المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترانيم على جثة تأبى الدفن



نون الوطن
18-07-2007, 02:26 PM
http://upload9.postimage.org/339964/deven.jpg
خفف الوطء هنا ترقد أجساد أنهكها الحلم و الوعد ..
تشتري الغيب ..
فتدفع الثمن ..
باهظا لتحلم ..
تلك قمة المتعة ..
أن تحلم ..

تستتر بالأمل و برق خلب ..
تجمع الشتات سقطا سقطا ..
فبعد قليل تملأ الأفق القاتم مزن المطر ..
و ندفن معا بذرة ..
و ..
غدا ..
نستظل بها ..
من لظى القهر ..


***
تعالي أخي نجاور الموت ..
و الصمت ..
و اللا حلم ..
فنأمن الغبن ..
نأمن الغبط ..
و الغل ..
و الحسد
لكننا نأبى الدفن ..

***


احرق اعرشتنا أيها المتسلط ..
و ابعث أعيرة الرصاص ..
تحتفل ...
و أعمدة الدخان لترسل الإشارة ..
انقطع البث ..
و اقتيد المراسل مخفورا..
سجن الشاهد ..
وبقي الجرم ..
شاهدا ..
و عريش مريم يئن ..
يرى الحلم ..
قصرا منيفا ..
قربه القبر ..
لكنه ..
يرفض الدفن ..
فلديه الأمل و الوعد ..
و بطاقة تفر من المعركة ..
و صندوق خاو على عروشه ..
***
تذكر ..
المؤتمن بالوعد ..
و الخلف ..
جثث تأبى الدفن ..

( شرحوه ... خللوه ... ربنا اشرحكم ... و خللكم ... يا من أنت كريم ...يا رب ...)

أحمد الحسن
18-07-2007, 06:09 PM
نون الوطن،

شكرا علي هذه الكليشيهات التي يبدو أن الشرطة لم تنتبه لها،

كن مستعدا وحذرا فما حصل ليس سوي بروفات!

سلمت يد خطت!

عبد الله اسلم
18-07-2007, 08:18 PM
رويدك يا نون الوطن .. جميل ... جميل ...جميل هذا البوح ، استعيرها من الناقد الدكتور علي بن تميم عضو لجنة التحكيم في مسابقة أمير الشعراء :p
أأنت هو (النون) ؟؟
رغم كل هذا و لأنك طلبت سأشترك في حفلة الرقص على جثتك التي ترفض الدفن ..
فلحم النون شهي كما يقال ، ويندر أن تتكرر الفرصة لسكين القصاب لينال منه ! فلم لا و انت بيننا و على اليابسة ..
عزيزي .. رغم محاولاتك العديدة ليكون النفس طويلا من خلال الجمل القصيرة فقد كنت تلهث فجاءت القصة مبتورة ناقصة للكثير من المشاهد أو الكليشيهات كما أسماها أحمد الحسن ..
القصة أطول من هذا كثيرا ..
لقد كان من المفترض أن تستفيض لا بالمباشرة في الوصف لكن بقليل من التصوير لهذا الملحمة ..
أدرك أسباب ذلك - يا عزيزي - فأنت تهرب من ملاحقات عديدة ، تسلم نفسك كمن يهرب من الرمضاء للنار ..
خلفك شرطة المؤتمن و عسكره ، و أمامك شرطة التشريح ..
لا عليك من الجميع ..
رغم شجاعة القصاب في استخدام سكينه ، إلا أنه لا يمتلك الشجاعة ليسلم نفسه لها و لو من باب التجربة ..
ارهقتني باللهاث خلفك .. http://www.barca4ever.com/forum/images/smilies/28.gif
فكيف لو لم تكن "نونا " !!!
أحسنت يا سيدي .. قبعة

ابراهيم الشيخ سيديا
18-07-2007, 08:36 PM
لقد كان من المفترض أن تستفيض لا بالمباشرة في الوصف لكن بقليل من التصوير لهذا الملحمة ..
أدرك أسباب ذلك - يا عزيزي - فأنت تهرب من ملاحقات عديدة ، تسلم نفسك كمن يهرب من الرمضاء للنار ..
خلفك شرطة المؤتمن و عسكره ، و أمامك شرطة التشريح ..
لا عليك من الجميع ..
أحسنت يا سيدي .. قبعة


شرطة التشريح لا تخيف ، فهي شرطة مجتمعية كما العلاقات العامة ، و كل في خدمة المجتمع .:p
و أي مدرسة عسكرية تلك التي تحيي برفع القبعة ;)


لا عليك - فعلا - يا وطنا مكتمل الحروف ، فلن تخلل حتى لا يستساغ ابتلاعك .

شيفرة
19-07-2007, 06:05 AM
في البداية أود شكرك يا نون الوطن على هذا النص شبه المفتوح , وأقول (شبه) لأنك عدت وأغلقته بالفقرة الأخيرة " تذكر المؤتمن ..."
وتأكد أنني لن أتعبك بهوامشَ لا فائدة منها . هي فقط ملاحظات خفيفة :





تعالي أخي نجاور الموت ..
و الصمت ..
و اللا حلم ..
فنأمن الغبن ..
نأمن الغبط ..
و الغل ..
و الحسد
لكننا نأبى الدفن ..
الصحيح : تعالَ أخى , وتعالي للأنثى ..
ومعنى القطعة معوج بسبب التنكر لــ " لكن " والتي تفيد الاستدراك ..
ولو كان الغل والحسد يحيط بكم لكانت "لكن" في محلها .( نعاني الغل والحسد ونجاور الموت لكننا نأبى الدفن ).

احرق اعرشتنا ..الصحيح : أَحرق أعرشتنا أو اِحرق أعرشتنا !
فـ (أَحرق) من الفعل أحرق . و (اِحرق ) من الفعل حرَق .. ويمكنك القول أيضا: حرِّق من الفعل حرَّق !

الأسلوب :
ظننت أنه من الأحسن لو كررت خفف الوطء مرة ثانية قبل " فـبعد قليل تملأ الأفق " لأنك أنهيت وصف تلك الأجساد وعدت لتخاطب من بدأت النص بأمره ..وإلا فلما الفاء ؟!

zeine77
19-07-2007, 06:36 PM
السلام عليكم.

مرحبا أيتها النون و معك يطيب اللقاء.

بدءا أحييك أخـ(ت)ـي على تلك المقطوعة النازفة ألما الفاتحة جراحا و البائحة شجونا لن يعوزها من يكتشفها حتى لو كانت شرطة المؤتمن لها بالمرصاد.

لي ملاحظة صغيرة -قد أكون مُخطئا فيها -.
فعنوان الموضوع ترانيم على جثة تأبى الدفن و أنت تقول في البداية

خفف الوطء هنا ترقد أجساد أنهكها الحلم و الوعد..

فأنا هنا أرى تناقضا بين " تأبى الدفن" و "ترقد" فحسب ظني و لست متأكدا من ذلك عندما تقول "رقد فلان هنا " مثلا فهذا يُفيد بأنه قد دُفن فعلا و هو ما يتناقض مع العنوان.


مع خالص التقدير.

تحياتي.