المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أجل (رفع) ذائقة متصفحي المشهد



isaac
21-12-2007, 11:05 PM
في المرات القليلة التي أزور فيها منتدى المشهد الموريتاني، أجدني مطّرا دوما لقراءة مواضيع
لا تمتّ للأدب بصلة، وبلغة ليست أدبية على أي حال، بل هي أقرب للغة الشارع العادية، حتي
أن المواضيع التي تتم اثارتها مستهلكة لأبعد الحدود، فالجميع يكتب عن أحلام مستغانمي وكأنها
رائدة الرواية العربية الحديثة، وعن(الواقعية السحرية) لماركيز، وكأنه لم يولد روائي يسحرنا
غير ماركيز.
أما في ما يخص محاولات الأخوة لكتابة القصة القصيرة، فاني لا أشجعها اذا كان مستواها لا
يتطور، ومن الأفضل لهم أن يحتفظوا بها لأنفسهم.
في الأخير أود فقط أن أستسمحكم لنقدي المباشر والصريح، وهذا كله من أجل (رفع ذائقة
متصفحي المشهد )، ومن أجل ذلك سأذكر لكم الكيفية:
-لا تنجروا وراء الكتاب اللذين يضعون حولهم هالة اعلامية، فانتاجهم دوما متواضع
فكما توجد أحلام مستغانمي توجد الرائعة غادة السمان.وكاما يوجد ماركيز يوجد جوزيف كونراد.
- اقرأقصتك قبل نشرها علي أكثر من (صديق).
وأعذروني لقد كتبت مشاركتي دون سابق تخطيط - في مقهي أنترنت- والا لكنت أطلت قليلا.

محمدسالم
21-12-2007, 11:48 PM
أهلا بك أخي Isaac في المشهد و نشكر لك غيرتك و نقدك المباشر الذي لا نمتعض منه أبدا..
حبذا لو نشرت نصوصا للروائيين الذين تعتقد أن كتاباتهم ستزيد من مستوى الذائقة المشهدية، بتلك الطريقة تكون قد خدمتنا خدمة جليلة، إضافة إلى خدمة النقد التي نقدرها جدًّا...
أهلا بك أخرى..

alkooz
22-12-2007, 12:14 AM
صدقت أخي الكريم / isaac
حيث تقول أن "الرائعة"غادة احمد السمان وفعلا فهي تجمع في اسلوبها الادبي الرائع بين تيار الوعي في الكتابة و مقاطع الفيديو ونبضها الشاعري المميز والخاص بها وباأسلوبها الممتع دائما.
وهي بالمناسبة كاتبة وأديبة سورية ولدت في دمشق عام 1942 لأسرة شامية عريقة و محافظة, و لها صلة قربى بالشاعر السوري نزار قباني. والدها الدكتور احمد السمان حاصل على شهادة الدكتوراه من السوربون في الاقتصاد السياسي و كان رئيسا للجامعة السورية لفترة من الوقت.تأثرت كثيرا به بسبب وفاة والدتها و هي صغيرة.كان والدها محبا للعلم و الادب العالمي و مولعا بالتراث العربي في الوقت نفسه ، و هذا كله منح شخصية غادة الادبية و الانسانية ابعادا متعددة و متنوعة. سرعان ما اصطدمت غادة بقلمها و شخصها بالمجتمع الشامي الذي كان شديد المحافظة ابان نشوئها فيه.

وما أحوجنا لذلك المجتمع اليوم،،،

كل الشكر لك ولغيرتك وهذا طبيعي جداً فانت أبن "الخيمة"

أحمد الحسن
22-12-2007, 04:25 PM
الفاضل إيزااك،

جميل أن نسعي للقي بالذائقة العامة وأن نجد من ينبري لتحقيق هدف نبيل نحن بأشد الحاجة إليه، لكن لا أري إلا أنك بدل السعي لتحقيق الهدف المنشود تأتي بذائقة جاهزة بدل ما هو موجود.

أعتقد أن إحلال أي كاتب مكان آخر لا يعدو أن يكون نوعا من الوصاية علي ذائقة الغير والحديث عن كتاب مستهلكين والإشادة بكتاب نالوا إعلاميا ما لم ينله غيرهم كغادة التي نالت ما لم تنله أحلام!

الأدب الرفيع هو الإبن الشرعي لمحاولات منها ما رأي النور ومنها ما لم يره! وعلي كل فأنا لا ألومك، فأنت وأنا وغيرنا نتاج ثقافة الإقصاء التي لا تري غير الأبيض والأسود.

ول باني
22-12-2007, 10:51 PM
يجب أن لانمارس وصاية على الذائقة وندع الذائقة وشأنها ، فالتطبيل لأنماط من الكتابات والكتاب يعتبرتسويقا لنمط وإقصاء لنمط آخر.
أود هنا إثارة نقطة أخرى لها علاقة بالموضوع وإن لم تكن من صلبه فالأدب يحقق عالميته من خلال خصوصيته المحلية فأحلام وغادة وماركيز وسوينكا ومامادو وبالزاك وحنا مينا ونجيب محفوظ كلهم أدبا وكلهم له خصوصيته لكن ماركيز ومحفوظ حققا العالمبة من خلال تلك الخصوصية المحلية فمائة عام من العزلة وأولاد حارتنا .. هي ملاحم محلية حققت العالمية.
هنا تحضرني حادثتان:
الاولى عقد في انواكشوط مهرجان عالمى بداية التسعينات تحت عنوان"الأوروبي فى المخيال الشعبي الموريتاني"وحضرته نخبة من الباحثين الغربيين وأتو إلى انواكشوط ليتحدث إليهم أساتذتها عن صورة الأوربى في المخيال الشعبي فتحدث لهم الأساتذة عن امنجواي وفوكو وعن نظريات علم النفس والإجتماع !
وهم الأدرى بتلك النظريات لأنها بضاعتهم
الوحيد الذى نالت مداخلته إعجاب الباحثين كان الشاعر أحمدو ولد عبد القادر لأنه فهم المراد من الندوة والمهرجان
قال : الأوربي في المخيال مر بمرحلتين الإنبهار والتحدي
الإنبها: تمثل فى قدومه أوربي اشقر عيونه زرق يركب سيارة وكان مضرب المثل فى الإستحالة مشيُ القوارب على الأرض"إمشي لكَوارب في البر".
التحدي: تمثل في محاولة الطبيب أوفي مع الدكتور الفرنسي الذي سقى أوفى السم وذبح أوفى ثورا ودخل فى جلده الساخن وتغلب على الآثار الجانبية للسم من خلال أشربة ووخلطات.
وأطعم أوفى الدكتورَ الفرنسي أكلة غلب عليها الشحم وسقاه شربة باردة فتجمدت الشحوم في بطنه فعلا صراخه وأيقن بالهلاك فسقاه ما يُسمى الماسخة الساخنة فذابت الشحوم وتحللت.
محل الشاهد من القصة أن أحمدو قدم مادة جديدة كان الأوروبيون يبحثون عنها
الحادثة الثانية: أن أحمد بن عبد ربه الأندلسي ألف كتابه العقد الفريد لكنه صرف كل همه إلى الاعتناء بأدب المشرق، دون انتباه إلى أمور الأندلس خاصة أنه ألفه في وقت كانت فيه قرطبة في أوج ازدهارها إلا أنه كان كتابا عن أدب المشرق وأدبائه.
هذا ما جعل الصاحب بن عباد في المشرق يفول عندما وصل إليه كتاب العقد وقرأه وكان راغبا في الحصول عليه: "هذه بضاعتنا ردت إلينا، ظننت أن هذا الكتاب يشتمل على شيء من أخبار بلادهم، وإنما هو يشتمل على أخبار بلادنا، لا حاجة لنافية فرده"
لكي تصنع أدبا حقيقيا عليك أن تقدم بضاعتك للآخرين لاأن ترد للآخرين بضاعتهم .

أمين
23-12-2007, 09:04 AM
أولا مرحبا بك إزاك هنا و إن كان المكان لا يرقى للمستوى الأدبي الذي تريد/تحدد،


أثرت في موضوعك قضيتين مهمتين جدا برأيي وهي محاولات الأعضاء في الكتابة و ما ذا نقرأ،

أولا لو أمسك الكل عن الكتابة خوفا من النقد أو من الخطأ لما بقي لمن يحترفون القراءة بصمت من أمثالك سوى غثاء المنقولات عن المنتديات الأخرى و لانقلب المشهد لمكب للنفايات،

ثم إن وصف تلك المحاولات بالغير أدبية وصف فضلا عن قلة أدبه، فيه كثير من التجني و التعميم و لو تكرم الإزاك بوضع اليد على تلك الأخطاء لقلنا كان نقده أدبيا و إيجابيا جدا،

أما عن لمن نقرأ فأتفق معك في جزئية و هي أنه من المهم جدا أن نتذاكر في ما قرأنا و عن الكتب و الروايات التي ممرنا بها يوما، و ان ننتقد الكتاب و ان نختلف معهم لكن مع احترام "ذائقة الآخر" و رأيه، فليس هناك كاتب متفق على فوقيته و عبقريته و الذوق مسألة شخصية جدا و تختلف من قارئ لآخر،


ول امسكية،

لله درك فقد كتبت فأجدت

أمين
23-12-2007, 09:07 AM
------------
ملاحظة
لقد صوت بنعم!

فقط
23-12-2007, 12:28 PM
الأخ issac:

عزيزي الكريم,ليس ما يكتب هنا في الغالب سوى محاولة,للتواطء مع الأدب,يمضامين إنسانية,طابعهاالعام
"المرتنة"ومحاولة فرض قوالب جاهزة عليها,فاتحة للتجني عليها,ثم إن ا لوصاية عليها,ليست من الشروط
المسبقة,فتلك قيود مدرسية,لا يجب أن تتجاوز "السنة أولى كتابة",كمايجب أن تكون وجبات سريعة
نتناولها حين من الجوع لعبارات تضفي الحياة لما نحن بصدد التعبير عنه,مع الملاحظة أن هناك من تجاوزو
تلك المرحلة هنا,وأصبحنا نستعيض بهم عن البحث الذي ينهكنا باحالة لمواقع تنفق عمرا من الفراغ كي
تجد مبتغاك فيها..
المشكلة يا عزيزي ليس أن ترشد أحدهم إلى كاتب بأدبه,بل المشكلة أن تعلمه كيف يكتب ليصل بعد عمر
إلى حالة الكتابة..التي تشفي قليل ذائقة القارئ,وهذا سهل ممتنع ,يتطلب أولا الثقة ,وإعطاء الأمل بالتشجيع
الدائم,والتقويم المستمر..لا أن نطالبه بأن يترك ما يتجرأ على كنابته ,كي يموت بحسرته "بغيظه"..

والمشهد مفتوح أمام دورات تعليمية لفنون الأدب ,بما فيها "القصة القصيرة" التي أشرت إلى تفاهة ماقابلك منها,النماذج مطلوبة,ومنتدى التشريح "التشريع"لعبور المشاركات,فتح لأغراض كثيرة ومنها التقويم لكل ما ينتجه الأعضاءمع حرية الا ختيار للجميع في الحصول,على عبور مشروط بصحة المضمون والقالب أو الكتابة خارج تلك المقاييس..

تعليقا على من سبقوني..

العزيز alkooz...

شكرا جزيلا على معلوماتكـ الوافية عن الكاتبة غادة..




الفاضل أحمد الحسن:الذا ئقة ,فقدت شهيتها,قبل أن توجد,وإلا لكان لولد أبن ذكرا فهو عصامي يستحق الإشادة بروائعه ذات الطابع الموريتاني,وتجربة ولد عبد القادر,كذلك,ولكننا نذهب بذائقتنا بعيدا,بسبب حالة الا ستيراد التي تجوب حياتنا بصفة مريعة..

لك كل الشكر.

عزيزي محمد سالم, ليته يستجيب...

الثائر: ولد مسيكة, فلتكن ا ستجابة لصرخة مبوحة مذ غادرنا سميك..

وتحليلكــ رائع وشواهدك التي أتيت بها تعكس ,تشخيصا لحالة المثقف,بصفة عامة,وتردي الأهلية
المفقودة في الإنتاج الأدبي..لدول الأطراف,والشاهد المرحوم إبن عبيد ربه..
لا تنسى وعدك لذاكرة الأعلام..:D

أخي العزيز أمين..

إضافة رائعة للجميع..



ود وتقدير لصاحب الموضوع..

عربى افريقى
19-01-2008, 10:11 AM
لكي تصنع أدبا حقيقيا عليك أن تقدم بضاعتك للآخرين لاأن ترد للآخرين بضاعتهم .
الاخوه الاعزاء فى المشهد تجدنى اتفق مع الاخ ول امسيكه ان الثقافه لا تعيبها محليتها فهى موردها الطبيعى ومثل تلك المنتديات هى التى تصقل الموهبه من خلال النقد الموجه الى النص وليس الى الاشخاص ...من حق كل فرد منا ان يكتب ومن حقك ان تنقد وتبدئ وجهة نظرك ...انا ضد فكرة انتقاء الجيد من القصه القصيره فى المنتديات الثقافيه والا كيف يحدث التعلم اليس العلم مكتسبا ...اخرجت الى هذه الدنا وانت اديب ممتلك لناصية الثقافه اليس هو العلم والتعلم والتعلم ابن البيئه نعم خرج نجيب محفوظ وماركيز وسوينكا الى العالم وهم يسردون واقعا غير مزخرف بتشوهات الاستلاب الثقافى فجاء نقيا وصافيا يعكس نبض الناس....
شكرا لكم فى المشهد لتناولكم لمواضيع عميقه جعلتنى سعيدا بأن اكون معكم من المشاهدين

شمشون
29-02-2008, 07:25 PM
لكي تصنع أدبا حقيقيا عليك أن تقدم بضاعتك للآخرين لاأن ترد للآخرين بضاعتهم .