أخرى وحطت على شرفة أخرى .. وجاءت حمامة أخرى وحطت على شرفة أخرى .. وكانت كل حمامة تأتي وتحط على إحدى الشرفات تعطي ظهرها للشارع ..
جاءت دبابة خضراء واحتلت ركناً في الشارع .. وجاءت دبابة أخرى واحتلت ركناً آخر .. وجاءت دبابة أخرى واحتلت ركناً آخر.. وجاءت دبابة أخرى واحتلت ركناً آخر.. وكانت كل دبابة تأتي وتحتل ركناً في الشارع توجه فوهتها نحو الشرفات ..
جاء جندي يلبس خوذة ويحمل بندقية ووقف خلف أحد الأعمدة .. وجاء جندي آخر ووقف خلف أحد الأعمدة .. وجاء جندي آخر ووقف خلف أحد الأعمدة .. وجاء جندي آخر ووقف خلف أحد الأعمدة .. وكان كل جندي يأتي ويقف خلف أحد الأعمدة .. يوجه فوهة بندقيته نحو الشرفات .. فجأة بدأت الحمامات البيضاء بالتساقط واحدة إثر الأخرى .. واحدة إثر واحدة ..
1974
( . . . . . . . ) :cool:

صعد الى المشنقة .. تلفـّت حوله .. لم يجد أحداً سوى الجلاد .. نظر مذعوراً الى الحبل المتدلي كأشرطة الزينة .. صعد الجلاد ، وضع العقدة حول رأسه .. ربط عينيه ... ربط يديه .. ربط قدميه .. ضيق العقدة حول عنقه .. تراجع خطوتين الى الوراء .. ثم سحب الحبل بقوة هائلة .. فجأة انقطع الحبل .. استغرب الجلاد .. استغرب المحكوم .. صرخ الجلاد :
- اذهب فأنت طليق ..
رفض المحكوم بإصرار ..
- حاول مرة أخرى
- كلا
- أرجوك أن تحاول
- لنذهب إلى المكان الآخر !
- حسناً ، حل الجلاد العصبة من على عينيه وحل يديه وقدميه .. وسارا معا .
صعد الى المشنقة.. تلفت حوله .. لم يجد أحداً سوى الجلاد .. نظر مذعوراً الى الحبل المتدلي كأشرطة الزينة .. صعد الجلاد ، وضع العقدة حول رأسه .. ربط عينيه ... ربط يديه .. ربط قدميه .. ضيق العقدة حول عنقه .. تراجع خطوتين الى الوراء .. ثم سحب الحبل بقوة هائلة .. فجأة انقطع الحبل مرة أخرى .. استغرب الجلاد .. استغرب المحكوم .. صرخ الجلاد :
- اذهب فهذا يكفي لهذا اليوم .
1973

محمدسالم
18-03-2009, 03:34 PM
أخي ممدوح:
(ق ج ج)
مع أنها (ق ق ج) فهي كذلك قصص جميلة جدا..
دمت بتألق..

موجة حائرة
08-04-2009, 10:56 PM
محمد ممدوح جميل ....قصص قصيرة وجميلة ومشاركة معبرة شكرا لك