المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مطلوب إعراب هذه الكلمه



ول الطالب
20-02-2008, 11:08 PM
نحن الذين صبح الصباحا = يوم النخيل غارة ملحاحا
نحن قتلن الملك الجحجاحا=دهرا فأيدنا به ألواحا
المطلوب إعراب كلمة دهــــــــــــرا

أبوبكر ول كريم
21-02-2008, 12:35 AM
شكرا لك أخى ول الطالب على مشاركاتك القيمة:
البيتان أعرف الأول منهما شاهداعلى رفع الذين بالوار شذوذا في لغة بعض القبائل كهذيل وعقيل وكنانة ، ويرد البيت شاهدا عند قول ابن مالك فى الألفية:
جمع الذي الألى الذيـن مطلقـا=وبعضهم بـالواو رفعـا ً نطقـا

فيستشهد بالبيت:
نحن اللذون صبحوا الصباحا=يوم النخيل غارة ملحاحا

وكذلك:
نحن اللذون بايعوا محمدا= على الصلاة ما بقينا أبدا

والبيت الثاني لا أعرفه ،ودهرا لا يسعها إلا أن تكون ظرفا والله أعلم،وبما أن الشيئ بالشيئ يذكرفإننا نطلب منك إعراب هذه الكلمة:

ألا يا سَنا برق على قِلل الحمى =لهنك من برق علي كريم
لمعت إغتذاءَ الطير والقوم هجع=فهيجتَ أحزانا وأنت سليم

نطلب إعراب كلمة إغتذاءَ في البيت الثاني وشكرا.

المتنبي
21-02-2008, 01:53 PM
الأخ أمير الشعراء /ول الطالب

ما ذكره (بتالي) بشأن محل الشاهد لا خلاف فيه

و(دهرا) في البيت الثاني ظرفية على كلى كل حال إما حقيقة وهو ما ذهب إليه (بتالي) أو مجازا فتكون تعرب هنا على أنها منصوبة بنزع الخافض

أخي /بتالي

ألا يا سَنا برق على قِلل الحمى =لهنك من برق علي كريم
لمعت إغتذاءَ الطير والقوم هجع=فهيجتَ أحزانا وأنت سليم

وتلك لغة طيء في إبدال الهمزة بالهاء .....

اعتقد أن (ول الطالب) سيقول إن (اغتذاء الطير) هي كناية عن وقت بكوره لطلب الغذاء ...
لذلك لا يسعها الا ما وسع دهرا من الظرفية

اليس كذلك يا أخي ول الطالب ؟
...

ول الطالب
21-02-2008, 07:08 PM
شكرا لك أخى ول الطالب على مشاركاتك القيمة:
البيتان أعرف الأول منهما شاهداعلى رفع الذين بالوار شذوذا في لغة بعض القبائل كهذيل وعقيل وكنانة ، ويرد البيت شاهدا عند قول ابن مالك فى الألفية:
جمع الذي الألى الذيـن مطلقـا=وبعضهم بـالواو رفعـا ً نطقـا

فيستشهد بالبيت:
نحن اللذون صبحوا الصباحا=يوم النخيل غارة ملحاحا

وكذلك:
نحن اللذون بايعوا محمدا= على الصلاة ما بقينا أبدا

والبيت الثاني لا أعرفه ،ودهرا لا يسعها إلا أن تكون ظرفا والله أعلم،وبما أن الشيئ بالشيئ يذكرفإننا نطلب منك إعراب هذه الكلمة:

ألا يا سَنا برق على قِلل الحمى =لهنك من برق علي كريم
لمعت إغتذاءَ الطير والقوم هجع=فهيجتَ أحزانا وأنت سليم

نطلب إعراب كلمة إغتذاءَ في البيت الثاني وشكرا.







مشكور أخي بتالي
على الإفاده ومسئلة الواو هي
كماقلت وربما وضعتها بالياي
لمطبتي على النطق


أما الكلمه دهرااا
فهي تعني إسم الملك
أي نحن قتلن الملك الجحجاحا دهرا
وهي هنا تأتي مفعولا به


وأما عن كلمة اغتداء الطير معنى وقت غدائه والطير
لا يتناول غداؤه إلا في الزوال وذاك ما أشار إليه
بجلمة و..القوم هجع أي نائمون في وقت القيلوله
فهي كماقال المتنبي
ظرف زمان أو كما يميل البعض مفعول به لفعل لمحْ..ت


والله أعلم وأحكم


مشكور مرة أخرى
ولي عوده إن شاء الله

ول الطالب
21-02-2008, 07:19 PM
الأخ أمير الشعراء /ول الطالب

ما ذكره (بتالي) بشأن محل الشاهد لا خلاف فيه

و(دهرا) في البيت الثاني ظرفية على كلى كل حال إما حقيقة وهو ما ذهب إليه (بتالي) أو مجازا فتكون تعرب هنا على أنها منصوبة بنزع الخافض

أخي /بتالي

ألا يا سَنا برق على قِلل الحمى =لهنك من برق علي كريم
لمعت إغتذاءَ الطير والقوم هجع=فهيجتَ أحزانا وأنت سليم

وتلك لغة طيء في إبدال الهمزة بالهاء .....

اعتقد أن (ول الطالب) سيقول إن (اغتذاء الطير) هي كناية عن وقت بكوره لطلب الغذاء ...
لذلك لا يسعها الا ما وسع دهرا من الظرفية

اليس كذلك يا أخي ول الطالب ؟
...




نعم كذالك ياشاعر سيف الدوله
لقد سبقتني لهاا
ولكن إعرابك لكلمة دهر
تعجلت فيه
ألم تذكر تلك القاعده النحويه


الظرف أخبار ما اتكود = منصوب ابلاخلاف
والياسر فيه ألا ايعود= املازمة لضافه


أين الإضااااااافه


مشكور يامن ملئت الدنيا وشغلت الناس
لقد أعجبني بيتك الذي تقول فيه


أن الذي نظر الأعمى إلى أدبي = وأسمعت كلماتي من به الصمم



لي عوده إن شاء الله

Monsieur
22-02-2008, 01:59 AM
شكراً للأخ الذي طرح السؤال، لأنه جعل الناس يتذاكرون اللغة، وهذه خدمة جليلة في عصر انحطاط "أهل" اللغة وإعراضهم عنها..

ولكن لدي ملاحظة للزميل ول الطالب (تتعلق بحالة الطقس:)) :

هل من المعتاد أن يهيج البرق وقت الظهيرة أشجان الشعراء؟؟ هذا إذا رأوه أصلاً! :)


أعتقد أن المعنى (والإعراب مندرج تحته) هو تشبيه لَمَعان البرق باغتذاء الطير في السرعة..

وهذا كثير في الشعر العربي، ولا يحضرني الآن شيء من الشعر القديم (من عصر الاستشهاد) ولكن تحضرني أبيات سيدي محمد ولد الشيخ سيديا التي قالها في رحلته إلى أرض الساحل شوقاً إلى وطنه:

هاج التذكرَ للأوطان في الحين - برقٌ تألق من نحو الميامين
برقٌ يحاكي اغتذاء الطير آونة - ونبضة العِـرْقِ في بعض الأحايين....


وعلى هذا سنستبعد الظرفية تماماً من الموضوع...

وبما أنكم ذكرتم احتمال أنها مفعول به (وانا أستبعد ذلك) فسأطرح بدوري السؤال:

ألا يمكن أن تعرب حالاً (جامدة)؟؟؟

ويكون المعنى: لمعتَ (مُـشْـبِـهاً) اغتذاء الطير...

من قبيل: كرّ الرجل أسداً (أي مشبهاً الأسد)؟؟؟

أم أن ذلك متعذر نحوياً؟؟

المتنبي
22-02-2008, 05:57 PM
شكراً للأخ الذي طرح السؤال، لأنه جعل الناس يتذاكرون اللغة، وهذه خدمة جليلة في عصر انحطاط "أهل" اللغة وإعراضهم عنها..

ولكن لدي ملاحظة للزميل ول الطالب (تتعلق بحالة الطقس:)) :

هل من المعتاد أن يهيج البرق وقت الظهيرة أشجان الشعراء؟؟ هذا إذا رأوه أصلاً! :)


أعتقد أن المعنى (والإعراب مندرج تحته) هو تشبيه لَمَعان البرق باغتذاء الطير في السرعة..

وهذا كثير في الشعر العربي، ولا يحضرني الآن شيء من الشعر القديم (من عصر الاستشهاد) ولكن تحضرني أبيات سيدي محمد ولد الشيخ سيديا التي قالها في رحلته إلى أرض الساحل شوقاً إلى وطنه:

هاج التذكرَ للأوطان في الحين - برقٌ تألق من نحو الميامين
برقٌ يحاكي اغتذاء الطير آونة - ونبضة العِـرْقِ في بعض الأحايين....


وعلى هذا سنستبعد الظرفية تماماً من الموضوع...

وبما أنكم ذكرتم احتمال أنها مفعول به (وانا أستبعد ذلك) فسأطرح بدوري السؤال:

ألا يمكن أن تعرب حالاً (جامدة)؟؟؟

ويكون المعنى: لمعتَ (مُـشْـبِـهاً) اغتذاء الطير...

من قبيل: كرّ الرجل أسداً (أي مشبهاً الأسد)؟؟؟

أم أن ذلك متعذر نحوياً؟؟


نعم ... نعم

الحق معك يا monsieur

والحق أحق أحق أن يتبع

يبدو انني لم أقرأ البيتين جيدا

ملاحظتك بخصوص حالة الطقس ... ظريفه جدا

شكرا للإخوة الكرام

ول الطالب
22-02-2008, 07:19 PM
نعم أخي ربما كما قلت
مشكورر جدااا على التصليح
أخي ولكن ما زال لدي مايعرب

إذا ما دخلت المشهد ساعة
أريد إعراب : مــــــــــــا

Monsieur
23-02-2008, 12:44 AM
(ما) هنا زائدة فهي لا تؤدي أي دور (نحوي) ويمكن حذفها دون أن يختل المعنى، والله أعلم...

مع ملاحظة أن (كل زيادة في المبنى زيادة في المعنى)


________________________ __________

ول الطالب
23-02-2008, 11:40 AM
أصبت
مـــــــــا هنا لا محل لها من الإعراب

بالقاعده النحويه التي تقول ما بعد إذا زائده
وهي هنا أتت وراء إذا
أصبت وأحسنت

يغير انت ما فت ازركتن انحان منك زركه
والا اتكايس امعان ايخليك ل

عبد الصمد
24-02-2008, 06:09 AM
أما الكلمه دهرااا
فهي تعني إسم الملك
أي نحن قتلن الملك الجحجاحا دهرا
وهي هنا تأتي مفعولا به


السلام عليكم
حيا الله امير الشعراء
اخي اعتذر عن الدخول من دون اذن فقد جذبني الموضوع وواضعه وفي اثناء ردودكم استغربت من قولكم ان "دهرا" اذا كان اسم ملك فيكون مفعولا به فهو في هذه الحالة لا يمكن الا ان يكون بدل كل من كل من المفعول به والذي قد تقدم وهو "الملك"
اي ان دهرا بدل من الملك

ول الطالب
24-02-2008, 05:04 PM
السلام عليكم
حيا الله امير الشعراء
اخي اعتذر عن الدخول من دون اذن فقد جذبني الموضوع وواضعه وفي اثناء ردودكم استغربت من قولكم ان "دهرا" اذا كان اسم ملك فيكون مفعولا به فهو في هذه الحالة لا يمكن الا ان يكون بدل كل من كل من المفعول به والذي قد تقدم وهو "الملك"
اي ان دهرا بدل من الملك





وعليكم والسلا م ورحمة الله
مرحبا بك أخي




أما عن قو لك أن الملك هو المفعول به فهذا وارد
ولكن الجملة هنا تقرأ هكذا


نحن قتلن دهرا الملك
أتعرف لما ذا جعلت دهرا قبل الملك
لأن دهرا هي الإسم والملك مجرد لقب

والقاعده تقول


واسما أتى وكنية ولقبا=وأخرن ذا إن سواه صحبا

فلا يمكن تقديم اللقب الفرع على الأصل ولا اللقب على الإسم
وإذا قدمناه يبقى جامدا حت يأتي دوره
والله أعلم وأحكم

شكراا لك أخي

الدخناوي
27-02-2008, 04:46 PM
الجماعة والله ال لله دركم ماضعيتم ورث اجدادكم ولغتكم في وقت تخلى فيه الانسان عن كل مايربطه باصله بداع التحضر

ول الطالب
27-02-2008, 07:31 PM
الجماعة والله ال لله دركم ماضيعتم ورث اجدادكم ولغتكم في وقت تخلى فيه الانسان عن كل مايربطه باصله بداع التحضر





مشكور ولما ذا لم تقاسمن الإعراب

عبد الصمد
04-03-2008, 11:55 AM
وعليكم والسلا م ورحمة الله
مرحبا بك أخي




أما عن قو لك أن الملك هو المفعول به فهذا وارد
ولكن الجملة هنا تقرأ هكذا


نحن قتلن دهرا الملك
أتعرف لما ذا جعلت دهرا قبل الملك
لأن دهرا هي الإسم والملك مجرد لقب

والقاعده تقول


واسما أتى وكنية ولقبا=وأخرن ذا إن سواه صحبا

فلا يمكن تقديم اللقب الفرع على الأصل ولا اللقب على الإسم
وإذا قدمناه يبقى جامدا حت يأتي دوره
والله أعلم وأحكم

شكراا لك أخي

اخي محمد آسف على التاخر الذي سببه عطل في جهازي
بالنسبة لكون "الملك" لقبا فذلك غير مسلم به لان اللقب من الاعلام والعلم "اسم يعين مسماه مطلقا "اي بلا قيد التكلم والخطاب ونحو ذلك
فلو قلت قال الشاعر محمد ولد الطالب فان "الشاعر" هي الفاعل لانها وصف وليست علما لان الوصف لا يكون علما الا بالغلبة اي بان يشتهر وصف معين او اي اسم لشخص او شيء معين فيكون علما عليه كالرسول فان هذا الوصف اصبح علما لمحمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم والمدينة اصبحت علما للمدينة المنورة اما الملك والشاعر والرئيس ونحو ذلك فهذه ليست اعلاما بل اوصاف وتعرب حسب مقتضى موقعها من الكلام
و"محمد" من هذه الجملة بدل من الشاعر
وحتى لو افترضنا ان العلم تقدم لفظا على لسان احد الشعراء فان ذلك لا يغير من اعرابه حسب موقعه من الجملة كقول الشاعر:
"بان ذا الكلب عمرا خيرهم حسبا"
فقد اعربها العلماء على ان اللقب المتقدم هنا وهو "ذا الكلب" اسم ان وعمرا بدل منها
قالوا هذا في اللقب المتقدم الذي لا خلاف انه لقب فكيف بالوصف غير العلم
باختصار: "الملك" مفعول به وليست علما ومن ثم نقول ليست لقبا لان اللقب لابد ان يكون علما وابن مالك ذكره في باب العلم وجعله هو النوع الثالث من انواع اللقب
وشكرا جزيلا لك

isselmoumg
05-03-2008, 12:23 AM
سلام عليكم
ربما اكون قد تاخرت كثيرا , إلا انه وكما يقال مالايدرك كله لا يترك جله,
اشكرك كثيرا ياخنا علي هذه المبادرة الطيبة, وكذالك كل الإخوة الذين ساهموا في إثراء هذه المبادرة.

واعتذر في عدم مشاركتكم, فانا الان في طور التعلم , وانشاء الله بفضل جهودكم ساكون منتجا قريبا

selhamed
11-05-2008, 10:20 AM
لله دركم نقاش مفيد وممتع وينم أن لدى الموريتانيين علم غزير بقواعد اللغة العربية فكل تقديري للمساهمين

عبد الصمد
15-07-2008, 11:23 PM
ارجو من الاخوة تشريف هذا الموضوع بالزيارة
هنا (http://almashhed.com/vb/showthread.php?t=25067)

الكهل
19-07-2008, 09:11 AM
قال تعالى (قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم ( )دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وماكان من المشركين)

المطلوب/ إعراب (دينا)

عبد الصمد
19-07-2008, 01:20 PM
السلام عليكم
في نصبه ثلاثة أوجه:
الاول هو بدل من الصراط على الموضع، لأن معنى هداني عرفني اي هداني دينا قيما وهدى يتعدى بنفسه احيانا كما قال تعالى ويهديك صراطا مستقيما
الوجه الثاني: منصوب بفعل مضمر: أي عرفني دينا،
والثالث أنه مفعول هداني، وهدى يتعدى إلى مفعولين،

محمدسالم
23-02-2009, 10:40 AM
مسابقة الإعراب:
اعرب ما وجدت أمامك، ثم اسأل من سيأتي بعدك عن إعراب جملة..
و لنبدأ باسم الله..

اعرب ما تحته خط:
إن الذي سمك السماء بنا لنا= بيتا دعائمه أعز و أطول

mariem
23-02-2009, 11:50 AM
أعتقدُ بأن
دعائمه أعز و أطول : جملة في محل نصب نعت لـ : بيتا

أعرب ما تحته خط: ((وَلا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرْ))

________
محمد سالم شكرا على إحياء السنة الطيبة :)

el mahi
23-02-2009, 02:36 PM
أعرب ما تحته خط: ((وَلا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرْ))




الدكتورة مريم

أظن أن تستكثر جملة حالية للفاعل تمنن


وهذا الا شي في البين أمع إجُ اهل الاعراب


أستاذي محمد سالم
لو فتحتم زاوية لتعليم الإعراب (الدروس النظرية) ويكون هنا تطبيق تلك الدروس

yeddaly
23-02-2009, 04:03 PM
الدكتورة مريم

أظن أن تستكثر جملة حالية للفاعل تمنن


وهذا الا شي في البين أمع إجُ اهل الاعراب


أستاذي محمد سالم
لو فتحتم زاوية لتعليم الإعراب (الدروس النظرية) ويكون هنا تطبيق تلك الدروس





شكرا لكم أساتذتى الأعزًَاءعلى هذه الزاويه القيمه والمفيده

فعلاكما قال لأخ "الماهى" الجملة "تستكثر" هى جملة فعليه فى محل نصب حاليه إلا أن الفاعل ليس بالطبع "تمنن"لأنها فعل وإنما هوًَضمير مستتر وجوبا تقديره "أنت"
قال ول مالك :


ومن ضمير الرفع مايستترو=كأفعل ُْءُوًَافق نغتبط إذتشكرو



تحياتى

محمدسالم
23-02-2009, 07:52 PM
ألا يمكن إعراب الجملة على أنها مفعول لأجله، و التقدير:
لا تعطِ من أجل أن تحصل على أكثر مما أعطيت، لأن تفسير الآية هو : ‏ لا تعط مستكثراً أي‏:‏ لا تعط لــتأخذ أكثر منه‏.‏
أما إعراب مفردات فإن تستكثر فعل مضارع مجزوم جواب جملة الشرط الناهية لا تمننْ..

أبوبكر ول كريم
23-02-2009, 08:22 PM
جملة "ولا تمنن" معطوفة على جملة "اهجر"، وجملة "تستكثر" حال من فاعل "تمنن

mariem
23-02-2009, 09:43 PM
نعم فعلا .. مثلما ذكر الإخوة
تستكثر : جملة فعلية في محل نصب حال من فاعل تمنن المستتر وهو "أَنت"
هي حال إذن وتأويها : لا تمنن "مستكثرا"

أبوبكر ول كريم
23-02-2009, 11:20 PM
شكرا لكم جميعا على التفاعل والرجاء إعراب :
"وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي ‎وَكِيلا * ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا "
المطلوب إعراب كلمة - ذُريّـة َ -

باكثير
24-02-2009, 12:49 AM
‏‏ذرية:‏‏ مفعول أول مؤخر لـ‏"‏تتخذوا‏"
ما إعراب قوله تعالى:"ليس البرَِّ أن تولوا وجوهكم......"
المطلوب إعراب كلمة البر برواية حفص...
\
\شكرا لكم جميعا.........وتقبلوا مروري

yeddaly
24-02-2009, 08:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله

عزيزى "ابوبكر ولدكريم"الراجح عندى فى اعراب كلمة"ذُرًِية"هوًَ أنها "منادى"مع أن فيهامعنى المفعوليه لفعل محذوف أوالاختصاص الا أن الراجح أنها "منادى""



أمأنت ياأخى العزيز"باكثير""

فإن اعراب كلمة"البرًَ" برواية"حفص" فهو أنها"خبر ليس "متقدم على اسمها الذى هوًَ الجمله "أن تولو"وأما فى رواية "ورش" فيكون العكس:أى أنه يكون "البرًُ"اسما لليس " وتكون الجمله أن تولو "خبرها "


هذ والله أعلم



تحياتى

mariem
24-02-2009, 09:07 AM
ولم لا تكون ذرية بدل ل وكيلا ؟؟
أَي : لا تتخذوا من دوني ذرية من حملنا مع نوح وكلاء

ول الطالب
24-02-2009, 08:05 PM
مسابقة الإعراب:
اعرب ما وجدت أمامك، ثم اسأل من سيأتي بعدك عن إعراب جملة..
و لنبدأ باسم الله..

اعرب ما تحته خط:
إن الذي سمك السماء بنا لنا= بيتا دعائمه أعز و أطول



السلام عليكم ورحمة الله

أظن أن إعرب الجملة التي أنف ذكرها

قد أصابت الأخت مريم في إعرابها من جهه
حيث أن الجمل بعد النكرات نعوت وبعد المعارف أحوال
وهي أتت بعد كلمة بيتا وبيتا نكره ولا يصح أن نقول عنها حالا

والله أعلم وأحكم

شيفرة
25-02-2009, 10:32 AM
ماشاء الله ..

صحيح :
ذرية مفعول أول للفعل اتخذ , والتقدير لا تتخذوا الذرية وكلاء .
البرَّ خبر ليس متقدم .

لم آت بجديد :d

المطلوب إعراب " الخمرُ " في بيت الفرزدق :

غداة أَحلّتْ لابن أصرمَ طعنةً // حصينٍ عبيطات السدائفِ والخمرُ

mariem
25-02-2009, 01:04 PM
أعتقد بأن كلمة (الخمر) اسمُ فاعلٍ
وتأويلها : وأُحِلّت لابن أصرمَ الخُمر أيضا !

أبوبكر ول كريم
25-02-2009, 03:26 PM
أوافق الأخت مريم فيما ذهبت إليه وهو قول الكسائي ، وكان البيت أشكل على العرب وذهب النحاة إلى أن حق الخمر النصب عطفا على عبيطات السدائف إلا أن الكسائي تأول له فقد روي أن يونس بن حبيبٍ قال لأبي الحسن الكسائي: كيف تنشد بيت الفرزدق؟ فأنشده:
غداة أحلت لابن أصرم طـعـنةٌ = حصين عبيطات السدائف والخمرُ
فقال الكسائي لما قال : "غداة أحلت لابن أصرم طعنة حصين عبيطات السدائف 00" تم الكلام. فحمل الخمر على المعنى، أراد: وحلت له الخمر، فقال له يونس: ما أحسن ما قلت .

grishe
25-02-2009, 04:38 PM
السلام عليكم جميعا تعجبني افكاركم
انا اعتقد ان ذرية منصوبه بنزع الخافض وهو من

شيفرة
26-02-2009, 03:22 AM
أوافق الأخت مريم فيما ذهبت إليه وهو قول الكسائي ، وكان البيت أشكل على العرب وذهب النحاة إلى أن حق الخمر النصب عطفا على عبيطات السدائف إلا أن الكسائي تأول له فقد روي أن يونس بن حبيبٍ قال لأبي الحسن الكسائي: كيف تنشد بيت الفرزدق؟ فأنشده:
غداة أحلت لابن أصرم طـعـنةٌ = حصين عبيطات السدائف والخمرُ
فقال الكسائي لما قال : "غداة أحلت لابن أصرم طعنة حصين عبيطات السدائف 00" تم الكلام. فحمل الخمر على المعنى، أراد: وحلت له الخمر، فقال له يونس: ما أحسن ما قلت .


صدقت أخي ..

فالكسائي أضمر فعلا : وحلّت لي الخمرُ وبالتالي تكون فاعلا ..

ولكن يونس بعد استحسانه للأمر , قال بوجه آخر في الكلمة وهو النصب ( ما يسمى جعل الفاعل مفعولا ) وذكر بيت الحطيئة :
فلما خشيت الهونَ والعير ممسك ٌ = على رغمه ما أمسك الحبل َ حافرُه

خالد ول الغزالي
26-02-2009, 11:12 AM
المطلوب إعراب ما بين قوسين..

كفى ثعلا (فخراً) بأنك منهمُ = و (دهراً) لأن أمسيتَ من أهله أهلُ


وأسمحولي أعل التطفل..:)

باكثير
26-02-2009, 12:43 PM
الأعزاء....
أبو بكر ول كريم/ مريم / يدالي / شيفرة / محمد سالم / ول الطالب/.grishe
لقد نزَفتْ أقْلَامُكُمْ...ماءَ الذَهبِ...
بهذه الأفكارِ...والمشاركاتِ.. .
واسمحوا لي بهذه الإضافة البيسطة..جدا...

"ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ "
من الممكن أَنْ تَكُون " ذُرِّيَّة " بَدَلًا مِنْ قَوْله " وَكِيلًا " لِأَنَّهُ بِمَعْنَى الْجَمْع ، فَكَأَنَّهُ قَالَ: لَا تَتَّخِذُوا ذُرِّيَّة مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوح وكلاءَ ، ويكون إعرابها:
. (بدلا من "وكيلٍ" منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة)
ويَجُوز أَنْ تَكُون" ذُرِّيَّة " مَفْعُولًا ثَانِيًا " لِتَتَّخِذُوا "
ومن خلال سياق الآية ، قد نتحول إلى مسار آخر...وهو "المدح"
مما يجعلنا نطرح هذه الأسئلة...
من هم ذرية من حملنا مع نوح؟؟
أليسوا هم الذين آمنوا بنبوة سيدنا نوح؟
أليسوا هم من تبقى بعد الطوفان؟
ولذلك إذا أردنا أن نمدحهم ،لابد أن تصبح هناك حاجة لكسر الإعراب ويصبح إعرابها كما يلى:
"ذرية":مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة والجملة تقديرها:"وأمدح أنا ذرية من حملنا مع نوح"
وَالْعَرَب قَدْ تَنْصِب عَلَى الْمَدْح وَالذم.
يلاحظ أنه فى كلا الحالتين الكلمة منصوبة،والقرآن به حالات كثيرة يتحول فيها الإعراب من الرفع إلى النصب لقصد المدح.ر الثا
ثانيا:
"لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ"
قرأ حفص وحمزة " الْبِرّ " بِالنَّصْبِ ; لِأَنَّ لَيْسَ مِنْ أَخَوَات كَانَ , يَقَع بَعْدهَا الْمَعْرِفَتَانِ فَتَجْعَل أَيّهمَا شِئْت الِاسْم أَوْ الْخَبَر , فَلَمَّا وَقَعَ بَعْد " لَيْسَ " : " الْبِرّ " نَصَبَهُ , وَجَعَلَ " أَنْ تُوَلُّوا " الِاسْم , وَكَانَ الْمَصْدَر أَوْلَى بِأَنْ يَكُون اِسْمًا لِأَنَّهُ لَا يَتَنَكَّر , وَالْبِرّ قَدْ يَتَنَكَّر وَالْفِعْل أَقْوَى فِي التَّعْرِيف . وَقَرَأَ الْبَاقُونَ " الْبِرّ " بِالرَّفْعِ عَلَى أَنَّهُ اِسْم لَيْسَ، وَخَبَره " أَنْ تُوَلُّوا " ,و تَقْدِيره: لَيْسَ الْبِرّ تَوْلِيَتكُمْ وُجُوهكُمْ , وَعَلَى الْأَوَّل لَيْسَ تَوْلِيَتكُمْ وُجُوهكُمْ الْبِرّ- وَلَا يَجُوز فِيهِ إِلَّا الرَّفْع , فَحَمْل الْأَوَّل عَلَى الثَّانِي أَوْلَى مِنْ مُخَالَفَته لَهُ.
ثالثا:
غداةَ أحلّت لابـن أصـرمَ طعنـةٌ
حصينٍ عبيطاتِ السدائفِ و الخمرُ
إعراب الخمر – أعذانا الله من شربه-
فاعل، لفعل محذوف تقديره: حلّتِ الخمرُ.
حلت (الفعل المحذوف) وليس (أحلّت)،الموجودة في بداية ال بيت ولكن وجود الأول يستلزم وجود الثاني. في الش والتقدير: وحلتِ.

شيفرة
26-02-2009, 12:49 PM
مرحب خالد :)

فخرا : تمييز .
ودهرا : عطف على ثعل .


المطلوب إعراب : آمين َ ( التأمين )..

أبوبكر ول كريم
26-02-2009, 03:11 PM
شكرا لكم جميعا على التميز
أخي شيفره
آمين :اسم فعل بمعنى استجب و فاعله ضمير مستتر تقديره أنت
والمطلوب إعراب

خبيرٌ بنو لهبٍ فلا تَكُ ملغياً = مقالةَ لهبيٍّ إذا الطير مرّتِ

مطلوب إعراب :خبير - وإعراب :بنولهب .

yeddaly
26-02-2009, 04:26 PM
عزيزى "ابوبكر ولد كريم" شكرا لك على هذه الإضافات الشيقه


خبير : هنا مُبْتًدَءُُ

بنو : فاعل أغنى عن الخبر

لهب :مضاف اليه ماقبله

والبيت من الشواهد على الشذوذ عن القاعده عند قول :ابن مالك


ولا يجوز لبتدا بالنكره =مالم تُفِد كعند زيد نمره


فهو كان من المفروض ان تكون بنو لهب خبير إلأا ان ذالك غير ممكن لعدم مطابقة الخبر للمبتدء هنا لكون "بنو لهب "جمعا و "خبير" مفرداوذالك لا يتأتى الا إذا جيئ قبله بإستفهام أونفي مثل:


قول الشاعر:


خليلىًَ ما واف بعهدى أنتما =إذالم تكونا لى على من أقاطع

محمد الذهبى
26-02-2009, 04:58 PM
شكرا لكم جميعا على التفاعل والرجاء إعراب :
"وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي ‎وَكِيلا * ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا "
المطلوب إعراب كلمة - ذُريّـة َ -


أعتقد أستاذي الكريم أن ذرية منادى .




قلت إذ أقبلت ( وزهر ) تهادى =كنعاج الملا تعسفن رملا

أبوبكر ول كريم
26-02-2009, 05:45 PM
عزيزى "ابوبكر ولد كريم" شكرا لك على هذه الإضافات الشيقهخبير : هنا مُبْتًدَءُُ
بنو : فاعل أغنى عن الخبر
لهب :مضاف اليه ماقبله
والبيت من الشواهد على الشذوذ عن القاعده عند قول :ابن مالك

ولا يجوز لبتدا بالنكره =مالم تُفِد كعند زيد نمره

فهو كان من المفروض ان تكون بنو لهب خبير إلأا ان ذالك غير ممكن لعدم مطابقة الخبر للمبتدء هنا لكون "بنو لهب "جمعا و "خبير" مفرداوذالك لا يتأتى الا إذا جيئ قبله بإستفهام أونفي مثل:

قول الشاعر:خليلىًَ ما واف بعهدى أنتما =إذالم تكونا لى على من أقاطع



شكرا yeddaly

فائدة
اشترط البصريون لمجيء الوصف مبتدأ أن يتقدمه نفي أو استفهام،مثل:
ما قائم الزيدان،قائم:مبتدأ وهو وصف ،الزيدان:فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى،ومثل:هل ناجحة هند؟
وأيضاً مثل:
خليلي ما وافٍٍ بعهدي أنتما = إذ لم تكونا لي على من أقاطع
ما:النافية
واف:مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة
أنتما:فاعل لواف سد مسد الخبر.

أما الكوفيون فقد أجازوا أن يأتي المبتدأ وصفا عاملا ويكون مكتفيا بالمرفوع بعده دون أن يعتمد على نفي أو استفهام ،مثل:
قائم الزيدان،قائم:مبتدأ، الزيدان:فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى،ومثل:
خبير بنو لهب فلا تك ملغيا = مقالة لهبي إذا الطير مرت
خبير: مبتدأ مرفوع جاء وصفا مع أنه لم يتقدمه نفي أو استفهام.
بنو:فاعل سد مسد الخبر مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
قال البصريون :
لا يصلح هذا الدليل لأن خبير خبر مقدم، وبنو مبتدأ مؤخر، والأصل:بنو لهب خبير.
اعترض الكوفيون كلامهم وقالوا:
كيف تعربون - - خبيرخبرا ،و- بنو - مبتدأ وهما غير متطابقتين من حيث الإفراد والجمع ونحن نشترط المطابقة بين المبتدإ والخبر حيث أن خبير مفرد وبنو جمع.
أجاب البصريون أن المطابقة هنا ليست شرطا لأن خبير على وزن فعيل وهو بزنة المصدر ففي هذه الحالة يجوز أن يخبر به عن المفرد والجماعة بلفظ واحد مثل قوله تعالى:
"والملائكة بعد ذلك ظهير" فالملائكة جمع وظهير مفرد.

خالد ول الغزالي
27-02-2009, 02:18 PM
مرحب خالد :)

فخرا : تمييز .
ودهرا : عطف على ثعل .


المطلوب إعراب : آمين َ ( التأمين )..



أهلا بيك أيها العزيز

تقريبا جبتها
فخرا تمييز حول عن الفاعل وهو نفس الشي إللي فلآية الكريمة..

كبرت (كلمةً) تخرج من أفواههم.. صدق الله العظيم

كلمة أيضا تمييز حول عن الفاعل..

أذرف الدمع على ربع لآلِ (به) = صون الدموع (به) عيبٌ يرد (به)

المطلوب إعراب به الموجودة بين القوسين

محمد بلاهي
27-02-2009, 03:15 PM
أهلا بيك أيها العزيز

تقريبا جبتها
فخرا تمييز حول عن الفاعل وهو نفس الشي إللي فلآية الكريمة..

كبرت (كلمةً) تخرج من أفواههم.. صدق الله العظيم

كلمة أيضا تمييز حول عن الفاعل..

أذرف الدمع على ربع لآلِ (به) = صون الدموع (به) عيبٌ يرد (به)

المطلوب إعراب به الموجودة بين القوسين


أعتقد أن البيت على هذه الصيغة :
أذْرِ الدموع على ربع لآلِ (به) = صون الدموع (به) عيبٌ يرد (به)

أظن أن به الأولى مضاف إليه ماقبله
والثانية والثالثة كلاهما جار ومجرور .
والله أعلم .

ابو عبد العزيز
28-02-2009, 02:20 PM
السلام عليكم

يقول النبي صلى الله عليه وسلم :


إن المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى

المطلوب تحديد خبر إن في الحديث


ملاحظة :


المنبت : المنقطع




وشكرا

mariem
28-02-2009, 09:10 PM
أعتقد بأن خبر إن هو : لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى

مطلوب إعراب ما تحته خط :
((هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذابٍ أَلِيمٍ، تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ))

أبوبكر ول كريم
01-03-2009, 10:26 AM
أعتقد بأن خبر إن هو : لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى

مطلوب إعراب ما تحته خط :
((هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذابٍ أَلِيمٍ، تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ))


أعتقد أن الجملة - تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ - : جملة تفسيرية للتجارة

ابو عبد العزيز
01-03-2009, 02:11 PM
الإخوة الأفاضل


مريم



ابو بكر ول كريم



كل منكم أجاب غجابة سليمة {مع أن في النفس شيئا من إجابة مريم لأنني كنت أظن أن خبر إن محذوف في الحديث والله أعلم}

لكنكم أعلنتم أنكم تعتقدون فقط دون ان تجزموا


فهل أنتم متاكدون من الإجابة


أم نجيب نيابة عنكم ؟؟؟;)



المهم إليكم هذا السؤال


يقول الله عز وجل : فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا.


المطلوب إعراب كلمة فئتين



ممنوع كلمة أعتقدhttp://www.almashhed.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

yeddaly
01-03-2009, 03:06 PM
الإخوة الأفاضل


مريم



ابو بكر ول كريم



كل منكم أجاب إجابة سليمة {مع أن في النفس شيئا من إجابة مريم لأنني كنت أظن أن خبر إن محذوف في الحديث والله أعلم}

لكنكم أعلنتم أنكم تعتقدون فقط دون ان تجزموا


فهل أنتم متاكدون من الإجابة


أم نجيب نيابة عنكم ؟؟؟;)



المهم إليكم هذا السؤال


يقول الله عز وجل : فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فئتين
وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا.


المطلوب إعراب كلمة فئتين



ممنوع كلمة أعتقدhttp://www.almashhed.com/vb/images/smilies/biggrin.gif


عزيزى "أباعبد العزيز"شكرالك جزيلا على اسئلتك القيمه

خبر إنًَ هو: الجمله لا ظهرا أبقى , وأما الجمله , ولاأرضا قطع ,فهى :عطف على الجمله التى قبلها كما هو واضح


وأما :كلمة :

"فِئَتَيْنِ" فهى: "حال" للضمير "كُمْ" فى " مالكم"


تحياتى

أبوبكر ول كريم
01-03-2009, 04:18 PM
شكرا أخي أباعبدالعزيز خلاص أمرك طاعة : :d ، لقد أجاب الأخ يدالي على سؤالك والسؤال الموالي هو قال جل من قائل :
" وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا "
المطلوب إعراب كلمة : - طاعة - وكلمة - وكيلا - .

محمد بلاهي
01-03-2009, 10:22 PM
شكرا أخي أباعبدالعزيز خلاص أمرك طاعة : :d ، لقد أجاب الأخ يدالي على سؤالك والسؤال الموالي هو قال جل من قائل :
" وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا "
المطلوب إعراب كلمة : - طاعة - وكلمة - وكيلا - .


طاعة : خبر لمبتدأ محذوف تقديره "أمرنا".
وكيلا : تمييز .

mariem
01-03-2009, 11:57 PM
أعتقد أن الجملة - تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ - : جملة تفسيرية للتجارة


فعلا أستاذ أبو بكر، هي تفسيرية لا محل لها من الإعراب

أستاذ أبو عبد العزيز، خلاص ولا يهمك بَلاَها (أعتقد):d

أبوبكر ول كريم
02-03-2009, 01:05 AM
شكرا لك مريم على الحضور المتميز والشكر موصول لجميع الأخوة السؤال هو قال امرؤ القيس :
كنانية بانت وفي القلب ودُّها = مجاورةً غسان َوالحيَ يعمرَا
المطلوب إعراب الشطر الأخير
مجاورة ًغسانَ والحيَ يعمرَا

ابو عبد العزيز
02-03-2009, 11:37 AM
وأما :كلمة :

"فِئَتَيْنِ" فهى: "حال" للضمير "كُمْ" فى " مالكم"


تحياتى

الأخ الفاضل يدالي

إعرابك لكلمة فئتين لم يكن في محله

لأن كلمة فئتين منصوبة على أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره انقسمتم أو خبر منصوب حذف فعله الناسخ واسم الفعل , تقديره صرتم فئتين , والذي يعرف سبب نزول هذه الآية سيتضح له محلها من الإعراب
يوضح ذلك ما رواه الشيخان وغيرهما عن زيد بن ثابت رضي الله عنه: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى أحد فرجع ناس قد خرجوا معه في الجيش، وثبطوا الناس عن القتال، فكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم فرقتين؛ فرقة تقول: نقتلهم، وفرقة تقول: لا، هم مؤمنون -يعني: باعتبار ما كانوا يظهرون- فأنزل الله تعالى: فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ [النساء:88] فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنها طيبة -يعني: المدينة- وإنها تنفي الخبث كما ينفي الكير خبث الحديد) يعني: المدينة تطرد المنافقين منها وتتخلص منهم. وذكر الإمام محمد بن إسحاق في وقعة أحد: أن عبد الله بن أبي ابن سلول رجع يومئذٍ بثلث الجيش -وهم ثلاثمائة- وبقي النبي صلى الله عليه وسلم في سبعمائة.

فالمسلون انقسموا حيال أصحاب عبد الله بن سلول إلى فئتين فئة تقول نقاتلهم لأنهم نافقوا برجوعهم بثل الجيش عن المسلمين في وقعة احد وفرقة تدافع عنهم وتنفي عنهم النفاق فانزل الله عز وجل تلك الآية .
فيكون إعرابها - أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره انقسمتم
والله أعلم وبما ان القرآن قد يعرب على عدة جبهات فقد يكون إعرابها صحيحا في الحالتين

وشكرا ويبقى سؤال الأستاذ ابو بكر كما هو ينتظر إجابة

المطلوب إعراب الشطر الأخير
مجاورة ًغسانَ والحيَ يعمرَا



ملاحظة
مالون بالأحمر مقتبس من موقعه كما هو

ابو عبد العزيز
02-03-2009, 02:29 PM
شكرا لك مريم على الحضور المتميز والشكر موصول لجميع الأخوة السؤال هو قال امرؤ القيس :
كنانية بانت وفي القلب ودُّها = مجاورةً غسان َوالحيَ يعمرَا
المطلوب إعراب الشطر الأخير
مجاورة ًغسانَ والحيَ يعمرَا

مجاورة : حال منصوب
غسانَ : مفعول به لاسم الفاعل مجاورة

و : حرف عطف

الحيَّ : معطوف على غسان

يعمرا : بدل

yeddaly
02-03-2009, 03:50 PM
الأخ الفاضل يدالي

إعرابك لكلمة فئتين لم يكن في محله

لأن كلمة فئتين منصوبة على أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره انقسمتم أو خبر منصوب حذف فعله الناسخ واسم الفعل , تقديره صرتم فئتين , والذي يعرف سبب نزول هذه الآية سيتضح له محلها من الإعراب
يوضح ذلك ما رواه الشيخان وغيرهما عن زيد بن ثابت رضي الله عنه: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى أحد فرجع ناس قد خرجوا معه في الجيش، وثبطوا الناس عن القتال، فكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم فرقتين؛ فرقة تقول: نقتلهم، وفرقة تقول: لا، هم مؤمنون -يعني: باعتبار ما كانوا يظهرون- فأنزل الله تعالى: فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ [النساء:88] فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنها طيبة -يعني: المدينة- وإنها تنفي الخبث كما ينفي الكير خبث الحديد) يعني: المدينة تطرد المنافقين منها وتتخلص منهم. وذكر الإمام محمد بن إسحاق في وقعة أحد: أن عبد الله بن أبي ابن سلول رجع يومئذٍ بثلث الجيش -وهم ثلاثمائة- وبقي النبي صلى الله عليه وسلم في سبعمائة.

فالمسلون انقسموا حيال أصحاب عبد الله بن سلول إلى فئتين فئة تقول نقاتلهم لأنهم نافقوا برجوعهم بثل الجيش عن المسلمين في وقعة احد وفرقة تدافع عنهم وتنفي عنهم النفاق فانزل الله عز وجل تلك الآية .
فيكون إعرابها - أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره انقسمتم
والله أعلم وبما ان القرآن قد يعرب على عدة جبهات فقد يكون إعرابها صحيحا في الحالتين

وشكرا ويبقى سؤال الأستاذ ابو بكر كما هو ينتظر إجابة

المطلوب إعراب الشطر الأخير
مجاورة ًغسانَ والحيَ يعمرَا



ملاحظة
مالون بالأحمر مقتبس من موقعه كما هو


عزيزى "ابا عبد العزيز" ارى أن قولك إن اعرابى لكلمة "فئتين"ليس فى محله , هو الآخر ليس فى محله

فأما قولك إنهامفعول به لفعل محذوف تقديره انقسمتم,فحجة عليك لا لك,ذلك أن فعل انقسم فعل لازم لا يطلب مفعولا أصلا,ولو فرضنا وجوده لفظا لاتقديرا لما تغير إعراب الكلمة عن الحالية,وللتأكد من ذلك أكثر حاول أن تُعرف كلمة "فئتين"فى هذ السياق بإ ضافة"أل" التعريفيه مثلا إذ لا ضير فى تعريف المفعول به خلافا للحال,

وأما قولك إنها قد تكون خبرا لفعل ناسخ محذوف مع اسمه فمردود عليه أيضابعدم جواز حذف أى من أخوات كان الناسخه وبقاء خبرها بإستثناء "كان " وحدها
قال ابن مالك:

ويحذفونها ويبقون الخبر = وبعد إن ولو كثيرا ذا اشتهر

ثم إن ورود الحال مفردا وجملة بعد هذه الصيغة الاستفهاميه شاع فى القرآن الكريم ولغة العرب, مثال ذلك قوله تعالى :"فماللذين كفروا قبلك مهطعين"وقوله تعالى :"فمالهم عن التذكرة معرضين"وقوله تعالى : "فمالهم لا يؤمنون"الخ إذا فلا حاجة لتقدير أى محذوف.

وفى الأخير , أحيلك إلى إعراب موقع "إعراب مشكل القرآن" التابع لِ "مجمع الملك فهد بن عبد العزيز لطباعة المصحف الشريف" لترى هل هو أيضا فى محله أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


آ:88 فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا

الفاء مستأنفة، "ما" اسم استفهام مبتدأ والجار بعده الخبر، والجارّ الثاني متعلق بالاستقرار الذي تعلّق به الخبر. وقوله "فئتين": حال من الكاف والميم في "لكم". وجملة "والله أركسهم" حالية.




تحياتى

المبرد
02-03-2009, 07:33 PM
شكرا لكم على هذه الزاوية المفيدة والسؤال هو :

ألا إنى خليلك يا سُـليمى=ومبسمك المبرد للغليل
فقولى للنحات "حِمَاىَ" عنكم =دعوا بين المبرد والخليل


المطلوب إعراب الكلمة بين مزدوجتين " حمايَ "
وشكرا

لمام أحمد
02-03-2009, 11:28 PM
شكرا لكم على هذه الزاوية المفيدة والسؤال هو :

ألا إنى خليلك يا سُـليمى=ومبسمك المبرد للغليل
فقولى للنحات "حِمَاىَ" عنكم =دعوا بين المبرد والخليل


المطلوب إعراب الكلمة بين مزدوجتين " حمايَ "
وشكرا



أليست مقدرة على : دعوا/اتركوا حِمايَ عنكم .. فتكون شبه جملة في محل نصب مفعول بهِ ..؟!

ابو عبد العزيز
03-03-2009, 05:13 AM
الأخ الفاضل يدالي
أشكرك على التعقيب الجميل على مداخلتي , لكن الأمر برمته هين والخطب يسير والآية من كتاب الله يختلف فيها المفسرون ويختلف فيها النحاة وكل يقوي رأيه بدليل, والآية تستوعب ذلك كله .
ولو تابعت كلامي عن آخره لوجدت أني قلت في آخر كلامي إن الطريقتين قد تكونان سليمتين فلا تحصل مشادة في الكلام بيننا من اجل خلاف قديم في آية من كتاب الله , لكنك تسرعت
الموقع الذي تساءلت إن كنت أشكك في إعرابه ببذخ شديد من علامات الاستفهام , قد أعربها بتلك الطريقة لكنه أعربها على وجه فقط , مع أنني لا أشكك في الموقع الذي استندت إليه , ولم أكن أظن أن كلمتي ستبلغ بك كل هذا المبلغ .
أما وإني قد علمت أنها بلغت بك ما بلغت فإني أسحبها وأتأسف منها

لكنني احيلك إلى كلام مفسر من المفسرين وهو السيوطي وأظن انه أعلم بالقرآن من الموقع الآنف الذكر .. :
كلام السيوطي في تفسير قوله تعالى: (فما لكم في المنافقين... فما جعل الله لكم عليهم سبيلاً)
يقول السيوطي رحمه الله تعالى: ولما رجع ناس من معركة أحد -وهم المنافقون- اختلف الناس فيهم، فقال فريق: نقتلهم، وقال فريق: لا، فنزل: (فما لكم) أي: ما شأنكم صرتم (في المنافقين فئتين) فرقتين، لذلك فإن إعراب كلمة فئتين يكون بتقدير كلمة صرتم.
رابط الموقع (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullConte nt&audioid=168198)
ولا حظ معي أنه أورد خبرا لفعل ناسخ محذوف وهو صار على الرغم من أن مالكا لم يجزه , ولكن مالكا قد يقف سدا منيعا أمام رأي نحوي لكن مع ذلك يجد ذلك الرأي من يحمل لواءه وتنشأ عن ذلك الاختلاف آراء نحوية تسيل بها بطون الكتب .

وسأحيلك أيضا إلى مفسر ىخر وهو الطبري فقد قال في معرض تفسيره لهذه الآية :
واختلف أهل العربية في نصب قوله: « فئتين » .
فقال بعضهم: هو منصوب على الحال، كما تقول: « ما لَك قائما » ، يعني: ما لك في حال القيام. وهذا قول بعض البصريين.
وقال بعض نحويي الكوفيين: هو منصوب على فعل « ما لك » ، قال: ولا تُبالِ أكان المنصوب في « ما لك » معرفة أو نكرة. . قال: ويجوز في الكلام أن تقول: « ما لك السائرَ معنا » ، لأنه كالفعل الذي ينصب بـ « كان » و « أظن » وما أشبههما. قال: وكل موضع صلحت فيه « فعل » و « يفعل » من المنصوب، جاز نصب المعرفة منه والنكرة، كما تنصب « كان » و « أظن » ، لأنهن نواقصُ في المعنى، وإن ظننت أنهنّ تَامّاتٍ.
وهذا القول أولى بالصواب في ذلك، لأن المطلوب في قول القائل: « ما لك قائمًا » ، « القيام » ، فهو في مذهب « كان » وأخواتها، و « أظن » وصواحباتها.رابط الموقع (http://www.ketaballah.net/tafseer/tabary/92.html)
وبعض المفسرين للقرآن أكدوا أن هناك فعلا محذوفا في الآية تقديره انقسمتم وتكون فئتين حالا حينئذ على الرغم من خطئي وقولي أنها مفعول به ووهي حال لكنها حال من فعل محذوف تقديره انقسمتم
قد يتعصب أحدنا لرأي يراه صوابا لكن ذلك لا يمنعه من تقبل الآراء الأخرى .
على كل , أتأسف مرة أخرى منك.
شكرا لك

yeddaly
03-03-2009, 02:00 PM
عزيزى "اباعبد العزيز"
الامر كما ذكرت هين والخطب يسير, وأما كونى تسرعت ولم أتابع كلامك عن آخره فعندى عليه تحفظ,
ذالك أنى تا بعت كلا مك عن بكرة أبيه أوعلى الاقل ما كتبت منه أمس,ولم اجد فيه ذالك السطر الأخير الذى هو:

(والله أعلم وبما ان القرآن قد يعرب على عدة جبهات فقد يكون إعرابها صحيحا في الحالتين)
ولو وجدته لما علقت على الموضوع البتة ,لأن الامر عاديا فى هذه الحالة,وبما أن المشرفين متاح لهم ماليس متاحا لغيرهم من التصرف فى المواضيع فإنى أرى أن القضيه هاهنا صارت من إختصاص إدارة المشهد الموقرة, ومن هذ المنطلق فإننى اتسائل ,هل بإمكان أى مشرف أن يحذف أو يضيف ما يشاء من مشاركة لا تزال قيد البحث ام لا ؟؟؟؟

ثم لو فرضنا جدلا أن هذه العبا رة :

(والله أعلم وبما ان القرآن قد يعرب على عدة جبهات فقد يكون إعرابها صحيحا في الحالتين)
كانت موجودة أصلا فى المشاركة الأصليه,قل لى بالله عليك مامعنى العنوان الذ ى عنونت به للموضوع,,

الأخ الفاضل يدالي
إعرابك لكلمة فئتين لم يكن في محله
والذى كان بإمكانك أن تستبدله بعبارة أكثر منه لباقة لو أرردت,
وفى الأخير تقبل فائق احترامى وتقديرى

وكما أسلفت مسبقا فالأمر كله هين ولا يفسد للود قضيه

ابو عبد العزيز
03-03-2009, 02:28 PM
[/quote]
أخي الكريم

إن الأمر عادٍ جدا في كل الحالات وليس عاديًا في هذه الحالة فقط .

والمشرفون كغيرهم من الأعضاء يتاح لهم وقت معين يضيفون فيه تعديلات على مشاركاتهم وخصوصا حين يتبين لحدهم أنه كان على خطأ , ولا يستحق رفع شكوى إلى إدارة المشهد لأن أمر التعديل واضح وعادٍ أيضا
وانا أضفت ذلك السطر بعد أقل من ساعة ولا بد ان ذلك السطر قد فاتك كما فاتك أن الكلمة (محل النزاع) لها عدة وجوه من الإعراب .
ولم أكن اظن أني حدت عن طريق اللباقة بقولي لك إن إعرابك ليس في محله , أما وإنك اعتبرته خروجا عن اللباقة فأعدك أنه لن يتكرر بعد الآن شيء من ذلك .
شكرا جزيلا لك
[/size][/font][/color]

yeddaly
03-03-2009, 06:00 PM
عزيزى "اباعبد العزيز"العذر مقبول والعتب مرفوع
وأرى أن القضيه أخذت أكبر من حجمهاالحقيقى من النقاش وبالنسبة لى شخصيا فقد انتهت عندى .وأشكرك جزيل الشكر على رحابة صدرك ودماثة خلقك.

وكما أسلفت دائما العتب مرفوع . وهذ كله لا يفسد للود قضيه.

وأستسمحك إن كان قدصدرمنى ما لا يجوز فى حقك

تحياتى

أبوبكر ول كريم
04-03-2009, 01:45 PM
قال تعالى :
" وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ "
المطلوب إعراب :
- مَا هَذَا بَشَرًا -

ابو عبد العزيز
04-03-2009, 02:57 PM
قال تعالى :
" وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ "
المطلوب إعراب :
- مَا هَذَا بَشَرًا -



بَشَراً : خَبَر ما العاملة عمل ليس منصوبٌ بالفتحَة الظاهرة على آخره

الهمام
04-03-2009, 03:07 PM
السلام عليكم

يقول الله عز وجل : يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي


السؤال

لماذا ورد فعل ادخلي في الآية الكريمة مرة لازما ومرة متعديا

أبوبكر ول كريم
04-03-2009, 11:31 PM
السلام عليكم

يقول الله عز وجل : يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي


السؤال

لماذا ورد فعل ادخلي في الآية الكريمة مرة لازما ومرة متعديا









شكرا أخي الهمام على سؤالك
بالنسبة لفعل " دخل " فإنه فعل لازم يكتفي برفع الفاعل، وهذا شأن الأفعال اللآزمة فإنها لا تتعدى إلا بمعونةٍ من أحرف الجر، و فعل " ادخلي " فى الآية تعدى بمعونة حرف الجر " فى " وورد لازما كعادته .
وثمة احتمال وهو أن :" فادخلي " تعدى أولاً بـ " في ". وثانيًا بغير" في "؛ وذلك أنه إذا كان المدخول فيه غير ظرف حقيقي، تعدت إليه بـ "في " مثال : دخلت في الأمر، ودخلت في غمار الناس، ومنه: " فَادْخُلِي فِي عِبَادِي " وإذا كان المدخول فيه ظرفًا حقيقيًّا، تعدت إليه في الغالب بغير وساطة: في مثال " وَادْخُلِي جَنَّتِي " والله أعلم .

mariem
04-03-2009, 11:41 PM
كتلك أستاذ أبو بكر،
من ناحية إعراب الجمل (ما هذا بشرا) ماهي مفعول ثاني لفعل قلنَ ؟
على اعتبار أن (حاش لله) إن لم تكن جملة اعتراضية فهي مفعول أول !

أفِدني رجاءً

أبوبكر ول كريم
05-03-2009, 03:34 AM
أخي أبا عبد العزيز شكرا لك
إن " ما " هنا هي ما الحجازية العاملة عمل ليس وبالتالي تكون بشرا خبر ما كما ذكرت
أختي مريم :
أما إعراب الجمل فلا ضير أن تكون كما ذكرت جملة (ما هذا بشرا) فى محل نصب مفعولا لقلنَ أو إن شئت قولي فى محل نصب مقول القول، ومقول القول والمفعول بمعنى واحد.
والله أعلم

محمد ولد محمدي
06-03-2009, 12:00 AM
شكرا لكم على هذه الزاوية المفيدة والسؤال هو :

ألا إني خليلك يا حُوَيْرَا=ومبسمك المبرد للغليل
فقولى للنحاةِ "حِمَاىَ" عنكم =دعوا بين الْمُبَرِّدِ والخليل


المطلوب إعراب الكلمة بين مزدوجتين " حمايَ "
وشكرا








سلامٌ عليكم

;)
للفائدة فهذان لـ: سيدي عبد الله بن محم (ول رازگَ) .

وحُوَيْرَا تصغيرُ حوراء وهي زوجُهُ حورا بنت سيد امحمد ، بَيَّنَ ذلك محمد سعيد بن دهاه في تحقيقه لديوان سيدي عبد الله .
وحويرا كتبت في طبعة الخانجي للوسيط : حويرَى والصواب حويرا بالألف القائمة .

وإعراب الكلمة المطلوب هو كإعراب "رأسَكَ" في المثل القديم : مازِ رأسَكَ والسيفَ :) .

وحَوْرَا هي التي غالط سيدي عبد الله بذِكْرِها السلطانَ مولاي إسماعيل أو ابنه في قصته المشهورة (ذكرها صاحب الوسيط) قال :

((...كان يقرأ بين يدي المولى إسماعيل أو ابنه مولاي محمد العالم ، فقال : الوخيذ بالذال المعجمة ، فأرجعه السلطان أو ابنه . فقال : إنه بالذال المعجمة وبالمهملة . فطلب منه شاهداً على ذلك ، فارتجل :

أقول لصاحبي لما ارتحلنا = وأسرعنا النجائب في الوخيذ
تمتع من لذيذ كلام حورا = فما بعد العشية من لذيذ

....)) ا.هـ. الاستشهاد من الوسيط

وأنا أستشكل الشطر الثاني وأخشَى أن يكون قالَها :
...... = وأسرعنَ النجائبُ في الوخيذ

على اللغة المعروفة ;) .

على كل حال .. هكذا هو في الوسيط والديوان .


وابنُ رازگَ في هذه الْمُغالَطة الذكية الظريفة مُستفيدٌ مِن أبيات الصِّمَّةِ بن عبد الله القشيري القائل :

أقول لصاحبي والعيس تخدي = بنا بين الْمُنِيفة فالضمار
تَمتع من شميم عَرار نجد = فما بعد العشية من عرار
ألا يا حبذا نفحات نجد = ورَيَّا روضِهِ بَعد القِطار
وأهلُك إذ يَحُل الحي نجداً = وأنت على زمانك غيرُ زَارِ

وهذه القطعة الْمُشْجِيَة الأخيرة كرر توظيفها تضميناً المختارُ بنُ حامدن رحمه الله مع شطر آخر من قطعة أخرى ، وهذه وتلك من الوافر وفي المعنى نفسه ، فجاء عملُه بيتاً عَجَباً من العجب لَمْ أملك دمعتي إذ قرأته في آخر تلك الدالية التي أتحفنا بِها هـنـا (http://www.almashhed.com/vb/showpost.php?p=102357&postcount=21) أبو بكر بن كريم جزاه الله خيراً :

إذا العشرون من شعبان وَلَّت = تَمَتَّع من شميم عرار نجد




.......

أعتذر من تطفلي

السلام عليكم

hakime
12-03-2009, 06:02 AM
قال تعالى : <<لكنا هو الله ربي ... >>
وقال : << لايحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم >>

المطلوب إعراب "إلا من ظلم" في الآية الأخيرة ، وإعراب الآية الأولى .وشكرا يا نحاة العصر

yeddaly
12-03-2009, 11:43 AM
شكرا لك عزيزى "حكيم"


قوله " لكنَّا هو الله ربي": هذه الجملة مستأنفة في حيز القول السابق، "لكن" حرف استدراك مخففة مهملة، "أنا" ضمير منفصل مبتدأ حذفت همزته تخفيفا، والأصل لكن أنا، "هو" ضمير الشأن مبتدأ ثانٍ، "الله" مبتدأ ثالث، "ربي" خبر المبتدأ الثالث، وجملة "هو الله ربي" خبر المبتدأ "أنا"، وجملة "الله ربي" خبر المبتدأ "هو"، وجملة "ولا أشرك" معطوفة على جملة "الله ربي".



وأما الآية الثانيه فهو:

الجار "بالسوء" متعلق بحال من"الجهر"، والجار "من القول" متعلق بحال من السوء. وقوله "من ظلم": اسم موصول مستثنى أي: إلا جَهْرَ مَنْ ظُلم.

أبوبكر ول كريم
12-03-2009, 12:09 PM
قال تعالى : <<لكنا هو الله ربي ... >>
وقال : << لايحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم >>

المطلوب إعراب "إلا من ظلم" في الآية الأخيرة ، وإعراب الآية الأولى .وشكرا يا نحاة العصر


شكرا لك حكيم على المشاركة القيمة
" لكنَّا هو الله ربي": جملة مستأنفة

لكنا: أصلها: لكن أنا:
لكن: حرف استدراك
أنا: مبتدأ
هو: ضمير الشأن مبتدأ ثانٍ
الله: لفظ جلالة مبتدأ ثالث
ربي، خبر لفظ الجلالة
جملة: " الله ربي " خبر هو.
جملة: " هو الله ربي " خبر أنا


" لايُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلا مَنْ ظُلِمَ "

"من ظلم": اسم موصول مستثنى أي: إلا جَهْرَ مَنْ ظُلم
يقول الامام القرطبي في الجامع لأحكام القرآن في تفسير هذه الآية ما نصه :

قوله تعالى: "لا يحب الله الجهر بالسوء من القول" وتم الكلام. ثم قال عز وجل: "إلا من ظلم" استثناء ليس من الأول في موضع نصب؛ أي لكن من ظلم فله أن يقول ظلمني فلان. ويجوز أن يكون في موضع رفع ويكون التقدير: لا يحب الله أن يجهر أحد بالسوء إلا من ظلم. وقراءة الجمهور "ظلم" بضم الظاء وكسر اللام؛ ويجوز إسكانها. ومن قرأ "ظلم" بفتح الظاء وفتح اللام وهو زيد بن أسلم وابن أبي إسحاق وغيرهما على ما يأتي، فلا يجوز له أن يسكن اللام لخفة الفتحة.

خنيابرو
27-09-2009, 08:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أقترح عليكم أيها السادة الكرام إنشاء ركن خاص بإعراب الكلمات وتثبيته هنا ؛ ذلك أن كثيرا منا غالبا ما يصادفه استشكال في إعراب كلمة ما في آية من القرآن أو بيت من الشعر أو مثل سائر فيعوزه الحل ، والحل قد يكون عند أحد الأعضاء .
وقد سمعت الكثير من المتعلمين وغيرهم يحكي بيتا من الشعر صار مضربا للمثل بطريقة خاطئة ، كقول بعضهم :
فما أنا إلا من غزية ....... وإن ترشد غزيةَ أرشد
بفتح غزية الأخيرة وحقها الرفع ، وقول بعضهم :
إذا كان رب البيت للدف ............ فشيمة أهل البيت كلُّهم الرقص
برفع كلهم وحقها الجر ...

وأنا أول أولئك المستشكلين فقد أشكل علي إعراب ( والمستضعفين ) من قوله تعالى : (ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها )

تحياتي

أبوبكر ول كريم
27-09-2009, 10:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أقترح عليكم أيها السادة الكرام إنشاء ركن خاص بإعراب الكلمات وتثبيته هنا ؛ ذلك أن كثيرا منا غالبا ما يصادفه استشكال في إعراب كلمة ما في آية من القرآن أو بيت من الشعر أو مثل سائر فيعوزه الحل ، والحل قد يكون عند أحد الأعضاء .
وقد سمعت الكثير من المتعلمين وغيرهم يحكي بيتا من الشعر صار مضربا للمثل بطريقة خاطئة ، كقول بعضهم :
فما أنا إلا من غزية ....... وإن ترشد غزيةَ أرشد
بفتح غزية الأخيرة وحقها الرفع ، وقول بعضهم :
إذا كان رب البيت للدف ............ فشيمة أهل البيت كلُّهم الرقص
برفع كلهم وحقها الجر ...

وأنا أول أولئك المستشكلين فقد أشكل علي إعراب ( والمستضعفين ) من قوله تعالى : (ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها )

تحياتي


شكرا لك أخي خنيابرو على اقتراحك الجيد وغيرتك على اللغة العربية
بالنسبة لإعراب كلمة ( المستضعفين ) فبعض المفسرين - وهو أغلبهم - يرى أنها مجرورة عطفاً على قوله سبيل أي: وفي سبيل المستضعفين لإستنقاذهم من المشركين .
وبعهم يرى أنها منصوبة على الاختصاص بتقدير: وأَخُصُّ من سبيلِ الله خلاص المستضعفين لأن سبيل الله عام لكل خير وتخليص المستضعفين خير مخصص .
والله أعلم
وللفائدة فهذا ركن مثبت للإعراب بإمناكنك الإطلاع عليه وإلإضافة إليه

http://almashhed.com/vb/showthread.php?t=21474

خنيابرو
27-09-2009, 04:10 PM
شكرا لك أخي خنيابرو على اقتراحك الجيد وغيرتك على اللغة العربية
بالنسبة لإعراب كلمة ( المستضعفين ) فبعض المفسرين - وهو أغلبهم - يرى أنها مجرورة عطفاً على قوله سبيل أي: وفي سبيل المستضعفين لإستنقاذهم من المشركين .
وبعهم يرى أنها منصوبة على الاختصاص بتقدير: وأَخُصُّ من سبيلِ الله خلاص المستضعفين لأن سبيل الله عام لكل خير وتخليص المستضعفين خير مخصص .
والله أعلم

وللفائدة فهذا ركن مثبت للإعراب بإمناكنك الإطلاع عليه وإلإضافة إليه

http://almashhed.com/vb/showthread.php?t=21474

شكرا لك أخي الكريم أبو بكرعلى التوضيح والإفادة أفادكم الله

ولقد رجعت إلى الرابط واستفدت منه فعلا شكر الله لكم ولمن ساهم فيه من الإخوة الكرام .
ولكني بحثت عنه بعد ذلك في المواضيع الأربعة المثبتة في مشهد علوم اللغة فلم أجده
وكان اقتراحي: هو تثبيته كعنوان بارز مستقل يمكن الرجوع إليه وقت الحاجة
ولا بأس بنقل المواضيع التي في الرابط الذي أحلتني إليه لتكتمل الإفادة وتستمر

تحياتي واحترامي

الماسي
27-09-2009, 04:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يقول الله عز وجل : ذلك ما كنا نبغِ فارتدا على آثارهما قصصاً

ماهو إعراب نبغِ

خنيابرو
27-09-2009, 05:50 PM
(‏نَبْغِ‏): فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة
تخفيفا

والله أعلم

محمد سعيد ولد عبد العزيز
28-09-2009, 06:27 PM
(‏نَبْغِ‏): فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة
تخفيفا والله أعلم


تحية طيبة

أنا من رأي الأخ خنيابرو فيما ذهب إليه من إعراب كلمة نبغ

وقد ورد في كتاب التبيان في إعراب القرآن قوله:

قالَ تَعَالَى : (قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصًا فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (6) .
قَوْلُهُ تَعَالَى : (نَبْغِي) : الْجَيِّدُ إِثْبَاتُ الْيَاءِ ، وَقَدْ قُرِئَ بِحَذْفِهَا عَلَى التَّشْبِيهِ بِالْفَوَاصِلِ ; وَسَهَّلَ ذَلِكَ أَنَّ الْيَاءَ لَا تُضَمُّ هَاهُنَا .


وفيه أيضا في مكان آخر

يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105) فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)

وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ مَنْصُوبًا عَلَى إِضْمَارِ أَعْنِي .
وَأَمَّا فَاعِلُ «يَأْتِي» فَضَمِيرٌ يَرْجِعُ عَلَى قَوْلِهِ : (يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ) : وَلَا يَرْجِعُ عَلَى «يَوْمَ» الْمُضَافِ إِلَى يَأْتِي ; لِأَنَّ الْمُضَافَ إِلَيْهِ كَجُزْءٍ مِنَ الْمُضَافِ ; فَلَا يَصِحُّ أَنْ يَكُونَ الْفَاعِلُ بَعْضَ الْكَلِمَةِ ; إِذْ ذَلِكَ يُؤَدِّي إِلَى إِضَافَةِ الشَّيْءِ إِلَى نَفْسِهِ ; وَالْجَيِّدُ إِثْبَاتُ الْيَاءِ ; إِذْ لَا عِلَّةَ تُوجِبُ حَذْفَهَا ، وَقَدْ حَذَفَهَا بَعْضُهُمُ اكْتِفَاءً بِالْكَسْرَةِ عَنْهَا ، وَشَبَّهَ ذَلِكَ بِالْفَوَاصِلِ ; وَنَظِيرُ ذَلِكَ (مَا كُنَّا نَبْغِ) [الْكَهْفِ : 64]- (وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ) [الْفَجْر : 4

عدنان مسلم
30-09-2009, 09:29 PM
( ذلك ماكنا نبغ )
نفرق مابين الكتابة النحوية العلمية المفسرة و مابين كتابة القرآن الكريم التوقيفية التي إنما كتب بها توقيفا من لدن عليم خبير و هو ما يصطلح على تسميته الرسم القرآني و على اعتبار الأحرف السبعة التي ثبت في الحديث أن القرآن الكريم نزل بها فنقرأ ما تيسر من القرآن الكريم .
و على هذا تكتب نحويا علميا الكلمة المطلوب إعرابها نبغي و تعرب كما أسلف أخي من أنها فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل إذ الأصل نبغيُ .
و لما كان من القراء من يقف على لفظة نبغي فيقول نبغْ إعمالا لقاعدة أنه لا يبتدأ بساكن و لا يوقف على متحرك كما هو معلوم جريا على نطق الأعراب. فكتبها الصحابة كتبة القرآن الكريم على الوقف المذكور كما هي اليوم مكتوبة في المصحف الشريف و الله تعالى أعلم .

البشير ولد علي
05-10-2009, 04:51 PM
إخوتي الأعزاء السلام عليكم
أريد إعراب كلمة ترائب في البيت التالي ولماذا نصبت؟
حاولن تفديتي وخفن مراقبا_ فوضعن أيديهن فوق ترائبا.
وشكرا.

العنووود
05-10-2009, 07:40 PM
إخوتي الأعزاء السلام عليكم
أريد إعراب كلمة ترائب في البيت التالي ولماذا نصبت؟
حاولن تفديتي وخفن مراقبا_ فوضعن أيديهن فوق ترائبا.
وشكرا.


وعليكم السلام
نُصبت للضرورة الشعرية..
والممكن انها مضاف اليه مجرور بالكسرة.

تلميذتكم الجديدة:
العنود

البشير ولد علي
05-10-2009, 08:14 PM
أخي العنووود هذا هو الظاهر من إعرابها لكني أرجوا أن لا يكون المتنبي سقط في مثل هذا اللحن ضرورة.
وشكرا

العنووود
12-10-2009, 07:46 AM
أخي العنووود هذا هو الظاهر من إعرابها لكني أرجوا أن لا يكون المتنبي سقط في مثل هذا اللحن ضرورة.
وشكرا

أختك ولستُ أخاك..

لماذا إذن؟؟:rolleyes:

البشير ولد علي
12-10-2009, 08:33 AM
عفوا أختي العزيزة
فقط لأني أحبه وأجله عن مثل هذه السقطات،
وشكرا على التنبيه.

امير الشموخ
11-01-2010, 10:04 PM
انا اخلفكم في اعراب ترائبا
فليست هناك ضرورة شعرية
فترائبا ممنوعة من الصرف والفتحة نابت عن الكسرة وهي طبعا مضاف اليه ما قبله
وهي ايضا على وزن مفاعيل
فالشاعر لم يخطئ والله تعالى اعلم

محمد المصطفى الزاكي
17-01-2010, 02:45 AM
نبغ فعل مضارع من البغاء وهوالطلب وهومرفوع وحذف منه حرف العلة تخفيفا

عدنان العبد الله
18-01-2010, 08:33 AM
أما الكلمه دهرااا
فهي تعني إسم الملك
أي نحن قتلن الملك الجحجاحا دهرا
وهي هنا تأتي مفعولا به
والله أعلم وأحكم


مشكور مرة أخرى
ولي عوده إن شاء الله


أخي ول الطالب

إن كانت دهرا تعني اسم الملك
فهذا يعني ان إعرابها يكون بدلاً وليس مفعولاً به

عدنان العبد الله
18-01-2010, 08:59 AM
انا اخلفكم في اعراب ترائبا
فليست هناك ضرورة شعرية
فترائبا ممنوعة من الصرف والفتحة نابت عن الكسرة وهي طبعا مضاف اليه ما قبله
وهي ايضا على وزن مفاعيل
فالشاعر لم يخطئ والله تعالى اعلم


أتفق معك في هذا

ترائب ممنوعة من الصرف وتكون الجملة في هذه الحالة
فوضعن أيديهن فوق ترائبَ

وبالطبع توضع الألف للإطلاق

لكن هي على وزن مفاعل وليس مفاعيل

سيدن ولد عبد الجليل
18-01-2010, 10:35 AM
إخوتي الأعزاء السلام عليكم
أريد إعراب كلمة ترائب في البيت التالي ولماذا نصبت؟
حاولن تفديتي وخفن مراقبا_ فوضعن أيديهن فوق ترائبا.
وشكرا.




الأخ الفاضل "ترائبا" والله أعلم أ ظن أنها مضاف لأنها مسبوقة بالظرفية والسبب فى نصبها هو منعها من الصرف كما ذهب إلى ذلك بعض الإخوة.

مطلوب إعراب الواو فى البيت التالى


سما لك شوق بعدما كان أقصرا=وحلتْ سليمى بطن قو فعرعرا


وأستسمح الإخوة فى هذه الزاوية على الإزعاج.

عدنان العبد الله
27-01-2010, 11:03 AM
السلام عليكم
حيا الله امير الشعراء
اخي اعتذر عن الدخول من دون اذن فقد جذبني الموضوع وواضعه وفي اثناء ردودكم استغربت من قولكم ان "دهرا" اذا كان اسم ملك فيكون مفعولا به فهو في هذه الحالة لا يمكن الا ان يكون بدل كل من كل من المفعول به والذي قد تقدم وهو "الملك"
اي ان دهرا بدل من الملك



قد أصبت كبد الحقيقة اخي الفاضل

إن كانت "دهراً" هي اسم الملك فهي هنا بدل وليست مفعولاً به

امير الشموخ
02-02-2010, 09:57 AM
الأخ الفاضل "ترائبا" والله أعلم أ ظن أنها مضاف لأنها مسبوقة بالظرفية والسبب فى نصبها هو منعها من الصرف كما ذهب إلى ذلك بعض الإخوة.

مطلوب إعراب الواو فى البيت التالى


سما لك شوق بعدما كان أقصرا=وحلتْ سليمى بطن قو فعرعرا


وأستسمح الإخوة فى هذه الزاوية على الإزعاج.


الواو هنا عاطفة وحلت فعل ماض والتاء لا محل لها من الاعراب للتانيث معطوفة على سما في بداية البيت
وسليمى فاعل حلت ممنوع من الصرف لالف التانيث وبطن مفعول لحلت
والبيت من الطويل والشاعر هو امرؤ القيس
والله اعلم

سيدن ولد عبد الجليل
02-02-2010, 01:40 PM
الواو هنا عاطفة وحلت فعل ماض والتاء لا محل لها من الاعراب للتانيث معطوفة على سما في بداية البيت
وسليمى فاعل حلت ممنوع من الصرف لالف التانيث وبطن مفعول لحل
والبيت من الطويل والشاعر هو امرؤ القيس
والله اعلم


كلا أخى الكريم الواو ليست حرف عطف بلْ ظرف زمانى فالإعراب مندرج تحت المعنى كما يقولون وامرؤ القيس هنا يريد أن يقول:سما لك شوق بعدما كان أقصرا=عندما حلتْ سليمى بطن قو فعرعرا.

والبيت من الطويل وهو مطلع لقصيدة لامرئ القيس:

سمالك شوق بعد ما كان أقصرا= وحلَّت سليمي بطن قو فعرعرا
فهل أنا ماش بين شوط وحية = وهل أنا لاقٍ حيَّ قيس بن شمرا .

امير الشموخ
03-02-2010, 10:37 AM
كلا أخى الكريم الواو ليست حرف عطف بلْ ظرف زمانى فالإعراب مندرج تحت المعنى كما يقولون وامرؤ القيس هنا يريد أن يقول:سما لك شوق بعدما كان أقصرا=عندما حلتْ سليمى بطن قو فعرعرا.

والبيت من الطويل وهو مطلع لقصيدة لامرئ القيس:

سمالك شوق بعد ما كان أقصرا= وحلَّت سليمي بطن قو فعرعرا
فهل أنا ماش بين شوط وحية = وهل أنا لاقٍ حيَّ قيس بن شمرا .


اخي الكريم اعرابك هو ما تبادر الي عند اول نظرة وسالت شيخي في النحو فقال لي ان الواو عاطفة فقط وليست ظرفية
وبالتالي فانت مطالب بالدليل على ان الواو ظرفية هنا

اما نسبة البيتن وبحرهما فقد تطفلنا به نحن عليك فلا داعي لتكرار ذالك
شكرا لك اخي الكريم

سيدن ولد عبد الجليل
03-02-2010, 12:19 PM
اخي الكريم اعرابك هو ما تبادر الي عند اول نظرة وسالت شيخي في النحو فقال لي ان الواو عاطفة فقط وليست ظرفية
وبالتالي فانت مطالب بالدليل على ان الواو ظرفية هنا

اما نسبة البيتن وبحرهما فقد تطفلنا به نحن عليك فلا داعي لتكرار ذالك
شكرا لك اخي الكريم


أخى الكريم أنت نفسك تقول ُ أنَّ هذ الإعراب تبادر لك فى أول لحظة فلماذا إذن تسأل عن الدليل؟
ولماذا لا تسأل شيخك عن الدليل وقد صدَّك عن وجهة نظرك؟

إبراهيم ولد محمدأحمد
03-02-2010, 12:38 PM
الواو هنا ظرف زمان
وابدالها ب حين أقرب وأجمل
حين حلت سليمى

المستطفل
04-02-2010, 12:14 AM
الأخ الفاضل "ترائبا" والله أعلم أ ظن أنها مضاف لأنها مسبوقة بالظرفية والسبب فى نصبها هو منعها من الصرف كما ذهب إلى ذلك بعض الإخوة.

مطلوب إعراب الواو فى البيت التالى


سما لك شوق بعدما كان أقصرا=وحلتْ سليمى بطن قو فعرعرا


وأستسمح الإخوة فى هذه الزاوية على الإزعاج.


هذه الواو عاطفة تفيد السببية وقد تكون بمعنى إذ وهو ضعيف وليست بمعنى حين وذلك لأن الواو الحرف لا يرادف الإسم
وإليكم ما أورده ابن هشام من معاني الواو في كتابه "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب لتعم الفائدة"

حرف الواو (الواو المفردة) انتهى مجموع ما ذكر من أقسامها إلى أحد عشر:
الاول: العاطفة، ومعناها مطلق الجمع، فتعطف الشئ على مصاحبه نحو (فأنجيناه وأصحاب السفينة) وعلى سابقه نحو (ولقد أرسلنا نوحا وإبراهيم) وعلى لاحقه نحو (كذلك يوحى إليك وإلى الذين من قبلك)، وقد اجتمع هذان في (ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى بن مريم) فعلى هذا إذا قيل " قام زيد وعمرو " احتمل ثلاثة معان، قال ابن مالك: وكونها للمعية راجح، وللترتيب كثير، ولعكسه قليل، اه‍. ويجوز أن يكون بين متعاطفيها تقارب أو تراخ نحو (إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين) فإن الرد بعيد إلقائه في اليم والارسال على رأس أربعين سنة، وقول بعضهم " إن معناها الجمع المطلق " غير سديد، لتقييد الجمع بقيد الاطلاق، وإنما هي للجمع لا بقيد، وقول السيرافى " إن النحويين واللغويين أجمعوا على أنها لا تفيد الترتيب " مردود، بل قال بإفادتها إياه قطرب والربعى والفراء وثعلب وأبو عمرو الزاهد وهشام والشافعي، ونقل الامام في البرهان عن بعض الحنفية أنها للمعية
________________________ ________________
[ 355 ]
وتنفرد عن سائر أحرف العطف بخمسة عشر حكما: أحدها: احتمال معطوفها للمعانى الثلاثة السابقة. والثانى: اقترانها بإما نحو (إما شاكرا وإما كفورا). والثالث: اقترانها بلا إن سبقت بنفى ولم تقصد المعية نحو " ما قام زيد ولا عمرو " ولتفيد أن الفعل منفى عنهما في حالتى الاجتماع والافتراق، ومنه (وما أموالكم ولا أولادكم بالتى تقربكم عندنا زلفى) والعطف حينئذ من عطف الجمل عند بعضهم على إضمار العامل، والمشهور أنه من عطف المفردات، وإذا فقد أحد الشرطين امتنع دخولها، فلا يجوز نحو " قام زيد ولا عمرو " وإنما جاز (ولا الضالين) لان في (غير) معنى النفى، وإنما جاز قوله: 573 - فاذهب فأى فتى في الناس أحرزه * من حتفه ظلم دعج ولا حيل لان المعنى لا فتى أحرزه، مثل (فهل يهلك إلا القوم الفاسقون)، ولا يجوز " ما اختصم زيد ولا عمرو " لانه للمعية لا غير، وأما (وما يستوى الاعمى والبصير، ولا الظلمات ولا النور، ولا الظل ولا الحرور، وما يستوى الاحياء ولا الاموات) فلا الثانية والرابعة والخامسة زوائد لامن اللبس. والرابع: اقترانها بلكن نحو (ولكن رسول الله). والخامس: عطف المفرد السببي على الأجنبي عند الاحتياج إلى الربط ك‍ " - مررت برجل قائم زيد وأخوه " ونحو " زيد قائم عمرو وغلامه " وقولك في باب الاشتغال " زيدا ضربت عمرا وأخاه ". والسادس: عطف العقد على النيف، نحو أحد وعشرون. والسابع: عطف الصفات المفرقة مع اجتماع منعوتها كقوله:
________________________ ________________
[ 356 ]
574 - بكيت، وما بكا رجل حزين ؟ * على ربعين مسلوب وبالى والثامن: عطف ما حقه التثنية أو الجمع نحو قول الفرزدق: 575 - إن الرزية لا رزية مثلها * فقدان مثل محمد ومحمد وقول أبى نواس: 576 - أقمنا بها يوما ويوما وثالثا * ويوما له يوم الترحل خامس وهذا البيت يتسأل عنه أهل الادب، فيقولون: كم أقاموا ؟ والجواب: ثمانية لان يوما الاخير رابع، وقد وصف بأن يوم الترحل خامس له، وحينئذ فيكون يوم الترحل هو الثامن بالنسبة إلى أول يوم. التاسع: عطف ما لا يستغنى عنه كاختصم زيد وعمرو، واشترك زيد وعمرو. وهذا من أقوى الادلة على عدم إفادتها الترتيب، ومن ذلك: جلست بين زيد وعمرو، ولهذا كان الاصمعي يقول الصواب: [ قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل * بسقط اللوى ] بين الدخول وحومل [ 266 ] لا فحومل، وأجيب بأن التقدير: بين نواحى الدخول، فهو كقولك: " جلست بين الزيدين فالعمرين " أو بأن الدخول مشتمل على أماكن وتشاركها في هذا الحكم أم المتصلة في نحو " سواء أقمت أم قعدت " فإنها عاطفة ما لا يستغنى عنه. والعاشر والحادي عشر: عطف العام على الخاص، وبالعكس، فالاول نحو (رب اغفر لى ولوالدي ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات) والثانى نحو
________________________ ________________
[ 357 ]
(وإذا أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح) الآية. ويشاركها في هذا الحكم الاخير حتى ك‍ " مات الناس حتى (1) العلماء وقدم الحجاج حتى المشاة "، فإنها عاطفة خاصا على عام. والثانى عشر: عطف عامل حذف وبقى معموله على عامل آخر مذكور يجمعهما معنى واحد، كقوله: 577 - [ إذا ما الغانيات برزن يوما ] * وزججن الحواجب والعيونا أي وكحلن العيون، والجامع بينهما التحسين، ولولا هذا التقييد لورد " اشتريته بدرهم فصاعدا " إذ التقدير فذهب الثمن صاعدا. والثالث عشر: عطف الشئ على مرادفه نحو (إنما أشكو بثى وحزني إلى الله) ونحو (أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة) ونحو (عوجا ولا أمتا) وقوله عليه الصلاة والسلام " ليلنى منكم ذوو الاحلام والنهى " وقول الشاعر: 578 - [ وقددت الاديم لراهشيه ] * وألفى قولها كذبا ومينا وزعم بعضهم أن الرواية " كذبا مبينا " فلا عطف ولا تأكيد، ولك أن تقدر الاحلام في الحديث جمع حلم بضمتين فالمعنى ليلنى البالغون العقلاء، وزعم ابن مالك أن ذلك قد يأتي في أو، وأن منه (ومن يكسب خطيئة أو إثما). والرابع عشر: عطف المقدم على متبوعه للضرورة كقوله: 579 - ألا يا نخلة من ذات عرق * عليك ورحمة الله السلام [ ص 659 ] والخامس عشر: عطف المخفوض على الجوار كقوله تعالى (وامسحوا برؤسكم وأرجلكم) فيمن خفض الارجل، وفيه بحث سيأتي. تنبيه - زعم قوم أن الواو قد تخرج عن إفادة مطلق الجمع، وذلك على أوجه:
________________________ ________________
(1) في نسخة " حتى الانبياء " وهو المشهور في أمثلة النحاة. (*)
________________________ ________________
[ 358 ]
أحدها: أن تستعمل بمعنى أو، وذلك على ثلاثة أقسام، أحدها: أن تكون بمعناها في التقسيم كقولك " الكلمة اسم وفعل وحرف " وقوله: * كما الناس مجروم عليه وجارم * [ 95 ] وممن ذكر ذلك ابن مالك في التحفة، والصواب أنها في ذلك على معناها الاصلى، إذ الانواع مجتمعة في الدخول تحت الجنس، ولو كانت " أو " هي الاصل في التقسيم لكان استعمالها فيه أكثر من استعمال الواو. والثانى: أن تكون بمعنى (1) أو في الاباحة، قاله الزمخشري، وزعم أنه يقال " جالس الحسن وابن سيرين " أي أحدهما، وأنه لهذا قيل (تلك عشرة كاملة) بعد ذكر ثلاثة وسبعة، لئلا يتوهم إرادة الاباحة، والمعروف من كلام النحويين أنه لو قيل " جالس الحسن وابن سيرين " كان أمرا بمجالسة كل منهما، وجعلوا ذلك فرقا بين العطف بالواو والعطف بأو. والثالث: أن تكون بمعناها في التخيير، قاله بعضهم في قوله: 580 - وقالوا: نأت فاختر لها الصبر والبكا * فقلت: البكا أشفى إذا لغليلي قال: معناه أو البكاء، إذ لا يجتمع مع الصبر. ونقول: يحتمل أن [ يكون ] الاصل فاختر من الصبر والبكاء، أي أحدهما، ثم حذف من كما في (واختار موسى قومه) ويؤيده أن أبا على القالى رواه بمن، وقال الشاطبي رحمه الله في باب البسملة " وصل واسكتا " فقال شارحو كلامه: المراد التخيير، ثم قال محققوهم: ليس ذلك من قبل الواو، بل من جهة أن المعنى وصل إن شئت واسكتن إن شئت، وقال أبو شامة: وزعم بعضهم أن الواو تأتى للتخيير مجازا. والثانى: أن تكون بمعنى باء الجر كقولهم " أنت أعلم ومالك " و " بعت الشاء شاة ودرهما " قاله جماعة، وهو ظاهر.
________________________ ________________
(1) في نسخة " أن تكون بمعناها ". (*)
________________________ ________________
[ 359 ]
والثالث: أن تكون بمعنى لام التعليل، قاله الخارزنجى، وحمل عليه الواوات الداخلة على الافعال المنصوبة في قوله تعالى (أو يوبقهن بما كسبوا ويعف عن كثير ويعلم الذين) (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين) (يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا ونكون) والصواب أن الواو فيهن للمعية كما سيأتي. والثانى والثالث من أقسام الواو: واوان يرتفع ما بعدهما. إحداهما: واو الاستئناف نحو (لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء) ونحو " لا تأكل السمك وتشرب اللبن " فيمن رفع، ونحو (من يضلل الله فلا هادى له ويذرهم) فيمن رفع أيضا، ونحو (واتقوا الله ويعلمكم الله) إذ لو كانت واو العطف لانتصب (نقر) ولانتصب أو انجزم " تشرب " ولجزم (يذر) كما قرأ الآخرون، وللزم عطف الخبر على الامر، وقال الشاعر: 581 - على الحكم المأتى يوما إذا قضى * قضيته أن لا يجور ويقصد وهذا متعين للاستئناف، لان العطف يجعله شريكا في النفى، فيلزم التناقض وكذلك قولهم " دعني ولا أعود " لانه لو نصب كان المعنى ليجتمع تركك لعقوبتي وتركي لما تنهانى عنه، وهذا باطل (1)، لان طلبه لترك العقوبة إنما هو في الحال، فإذا تقيد ترك المنهى عنه بالحال لم يحصل غرض المؤدب، ولو جزم فإما بالعطف ولم يتقدم جازم، أو بلا على أن تقدر ناهية، ويرده أن المقتضى لترك التأديب إنما هو الخبر عن نفى العود، لا نهيه نفسه عن العود، إذ لا تناقض بين النهى عن العود وبين العود بخلاف العود والاخبار بعدمه، ويوضحه أنك تقول " أنا أنهاه وهو يفعل " ولا تقول " أنا لا أفعل وأنا أفعل معا ". والثانية: واو الحال الداخلة على الجملة الاسمية، نحو " جاء زيد والشمس طالعة " وتسمى واو الابتداء، ويقدرها سيبويه والاقدمون بإذ، ولا يريدون أنها بمعناها،
________________________ ________________
(1) في نسخة " وهو باطل ". (*)
________________________ ________________
[ 360 ]
إذ لا يرادف الحرف الاسم، بل إنها وما بعدها قيد للفعل السابق كما أن إذ كذلك، ولم يقدرها بإذا لانها لا تدخل على الجمل الاسمية، ووهم أبو البقاء في قوله تعالى (وطائفة قد أهمتهم أنفسهم) فقال: الواو للحال، وقيل: بمعنى إذ، وسبقه إلى ذلك مكى، وزاد عليه فقال: الواو للابتداء، وقيل: للحال، وقيل: بمعنى إذ، اه‍. والثلاثة بمعنى واحد، فإن أراد بالابتداء الاستئناف فقولهما سواء. ومن أمثلتها داخلة على الجملة الفعلية قوله: 582 - بأيدى رجال لم يشيموا سيوفهم * ولم تكثر القتلى بها حين سلت [ ص 411 ] ولو قدرتها عاطفة (1) لا نقلب المدح ذما. وإذا سبقت بجملة حالية احتملت - عند من يجيز تعدد الحال - العاطفة والابتدائية نحو (اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الارض مستقر). الرابع والخامس: واوان ينتصب ما بعدهما، وهما واو المفعول معه كسرت والنيل، وليس النصب بها خلافا للجرجاني، ولم يأت في التنزيل بيقين، فأما قوله تعالى (فأجمعوا أمركم وشركاءكم) في قراءة السبعة (فأجمعوا) بقطع الهمزة و (شركاءكم) بالنصب، فتحتمل الواو فيه ذلك، وأن تكون عاطفة مفردا على مفرد بتقدير مضاف أي وأمر شركائكم، أو جملة على جملة بتقدير فعل أي وأجمعوا شركاءكم بوصل الهمزة، وموجب التقدير في الوجهين أن " أجمع " لا يتعلق بالذوات، بل بالمعاني، كقولك: أجمعوا على قول كذا، بخلاف جمع فإنه مشترك، بدليل (فجمع كيده) (الذى جمع مالا وعدده) ويقرأ (فاجمعوا) بالوصل فلا إشكال، ويقرأ برفع الشركاء عطفا على الواو للفصل بالمفعول. والواو الداخلة على المضارع المنصوب لعطفه على اسم صريح أو مؤول، فالاول كقوله:
________________________ ________________
(1) في نسخة " ولو قدرت عاطفة ". (*)
________________________ ________________
[ 361 ]
ولبس عباءة وتقر عينى * أحب إلى من لبس الشفوف [ 424 ] والثانى شرطه أن يتقدم الواو نفى أو طلب، وسمى الكوفيون هذه الواو واو الصرف، وليس النصب بها خلافا لهم، ومثالها (ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين) وقوله: 583 - لا تنه عن خلق وتأتى مثله * [ عار عليك إذا فعلت عظيم ] والحق أن هذه واو العطف كما سيأتي. السادس والسابع: واوان ينجر ما بعدهما. إحداهما: واو القسم، ولا تدخل إلا على مظهر، ولا تتعلق إلا بمحذوف، نحو (والقرآن الحكيم) فإن تلتها واو أخرى نحو (والتين والزيتون) فالتالية واو العطف، وإلا لاحتاج كل من الاسمين إلى جواب. الثانية: واو رب كقوله: 584 - وليل كموج البحر أرخى سدوله [ على بأنواع الهموم ليبتلى ] ولا تدخل إلا على منكر، ولا تتعلق إلا بمؤخر، والصحيح أنها واو العطف، وأن الجر برب محذوفة خلافا للكوفيين والمبرد، وحجتهم افتتاح القصائد بها كقول رؤبة: * وقاتم الاعماق خاوى المخترق * [ 560 ] وأجيب بجواز تقدير العطف على شئ في نفس المتكلم، ويوضح كونها عاطفة أن واو العطف لا تدخل عليها كما تدخل على واو القسم، قال: 585 - ووالله لولا تمره ما حببته * [ ولا كان أدنى من عبيد ومشرق ] (1)
________________________ ________________
(1) يروى في صدر هذا البيت " فأقسم ولا تمره - إلخ ". (*)
________________________ ________________
[ 362 ]
والثامن: واو دخولها كخروجها، وهى الزائدة، أثبتها الكوفيون والاخفش. وجماعة، وحمل على ذلك (حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها) بدليل الآية الاخرى، وقيل: هي عاطفة، والزائدة الواو في (وقال لهم خزنتها) وقيل: هما عاطفتان، والجواب محذوف أي كان كيت وكيت، وكذا البحث في (فلما أسلما وتله للجبين وناديناه) الاولى أو الثانية زائدة على القول الاول، أو هما عاطفتان والجواب محذوف على القول الثاني، والزيادة ظاهرة في قوله: 586 - فما بال من أسعى لاجبر عظمه * حفاظا وينوى من سفاهته كسرى وقوله: 587 - ولقد رمقتك في المجالس كلها * فإذا وأنت تعين من يبغينى والتاسع، واو الثمانية، ذكرها جماعة من الادباء كالحريري، ومن النحويين الضعفاء كابن خالويه، ومن المفسرين كالثعلبي، وزعموا أن العرب إذا عدوا قالوا ستة، سبعة، وثمانية، إيذانا بأن السبعة عدد تام، وأن ما بعدها عدد مستأنف واستدلوا على ذلك بآيات: إحداها (سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم) إلى قوله سبحانه (سبعة وثامنهم كلبهم) وقيل: هي في ذلك لعطف جملة على جملة، إذ التقدير هم سبعة، ثم قيل: الجميع كلامهم، وقيل: العطف من كلام الله تعالى، والمعنى نعم هم سبعة وثامنهم كلبهم، وإن هذا تصديق لهذه المقالة كما أن (رجما بالغيب) تكذيب لتلك المقالة، ويؤيده قول ابن عباس رضى الله عنهما: حين جاءت الواو انقطعت العدة، أي لم تبق عدة عاد يلتفت إليها.
________________________ ________________
[ 363 ]
فإن قلت: إذا كان المراد التصديق فما وجه مجئ (قل ربى أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل) ؟. قلت: وجه الجملة الاولى توكيد صحة التصديق بإثبات علم المصدق، ووجه الثانية الاشارة إلى أن القائلين تلك المقالة الصادقة قليل، أو أن الذى قالها منهم عن يقين قليل، أو لما كان التصديق في الآية خفيا لا يستخرجه إلا مثل ابن عباس قيل ذلك، ولهذا كان يقول: أنا من ذلك القليل، هم سبعة وثامنهم كلبهم. وقيل: هي واو الحال وعلى هذا فيقدر المبتدأ اسم إشارة أي هؤلاء سبعة، ليكون في الكلام ما يعمل في الحال، ويرد ذلك أن حذف عامل الحال إذا كان معنويا ممتنع، ولهذا ردوا على المبرد قوله في بيت الفرزدق: [ فأصبحوا قد أعاد الله نعمتهم * إذ هم قريش ] وإذا ما مثلهم بشر [ 120 ] إن مثلهم حال ناصبها خبر محذوف، أي وإذ ما في الوجود بشر مماثلا لهم. الثانية: آية الزمر، إذ قيل (فتحت) في آية النار لان أبوابها سبعة، (وفتحت) في آية الجنة إذ أبوابها ثمانية، وأقول: لو كان لواو الثمانية حقيقة لم تكن الآية منها، إذ ليس فيها ذكر عدد ألبتة، وإنما فيها ذكر الابواب، وهى جمع لا يدل على عدد خاص، ثم الواو ليست داخلة عليه، بل على جملة هو فيها، وقد مر أن الواو في (وفتحت) مقحمة عند قوم وعاطفة عند آخرين، وقيل: هي واو الحال، أي جاؤها مفتحة أبوابها كما صرح بمفتحة حالا في (جنات عدن مفتحة لهم الابواب) وهذا قول المبرد والفارسي وجماعة، وقيل: وإنما فتحت لهم قبل مجيئهم إكراما لهم عن أن يقفوا حتى تفتح لهم. الثالثة: (والناهون عن المنكر) فإنه الوصف الثامن، والظاهر أن العطف
________________________ ________________
[ 364 ]
في هذا الوصف بخصوصه إنما كان من جهة أن الامر والنهى من حيث هما أمر ونهى متقابلان، بخلاف بقية الصفات، أو لان الآمر بالمعروف ناه عن المنكر، وهو ترك المعروف، والناهي عن المنكر آمر بالمعروف، فأشير إلى الاعتداد بكل منهما (1) وأنه لا يكتفى فيه بما يحصل في ضمن الآخر، وذهب أبو البقاء على إمامته في هذه الآية مذهب الضعفاء فقال: إنما دخلت [ الواو ] في الصفة الثامنة إيذانا بأن السبعة عندهم عدد تام، ولذلك قالوا: سبع في ثمانية، أي سبع أذرع في ثمانية أشبار، وإنما دخلت الواو على ذلك لان وضعها على مغايرة ما بعدها لما قبلها. الرابعة: (وأبكارا) في آية التحريم، ذكرها القاضى الفاضل، وتبجح باستخراجها، وقد سبقه إلى ذكرها الثعلبي، والصواب أن هذه الواو وقعت بين صفتين هما تقسيم لمن اشتمل على جميع الصفات السابقة، فلا يصح إسقاطها، إذ لا تجتمع الثيوبة والبكارة، وواو الثمانية عند القائل بها صالحة للسقوط، وأما قول الثعلبي إن منها الواو في قوله تعالى: (سبع ليال وثمانية أيام حسوما) فسهو بين، وإنما هذه واو العطف، وهى واجبة الذكر، ثم إن (أبكارا) صفة تاسعة لا ثامنة: إذ أول الصفات (خيرا منكن) لا (مسلمات)، فإن أجاب بأن مسلمات وما بعده تفصيل لخيرا منكن فلهذا لم تعد قسيمة لها، قلنا: وكذلك (ثيبات وأبكارا) تفصيل للصفات السابقة فلا نعدهما معهن. والعاشرة: الواو الداخلة على الجملة الموصوف بها لتأكيد لصوقها بموصوفها وإفادتها أن اتصافه بها أمر ثابت، وهذه الواو أثبتها الزمخشري ومن قلده، وحملوا على ذلك مواضع لواو فيها كلها واو الحال نحو (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم) الآية (سبعة وثامنهم كلبهم) (أو كالذى مر على قرية وهى خاوية على عروشها) (وما أهلكنا من قرية إلا ولها كتاب معلوم) والمسوغ لمجئ
________________________ ________________
(1) في نسخة " بكل من الوصفين ". (*)
________________________ ________________
[ 365 ]
الحال من النكرة في هذه الآية أمران: أحدهما خاص بها، وهو تقدم النفى، والثانى عام في بقية الآيات وهو امتناع الوصفية، إذ الحال متى امتنع كونها صفة جاز مجيئها من النكرة، ولهذا جاءت منها عند تقدمها عليها نحو " في الدار قائما رجل " وعند جمودها نحو " هذا خاتم حديدا، ومررت بماء قعدة رجل " ومانع الوصفية في هذه الآية أمران، أحدهما خاص بها، وهو اقتران الجملة بإلا، إذ لا يجوز التفريغ في الصفات، لا تقول " ما مررت بأحد إلا قائم " نص على ذلك أبو على وغيره، والثانى عام في بقية الآيات، وهو اقترانها بالواو. والحادي عشر: واو ضمير الذكور، نحو " الرجال قاموا " وهى اسم، وقال الاخفش والمازني: حرف، والفاعل مستتر، وقد تستعمل لغير العقلاء إذا نزلوا منزلتهم، نحو قوله تعالى: (يأيها النمل أدخلوا مساكنكم) وذلك لتوجيه الخطاب إليهم، وشذ قوله: 588 - شربت بها والديك يدعو صباحه * إذا ما بنو نعش دنوا فتصوبوا والذى جرأه على ذلك قوله " بنو " لا بنات، والذى سوغ ذلك أن ما فيه من تغيير نظم الواحد شبهه بجمع التكسير، فسهل مجيئه لغير العاقل، ولهذا اجاز تأنيث فعله نحو (إلا الذى آمنت به بنو إسرائيل) مع امتناع " قامت الزيدون ". الثاني عشر: واو علامة المذكرين في لغة طئ أو أزدشنوأة أو بلحارث، ومنه الحديث " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار " وقوله: 589 - يلومونني في اشتراء النخيل أهلى فكلهم ألوم وهى عند سيبويه حرف دال على الجماعة كما أن التاء في " قالت " حرف دال على التأنيث، وقيل: هي اسم مرفوع على الفاعلية، ثم قيل: إن ما بعدها
________________________ ________________
[ 366 ]
بدل منها، وقيل: مبتدأ والجملة خبر مقدم، وكذا الخلاف في نحو " قاما أخواك " و " قمن نسوتك " وقد تستعمل لغير العقلاء إذا نزلوا منزلتهم، قال أبو سعيد: نحو " أكلوني البراغيث " إذ وصفت بالاكل لا بالقرص، وهذا سهو منه، فإن الاكل من صفات الحيوانات عاقلة وغير عاقلة، وقال ابن الشجرى: عندي أن الاكل هنا بمعنى العدوان والظلم كقوله: 590 - أكلت بنيك أكل الضب حتى * وجدت مرارة الكلا الوبيل أي ظلمتهم، وشبه الاكل المعنوي بالحقيقي، والاحسن في الضب في البيت أن لا يكون في موضع نصب على حذف الفاعل أي مثل أكلك الضب، بل في موضع رفع على حذف المفعول: أي مثل أكل الضب أولاده، لان ذلك أدخل في التشبيه، وعلى هذا فيحتمل الاكل الثاني أن يكون معنويا، لان الضب ظالم لاولاده بأكله إياهم، وفى المثل (1) " أعق من ضب " وقد حمل بعضهم على هذه اللغة (ثم عموا وصموا كثيرا منهم) (وأسروا النجوى الذين ظلموا) وحملهما على غير هذه اللغة أولى لضعفها، وقد جوز في (الذين ظلموا) أن يكون بدلا من الواو في (وأسروا) أو مبتدأ خبره إما (وأسروا) أو قول محذوف عامل في جملة الاستفهام، أي يقولون هل هذا، وأن يكون خبرا لمحذوف: أي هم الذين، أو فاعلا بأسروا والواو علامة كما قدمنا، أو بيقول محذوفا، أو بدلا من واو (استمعوه) وأن يكون منصوبا على البدل من مفعول (يأتيهم) أو على إضمار أذم أو أعنى، وأن يكون مجرورا على البدل من (الناس) في (اقترب للناس حسابهم) أو من الهاء والميم في (لاهية قلوبهم) فهذه أحد عشر وجها، وأما الآية الاولى فإذا قدرت الواوان فيها علامتين فالعلاملان قد تنازعا الظاهر، فيجب حينئذ أن
________________________ ________________
(1) في نسخة " ففى المثل ". (*)
________________________ ________________
[ 367 ]
تقدر في أحدهما ضميرا مستترا راجعا إليه، وهذا من غرائب العربية، أعنى وجوب استتار الضمير في فعل الغائبين، ويجوز كون (كثير) مبتدأ وما قبله خبرا، وكونه بدلا من الواو الاولى مثل " اللهم صل عليه الرؤوف الرحيم " فالواو الثانية حينئذ عائدة على متقدم رتبة، ولا يجوز العكس، لان الاولى حينئذ لا مفسر لها. ومنع أبو حيان أن يقال على هذه اللغة " جاءوني من جاءك " لانها لم تسمع إلا مع ما لفظه جمع، وأقول: إذا كان سبب دخولها بيان أن الفاعل الآتى جمع كان لحاقها هنا أولى، لان الجمعية خفية وقد أوجب الجميع علامة التأنيث في " قامت هند " كما أوجبوها في " قامت امرأة " وأجازوها في " غلت القدر، وانكسرت القوس " كما أجازوها في " طلعت الشمس، ونفعت الموعظة ". وجوز الزمخشري في (لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا) كون (من) فاعلا والواو علامة. وإذا قيل " جاؤا زيد وعمرو وبكر " لم يجز عند ابن هشام (1) أن يكون من هذه اللغة، وكذا تقول في " جاآ زيد وعمرو " وقول غيره أولى، لما بينا من أن المراد بيان المعنى، وقد رد عليه بقوله: 591 - [ تولى قتال المارقين بنفسه ] * وقد أسلماه مبعد وحميم [ ص 371 ] وليس بشئ: لانه إنما يمنع التخريج لا التركيب، ويجب القطع بامتناعها في نحو " قام زيد أو عمرو " لان القائم واحد، بخلاف " قام أخواك أو غلاماك " لانه اثنان، وكذلك تمتنع في " قام أخواك أو زيد " وأما قوله تعالى: (إما يبلغان عندك الكبر أحدهما أو كلاهما) فمن زعم أنه من ذلك فهو غالط، بل الالف ضمير الوالدين في (وبالوالدين إحسانا) وأحدهما أو كلاهما بتقدير يبلغه أحدهما
________________________ ________________
(1) هو ابن هشام الحضراوى. (*)
________________________ ________________
[ 368 ]
أو كلاهما، أو أحدهما بدل بعض، وما بعده بإضمار فعل، ولا بكون معطوفا، لان بدل الكل لا يعطف على بدل البعض، لا تقول " أعجبني زيد وجهه وأخوك " على أن الاخ هو زيد، لانك لا تعطف المبين على المخصص. فإن قلت " قام أخواك وزيد " جاز " قاموا " بالواو، إن قدرته من عطف المفردات، و " قاما " بالالف إن قدرته من عطف الجمل، كما قال السهيلي في (لا تأخذه سنة ولا نوم) إن التقدير ولا يأخذه نوم. والثالث عشر: واو الانكار، نحو " آلرجلوه " بعد قول القائل قام الرجل والصواب أن لا تعد هذه، لانها إشباع للحركة بدليل " آلرجلاه " في النصب و " آلرجليه " في الجر، ونظيرها الواو في " منو " في الحكاية، وفى " أنظور " من قوله: 592 - [ وأنني حيثما يثنى الهوى بصرى ] * من حوثما سلكوا أدنو فأنظور وواو القوافى كقوله: 593 - [ متى كان الخيام بذى طلوح ] * سقيت الغيث أيتها الخيامو الرابع عشر: واو التذكر، كقول من أراد أن يقول " يقوم زيد " فنسى زيد، فأراد مد الصوت ليتذكر، إذ لم يرد قطع الكلام " يقومو " والصواب أن هذه كالتى قبلها. الخامس عشر: الواو المبدلة من همزة الاستفهام المضموم ما قبلها كقراءة قنبل (وإليه النشور وأمنتم) (قال فرعون وآمنتم به) والصواب أن لا تعد هذه أيضا، لانها مبدلة، ولو صح عدها لصح عد الواو من أحرف الاستفهام (1).

إبراهيم ولد محمدأحمد
04-02-2010, 12:40 AM
لعلك تقصد
واو الاستئناف : وهي الواو التي يكون ما بعدها مختلفاً عما قبلها في المعنى أو في النوع ولا يشاركه في الإعراب ، وتسمى بواو الابتداء أيضاً

ولكن النحو كما تعلم مراحل ودرجات
شكرا لك

امير الشموخ
04-02-2010, 06:40 PM
المستطفل تقول

هذه الواو عاطفة تفيد السببية وقد تكون بمعنى إذ وهو ضعيف وليست بمعنى حين وذلك لأن الواو الحرف لا يرادف الإسم

بارك الله فيك انا معك انحو نحوك

امير الشموخ
04-02-2010, 07:16 PM
أخى الكريم أنت نفسك تقول ُ أنَّ هذ الإعراب تبادر لك فى أول لحظة فلماذا إذن تسأل عن الدليل؟
ولماذا لا تسأل شيخك عن الدليل وقد صدَّك عن وجهة نظرك؟

اخي وسيدي سيدن
نعم تلك وجهة نظري لاكني احترم من هو فوقي واحترم اهل الاختصاص
وقد راجعته في ذالك فرد على بانه لا يعدو حرف عطف عطف جملة على جملة
فالشاعر اخبر انه سما له شوق ثم ذكر زيادة ذالك الشوق بان محبوبته قد حلت بمكان اخر يبعد عنه

فالواو عاطفة كما قال الشيخ
ثانيا== اهل النحو واللغة يقولون ما ليس فيه تقدير اولى مما فيه تقدير
واذا عربت الواو ظرفا قدرنا حين كما ذهبت انت وابراهيم

فالواو اقرب ما تكون عاطفة وربما تكون تعليلية وسببية كما ذهب المستطفل وغيره

والعلم عند الله

ابراهيم الشيخ سيديا
04-02-2010, 09:52 PM
فالشاعر اخبر انه سما له شوق ثم ذكر زيادة ذالك الشوق بان محبوبته قد حلت بمكان اخر يبعد عنه


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :)

ألاَ ترى معي -أخي الكريم- أن إخبار الشاعر عن (سٌموِّ شوقه) سيظل منقوصا ما لم يذكر لنا سبب ذلك السمو !

لذا فإنيَ أنحو نحو أساتذتي القائلين بأن "الواو" في البيت المذكور هي (ظرف زمان) لا واو عطف.

و بالمناسبة فإني أرى أن من الأنسب أن نميَّز بين نوعيْ "الظرف" مصطلحا نحويا مستخدمين الإضافة لا النسبة رغم ما بينهما من وشائج ، فنقول (ظرفُ زمانٍ) و (ظرفُ مكانٍ) و لا نقول (ظرفٌ زماني) و لا (ظرفٌ مكاني) :)

ثم إن احترام الذات سابق منطقا لاحترام الآخر ، فمن لم يك ذا رأي مستقل لن يميز بين الاحترام و الازدراء .
كما أن من الحروف ما يُثبَت نطقا و يُغفَل خطا ؛ و أكثرها في ذلك الألف ، و مثالها "لكن" و "ذلك" :)

المستطفل
06-02-2010, 07:42 PM
أحار ترى برقا أُريك وميضَه = كلمعِ اليدين في حبِيٍّ مكلل
يضيئ سناهُ أوْ مصابيحُ راهبٍ = أهانَ السَّليطَ في الذُّبالِ المُفَتَّلِ


المطلوب إعراب البيتين إعرابا كاملا وخصوصا " مصابيحُ "

امير الشموخ
06-02-2010, 09:46 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :)

ألاَ ترى معي -أخي الكريم- أن إخبار الشاعر عن (سٌموِّ شوقه) سيظل منقوصا ما لم يذكر لنا سبب ذلك السمو !

لذا فإنيَ أنحو نحو أساتذتي القائلين بأن "الواو" في البيت المذكور هي (ظرف زمان) لا واو عطف.

و بالمناسبة فإني أرى أن من الأنسب أن نميَّز بين نوعيْ "الظرف" مصطلحا نحويا مستخدمين الإضافة لا النسبة رغم ما بينهما من وشائج ، فنقول (ظرفُ زمانٍ) و (ظرفُ مكانٍ) و لا نقول (ظرفٌ زماني) و لا (ظرفٌ مكاني) :)

ثم إن احترام الذات سابق منطقا لاحترام الآخر ، فمن لم يك ذا رأي مستقل لن يميز بين الاحترام و الازدراء .
كما أن من الحروف ما يُثبَت نطقا و يُغفَل خطا ؛ و أكثرها في ذلك الألف ، و مثالها "لكن" و "ذلك" :)


وعليكم بالسلام ورحمة الله وبركاته
انا اري سمو شوقه لا ينقص لان مفردة شوق جاءت بصيغة النكرة لتدلّ على كثرة الشوق وشدته من جهة ولتبيّن عمق الصلة بينهما، وسمو الشوق بعد ركوده يؤجج المشاعر ويجعلها تضطرم داخل النفس، هذا الاضطرام يوحي باللون الأحمر المعبّر عن العلاقة الحميمية بينهما، وبالتالي تكون الواو عاطفة وسببية لا ظرفية في قول الشاعر وحلت سليمي بطن قو فعرعرا
ثانيا= اما ملاحظتك وهي ان نفرق بين نوعي الظرف اصطلاحا ===الخ
لم افهم مرادك هنا فمن اخلط بينهما وما علاقة ذالك باعراب الواو هنا

ثالثا= تقول كما أن من الحروف ما يُثبَت نطقا و يُغفَل خطا ؛ و أكثرها في ذلك الألف ، و مثالها "لكن" و "ذلك" :)
اي نعم هذا لا يجهله من قرا المحتوي الجامع ماعلاقة هذا بذاك
ومن انكر هذا ارجو منك ان تربط الدليل بالمدلول عليه مع تبين النسبة اليه
ام انك تقصد تقدير الظرف الذي حل مكانه الواو على رايك
وان كان هو القصد فاعلم ان ما لاتقدير فيه اولى مما فيه تقدير

رابعا تقول بارك الله فيك =ثم إن احترام الذات سابق منطقا لاحترام الآخر ، فمن لم يك ذا رأي مستقل لن يميز بين الاحترام و الازدراء .
نعم هذا مما لاشك فيه فهو سابق منطقيا لا منطقا كما قلت الا ان من قدم الساق ورسوخها في الفن يجعل نظرة وفراسة صاحبها فوق الثريا ونظرة غيره تحت الثرى اشوف الكهل التاكي الماشاف افكراش الواقف خاصة ان كان من الرعيل الشنقيطي الاول وجالس امثال محمد سالم ولد الما رحمه الله تعالى
وهذا طبعا مالم يكن هناك مرجح والا فاننا لا نعرف الرجال الا بالحق ولا نعرف
الحق بالرجال
وشكرا
والله اعلم

صوت المواطن
13-02-2010, 07:06 PM
جزاكم الله خيرا ياأهل مشهد الأدب كنت أود المشاركة لكن مستوى الاعراب لا يمكن القول عنه سوى أنه للمحترفين وليس للهواة أمثالي أوبالأحري ليس في المتناول لغير المحظريين المحترفين وبالتالي أرجو أن تكون هنالك أسئلة في متناول الجميع من أعضاء المشهد وشكرا

elbounayatt
13-02-2010, 11:16 PM
اشكر جميع من ابدوا رايهم في هذا الباب واشكرهم على بحثهم تقصيهم لاستجلاء ما يدور في ذهن هذا الشاعر واقول بدوري إن اول ما تبادر الى ذهني ان الواو هنا ظرفية ولكن ولكن بالتاويل التالي:
سما لك شوق بعدما كان اعسرا عند حلول سلمى بطن قو فعرعرا وقد تكون الواو ايضا بمنى "حين" كما ذهب اليه البعض او سببية وهي واردة مع احترامي لذوي الخبرة في هذا المجال فهم اقدر على تطويع اللغة وتأويلها والله اعلم

امير الشموخ
18-02-2010, 07:49 PM
اشكر جميع من ابدوا رايهم في هذا الباب واشكرهم على بحثهم تقصيهم لاستجلاء ما يدور في ذهن هذا الشاعر واقول بدوري إن اول ما تبادر الى ذهني ان الواو هنا ظرفية ولكن ولكن بالتاويل التالي:
سما لك شوق بعدما كان اعسرا عند حلول سلمى بطن قو فعرعرا وقد تكون الواو ايضا بمنى "حين" كما ذهب اليه البعض او سببية وهي واردة مع احترامي لذوي الخبرة في هذا المجال فهم اقدر على تطويع اللغة وتأويلها والله اعلم

]

اخي الكريم ان الواو في علم النحو على ثمانية اوجه وليس من بينها الظرفية
قال ابو جميل زيان بن فائدة الزواوي

[/color]ي


فواو الاستناف والحال ارتفع === تاليهما كسرت والنجم طلع
وواوي الجمع ومفعول معه === تاليهما انصبه كزرت والسعه
وبعد واو الجمع ايضا انتصب === مضارع مسبوق نفي او طلب
وجر تالي واو رب والقسم === نحو وخل زار والله فنم
وعاطف مابعده موافق === ما قبله وزائد موافق
وقال هذا الواوللثمانيه === جماعة وما اللبيب راضية



اين اين اين الظرف وهذه اقوال اهل الفن والاختصاص
اجيبونا يرحمكم الله دعونا من التاويلات التي لا شاهد لها من السماع
ولا القواعد

الواو عاطفة او سببية فقط


والعلم عند الله

أبو عزيز
04-03-2010, 10:17 PM
أقول للمتقدمين لاعراب البيتين أن يضعوا في الحسبان التقديم والتأخير حيث يزخر البيتين ببعض التقديم والتاخير، لذلك وجب التنبيه.
أرجو لكم التوفيق والسداد.

المستطفل
07-03-2010, 11:47 PM
أحار ترى برقا أُريك وميضَه = كلمعِ اليدين في حبِيٍّ مكلل
يضيئ سناهُ أوْ مصابيحُ راهبٍ = أهانَ السَّليطَ في الذُّبالِ المُفَتَّلِ


المطلوب إعراب البيتين إعرابا كاملا وخصوصا " مصابيحُ "


ذ البيتين إلى ما راو حد يستعار منهم لا ه نعربهم
العرابه شخلك ألكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

محمدولد الشيخ
17-03-2010, 11:35 AM
ذ البيتين إلى ما راو حد يستعار منهم لا ه نعربهم
العرابه شخلك ألكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السلام عليكم

(أصاح) الهمزة للنداء صاح منادي مرخم (تري برقا) بصرية تنصب مفعولا واحدا (أريك وميضه) بصرية أيضا وتعدت لاثنين بسبب دخول الهمزة كما قال ابن مالك : وإن تعديا لواحد بلا ***همز فلاثنين به توصلا
الأول الكاف والثاني وميضه (كلمع اليدين) المجرور بالكاف مصدر مضاف لفاعله الذي هو اليدين (في حبي مكلل)
مكلل نعت للمجرور الذي هو حبي
(يضيء سناه) فعل وفاعل ( أو مصابيح راهب) معطوف علي كلمع اليدين ومرفوع مراعاتا لمحل فاعل المصدر قال ابن مالك: ومن** راع في الإتباع المحل فحسن.أو معطوف علي يضيء سناه ذالك لااراه (أهان السليط بالذبال المفتل ):هذا إعرابه واضح كما أن ماقبله واضح أيضا المعني:هذا البرق يتلألؤ ضوه فهو يشبه في تحركه لمع اليدين أو مصابيح الرهبان أميلت فتائلها بصب الزيت عليها يريد أن تحرك البرق يحكي تحرك اليدين وضوءه يحكي ضوء مصباح الراهب
وإن كان عندك غير هذا هات به( يا المستطفل) مع التوجيه النحوي والمعني الجيد لا بالإعراب الذي يحفظ في (المحضرة) دون بنائه علي القاعدة النحوية السليمة لكي تفيد
شكرا لك .اللهم صل علي محمد

امير الشموخ
17-03-2010, 06:48 PM
ذ البيتين إلى ما راو حد يستعار منهم لا ه نعربهم
العرابه شخلك ألكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

]


فماهما اين هم ما رايت غير مصابيح
ارنا
اطلع لنا قرنك و قرنهما بارك الله فيك


[/color]

ابو عبد العزيز
17-03-2010, 08:00 PM
ومرفوع مراعاتا لمحل فاعل المصدر



قتلك

هذي بعد مراعتا ما تحصل http://www.almashhed.com/vb/images/smilies/biggrin.gif

محمدولد الشيخ
18-03-2010, 02:08 AM
قتلك

هذي بعد مراعتا ما تحصل http://www.almashhed.com/vb/images/smilies/biggrin.gif
قلتك ذاك ال عندك فيها جيب أظحك أتوه ماه شيء المطلوب إفادة الناس
ولاه إكول ش إدير ش افبل إعجل فيد. أنتم أهل المشهد فيكم خصل ماه زين العجب بالنفس ذاك ماه زين ولا سيما إنين إعود ما أمعاه ش. أفراد منكم يحسبون ان الدنيا ليس فيها غيرهم هيهات صاحب الكبر يري في نفسه ما لا يراه غيره
الرد يكون بإسلوب الحوار الجاد لكي يكون هناك حوار بناء وبصفتك مراقب الأدب ما هكذا ينبغي ردك إذا كانت الأمور مبنية علي الهزل فلن يكون أحد يرغب في المشاركة سيعتبر كل من يكتب مشاركة طفل صاحب هزل ولا يحسن رد الخطاب

ابو عبد العزيز
18-03-2010, 02:38 PM
قلتك ذاك ال عندك فيها جيب أظحك أتوه ماه شيء المطلوب إفادة الناس
ولاه إكول ش إدير ش افبل إعجل فيد. أنتم أهل المشهد فيكم خصل ماه زين العجب بالنفس ذاك ماه زين ولا سيما إنين إعود ما أمعاه ش. أفراد منكم يحسبون ان الدنيا ليس فيها غيرهم هيهات صاحب الكبر يري في نفسه ما لا يراه غيره
الرد يكون بإسلوب الحوار الجاد لكي يكون هناك حوار بناء وبصفتك مراقب الأدب ما هكذا ينبغي ردك إذا كانت الأمور مبنية علي الهزل فلن يكون أحد يرغب في المشاركة سيعتبر كل من يكتب مشاركة طفل صاحب هزل ولا يحسن رد الخطاب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا يا أخي الكريم أنا إنما كنت أمازحك , ولم أرِدْ بذلك لا كبرا ولا عجبا بالنفس كما اتهمتني , وأؤكد لك أنك لو تابعت تاريخي في هذه الصفحات فلن تعثر لي على كبر ولا على عجب بالنفس , وإني أعتذر لك عن تلك المشاركة التي أغضبتك مني ودعتك إلى كل هذا الكلام .

وتأكد تماما أنني حينما أشارك في أي موضوع فإني لا أشارك انطلاقا من كوني مراقبا أو غير مراقب وإنما انطلاقا من كوني عضوا يمازح هذا ويشاكس ذاك ويفيد ذاك ويستفيد من ذلك .

المسألة برمتها لا تعدو كونها مزحة أغضبتك فيما يبدو وإني أتوب إلى الله منها وأسألك أن تسامحني :) .

وتأكد تماما أني لن أدافع هنا عن أهل المشهد ولا أعتذر إلا عن نفسي , وسأعتبر كل تلك الألفاظ النابية التي وصمتني بها ردة فعل طبيعية من عضو غاضب من أخيه لذلك لن أرد لك بالمثل لا في مشاركة أمام الملأ ولا في مشاركة من وراء حجاب .

أهلا وسهلا بك وشكرا جزيلا لك

محمدولد الشيخ
18-03-2010, 07:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا يا أخي الكريم أنا إنما كنت أمازحك , ولم أرِدْ بذلك لا كبرا ولا عجبا بالنفس كما اتهمتني , وأؤكد لك أنك لو تابعت تاريخي في هذه الصفحات فلن تعثر لي على كبر ولا على عجب بالنفس , وإني أعتذر لك عن تلك المشاركة التي أغضبتك مني ودعتك إلى كل هذا الكلام .

وتأكد تماما أنني حينما أشارك في أي موضوع فإني لا أشارك انطلاقا من كوني مراقبا أو غير مراقب وإنما انطلاقا من كوني عضوا يمازح هذا ويشاكس ذاك ويفيد ذاك ويستفيد من ذلك .

المسألة برمتها لا تعدو كونها مزحة أغضبتك فيما يبدو وإني أتوب إلى الله منها وأسألك أن تسامحني :) .

وتأكد تماما أني لن أدافع هنا عن أهل المشهد ولا أعتذر إلا عن نفسي , وسأعتبر كل تلك الألفاظ النابية التي وصمتني بها ردة فعل طبيعية من عضو غاضب من أخيه لذلك لن أرد لك بالمثل لا في مشاركة أمام الملأ ولا في مشاركة من وراء حجاب .

أهلا وسهلا بك وشكرا جزيلا لك
وعليكم السلام
والله يا اخي إعتذارك هذا لا يصدر إلا من متواضع طيب الأصل وأرجوا منك العفو و المسامحة يا كريم الأصل سامحني سامحني سامحني واني أستغفر الله وأتوب من كل ما كتبت
أنا في الحقيقة لم أقصدك أبدا حاش وكلا .أنا قلت كلاما عاما لأجل مرعات أدب النقاش لم اقصدك به ابدا إنما قصدت به آخرين.لكي أفيد وأستفيد.فأنا جاهل ابدي ما عندي ليرد الآخرون علي فاستفيد منهم.
وقولك انك لن ترد علي لا في الملإ ولا من وراء حجاب فهذا تكرما منك
وجزاك الله كل خير

ابو عبد العزيز
18-03-2010, 07:15 PM
وعليكم السلام
والله يا اخي إعتذارك هذا لا يصدر إلا من متواضع طيب الأصل وأرجوا منك العفو و المسامحة يا كريم الأصل سامحني سامحني سامحني واني أستغفر الله وأتوب من كل ما كتبت
أنا في الحقيقة لم أقصدك أبدا حاش وكلا .أنا قلت كلاما عاما لأجل مرعات أدب النقاش لم اقصدك به ابدا إنما قصدت به آخرين.لكي أفيد وأستفيد.فأنا جاهل ابدي ما عندي ليرد الآخرون علي فاستفيد منهم.
وقولك انك لن ترد علي لا في الملإ ولا من وراء حجاب فهذا تكرما منك
وجزاك الله كل خير


يا أخي الفاضل أسفك مقبول ولا تثريب عليك أبدا وأنا فعلا أخطأت في حقك حين حررت تلك المشاركة , ووالله لم أكتبها إلا كنوع من الممزاحة أحيانا أقوم به بين الفينة والأخرى مع الأعضاء

شكرا لك على حسن خطابك ..وأكرمك الله


عودوا إلى إعرابكم يرحمكم الله :)