المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قتل في وضح النهار!!!



وني بيك
17-02-2008, 01:41 PM
خرج بعد معاناة أمه وتأوهاتها ليشرق على الدنيا الجميلة بحلوها ومرها. عاش بين أهله منعماً مكرماً يأكل ويشرب فهو يُخدم ليل نهار حتى أصبحت الدنيا بين يديه , وفجأةً انسل الأعداء عل غير موعد ليختاروه من بين أسرته ؛ وانتشلوه وأخذوا يسحبونه أمام أهله وبمرأى منهم , وهو يصيح بالبكاء وينادي : أنقذوني ...أنقذوني !!! يرفع صوته بكل ما أوتي من قوة ,يحاول بعض أهله فكاكه ولكن لا جدوى من ذلك فالمكان محاصرٌ من قبل أعدائه فالأعداء يسحبونه ويجرونه جرًا رغمًا عنه إلى أين ...لا يدري.!!؟ أخذوه إلى مكان معزول ؛ فقدموا له الشراب والطعام !!؟ أكل ولكن ليس كأكل أبيه أمه فقلبه سريع النبض وهو حذر من أي حركةٍ , فما زال عنده أمل للفرار, وفجأة سمع صوت الباب وهو ينفتح !! يدخل عدوه واقترب منه بحذر ليجره جرًا قويًا حاول الهروب حاول التمسك بأي شيءٍ حوله ,ولكن يداه لا تساعدانه . رفعه عدوه إلى أعلى ثم طرحه أرضًا ,وهو يصرخ من الألم ثم أخرج العدو سكينًا !؟ وكان بعض من حضر لا يستطيع النظر إلى هذا المنظر فغادر المكان, وربما البعض استَرقَّ قلبه فنادى بأعلى صوته "الرحمة الرحمة" على هذا المسكين ! كبلوا يديه ورجليه ... وهناك أناس يضحكون وهو في حسرةٍ وحزن حاول أن يقاوم بكل ما أوتي من قوة ولكن هيهات , أطلق صيحات العويل والنداء رفع صوته بالبكاء لعل أحدهم يأتي لنجدته أو يكون بالقرب منه فيهب لنجدته ,اقتربت السكين منه أكثر فأكثر علم أن نهايته اقتربت . وصلت السكين إلى حلقه جر عنقه بقوة وقسوة ثم بدأ يهز رأس بشراسة,انفجر الدم منه
\
/
\
/
\


وصاحب السكين يقول : }
بسم الله والله أكبر {,اللهم عني وعن أهلي ، تلك هي نهاية






خروفنا في العيد....



http://up3.m5zn.com/uploads/4ba7af69b9.jpg (http://www.8asoh.com/)
:D :D :D

ول الطالب
17-02-2008, 05:02 PM
اسمحلي أقول أنك أبكيتني حتى أضحكتني


...