المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرواية في موريتانيا ( حلقة تلفزيونية )



Siyam
08-03-2008, 06:57 AM
هذه آخر حلقة من برنامج : "اشراقات" التي يبثها التلفزيون الموريتاني – وقد تم بثها قبل 3 أيام- و هو برنامج أدبي يقدمه الأستاذ : الشيخ ولد سيدي عبد الله , و الذي استضاف الكاتب و الأديب الموريتاني المغترب : محمد ولد محمد سالم صاحب رواية : " أشياء من عالم قديم" , و الذي تناول الحديث معه قضايا تتعلق بكتابة الرواية و جمهورها في موريتانيا , بالإضافة إلى قضايا أدبية و نقدية أخرى.

و الحلقة مقسمة إلى قسمين :

-الجزء الأول : و حجمه 19 ميكابايت ( تقريبا ) و رابطه هـــنـــا (http://www.4shared.com/file/39864025/e4c0b6d2/MRnovel1.html)

-الجزء الثاني : و حجمه 15 ميكابايت ( تقريبا ) و رابطه هــــنـــــا (http://www.4shared.com/file/39864290/74da4ff8/MRNovel2.html)


مشاهدة طيبة!


__________________

محمد ولد عبدو
13-03-2008, 07:15 AM
تحية طيبة أستاذي صيام ، هو موضوع مثير للإهتمام خصوصا والساحة خالية تقريبا من اي إضافة موريتانية ،
أظن أن هناك 10 روايات موريتانيا على الأكثر ، ليسو في متناول الجميع ، بدأت نسخهم تنقرض تقريبا ،
لا شك أن هذه الروايات هي إنتاج مميز ، ـ على الأرقل ما أطلعت أنا عليها منهم ـ لكن مشكلة الكم تجعل الرواية الموريتانية في آخر الطابور عربيا وإفريقيا .

تقبل تحياتي ومشكور على الحلقة .

Siyam
13-03-2008, 12:19 PM
شكرا لمرورك الطيب "دكتورنا" العزيز , و في الحقيقة لا علم لي بأكثر من 5 روايات موريتانية و بعضها قديم ( ربما بسبب طول غيابي عن الوطن!).

تحياتي.

mohamedamine
14-03-2008, 12:13 PM
شكرا لك يا أخانا الأستاذ صيام ، ونهنئ الأستاذ الفاضل /محمد بن محمد سالم " محمد ولد التاه " على هذه المقابلة المتميزة ، والتي شاهت منها جزءا يسيرا من قبل وكنت أبحث عنها
ولقد قرأت القصة " أشياء من عالم قديم " وأعجبت بها وبمضمونها الرسالي المعبر عن واقع يعيش مفترقات العولمة والأصالة والبساطة والتعقيد والقديم والجديد والجيل الأول والجيل المعاصر
وميزة الأدب الرفيع أن يعالج الظاهرة التي تستحق المعالجة دون أن ينصب نفسه موجها مباشرا ، وذلك حقيقة ما نجح فيها كاتبنا الكبير ، ليس في هذه الرواية وحدها بل وفي رواياته العديدة التي ستصدر إحداها " دروب عبد البركة " خلال أيام قليلة مع تقديم " الأستاذ سعيد يقطين "
أما بخصوص موقع الرواية عموما في الثقافة المعاصرة والموريتانية منها بشكل خاص فإن الرواية قد صارت الآن تعاني العديد من المشاكل بعضها تشارك فيه أخاها الكتاب ، وبعضها يختص بضعف الذوق الأدبي لدى الجمهور اللاهث خلف المال والأعمال ، وبعضها يخص الساحة الموريتانية التي لم تتقبل الرواية أصلا بشكل جماهيري.

على كل حال يبقى الأديب دائما باحثا عن متنفس لإبداعه حتى ولو في الوقت الضائع ، والأدب لا يموت ولكنه يهب الحياة للآخرين