المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المصنوع من الشعر



tlaleba2004
29-09-2005, 12:58 AM
في هذالموضوع اطرح للأخوه, الشعر{ المصنوع )
ونريد الاخوه ال ماهم مصنوعين يتعاملوا
معه وأنا للأسف مصنوع حت وراحلتي ماه
مدروكه,يغير الا اندور انحاول ان أسيطر
عليها حتي تنتهي هذه المشاركه.هذابيت يقرء
عادي ومعكوس ,مع عدم تغير المعني,,’يقول
البيت,,أراهن ندمنه ليل لهو,,وهل ليلهن مدن نهاري
.ومثال هذافي القرآن قوله تعالي ؛؛ربك فكبر.اما:
الابيات الباقيه فهي من المتقار ب تقرءمن اول كلمة
مثال الشعر العادي,وتقراءمن اول كلمة أسفل بنفس الترتيب أخوكم محمد

tlaleba2004
29-09-2005, 10:34 AM
نحاول ان نعيد هذالموضوع وهو(المصنوع من الشعر العربي)
وارجو من الذين يحفظون فيه شياء ان يتحفوانا به ونبدءه بالابيات
التاليه التي تقرأافقيا وعموديا وهي من بحر المتقارب تقول:
يلوم حبيب وذاك محال=حبيب يحب كلام يقال
وذاك كلام عداه الوصال=محال يقال الوصال ينال[/poem]
هذه الابيات كتبناها من قبل ولتوضيح مضمونها اكثر نكتبها كا الآتي اي
يلوم
حبيب
وذاك
محال
حبيب
يحب
كلام
يقال
***
وذاك
كلام
عداه
الوصال
محال
يقال
الوصال
ينال
***
وهذا بيت يقرأ عادي وعلي العكس بنفس المعني وهو
اراهن ندمنه ليل لهو=وهل ليلهن مدن نهارا

محمد المصطفى
22-11-2005, 11:23 AM
اما انا ـ أخى تللبه ـ ذاك من الصنعه أشين اطبيعه ماهو واقع لى ، يغير فى عيبه هى أنى ما نتكابل امع حد مصنوع ما غمست ف الصنع والطيران من الكف.. :( :(
لذلك أردت أن أشاركك "صنعتك" هذه بأبيات تقرأ مدحا فى حالتها الطبيعية ، اما اذا قرأت الاشطر الاولى مرتبة فتحصل على أبيات من "المنيكى لحمر"أجارنا الله من ألسنة الشعراء وصنعتهم:(






إذا أتيت نوفل بـــــــــن دارم = امير مخزوم وسيف هاشـــــم

وجــدته أظلم كل ظــــــــــالم = على الدنانير أو الدراهــــــــــم

وأبخل الأعراب والأعـــاجم=بعـــرضه وســره المكـــــــاتم

لا يستحي مـن لوم كل لائـم = إذا قضى بالحق في الجرائــــم

ولا يراعي جانب المكـــارم = في جانب الحق وعدل الحاكم

يقرع من يأتيه سن النـــــادم =إذلم يكن من قدم بقــــــــــادم

وجه الذم:



إذا أتيت نوفل بــــــن دارم = وجدتــه أظلـم كل ظــــــــالم

وأبخل الأعراب والأعاجم = لا يستحي من لوم كل لائم

ولا يراعي جانب المكارم=يقرع من يأتيه سن النـــادم

تحياتــى

tlaleba2004
22-11-2005, 06:28 PM
مشكور اخي خمروز علي الابيات التي لاشك انها
تتماشي مع السابقات لها,كما واشكرك علي انتشال
الابيات التي قبلها بعد غرق استمر شهرا تقريبا,وذالك اما لصنعتها,اولصنعة كاتبها,ومشاركتي هنالغز يجمع بين
المدح والذم كذالك,لغزيقتصرعلي الذم فقط أعذنا الله
واياكم,والأول يقول:

لدينا فرنة طالت وطابت=وحلاه أبن سالم من حلاه
لان قالوايدآه أجادتاها=وكم صنع يداه اجادتاه
اقول لهم ورب العرش ادري=بكنه الامرلاشلت يداه

اللغزالثاني المصنوع الي حدالفكايع يقول:
عيسي الطبيب ترفق=فأنت طوفان نوح
يأبي علاجك الا=فراق جسمي وروح
شتان مابين عيسي=وبين عيسي المسيح
فذاك محي ممات=وذا مميت الصحيح
يبد ان صاحبنا قد عاش مع بني ديمآن برهة.ههه

محمد المصطفى
29-11-2005, 09:10 PM
اخى تللبه لم اكتشف وجه الذم فى ابيات صاحب الفرنه
اما الطبيب عيسى اذاكان الامر كما وصف الشاعر فهو "بوزاوى"وليس طبيبا:)

tlaleba2004
29-11-2005, 10:20 PM
الاخ خمروز ان الموضوع الذي لم تفهم بسيط يتطلب تفكيرا بسيط لكني اجبك لعلمي انك مشغولا,والشغل غول,فإقول:ان المسألة تتركز علي حرف لا جواب القول وهي جواب لكثير من الاسإلة وهذمحل صنهتها فقوله ,لا,(اقول لهم لا)اي لم يحلي, الفرنه, ولا اجادها,ولماقالوا لاشلت يداه اجاب بنفي النفي وهواثبات,اي يعني شلت يداه,وهنا يتضح الذم والدعآء علي مصلح الفرنه التي ذكرناآنفاومثل ذالك كثير,حيث يقول لك احد كلام تريد نفيه,ثم يسلم عليك آخر فيكون جوابك للسآئل اولافتقول له :لا,وترد علي الثاني وعليكم السلام فكانك قلت لا وعليكم السلام.

محمد المصطفى
29-11-2005, 10:44 PM
أخى تللبه ذاك أوضاح ..مع ان المشكلة ليست فى الابيات وانما هى من "تدكام" ذهنى أنا..هذا آمنادم انطرح افصاحب الفرنه حك..
هذاالنوع من التداخل بين النفى والاثبات استحدث له اصحاب البلاغة حاجزا حتى لا يقع ما لا تحمد عقباه :(، واختاروا لذلك حرف الواو ، وسموه واو الفصل , فمثلا اذا سألك شخص او عرض عليك ان يقدم لك أعطية أو خدمة فأردت الرد عليه بالنفى والدعاء كان يقول لك خذ هذه هدية اليك فترد عليه :لا لا لا بارك الله فيك ..
قالوا الصواب ان تقول: لا لا لا و بارك الله فيك بزيادة واو الفصل

tlaleba2004
03-12-2005, 05:26 PM
هذه ابيات مصنوعه الي حدما لكنها بسيط من ناحية
أخري وهي تقول:

تغير اخوآن هذالزمان=فكل خليل عراه الخلل
وكانواجميعا علي صحة=وقد دخلتهم حروف العلل
قضيت التعجب من أمرهم=فصرت أتابع باب البدلويقول آخر:

خذالعفو وأمربعرف كما=أمرت واعرض عن الجاهلين
ولن في الكلام لجمع الأنام=فمستحسن من ذوي الجاه لين

tlaleba2004
16-12-2005, 07:14 PM
يا خاطِبَ الدّنيا الـدّنِـيّةِ إنّـهـا = شرَكُ الرّدى وقَرارَةُ الأكـدارِ
دارٌ متى ما أضْحكتْ في يومِها = أبْكَتْ غداً بُعْداً لهـا مـنْ دارِ
وإذا أظَلّ سَحابُها لم ينـتَـقِـعْ = منْه صدًى لجَهامِـهِ الـغـرّارِ
غاراتُها ما تنْقَضي وأسـيرُهـا = لا يُفتَدى بجـلائِلِ الأخْـطـارِ
كمْ مُزْدَهًى بغُرورِها حتى بَـدا = متمَرّداً مُتجـاوِزَ الـمِـقْـدارِ
قلَبَتْ لهُ ظهْرَ المِجَنّ وأولَغَـتْ = فيهِ المُدى ونزَتْ لأخْذِ الـثّـارِ
فارْبأ بعُمرِكَ أن يمُرّ مُضَـيَّعـاً = فيها سُدًى من غيرِ ما استِظهارِ
واقطَعْ علائِقَ حُبّها وطِلابِـهـا = تلْقَ الهُدى ورَفـاهَةَ الأسْـرارِ
وارْقُبْ إذا ما سالَمتْ من كيدِها = حرْبَ العَدى وتوثُّبَ الـغَـدّارِ
واعْلَمْ بأنّ خُطوبَها تفْجـا ولـوْ= طالَ المدى ووَنَتْ سُرىالأقدارِ
فقال لهُ الوالي: ثمّ ماذا. صنعَ هذا? فقال: أقْدَمَ للُؤمِهِ في الجَزاء.
على أبْياتيَ السُداسيّةِ الأجْزاء. فحذَفَ منها جُزءينِ. ونقَصَ منْ
أوزانِها وزْنَينِ. حتى صارَ الرُّزْء فيها رُزْءينِ. فقالَ له: بيّنْ ما أخذَ.
ومنْ أينَ فلَذَ? فقال: أرْعِني سمْعَكَ. وأخْلِ للتّفَهُّمِ عني ذرْعَكَ.
حتى تتبيّنَ كيفَ أصْلَتَ عليّ. وتقْدُرَ قدْرَ اجْتِرامِهِ إليّ. ثم أنْشَدَ.
وأنفاسُهُ تتصعّد:


يا خاطِبَ الدّنيا الدّنِيّ = ةِ إنّها شرَكُ الرّدى
دارٌ متى ما أضْحكت = في يومِها أبْكَتْ غدا
وإذا أظَلّ سَحابُـهـا = لم ينتَقِعْ منْه صدى
غاراتُها ما تنْقَضـي = وأسيرُها لا يُفتَـدى
كمْ مُزْدَهًى بغُرورِها = حتى بَدا متـمَـرّدا
قلَبَتْ لهُ ظـهْـرَ الـمِـجَ = نّ وأولَغَتْ فـيهِ الـمُـدى
فارْبأ بعُـمـرِكَ أن يمُـرّ = مُضَـيَّعـاً فـيهـا سُـدى
واقطَعْ علائِقَ حُبّها وطِلابِها= تلْــقَ الـــهُـــدى
وارْقُبْ إذا ما سـالَـمـتْ= من كيدِها حرْبَ الـعَـدى
واعْلَمْ بـأنّ خُـطـوبَـهـا = تفْجا ولوْ طـالَ الـمـدى
فالتفَتَ الوالي الى الغُلامِ وقال: تبّاً لكَ منْ خِرّيجٍ مارِقٍ. وتِلميذٍ
سارِقٍ! فقالَ الفَتى: برِئْتُ منَ الأدَبِ وبَنيهِ. ولحِقْتُ بمَنْ يُناويهِ.
ويقوّضُ مَبانِيهِ. إنْ كانتْ أبياتُهُ نمَتْ الى عِلْمي. قبلَ أن ألّفْتُ
نظْمي. وإنّما اتّفقَ تواردُ الخَواطِرِ. كما قدْ يقَعُ الحافِرُ على الحافِرِ
. قال: فكأنّ الواليَ جوّزَ صِدْقَ زعْمِهِ. فندِمَ على بادِرَةِ ذمّهِ. فظَلّ
يُفكّرُ في ما يكْشِفُ لهُ عنِ الحقائِقِ. ويميّزُ بهِ الفائِقَ. منَ المائِقِ.
فلمْ يرَ إلا أخْذَهُما بالمُناضَلَةِ. ولزّهُما في قرَنِ المُساجَلَةِ. فقالَ
لهُما: إنْ أرَدْتُما افتِضاحَ العاطِلِ. واتّضاحَ الحقّ منَ الباطِلِ. فتَراسَلا
في النّظْمِ وتبارَيا. وتَجاوَلا في حلبَةِ الإجازَةِ وتجارَيا. ليهْلِكَ منْ هلَكَ
عنْ بيّنَةٍ. ويحْيا مَنْ حَيّ عنْ بيّنَةٍ. فقالا بلِسان واحِدٍ. وجَوابٍ متوارِدٍ:
قدْ رضينا بسَبْرِكَ. فمُرْنا بأمرِكَ. فقال: إني مولَعٌ من أنواعِ البَلاغَةِ

بالتّجْنيسِ. وأراهُ لها كالرّئيسِ. فانظِما الآنَ عشَرَةَ أبياتٍ تُلحِمانِها
بوَشْيِهِ. وتُرَصّعانِها بحَلْيهِ. وضمِّناها شرْحَ حالي. معَ إلْفٍ لي بَديعِ
الصّفَةِ. ألمَى الشّفَةِ. مَليحِ التّثَنّي. كثيرِ التّيهِ والتّجَنّي. مُغْرًى بتَنا
سي العهْدِ. وإطالَةِ الصّدّ. وإخْلافِ الوعْدِ. وأنا لهُ كالعَبْدِ. قال: فبرَزَ
الشيخُ مُجَلّياً. وتلاهُ الفَتى مُصَلّياً. وتجارَيا بيْتاً فبَيْتاً على هذا النّسَقِ
. الى أن كمُلَ نظْمُ الأبياتِ واتّسَقَ. وهيَ:

وأحْوَى حَوى رِقّي بـرِقّةِ ثـغْـرِهِ = وغادَرَني إلْفَ السُّـهـادِ بـغَـدْرِهِ
تصدّى لقتْلي بالـصّـدودِ وإنّـنـي = لَفي أسرِهِ مُذْ حازَ قلبـي بـأسْـرِهِ
أصدّقُ منهُ الزّورَ خـوْفَ ازْوِرارِهِ = وأرْضى استماعَ الهُجرِ خشية هجْرِهِ
وأستَعْذِبُ التّعْذيبَ منـهُ وكـلّـمـا = أجَدّ عذابي جَـدّ بـي حُـبّ بِـرّهِ
تَناسى ذِمامي والتّـنـاسـي مـذَمّةٌ= وأحفَظَ قلْبي وهْوَ حـافِـظُ سِـرّهِ
وأعجَبُ ما فيهِ التّباهي بـعُـجْـبِـهِ = وأكْبِرُهُ عـنْ أنْ أفـوهَ بـكِـبـرِهِ
لهُ منّيَ المدْحُ الذي طـابَ نـشْـرُه=ولي منهُ طيُّ الوِدّ من بعْدِ نـشْـرِهِ
ولوْ كان عدلاً ما تجنّى وقد جَـنـى =عليّ وغيري يجتَني رشْفَ ثـغـرِهِ
ولوْلا تثَـنّـيهِ ثـنَـيْتُ أعـنّـتـي=بِداراً الى منْ أجْتَلـي نـورَ بـدرِهِ
وإني على تصْريفِ أمـري وأمـرِهِ =أرى المُرّ حُلواً في انقِيادي لأمـرِهِ

فلمّا أنشَداها الوالي مُتراسِلَينِ. بُهِتَ لذَكاءيْهِما المُتعادِلَينِ. وقال: أشهَدُ باللهِ أنّكُم فرْقَدا سماءٍ. وكزَنْدَينِ في وعاءٍ. وأنّ هذا الحدَثَ ليُنْفِقُ ممّا آتاهُ اللهُ. ويستَغْني بوُجْدِهِ عمّنْ سِواهُ. فتُبْ أيها الشيخُ منِ اتّهامِهِ. وثُبْ الى إكْرامِهِ. فقالَ الشيخُ:
هيهاتَ أن تُراجِعَهُ مِقَتي. أو تعْلَقَ بهِ ثِقَتي! وقدْ بلَوْتُ كُفْرانَهُ للصّنيعِ. ومُنيتُ منهُ بالعُقوقِ الشّنيعِ. فاعتَرَضَهُ الفتى وقال: يا هذا إنّ اللّجاجَ شؤمٌ. والحنَقَ لؤمٌ. وتحقيقَ الظِّنّةِ إثمٌ. وإعْناتَ البَريء ظُلمٌ. وهَبْني اقترَفْتُ جَريرةً. أوِ اجتَرَحْتُ كَبيرةً. أمَا تذْكُرُ ما أنشَدْتَني لنفسِكَ. في إبّانِ أُنسِكَ:
=

سامِحْ أخاكَ إذا خلَـطْ =منهُ الإصابَةَ بالغلَـطْ
وتجاف عنْ تعْنـيفِـه = إنْ زاغَ يوماً أو قسَطْ
واحفَظْ صَنيعَكَ عنـدَه = شكرَ الصّنيعَةَ أم غمَطْ
وأطِعْهُ إنْ عاصَى وهُـنْ= إنْ عَزّ وادْنُ إذا شـحَـطْ
واقْنَ الـوَفـاءَ ولَـوْ أخ = لّ بما اشترَطْتَ وما شرَطْ
واعْلَمْ بأنّـكَ إن طـلـبْ = تَ مهذَّباً رُمتَ الشّطَـطْ
منْ ذا الذي مـا سـاء ق= طُّ ومنْ لهُ الحُسْنى فقـطْ
أوَمَا تَرى المَحْبـوبَ وال= مَكروهَ لُزّا فـي نـمَـطْ
كالشّوْكِ يبْدو في الغُصـو= نِ معَ الجَنيّ المُلتَـقَـطْ
ولَذاذَةُ العُمـرِ الـطّـوي= لِ يَشوبُها نغَصُ الشّمَـطْ
ولوِ انتقَدْتَ بَنـي الـزّمـا= نِ وجَدتَ أكثرَهُم سقَـطْ
رُضْتُ البَلاغَةَ والـبَـرا = عَةَ والشّجاعَةَ والخِطَـطْ
فوجَدتُ أحسـنَ مـا يُرى= سبْرَ العُلومِ معـاً فـقـطْ
قال: فجعَلَ الشيخُ يُنَضْنِضُ نضْنَضَةَ الصِّلّ. ويُحملِقُ حملَقَةَ البازي المُطِلّ. ثمّ قال: والذي زيّنَ السّماء بالشُّهُبِ. وأنزلَ الماء من السُّحُبِ. ما روْغي عنِ الاصْطِلاحِ. إلا لتَوْقّي الافتِضاحِ. فإنّ هذا الفتى اعْتادَ أن أمونَهُ. وأُراعيَ شُؤونَهُ. وقد كانَ الدهرُ يسُحّ. فلمْ أكُنْ أشُحّ. فأمّا الآنَ فالوقْتُ عَبوسٌ. وحشْوُ العيْشِ بوسٌ. حى إنّ بِزّتي هذه عارَةٌ. وبيْتي لا تَطورُ بهِ فارَةٌ. قال: فرَقّ لمَقالِهما قلبُ الوالي. وأوى لهُما من غِيَرِ اللّيالي. وصَبا الى اختِصاصِهِما بالإسعافِ. وأمرَ النّظّارَةَ بالانصِرافِ. قال الرّاوي: وكُنتُ متشوّفاً الى مرْأى الشيخِ لعلّي أعلَمُ عِلمَهُ. إذا عاينْتُ وَسْمَهُ. ولم يكُنِ الزّحامُ يسفِرُ عنْهُ. ولا يُفرَجُ لي فأدنوَ منهُ. فلما تقوّضَتِ الصّفوفُ. وأجفَلَ الوقوفُ. توسّمْتُهُ فإذا هو أبو زيدٍ والفتى فتاهُ. فعرَفْتُ حينئذ مغْزاهُ في ما أتاهُ. وكِدْتُ أنقَضُّ عليهِ. لأستعْرِفَ إلَيهِ. فزجَرَني بإيماضِ طرْفِهِ. واستَوقفَني بإيماء كفّهِ. فلزِمْتُ موقِفي.الخ

أبوالفحفاح
08-01-2006, 02:46 PM
لله در المشاركين ما اروعها من مشاركات
لا أملك إلا أن أقف أمامها مشدوها

مع وافر الشكر للجميع

tlaleba2004
23-05-2006, 06:44 PM
وللحلي هذه الابيات ايضاالتي تقرأ بنفس الترتيب وهي:
***
ليت شعري لك علم=من سقامي ياشفائي
لك علم من زفيري=ونحولي وضنائي
من سقامي ونحولي=داويني اذانت دائي
ياشفايئ وضنايئ=انت دائي ودوايئ

bah
30-05-2006, 12:59 PM
ثلاث ابيات عجيبه لا تفوتكم
قصيدة شعرية عجيبة ، نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .

من اليمين إلى اليسار في المدح
طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ..... رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ .... سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا .... حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا

.

من اليسار إلى اليمين في الذم


رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا ... خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ ... كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

رائعه
01-09-2006, 09:48 PM
http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504241449028e b62d4f.gif

هذه بعض عجائب الشعر العربي الجميل
منقول وحبيتكم تطلعو ا اعليه وانشاء الله يعجبكم

من طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح لنوفل بن دارم، واذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح

ذا أتيت نوفل بن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشم
وجــدته أظلم كل ظــالم **** على الدنانير أو الدراهم
وأبخل الأعراب والأعـاجم **** بعـــرضه وســره المكـاتم
لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائم
ولا يراعي جانب المكارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سن النادم **** إذا لم يكن من قدم بقادم

قصيدة الذم :

إذا أتيت نوفل بن دارم **** وجدتــه أظلـم كل ظـــالم
وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النادم


منقول

tlaleba2004
25-03-2007, 03:19 PM
وللحلي هذه الابيات ايضاالتي تقرأ بنفس الترتيب وهي:
***
ليت شعري لك علم=من سقامي ياشفائي
لك علم من زفيري=ونحولي وضنائي
من سقامي ونحولي=داويني انت دوائي
ياشفايئ وضنايئ=انت دائي ودوايئ
للاسف يبدوان الاخوه لم يفهموا شرح الابيات وانا شرحتها لكن شرحها لم يظهرلذالك ساعيده من جديدبترتيب اكثر وضوحا قال:

البيت الاول
ليت شعري
لك علم
من سقامي
ياشفائي
البيت الثاني
لك علم
من زفيري
ونحولي
وضنائي
البيت الثالث
من سقامي
ونحولي
داوني
انت دوائي
البيت الرابع
ياشفائي
وضنائي
انت دائي
ودوائي

فيروز
25-03-2007, 04:02 PM
http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504241449028e b62d4f.gif

هذه بعض عجائب الشعر العربي الجميل
منقول وحبيتكم تطلعو ا اعليه وانشاء الله يعجبكم

من طرائف الشعر هذه القصيدة والتي عبارة عن مدح لنوفل بن دارم، واذا اكتفيت بقراءة الشطر الأول من كل بيت فأن القصيدة تنقلب رأس على عقب، وتغدو قصيدة ذم لا مدح

ذا أتيت نوفل بن دارم **** امير مخزوم وسيف هاشم
وجــدته أظلم كل ظــالم **** على الدنانير أو الدراهم
وأبخل الأعراب والأعـاجم **** بعـــرضه وســره المكـاتم
لا يستحي مـن لوم كل لائـم **** إذا قضى بالحق في الجرائم
ولا يراعي جانب المكارم **** في جانب الحق وعدل الحاكم
يقرع من يأتيه سن النادم **** إذا لم يكن من قدم بقادم

قصيدة الذم :

إذا أتيت نوفل بن دارم **** وجدتــه أظلـم كل ظـــالم
وأبخل الأعراب والأعاجم **** لا يستحي من لوم كل لائم
ولا يراعي جانب المكارم **** يقرع من يأتيه سن النادم


منقول



احسنت أخت رائعة فعلا القصيدة رائعة جدا ولكي شكري وامتناني اخت:cool: