المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصتي مع حليمة بولند في السعودية



قلم جريء
17-06-2007, 02:39 PM
--------------------------------------------------------------------------------


كم كانت حليمة رائعة

مع العلم أنها لم تستعمل المساحيق

ولم تنفخ شفاهها الوردية

كما هو مُشاهد في كُل الفضائيات

فالنفخ قد ظهر في الآونة الأخيرة

وبطريقة شهوانية....حيوانية

فاقت كُل المستشعرات البصرية

وحتى الأنثوية !!

والسليكون

قد أصبح في متناول كُل من ألحت على شيئ!!

ولو بطريقة سرية.

حليمة

لم تستعمل (كريمات)الأساس

ولا المساحيق فهي بسيطة من منطقية منسية

حليمة بولند

صفاء لونها مريح

عيناها غائرتان

تستقرأ منهما التوهان

تحتسي المصائب في كُل الأيام

والبارود قد كثرأسفل عيناها

حتى أصبح ظلا طبيعيا

ليس من ألوان الجدران.

ياترى مالذي...

كدرعيشها ؟

من الذي أرّ ق مضجعها

من الذي حرك فيها الأحزان

من صفعها حتى باتت مغتمة

أتدرون من حليمه بولند

إنها فتاة موريتانية!!

في عمر الزهور

عصفت بها الريح فقتلعتها من منابتها

وارسلتها إلى الجحيم

على طبق من التنور

أرادت أن ترجع يوما الى ديارها

فهزها الرعديد

لن تعودي ولن تحلمي بالرجوع

أكتفي هنا بالنوح

مشكلة حليمة

أنها صغيرة

ومطلقة ولها ولدان وبنت

مرضت أمها في موريتانيا

وتمنت أن تراها

وهي تعلم أنها تريد أن تقول لها

كلمة قبل أن تودع الدنيا..؟

فقالت لسيدها المصون

أريد أن أرى أمي قبل أن تفارق الدنيا

اتوسل إليك بكل ما بداخلك من رحمة...

فأجاب بالصمت الذي سبقته نظرات تعجب

وستهتار....!!

ماتت أمها وحزنت عليها اشد الحزن

مرضت ومع المرض ظلت صابرة

تنام بين احضان سيدها متجملة له تارة

وأخرى متغنجة ..؟.

وبعد فترة مات أبوها لأنه لم يستحمل

فراق زوجته ومأساة ابنته

(يبدون أنه كان وفيا لزوجته)

فهناك أناس لايحتملون الفراق أبدا.

حليمه
ضاقت عليها الارض بمارحبت

واظلمت الدنيا في عيونها

فأعلنت التمرد على سيدها

في ساعة القيلولة

وخرجت حافية القدمين على حين غفلة منه

وهي تركض وتلتفت يمينا وشمالا

وتتخبط كأنما أصيبت بمس من الجن.


توقف( قلم جريء )عندها ؟

لسبب بسيط ........ومبكي

فتاة ذات بشرة ناضرة تلتحف الشمس

قوامها جميل

شعرها طول

حافية القدمين

مائن نظر إلى وجهها

حتى تبادرإلى ذهنه

أنه لوحة تشكيلية تحكي مرارة الاحزان

لوحة لو رآها

مصورصحفي

لفاز بأجمل صورة

وارتقى إلى عالم الشهرة

وهي عنه في عالم الأشباح منسية

دموعها تتقاطر على خدها

ما أجملها من خدود

وما اعذبها من دموع

تساءل في نفسه
لو أن لي زوجة تبدوبهذا الجمال

عند ما تذرف الدموع

هل سأبحث عن

إدخال الفرح والسرور عليها؟.

وبينما هو غارق في الاحلام

إذ احس أن نارا قد اشتعلت

في صدره فوضع يده عليه

ولم ايستطع ان ينتزعها لأن ثوبه

قد اشتعل بسبب وضعه السجارة

في الجيب الأمامي وهي مشتعلة

ولكن لم يمنعه ذلك من التقدم نحو حليمة

وعرض المساعدة عليها فأجابته (ياخويا اتقد اتريح)

فعلم أنها شنقيطية واخبرها أنه شنقيطي

وطلب منها ان تصعد إلى السيارة

ففعلت

وعندما احست ببرودة السيارة بدأت تروي له القصة

المؤلمة وزاجها من سيدها الذي تجاوز عمره70 سنة

علما أن حليمة بولند لم تتجواز سن 20!!!.

كيف اشتراها ؟

كيف كان يعاملها ؟

من الذي جاءبها من بلد ها موريتانيا؟

من زوجها ابوها -أخوها -جهات اخرى؟

كم المهرالذي دفعه لها سيدها ؟

هل استلمت المهر كاملا؟

ما الاسباب التي دفعت اهلها لبيعها؟

هل حققت حليمة احلامها؟حليمة بولند تروي القصة لـ(قلم جريء )في الحلقة القادمة

سكون الليل
17-06-2007, 03:50 PM
و نحن بانتظار الحلقة علي أحر من الجمر..

كم هو مؤلم ذالك الذي خطته يداك

الحزن يتبعنا في كل مكان

و القدر لا يرحم عجزنا أبدا بل انه يضحك لنا يوما ويكشر بعد أياام

كم هي حزينة تلك الحكاية أحسست وكأنها تنزف دما وتجري حروفها لكي تعبر عن حجم المآساة..

من المؤسف بأنه هناك بشر من حجر..

وهناك من يستمتعون بتوجيه السهام إلي الآخرين...

حليمة بولند

شجاعة بمعني الكلمة لأنها استطاعت أن تتحمل كل هذا ولم تتمرد عليه من البداية..

أشكرك أخي ونحن بانتظار الحلقة القادمة((لا تنسانا)):d

محمد الذهبى
20-06-2007, 08:28 AM
لم يعد للإكراه وجود في بلادنا ، لكن كاد الفقر يكون كفرا.
لماذا بيعت ؟ ، ولماذا وافقت ؟
كم يود المرء أن يسترد بضاعته بعدما يأتي على ثمنها .
وكم تكسرت احلام وردية على صخور واقع مر.
ولات ساعة مندم

احمد ولد الصدوق
21-06-2007, 11:43 AM
هاذا ما ينقنصنا قصص مكسيكية!!!
إخوتكم يقتلون في العراق وأفغانستان والشيشان وكشمير ولبنان وفلسطين وغيرها وأنتم لا تجيدون سوى القصص! و التهجم على المسلمين و تكفيرهم ووصفهم بأبشع الأوصاف! .

مايا
21-06-2007, 11:59 AM
إن ما يدفع بناتنا لمثل هاته الأعمال هو الفقر ,
لتهاجر حالمة و ترجع محطمة .
بانتظارك أخي ...

قلم جريء
23-06-2007, 10:52 AM
هاذا ما ينقنصنا قصص مكسيكية!!!
إخوتكم يقتلون في العراق وأفغانستان والشيشان وكشمير ولبنان وفلسطين وغيرها وأنتم لا تجيدون سوى القصص! و التهجم على المسلمين و تكفيرهم ووصفهم بأبشع الأوصاف! .

أخي العزيز شكرا على النصائح الصادقة ولكن

قبل أن نقفز إلى العراق- أفغانستان- الشيشان- كشمير- لبنان-

فلسطين- وعغيرهم علينا أن نحافظ على بناتنا ومحارمنا وهذه ليست

قصص (مكسيكية ) كما تفضلت

زإنما القصص المكسيكية التي تكتبها بعض الأقلام التي تستظل تحت

مظلت الإسلام وعلى مسرحه تجلس ولاداعية للإطالة.

أشكرك أخي واعانك الله

الظل
23-06-2007, 11:46 AM
و التهجم على المسلمين و تكفيرهم ووصفهم بأبشع الأوصاف!


....!!

ألا أرى هنا ذبذبةً..!


....!!

محمد عبد الله
24-06-2007, 02:01 PM
المالُ حلّل كل غير محلل =حتّى زواج الشّيب بالأبكارِ

سَحَر القلوب فَربّ أمٍّ قلبها =من سحره حَجَرٌ من الأحجار

دفَعت بُنيّتها لأشأم مضجع =ورمت بها في غُربة وإسارِ

وتعلّلتْ بالشّرع قلتُ كذبته = ما كان شرع الله بالجزّار

ما زُوّجَت تلك الفتاة وإنّما =بِيعَ الصِّبا والحُسنُ بالدّينار

فَتَّشْتُُ لم أرى في الزّواج كفاءةً =ككفاءة الأزواج في الأعمار

قلم جريء
25-06-2007, 07:41 PM
--------------------------------------------------------------------------------


كيف كان يعاملها ؟

من الذي جاءبها من بلد ها موريتانيا؟

من زوجها ابوها -أخوها -جهات اخرى؟

كم المهرالذي دفعه لها سيدها ؟

هل استلمت المهر كاملا؟

ما الاسباب التي دفعت اهلها لبيعها؟

هل حققت حليمة احلامها؟[/size]حليمة بولند تروي القصة لـ(قلم جريء )في الحلقة القادمة[/color][/font]

الحلقة الثانية

[size=6]أنا أسمي فلانة بنت فلان من الق4بيلة

الفولانية

تزوجة من ابن عمي وهوأحد التجار في (ساحل العاج)

وعمره ساعتها 14سنة

أنجبت منه توأم بنت وولد

و كانت علاقتنا جميلة

وزواجنا أجمل

حيث

أن والدتي كانت دوما تقول لي

سوف يتزوجك فلان عندما تكبرين

لذا حملت معي هذا الشخص

في حلي وترحالي

بين الخمة

والمورد وكنت اتفاخر على صويحباتي

عندما يجتمعن لضرب الدف والغناء

في فترة الخريف

التي هي اروع فترة

بالنسبة للمنمين أمثالنا

واقول لهن سوف تغنين في زفافي

وإياكن والتكاسل أوالتخاذل

فإني أعلم من هذا الفن مالاتعلمون

فيضحكن ويتبادلن معي اطراف الحديث


وماهي إلى سويعات

حتى وجدت نفسي في هذا الموقف

والناس يتأهبون للزواج وأتساءل في نفسي

من هي العروس لا لا لا أصدق

أنها أنا

لأنني بالأمس القريب كنت امازح قديقاتي

وما كنت أتوقع أن اليوم قد اقبل

وبرق الأحلام قدافل

والواقع قد طرق الأبواب

والعريس قد حل ضيفا على على مملكتي البريئة.

وتزوجت وسافر زوجي بعد 3اشهر

وتركني وعاد إلى عمله

وما هي إلى شهور معدودة حتى

رزقني الله بالمواليد الجدد

وكانت سعادة تغمرني

وفرحا يسعدني

وهواجيس تؤرقني

في اللحظة

التي انظر إليهما فيها

وطافت سنة

وزوجي لم يعد

علما بأنه لم يقصر من الناحية المادية

في الفترة الأولى

وطافت أخرى واخرى

وتوقف المد المالي

وكثرة المشاكل بيني وبينه

مما جعلني اطلب منه الطلاق

وماهي إلا اسابيع حتى جاء إلينا

والله يعلم أني كنت احبه

ومن شدت حبي له

كدت أن اذهب إليه

قبل أن يترجل من السيارة

ولكن حيائي وتقاليدنا منعاني من المجاهرة

بالحب أوالشوق و****** .

اخذ بعضه وتوجه نحو بيته

واستقبلته والدته واخته الصغرى

وكان الوقت وقت القيلولة

وفي المساء جاء إلينا

وسلم على والدتي ومن ثم ذهبت الوالدة

وبقيت أنا وهو

وتبادلنا اطراف الحديث

حتى كدنا أن نرسم ملامح مشاعرنا على الهواء العليل

ونغير لون السماء الداكن إلى لون بنفسجي

من شدة الفرح والسعادة

ومرة الساعات كلمح البصر

واذن الديك معلنا رحيل الظلام

وذهب كل منا إلى اهله

وتلك هي عادت الموريتانين

وفي الصباح ارسل رسالة مع مبلغ مالي

وكانت الرسالة تحمل بين طياتها هدم مملكتي أنا واطفالي .


مررت سنون على هذه القضية

ولم اجد مبررا لهذا التصرف

وفي يوم من الأيام علمت من خادمته

أن والدته كانت وراء هذه القضية

وأنها قدخيرته بينها وبيني

سامحها الله كان بإمكاننا أن نتشارك فيه .

طبعا بدأت حياتي

محاولة أن اطعم نفسي واطفالي

لأني احسست أن والدي

بدأ يثقل كاهله اعالت ابنائي

وهو شيخ كبير لامهنة لديه سوى تدريس القرآن

ورعي المواشي التي لديه وفي ذلك اليوم الشؤوم

جاءت احدى صديقات والدتي من السعودية وبدأة رحلة المأسات يتبع[/

size]

رنين الصمت
26-06-2007, 01:39 PM
قلم جريء هدا كله كدب حليمة بولند ماهي موريتانية هي كويتية درست فى جامعة كويتية تخصص مديعة وابوها هو لي سعدها اما امها استادة فى تربية الاسلامية كانت معارضة شغلها على حسب بنت كويتية ولكن منين وصلت لهده الشهرة فرحت لها اول عمل لها كان فى تلفزة كويتية ومن بعد تلفزة ابو طبى
الان متزوجة ولها ابن 1 كانت من صغرها تحب الاداعة كانت تديع الحفلات التي تقام فى المدرسة وبلا اشعات يا اخي

قلم جريء
26-06-2007, 09:41 PM
قلم جريء هدا كله كدب حليمة بولند ماهي موريتانية هي كويتية درست فى جامعة كويتية تخصص مديعة وابوها هو لي سعدها اما امها استادة فى تربية الاسلامية كانت معارضة شغلها على حسب بنت كويتية ولكن منين وصلت لهده الشهرة فرحت لها اول عمل لها كان فى تلفزة كويتية ومن بعد تلفزة ابو طبى
الان متزوجة ولها ابن 1 كانت من صغرها تحب الاداعة كانت تديع الحفلات التي تقام فى المدرسة وبلا اشعات يا اخي

أخي العزيز من قال بأن حليمة بولند الكويتة هي من اصل موريتاني؟!

هذا الاسم اطلقته على هذه الفتاة نظرا لشبهها بها

ثانيا أن حليمة الكويتة معروفة لدى المشاهد العربي

وهذه هي الأوتار التي يرقص عليها الكتاب والاعلامين

لأنها تلفت نظر القاريء

وارجومنك أللا تعيد كلمة(كذاب) حتى لا ندخل في أمور لاتحمد عقباها

وخاصة أنك مطلع على امور الفنانين والفنانات

والاعلاميين والاعلاميات

مما يجعلك في موقف المثقف

فلاداعية للألفاظ ( الجارحة)التي ترفع عنها ابناء الشوارع

منذ زمن بعيد

vallamine
20-07-2007, 05:42 PM
الأخت فلانة بنت فلان من القبيلة الفلانية
مع العلم أنني لم أطلع على كامل قصتك فقد قرأتها حتى وصلت ( وصول صديقة والدتك من السعودية وبدأت رحلة المأساة ) ووجدت كلمة (يتبع). لكن لم أجد رابطاً أو أي تابع للتكملة
إلا أنه في الظاهر أنك كنت ضيحة كباقي فتياتنا اللواتي يدفعن أثماناً باهظة جراء تصرفات أهلهم والعادات القديمة، حيث أنك لم تكوني أول فتاة تعاني من هذه الزيجات كما أؤكد لك بأنك لن تكونين آخر فتاة.
فهذه الزيجات المبرمجة منذ ولادة البنات كأنا تقويم ميلادي لا تجلب للفتيات اللاتي يتزوجن عن طريقتها إلا الويلات والأحزان، كما أن بعض شبابنا للأسف يخضع لمثل هذه التصرفات من قبل والديه بما يعرف لدينا بـ ( طريح الصبع ).
هذه الطريقة أثبتت فشلها لأنها لم تبنى على أبسط قواعد الزواج وهو استشارة الفتاة التي يتم التضحية بها في سبيل علاقة أهلها بأهل العريس أو بسبب قرب نسبه من نسبها مما يجعله مرشحاً لها كعريس ميثالي والأمر ليس موضوعاً للنقاش أصلاً ففلانة لفلان وانتهى الكلام.
وإنني لأتسائل عن الدين الذي يخول للزوج أن يسافر عن زوجته عدة سنوات ولم يقضي معها إلا بضعة أشهر وقد تكون بضعة أيام وأنجبت بسببها توأم بريء لو أن بمقدوره أن لا يولد لأختار أن يظل في الأرحام لما ينتظره من اليتم ووالده على قيد الحياة، أي دين هذا الذي يسمح للزوج أن يبقى بعيداً عن زوجته لعدة سنوات ويكتفي بإرسال النفقة التي لا تغني عن وجوده لما يترتب على ذلك من حقوق وواجبات زوجية، ثم تنقطع النفقة. ثم يأتي ويستقبل استقبال الأبطال ويقضي ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة وفي الصباح وقبل اتضاح الرؤية وبأوامر والدته التي قد تكون كانت سبباً في إيقاد هذه النار إذ يعتقد أنها من هيأت هذه الزيجة، يطلق ساقيه للريح ويرسل رسالة تحمل بين طياتها ( طالق ) ومعها بعض المال الذي لا يغني من جوع ولا يبرر فعله الشنيع ثم يترك أبناءه الذين من صلبه عرضة لشفة جدهما الطاعن في السن الذي أجبرته الأيام على أن يضاف عبئاً جديداً على أعبائه المعيشية.
ألسنا مسلمون؟ لماذا لا نرجع إلى ديننا الحنيف ونرى الحكم الشرعي في مثل هذه الأمور.
أعانك الله
vallamine

المتخذلة
08-09-2007, 07:32 AM
قلم جريء اشكرك جزيل الشكر على هذي القصة
لكن لم اكملهاااا
قرأتها حتى (جاءت احدى الصديقات ووالدتي
من السعودية وبداءت رحلة المأساة ) (يتبع)
ارجومنك ان تكملهاااااااااااااا
واتمنا لك التوفيق والنجاح في حياتك بأذن الله تعالى
ونريد المزيد

دلووعة
15-09-2007, 09:46 AM
امممممممم

حلوة القصة او اتمنى اتكمله قلم جريء

بس احسه عادية يعني مو اول وحدة حليمة ولا اخر وحدة

اتمنى النهاية اتكون علاج للمشكلة

لان المشكلة قديمة بس الحل اكيد رح يكون جديد


تقبل تحياتي وتقديري

رونالدينيو
15-09-2007, 10:08 AM
والله العرب ماعندهم غير ها القصص إلي لا تودي لا يمين ولا شمال العرب فاشلييين وسيظلوووه فاشليييين يا خخوووووتتتتتيييييييي إتقوا الله هاذي ماهي حالة تموا أكتبوا شي نافع يستفاد منو حد والله إنت فارق شقلكم

رنين الصمت
15-09-2007, 02:30 PM
قلم جريء انا اسفة على كلام الدي صدر مني او كما تقول انت كلمات الجارحة ولكن انا لم اقصد جرحكي بل توضيح الامور شكرا لك ... بارك الله فيك .. تقبل تحياتي

نووور
02-10-2007, 03:13 PM
الله لاقلعت غبانا من لمحالي


ياحفيظ


روايه مؤثره


ننتظر جديدك

عندي سؤال يكان ذي الروايه من تأليفك انت او ماذا؟

وسلامتكم