المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ومضة تفكيرٍ..!



الشيخ محمد
29-06-2007, 10:48 PM
السلامُ عليكُم...

بداخلي وجدتُهَا متراميةَ الأطرافِ..!!
صَحَارِي تمارس الانسياب بصمتٍٍ كما أوحت للفاضل علي بابا أنها تحمل في طياتها صناديق معبأة ذهباً و زمرداً!.. كل خرافات الإنسانية تزركش حياة الصحراء..!!
كل هذا و ذاك البدوي لا يهمه سوى تلك الهمسات التي يرتشفها حكمةً وحنكةً في صباحه مستقبِلاً و في مسائه مودعاً شمساً تربطُه بها علاقةَ رفيق برفيقٍ وهو يجوبُ الأرضَ بأقدامه الصغيرة و سيقانهِ الهزيلةِ لحد الانكسار في عين الرائي! و الصلبةِ عند ضرب الأوديةِ بعفويةٍ دونما تعبٍ أو كلل..!!

ومضة تفكيرٍ قادمة من أعماق الصحراءِ حيثُ بقايا صفاء و شظايا طهارة.. وأشلاء أشياء ثمينة كانت لتُنسينَا بريقَ كنـوز الذهب و الزمرد..!!

غادرَ البدوي... فغارت مناهِل.. و ما نسينا البريقَ و ما نِلناه رغم طول البحث و قوة الإصرار و الهمجية لحد الحيوانية!

دارتْ فيما دارَ أيام و أيام.. و ما عاد البدوي..!!

ابراهيم الشيخ سيديا
30-06-2007, 07:09 AM
و هل تركت لمشرط غيرك موضعا ! فتبارك الله أحسن الخالقين :)

اعتن قليلا بعلامات الوقف ، مثالا لا حصرا ( كل هذا ، و ذاك البدوي لا يهمه سوى تلك الهمسات ) .

( كل هذا و ذاك البدوي لا يهمه سوى تلك الهمسات التي يرتشفها حكمةً وحنكةً : مستقبلا شروق شمس أو مودعا غروبها ، عاقدا معها زمالة في جوب الأرض بأقدامه الصغيرة و سيقانهِ الهزيلةِ لحد الانكسار في عين الرائي! و الصلبةِ عند ضربه في فجاج الصحراء بعفويةٍ دونما تعبٍ أو كلل..!! )


بوركت و بورك قلمك و المشرط :)

و بوركت السماعتان ;)