المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاسم من حيث الجمود والاشتقاق



المرتضى ولد اباه
23-06-2008, 12:00 AM
الاسم من حيث الجمود و الاشتقاق

(دراسات صرفية حول الاسم)

الاسم: وهو ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمن ويتميز بـ : الجر ، التنوين ، النداء ، قبول أل ، الإسناد إليه . مثل : محمد ، شجرة ، النشيط ، شمس ، رسول ، الذي ، أيّ ..

الاسم من حيث الجمود والاشتقاق.

الاسم الجامد: ما لم يؤخذ من غيره، نحو : قمر/ جَمال ، ولعلنا نلاحظ أن كلمة (قمر) محسوسة لها ذات أو جثة ، ولذا تسمى اسم ذات ، وكلمة ( جَمال) غير محسوسة وليس لها ذات أو جثة ، فهي شيء معنوي ، ولذا تسمى اسم معنى . إذًا الاسم الجامد ينقسم إلى قسمين: اسم ذات. اسم معنى . من الأسماء الجامدة المصدر وهو ما دل على حدث غير مقترن بزمن ، فكلمة (ضَرْبٌ) تختلف عن كلمة (ضَرَبَ) ؛ فكلاهما يدل على حدث ، وهو الضربُ ، ولكن كلمة (ضَرَبَ) تقترن بزمن وهو الماضي .
كيف يصاغ المصدر؟ من الثلاثي :
الأصل في المصادر الثلاثية السماع ، فكما سمعناها عن العرب في عصور الاستشهاد نرددها ، ولكن حاول العلماء تقنين بعضها على النحو التالي: ما دل منها على حرفة يأتي على وزن (فِعَالَة)، نحو:
صنع / صِناعة- تجر / تِجارة - حرس / حِراسة - صبغ / صِباغة…
ما دل على صوت قد يأتي على وزن (فَعيل) أو (فُعال)،
نحو : صهل / صهيلا - نهق / نهيقا - زفر / زفيرا- نبح/ نباحا - عوى / عواء.
ما دل على داء أو مرض ، يأتي على وزن (فُعال) ،
نحو : زكم /زكاما - سعل / سعالا .
ما دل على لون ، يأتي على وزن (فُعْلَة) ،
نحو:خضر / خُضْرَة - حمر / حُمْرَة.
ما دل على حركة أو اضطراب ، يأتي على وزن (فَعَلان)
، نحو: طار/ طيرانا - طار / طيران - غلى / غليانا - هاج / هيجانا.
من الرباعي :
إذا كانت مصادر الثلاثي سماعية ، وليس لها ضابط يضبطها ، فبقية مصادر الأفعال ( الرباعية والخماسية والسداسية ) قياسية ولها ضابط يضبطها ، وذلك على النحو التالي:
الثلاثي المزيد بالهمزة : أَفْعَل إِفْعَالًا ، نحو : أَكْرَمَ إِكْرَامًا -أنتج/إنتاجا - أخرج /إخراجا.
الثلاثي المزيد بالتضعيف : فَعَّلَ تَفْعِيلاً: شَرَّدَ تَشْرِيدا.
الثلاثي المزيد بالألف: فَاعَل مُفَاعَلَةً، وفِعالا: قاتل / مقاتلة، قتالا - خاصم / مخاصمة، خصاما - شَاهد مُشَاهدةً.
الرباعي المجرد : فَعْلَلَ فَعْلَلَةً، وفِعْلالًا،وفعلال هذه يأتي عليها الفعل المضعف فقط (وهو الفعل الذي يشبه حرفاه الأولان حرفيه الأخيران، مثل زلزلَ ، فيأتي على زَلزلة، زِلزالا، أما بسمل وحوقل ودحرج فتأتي على فعللة فقط، فنقول: بسملة- حوقلة- دحرجة.
من الخماسي والسداسي
الأفعال الخماسية إما أن تبدأ بألف وصل ، وإما أن تبدأ بتاء .
فإذا بدأ الفعل بألف وصل ، كسر ثالثه وزيدت ألف قبل آخره، نحو : انهزم / انهِزام - اتّحد / اتِّحاد .
أما إذا بدأ الفعل بألف وصل وكان قبل آخره ألفا قلبت هذه الألف ياء ، نحو : انْهارَ / انهِيار - انحازَ/ انحياز - انقاد / انقياد.
وإذا بدأ الفعل بتاء ، ضُمَّ ما قبل آخره، نحو : تعلّمَ/تعلُّما - تعاظَمَ/ تعاظُمًا ، أما إذا بدأ الفعل بتاء وكان آخره ياء ، كسر ما قبل آخره، نحو : تسامى/ تسامِيا - تعالى/ تعالِيا- تمادى تمادِيا.
أما السداسية
الأفعال السداسية تبدأ بألف وصل.
ويأتي مصدره بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره ، نحو : استخرج/ استِخراج - استردّ / استِرداد.
وإن كان الفعل في الأصل قبل آخره ألف ، تضاف إلى آخره تاء مربوطة، نحو : استقامَ / استِقامة-استعاذَ / استِعاذة- استماتَ استِماتة.
هناك أنواع أخرى للمصدر، وهي :
أ.المصدر الميمي
المصدر الميمي: هو مصدر مبدوء بميم زائدة وطريقة صياغته على النحو التالي:
-من الثلاثي على وزن مَفْعَل: دخلَ مَدْخَل - قتلَ مَقْتَل-رعى مَرْعى- وقى مَوْقى.
وإن كان ثلاثيا في أوله حرف علة أي مثال ، وليس لفيفا مفروقا، نحو: وثب ، يأتي على وزن مَفْعِل: نحو: وثب مَوْثِب - وقف مَوْقِف- وعد مَوْعِد .
-من غير الثلاثي يأتي على وزن اسم مفعوله الذي سنذكره بشيء من التفصيل بعد قليل ، فيأتي على وزن مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة ، وفتح ما قبل آخره ، نحو : أخرج يُخْرِجُ مُخْرَج - دخل يدخل مُدْخَل- تعلَّمَ يتعلّمُ مُتَعَلَّم.
ب.المصدر الصناعي
المصدر الصناعي : اسم يختم بياء مشددة وتاء التأنيث نحو : اشتراك/ اشتراكيَّة- رأسمال/ رأسماليَّة - انعزال/ انعزاليّة- قوم/ قوميّة.
ونفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب، بسياق الجملة، فمثلا إذا قلنا: الرأسمالية مذهب غربي، وقلنا المذاهب الرأسمالية دخيلة علينا، فكلمة الرأسمالية في المثال الأول مصدر صناعي، وفي المثال الثاني كلمة منسوبة، ولعلك لاحظت وقوعها صفة في حال كونها اسما منسوبا.
ج.اسم المصدر
هو ما دلَّ على معنى المصدر، ونقص عن حروف فِعْلِهِ ، نحو: توضَّأَ/ وضوءًا ، والمصدر الأصلي له: توضُّؤ .
د.اسم المرَّة
وهو عبارة عن مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة ويصاغ على النحو التالي: - من الفعل الثلاثي على وزن فَعْلَة، نحو: قتَلَ/ قَتْلَةً - شربَ/ شَرْبَةً.
- ومن غير الثلاثي نأتي بمصدر الفعل مع زيادة تاء على آخره: استخرج استخراج استخراجة، أما إذا كان المصدر الأصلي للكلمة ينتهي بتاء ، نحو: (أقام إقامة- أتاح إتاحة- استعاذ استعاذة)، نَصِف المصدر بكلمة (واحدة)، فنقول: إقامة واحدة - إتاحة واحدة - استعاذة واحدة.
هـ.اسم الهيئة
وهو عبارة عن مصدر يدل على هيئة الفاعل عند وقوع الفعل ويصاغ على النحو التالي:
- من الثلاثي على وزن فِعْلَةٌ: ذبح/ ذِبْحَة - قتلَ/ قِتْلَة.
- ومن غير الثلاثي نأتي بمصدر الفعل مع زيادة تاء على آخره: انتبه، انتباها، انتباهة. أما إذا كان المصدر الأصلي للكلمة ينتهي بتاء ، نحو: (أقام إقامة- أتاح إتاحة- استعاذ استعاذة)، نَصِف المصدر بكلمة تتناسب مع السياق، فنقول: إقامة رائعة- استقامة المؤمن.