المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثورةُ العِطاش........!!؟



فقط
08-11-2007, 01:55 PM
بيان الثوار!!


ضربنا بفؤوسنا باطنَ الأرضِ,وتَثاءَبنا الأمل على بابِ السراب,وكأننا فقدنا خرائط
الحفر بصَدفِ العطش!!


وتشبثنا بإرادة التمسكـ بأثرِ الإبل وبقايا إحساسنا بالندى,وبعد طول التتبع نكتشف أن الندى مجرد رِثاءٍ لرصيد الحياة في بطونها,ولأن الملل هجرنا وأصبحنا نتعود حضوره عدنا للمنبع,وتقاسمنا الخيبة والانكسار,وبأوبتنا الثانية أنكشفت لنا عورة الجوع,فربطنا فوهة البطون,كى لا ننضطر في قادم البحث عن قوالب جديدة تحفظ المؤونة!!



فيما سبق كنا على حافة الصمت لأن الوطن تتقاسمه الأزمات ,وقناعتنا ضرورة المرابطة والتريث لحين تصميم خزان يعفي ساكني العاصمة تجول عربات إغريقية ,إلا أن الجديد أن السراب الذي كان يجود به خراب الخزان الأول أصبح خاضع لتداول الفشل,يرتفع بوجل أصحابه من حلِّ يقترب من الظهور بمحض التوقع!!


ومع ذلكـ نُسرُّ بكرم السيادة في تطويع جيوبنا للتخفيف من أزمات حاشيته,وطنيون وتتجلى وطنيتهم في إهتمامهم بضرورة العالمية في الأسعار حتى ولو كانت على حساب فاقة الوطن!!


وطنيون تعرف الأرصفة صدقاتهم بتلميعها,وتعرفهم الأيادي الممدودة بحاجتها للحياة!!


ولأن سيادته بارع في كيفية إماطة هموم الوطن عن" صلعته",قرر أن ينقل ديكوراته إلى حيث لا يدركه صوت المواطن العاجز عن ترتيب الذهاب إلى المستشفى القابع عند أول الشارع...وبدأ الجميع تبادل الأراء في كيفية الهروب إلى أبعد من الأطلسي!!




بيان الحكومة:



الكريم يتحدث خجلا:ما يحدث سببه الأول ألاعيب الشارع ولذلك يجب تكميم أفواه
الجميع,كى ننجح في تمرير سمومنا إلى حافظات الأذهان الهرمة!!

_يقاطعه الجميع,و يتبادلون لعبة الورق:قسم الورق!!

ولأن لعبة الورق لا تكفي لفراغهم,لا بد من التفكير في من يجلب علب أخرى تتفق
وأدوارهم في اللعبة!

حضر الجميع وغابت القيمة المضافة:المواطن الصالح!



عاد المبعوث :


وجلس الأربعة على المائدة,ورهان السيادة في من يأتي بأزمة يغرق فيها الجميع!!



_الأول:زيادة أسعار المياه


_الثاني:إغلاق المستشفيات


_الثالث:النفط,عفى الله عن ما سلف!!


_الرابع:"أكوينس"أوافق على شهامتكم!!



_صدرت القرارات التالية:



لا شيء جديد,





يكفينا أن يقتنع الجميع بأن المسرحية فصولها معادة,كى نوفر الغباء في قادم الأيام
ونحتفظ بأسعار التذاكر !!


_________________



لكل الذين تضررو من طيشِ العطاش:الدعاء بالرحمةوالشفاء.....




قابلة للتشريح كما الوطن!

المُشاغب
18-11-2007, 06:57 PM
...
..
.


بَعْـضُهُـ...ـم يحب إدخال الوطن في عناصر صنع الشاي ..
لا لشيء فقط كي يثبت أنه يعرف كيف يُـبدع ..


..
والبعض يلعنه الوطن .. فيكتب قصيدة غزلية لا لشيء فقط .. ليقول أنا وَطَـنِـيٌ ..
..
..
وبعضهم يلعن الوطن الذي يلعنه .. هذا من باب جزاء سيئة سيئة مثلها ..
..
..

الأخ نصر الله ..

أعجبني نصكـَ جدًا ..

أعجبني إسلوبكـَ ..

لكني شعرتُ أنكـَ تركض نحو فكرة عاقر ...

ابتعادك عن مثل هذه المواضيع كفيلٌ بجعلكـَ قلمًا يستحق القراءة ..

..
..

ودّي وتقديري

محمدسالم
20-11-2007, 09:51 PM
إلا أن الجديد أن السراب الذي كان يجود به خراب الخزان الأول أصبح خاضعـا لتداول الفشل..
وطنيتهم في إ هتمامهم (اهتمامهم) بضرورة العالمية في الأسعار ..
وبدأ الجميع تبادل الأ راء (الآراء) في كيفية الهروب إلى أبعد من الأطلسي!!
لا بد من التفكير في من يجلب علب(ـا) أخرى تتفق..

نصر الله:
كل لعبة و الوطن بخير...شكرا لك أيها العزيز..

فقط
20-11-2007, 10:38 PM
...
..
.



بَعْـضُهُـ...ـم يحب إدخال الوطن في عناصر صنع الشاي ..
لا لشيء فقط كي يثبت أنه يعرف كيف يُـبدع ..



..
والبعض يلعنه الوطن .. فيكتب قصيدة غزلية لا لشيء فقط .. ليقول أنا وَطَـنِـيٌ ..
..
..
وبعضهم يلعن الوطن الذي يلعنه .. هذا من باب جزاء سيئة سيئة مثلها ..
..
..


الأخ نصر الله ..


أعجبني نصكـَ جدًا ..


أعجبني إسلوبكـَ ..


لكني شعرتُ أنكـَ تركض نحو فكرة عاقر ...


ابتعادك عن مثل هذه المواضيع كفيلٌ بجعلكـَ قلمًا يستحق القراءة ..


..
..



ودّي وتقديري

______________________
الجميل المشاغب:
لنبدأ بما لم يتضح لكـ..
أولا النص لسذاجته لم يكن لصاحبه َنَفسُ للركض إلى أو حتى ..ثم إنك صنفته ضمنا
في تقسيماتكـ أعلاه,ومما لا يدع مجالا للشكـ,وإلا لكانت شاة في مقام تشريح!


حب..هم لوطنـ..هم ,فتلك مسألة أخرى,لا يسعها المكان وربما لو أفردت لها موضوعا
مستقلا كان ذلك أفضل..
ولكن كان بودي أن تقترح المضامين السامية التي تستحقها الصفحات,كى نعفيها جلد ألواننا ..أخي العزيز أغلب من يكتب هنا يتهجى وطنا,حتى وإن لم يكن ذلك غرضه الأصلي,وليس عداد القراء المتعاظم هدفا _لي على الأقل_ولكن من باب الانصاف أن يكون لما أكتبه فائدة أورسالةما أوافقكـ.. وأن تكون لي سلطة تحديدمضمونهاوذلكـ حق طبيعي لي وأعدك بأن أنصرف وإياها,فهي ملامح للفراغ,وللدرج كرمٌ يسعها...ولكن ليس الآن فأقبل عضويتي مشاغبا ثانيا,وأكون شاكرا..