المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكومبارس والبطل .. محمد المصطفي ولد البان



moustava
17-03-2009, 05:03 PM
الكومبارس والبطل ..
بقلم: محمد المصطفي ولد البان

ماذا يحدث لو وقف رجل وحده في مواجهة الآخرين؟
أو ماذا يحدث لو قام الكومبارس بدور البطولة ؟
أم أنه لا يستطيع ؟
لنفترض مثلا أن شخصا حكم مدينة وصارت له سلطة فيها وباع فيها واشتري ، وأمر أن يحفر الناس قبر رجل حي ،
وهو يعرف ذالك ،
فموقفه يؤكد ضعف الناس ...
وفي نفس الوقت يؤكد أنه بقدرته وماله وسلطته لم يستطع أن يحقق شيئا مما يريد ..
إلا أن ينال احتقارا عظيما من قبل الشعب ..
تجد الجنرال يصفي الدولة ويجردها من ثرواتها ومجدها وتاريخها وينصرف عن ذالك بأشيائه الخاصة ...
تجد حاكما يموت ...
ويقرر الأطباء ورجال الدين أنه مات ، ولكن الرجل لم يكن قد مات حقا ، وتقام له التعازي ، وحفلات التكريم ..
ويسمع بنفسه كذب الصحفيين و النقاد و الناشرين ، وينحني الأطباء ورجال الدين عند قدميه أن يظل "ميتا" وإلا كان ذالك فضيحة لهم !

يتحدث الجنرال عن كيفية الإسقاط ويتهمه الناس بأنه كان السبب ..وتظهر كتابات كثيرة عن مأساة هذا الشخص ..
تدافع عنه وتنتسب إليه جماعات كجبهة للدفاع عنه وإرجاعه بعد السقوط ..
ولكن الجنرال لا يهمه ذالك كثيرا ، فهو يري أنه سقط لأنه كان من الطبيعي أن يسقط ،
فهو شخص ساذج ، وهو يعتقد خطأ أن حكمه وشهرته كانا بسبب المخرج والمنفذ ..
وكل الناس إلا أن تكون هي السبب !
و الجنرال يظن أنه هو صاحب الفضل علي الجميع ، وأنهم يجب أن يدينوا له با لامتنان ، وهو لايدين لأحد .
إنها ليست دولة لأحد .. لقد أعطتهم كل شيء ..
باعوها لحما ودما وثروات .. ولم يتركوا لها لحظة تستريح ، لأنهم يريدون المزيد من المال ، فلما ضاع كل شيئ هانت عليها الحياة وسقطت ، ولا أحد فيها بريء من هذه الجريمة .
فما دام الناس يجلسون أما الشاشة وينتظرون أي حاكم يظهر أمامهم ، فهم المجرمون حقا ..
ومادام الناس لا يفزعون حقا لما يحدث وراء الستار فهم مجرمون بالصمت عن ذالك كله..
إن هذه الدولة متعددة الألوان .. والحكام ..
كما قال - الكاتب الفرنسي - جان جيرودو :
إنها مثل قطرة من الماء سقطت فإذا نظرت إليها وهي ساقطة وجدت كل ألوان الطيف، إن سقوطها لامع .. ولكنه مهما لمع ، فهو سقوط .
أو علي الأصح هو ليس سقوطا إنما هو إسقاط ، من أجل أن يتحقق العدل بالعنف ، الذي هو الظلم بالقوة .
فلا تبتئس يا من تحس بمرارة السقوط ..
فضحايا إساءة السقوط دائما هم أفضل الممثلين ...
ولكني أعرف أنك تؤمن حقا بأنه لا يستطيع شخص مواجهة الجميع إلا اذاكان ...
يقولون : الجهل نعمة ..
ولكن عندما تنظر إليه من زاوية أخري تجد أنه نقمة ...
لقد سمعت أن
كل ما يحتاجه الإنسان
هو شيئ يحبه ...
فإن لم تستطع أن تمنحه ذالك فأعطه
ما يأمل به ...
فإن لم تستطع أن تمنحه ذالك فوفر له
شيئا يعمل به ..

أنت أخذت لنفسك شيئا تحبه .. كما يفعل البطل دائما.
ومنحت للناس أشياء يأملون بها .. كالتفرج عليك.
فوفر له شيئا يعمل به.. كأن تجعله يلعب دورا مهما غير دور الكومبارس.
اذاكان قد بقي ...
.....

محمدسالم
17-03-2009, 06:54 PM
أستاذي مصطفى:
حين لا يجد الظالم من يقول له إنه ليس على حق، فإنه مع الزمن يعتقد أنه عادل..
هناك تسمية لبعض الظالمين ترسخت في تراثنا و وصفتهم بأنهم ينضوون تحت فئة (المستبد العادل)..
و لدينا مشكلة دائما في فهم كيف نطور التراث ولا نعيد استجراره، فشلنا لأننا لم نفعل الأولى و سقطنا حين فعلنا الثانية.
الجنرال حلقة من حلقات ضعفنا و إن مارس القوة و العنف، لكن ضعفنا أخيرا بدأ يستخدم بعض الحيل التي نرجوا أن تكون بداية للخروج من النفق..
شكرا لأنك هنا..

le cinéaste
17-03-2009, 07:01 PM
إن هذه الدولة متعددة الألوان .. والحكام ..
كما قال - الكاتب الفرنسي - جان جيرودو :
إنها مثل قطرة من الماء سقطت فإذا نظرت إليها وهي ساقطة وجدت كل ألوان الطيف، إن سقوطها لامع .. ولكنه مهما لمع ، فهو سقوط .
أو علي الأصح هو ليس سقوطا إنما هو إسقاط ، من أجل أن يتحقق العدل بالعنف ، الذي هو الظلم بالقوة .
فلا تبتئس يا من تحس بمرارة السقوط ..
فضحايا إساءة السقوط دائما هم أفضل الممثلين ...
ولكني أعرف أنك تؤمن حقا بأنه لا يستطيع شخص مواجهة الجميع إلا اذاكان ...
يقولون : الجهل نعمة ..
ولكن عندما تنظر إليه من زاوية أخري تجد أنه نقمة ...
لقد سمعت أن
كل ما يحتاجه الإنسان
هو شيئ يحبه ...
فإن لم تستطع أن تمنحه ذالك فأعطه
ما يأمل به ...
فإن لم تستطع أن تمنحه ذالك فوفر له
شيئا يعمل به ..

أنت أخذت لنفسك شيئا تحبه .. كما يفعل البطل دائما.
ومنحت للناس أشياء يأملون بها .. كالتفرج عليك.
فوفر له شيئا يعمل به.. كأن تجعله يلعب دورا مهما غير دور الكومبارس.
اذاكان قد بقي ...
.....[/size][/size][/QUOTE]


مساء الشغب حبيبي..
لقد أحببت جدا هذا المقطع من كلامك الجميل

واصل ألـــقك وانطلاقك واندفاعك إلى الأمام

تحياتي..

moustava
17-03-2009, 07:05 PM
شكرا عزيزي محمد سالم وانا فخور بتعليقك ،
ولكني أريد أن أقول لك فقط فيما يخص الحيل ..
"لايلدغ الحر العاقل في الجحر مرتين"
وشكرا مرة ثانية لأنك مررت من هنا

مصطفي ولد البان

moustava
17-03-2009, 07:10 PM
مساء العبق السحري..
شكرا حبيبي محمد ولد ادوم علي تعليقك وأنا جد مسرور به
وشكرا أيضا لنصائحك الدائمة ..

مصطفي ولد البان