المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الي الحبيب.....



المتبعرص
22-04-2008, 12:07 PM
يا رسولَ اللهِ عُذراً

يا رسولَ اللهِ عُذراً فلقدْ جاوزتُ قدري

هزني الشوقُ إليكم فبدا نثري وشِعري

فلتسامحني إذا جهَّزتُ أوراقي وحِبري

ما عسى الأقلام أنْ تكتبَ من أوصافِ بدرِ

كيفَ للفكرِ بأن يرقى إلى الشمسِ فيدري

ما حباها اللهُ منْ سِرٍ ومنْ تشريفِ قدرِ

أيُّ سِرٍ تُبدِهِ المرآةُ منْ شمسٍ وبدرِ

يا رسولَ اللهِ عُذراً فلقدْ جاوزتُ قدري

فلكم أهدي سلامي ولكم قدَّمتُ عُذري

كُلَّما حاولتُ نظماً في مقامِكَ حارَ فكري

أيُّ لفظٍ يحملُ المعنى فأنظمُ فيكَ شِعري

قُلتُ للقاموسِ أيُّ الدُرِّ أُهديهِ فأَشري

قالَ حاولتُ اختياراً غيرَ أني لستُ أدري

لم أجدْ ما يشبعُ المعنى لوصفِ النورِ عمري

فمقامُ المصطفى أرفعُ منْ مسكي ودُرّي

اترك الأقلامَ ترشفُ منْ أزاهِيري وعِطري

تنطقُ الأقلامُ شوقاً ذهباً يا خِلُّ حِبري

خُطَّ بي ما شئتَ للمختارِ مِنْ نثرٍ وشِعرِ

هزني الشوقُ فذكرُ المصطفى عِزي وفخري

كلُ شعرٍ في مديحِ المصطفى كالمسكِ يسري

فلتعطرْ منهُ أنسامي وريحاني وزهري

قالتْ الأوراقُ كحِّلْ ناظري بالنورِ واطري

صُبَّ لي أمزانَ منْ رحمةِ طه تهدي عصري

وامحُ عنْ وجهي مداداً آثماً يأباهُ فكري

مِنْ حماقاتِ رسومٍ تبتغي ذُلي وقهري

ليتَ شعري أيُّ سُفهٍ أيُّ حُمقٍ أيُّ سُكرِ

يُلهمُ الخفاشَ رسماً ساخراً يطفئُ فجري

ويحهم مَنْ يحجبُ الشمسَ بوهمٍ ليتَ شعري

كيف يغدوا الشوكُ ورداً باسمِ حُرِّيةِ فِكرِ

ليتهم يدرون أنَّ الخيرَ في أحمدَ ما باتوا بكفرِ


ارجومنكم التعليق والنقد