المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسكينة....!!



الشيخ محمد
15-06-2007, 08:35 PM
آهة من إدمان الألم!.. و صمت إنسان حائر في إنسانيته!!

تأوهتها المسكينة و الجوع مخبوز بين شفتيها.. و عيناها الناشفتان تلتهمان الفراغ ليلعن نفسه و العدم الذي أوجده..

قصيرة أعمارنا لندرك كم هي قصيرة!!

رغم الألم و الصمت... و رغم الجوع... فهكذا أسعفها تفكيرها الجائع عمقا!

حافية من فراش الموت تنتظر الموت!!

هو حالها بعد أن غادرتها الحياة.. ليسكنها إنتظار موت رحيم...!!

***

كانت -أيام جوع مضى- تأكل كلاما.. أما الآن فصارت تقتات ظلاما يقطع كلام المفوهين أثناء خطب تتطاير شررا كالوعود!
... إثنينية الهيدروجين عرفت مبادئ التحرر فأعلنت الإستقلال عن غطرسة أحادي الأوكسجين!!.... إنها الديمقراطية!... هكذا أخبروها!! ليتأخر سؤالها عن "ذهب أسود" حلمت به -أيام جوع مضى- يزين جيدها!.. أضغاث أحلام! هم كانوا لها من المفسرين ...
..الذهب الأسود ... ظلام يعم السماء قبل الأرض!!
و الزينة... إشارة لمن يتقن الكلام في الظلام و هو عاجز عن ما سوى الكلام!.. يستمد قوته ممن يمارس الضعف حتى يقال "طيب"
و آخر يهوى العمل في الظلام و هو قادر على كل شئ عدا الكلام!!

.. رحمك الله أيها العزيز! و سنينك العجاف!!

***

صرخت.. فلم يجدوا لها من الإسعاف سوى صراخ أطلقوه في فضاء لا يحوي أذانا...!!

لعله كان من الأفضل أن يناولوها ما قالوا بإستحالته رمادا...!!

ربما يكون "المخدر" أرحم..... ربما!!


مُشرحة....وقابلة للتشريح .

ابراهيم الشيخ سيديا
16-06-2007, 12:22 PM
شكرا لك على تقبلك ملاحظاتي .

و بما أن الملاحظات تتجدد بتجدد القراءة ، إذ قد يغفل الواحد منا في قراءة معينة عن بعض الملاحظات و يلحظها في قراءة أخرى ؛ كما هو الحال معي في ما يخص تعديتك الإشارة ب( اللام ) بدلا من ( إلى ) ، حيث لم ألحظ ذلك في أول اطلاع لي على ( المسكينة ) .

لذلك أعتقد أن الأسلم لغويا هو القول ( إشارة إلى من يتقن الكلام في الظلام ) . فهلاّ أعدت النظر في ذلك ، كما فعلت في غيره .

دمت متميزا.

الشيخ محمد
17-06-2007, 03:58 AM
أخي BTT
المعذرة عن التأخير الناتج عن الإنشغال بالإمتحانات..

إشارة إلى كذا!... و... إشارة لـكذا..!

عندما فكرت لم أجد سوى التعدية بـ "إلى" صحيحة.. رغم أني حاولت جاهدا أن أفرق بين الإثنين و هو ما عجزت عنه..!

أنتظرك أن توضح لي أحرف الجر التي يتعدى بها فعل "أَشَارَ" و الفروق بينها؟؟

جزاكم الله خيراً

ابراهيم الشيخ سيديا
17-06-2007, 01:10 PM
أخي BTT
المعذرة عن التأخير الناتج عن الإنشغال بالإمتحانات..

إشارة إلى كذا!... و... إشارة لـكذا..!

عندما فكرت لم أجد سوى التعدية بـ "إلى" صحيحة.. رغم أني حاولت جاهدا أن أفرق بين الإثنين و هو ما عجزت عنه..!

أنتظرك أن توضح لي أحرف الجر التي يتعدى بها فعل "أَشَارَ" و الفروق بينها؟؟

جزاكم الله خيراً

اعذرني على تأخري في الرد عليك ، إذ مردّ ذلك انشغالي بتمحيص ردي على استفسارك .:)

فحين أمعنت التفكير في أداتيْ التعدية المذكورتين ، وجدتني ميالا إلى استعمال ( إلى ) في الموضع المشار إليه . بناء على أنها حرف جر، يرد لمعان ثمانية ، أولها : انتهاء الغاية في الزمان والمكان وغيرهما ، و هو أصل معانيها . ذلك أن قصدك من القول ( إشارة لمن يتقن الكلام في الظلام ..) كان حصر الإشارة - في تلك العبارة - في من يتقن الكلام في الظلام .
مع أن هناك مُسَوِّغًا لاستعمال ( اللام ) في ذات الموضع . ذلك أنها حرف كثير المعاني والأقسام ، وقد أفرد لها بعضهم تصنيفاً ، وذكر لها نحواً من أربعين معنى ، منها الاختصاص الذي قيل إنه أصل معانيها ، و منها التبيين .

و عموما : فإن من الحروف ما يدل على معنى في غيره ، و لذلك أطلق عليها النحويون اسم حروف المعاني . و هي ذات صلة وطيدة بفهم المعاني واستنباط الأحكام من نصوص القرآن الكريم ، عن طريق الاجتهاد أو التأويل ، لأن كثيراً من القضايا الدلالية والمسائل الفقهية يتوقف فهمها على فهم الدلالة التي يؤديها الحرف في النص .
و مرد تسمية حروف المعاني بهذا الاسم ، هو كونها توصل معاني الأفعال إلى الأسماء ، أو لدلالتها على معنى في ذاتها . وقد اختلف النحاة وعلماء الأصول وعلماء الكلام في وظائف هذه الحروف كقواعد نحوية ودلالات لغوية على أحكام الفقه والعقائد . وهي تعامل معاملة اللفظ في الجملة من حيث الدلالة ، فمنها ما يكون مستعملاً في الحقيقة ، ومنها ما يكون مستعملاً في المجاز .‏
وذكر السيوطي هذه الحروف تحت عنوان: "الأدوات التي يحتاج إليها المفسر" فقال: "وأعني أن معرفة ذلك من المهمات المطلوبة ، لاختلاف مواقعها . ولهذا يختلف الكلام والاستنباط بحسبها" .‏

والأصل في معرفة دلالة هذه الحروف هو التأمل في الكلام ، والرجوع إلى الأصول . لأن معايير اللغة عموما حددت على أساس نصوص مختارة من الشعر والنثر، وهذا يعني من الوجهة النظرية أنه لا بد من وجود فروق بين النظام اللغوي "المعيار" وظواهر الاستعمال اللغوي ، فإذا كان المجاز هو كسر العلاقة العرفية بين اللفظ والمعنى الذي وضع له في الأصل، فإن ظاهرة إبدال الحروف كسرٌ هو الآخر للعلاقة بين الحرف والمعنى الذي وضع له في أصل كلامهم . إلا أن النحاة القدامى أطلقوا على هذه الظاهرة مصطلح "الاتساع" وهو من سنن كلامهم ، وبالتالي لا يخرج عن معيارية اللغة ، والاتساع ينتج عن تبادل الوظائف النحوية ، ويعد ذلك عندهم من الرخص الكلامية ، مقابلة للرخصة عند الفقهاء ، وقد أعطاه النحاة مصطلح التضمين وهو ما يقابل مصطلح "الاتساع" عند البلاغيين .
فحروف الجر التي يحل بعضها محل بعض قد تغير دلالة التركيب ، وقد يبقى المعنى على ما هو عليه في الأصل ، والحكم تحدده مقتضيات السياق . وقد أطلق المحدثون عليها : "تبادل الوظائف الدلالية" وهذه ظاهرة عامة في الاستخدام العربي ، وهو نوع من أنواع إبداع اللغة وواحدة من صورها ، وهي أيضاً من الوظائف النحوية الناشئة عن اتساع في استخدام الوحدات اللغوية لتؤدي المعاني المختلفة ، سواء في البلاغة أو في النحو أو في اللغة .‏

و مرة أخرى أكرر اعتذاري لأرباب القواعد إذ تطفلت على مائدتهم ؛ فمالي من وشيجة معها ، سوى سليقة اكسبنيها طول المراس.

إبراهيم ولد محمدأحمد
17-06-2007, 06:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى الشيخ محمد
فعل أشار ورد مرة واحدة فى كتاب الله
فأشارت إليه
ولاأعرف مثالا من أشعار الإستشهاد يتعدى فيه
باللام أبدا
أشار إلي إذاقصد الأمر
وأشار عليه إذاقصد النصح والتوجيه
وعد كثير من النحاة تعديته باللام من الأخطاء الشائعة
أماترادف حروف الجر فقد رفضه بعض المفسرين
وأجازه البعض بشروط كثيرة لاتتحقق هنا

المُشاغب
22-06-2007, 01:54 AM
(( ليلعن نفسه و العدم الذي أوجده.. ))

***

تُـعْ ـجبني هكذا كلمَ ـات ...

لأنها فعِ ـلاً مُ ـشكلة مَ ـطروحَ ـة

لو كانَ لنا التغَ ـلب عَ ـليها ..

لتم حل جَ ـميع الإشكاليات اللُّغَ ـوية والفكرية ..

هل العَ ـدم موجُ ـود ؟؟؟..

فكيفَ أن يوجِ ـدَ هوَ وجُ ـودًا ...

بيت القصيد تلك العِ ـبارة ..

دامَ قلمُ ـكَ ..

الْمُ ـشَاغِبُ

الشيخ محمد
22-06-2007, 11:02 AM
السلام عليكــم...


هل العَ ـدم موجُ ـود ؟؟؟..

سؤال :

ما هو نقيض العدمِ؟؟.. لعله أبسط إثباتاً..!!



فكيفَ أن يوجِ ـدَ هوَ وجُ ـودًا ...

لا تنسى أخي أنه أوجدَ فراغاً..!!


واصل..

تحياتي

المُشاغب
22-06-2007, 07:48 PM
السلام عليكــم...




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته






سؤال :

ما هو نقيض العدمِ؟؟.. لعله أبسط إثباتاً..!!




أعْ ـتقدُ أنَّ السُّؤالَ عن نقيضِ الوجُ ـودِ أكثر مَ ـنطقيةً

لأننا نُسلِّم بأن الوجُ ـودَ موجُ ـودٌ .. فنتساءلُ عن نقيضه ..

ولكن !!

هل نقيضُ الوجُ ـودِ موجُ ـود ؟؟

لأن النقيض عَ ـليه أن يكونَ مخالفًا






لا تنسى أخي أنه أوجدَ فراغاً..!!



أليسَ الفَ ـراغُ مِ ـن الوجُ ـودِ !!..

فعلاً معَ ـكَ حَ ـقٌ ..

صعْ ـبٌ أن نُوجِ ـدَ فراغًا ..



واصل..


وصاية الرخا ما تتنسى ....





تحياتي


احْ ـترامي وتقديري لحِ ـسِّك الفَلسَفِيِّ ..

وإلى الأمَ ـام ..

مَ ـع كامِ ـل الودّ و التقدير ..

الْمُ ـشَاغِبُ

الشيخ محمد
22-06-2007, 10:43 PM
السلام عليكم..

كان سؤالي عن نقيض العدم إشارة إلى أن العدم غير مطلقٍ و إنما هو عدمُ شئ..!!

و القاعدة تمتد إلى الفراغ.!! :rolleyes:


لم تكن الفلسفة في نظر البعض سوى مشاغبةً! ;)

تحياتي.. :)

المُشاغب
22-06-2007, 11:10 PM
السلام عليكم ..




كان سؤالي عن نقيض العدم إشارة إلى أن العدم غير مطلقٍ و إنما هو عدمُ شئ..!!
:)

ولكن !!

عدم الشيء لا يحيلنا دائمًا إلى العدم

عدم وجود الماء .. هو العطش ...

عدم وجود النظام .. هو المشاغبة والفوضى

هذا مع أن الوجود هو الآخر ليس مطلقًا ..

وإنما هو وجود شيء ..

مثل العدم تمامًا



و القاعدة تمتد إلى الفراغ.!! :rolleyes:


لا أحسبني فهمتكَ هُنَا ...



لم تكن الفلسفة في نظر البعض سوى مشاغبةً! ;)



ولذلك هي تلازمني أينما رحلتُ ...

تحياتي الْمُشَاغِبُ

الشيخ محمد
22-06-2007, 11:20 PM
ولكن !!

عدم الشيء لا يحيلنا دائمًا إلى العدم

عدم وجود الماء .. هو العطش ...

أرى أنك هنا أجبتَ سؤالك عن وجود العدم..!

المُشاغب
22-06-2007, 11:31 PM
السلام عليكم



وجود العدم..!

وجود العدم ..


مثل .. عدم الوجود ..


منطقة وسطى ..

لأنه منطقيًا لا يمكن أن يكون العدمُ موجودًا

كما لا يمكن أن يكون الوجودُ عدمًا ..

لا أرى أنه تم الجوابُ على السؤال ..


وإن كانَ ذلك فسجل لي براعة اختراع ..

فقد تمت الإجابة على أكبر سؤال في تاريخ الفلسفة


لكَ الودُّ وأكثر


الْمُشَاغِبُ

الشيخ محمد
23-06-2007, 10:56 AM
السلام عليكم..

أرى أنك مُصر على أن تتكلم عن العدم المطلق!
فيما كنتُ أتكلم عن العدم النسبي..!!


براعة الإختراع كانت من نصيب واضع النسبية التي أجابت عن الكثير من الأسئلة!


تحياتي..

ابراهيم الشيخ سيديا
23-06-2007, 11:25 AM
من ثنايا وجود العدم و عدم الوجود ، خرج مصطلح جديد .


تنبيه : يرجى تسجيل براءة الاختراع ، صونا للملكية الفكرية .;)

المُشاغب
23-06-2007, 07:42 PM
أرى أنك مُصر على أن تتكلم عن العدم المطلق!

وكم عدمًا لدينا ..

واحدٌ نسبيٌ .. وواحدٌ مطلق ..

معَ أنني لستُ مُصِّـرًا على شيء ..

غموض مفهومٍ .. كمفهوم العدم ..

يجعلني متحفظًا .. من تجزئته .. وتقسيمه

فأضطر إلى أن أتكلم عن شيء أنا لا أعرف

هل هو مطلقٌ أم نسبيٌ ..


فيما كنتُ أتكلم عن العدم النسبي..!!


فأنتَ هُنَا .. تجاوزتني حِـينَ أثبتّتَ نسبية العدم ..

معَ أنني لا أعرفُ عنه أي شيءٍ

مثل الوجودِ تمامًا ...




براعة الإختراع كانت من نصيب واضع النسبية

وماذا نُـطَبِّـقُ على النسبيةِ ..

قانونَ النسبيةِ !!

أم قانونَ المُطلقِ ..؟؟



النسبية التي أجابت عن الكثير من الأسئلة!
تحياتي..

حتّى الآن - فكريًا - ليسَ هُنَاكَ

أي سؤالٍ تم الإجابة عليه ..

لأن أي نظريةٍ عليها أن تُـفسِّـرَ نَـفْسها أولاً ..

حتى يُمكنُ أن تتعدى إلى الأشياء الأخرى

بعثًا عن تفسيرٍ لها


أتمنى لكَ التوفيق في عالم النسبية ..

لكَ مني كلّ الودّ وأكثر ..

الْمُشَاغِبُ

المُشاغب
23-06-2007, 08:02 PM
من ثنايا وجود العدم و عدم الوجود


تلكَ هي المنطلقة هي التي تُسمّى سياسيًا


بمنطقة منزوعة السلاح ...


أو فلنقل منطقة البرزخ ..


ولهذا هي غامضة حد النهاية



، خرج مصطلح جديد


الفلسفة لا تتعدى كونها خلق مصطلحات ..




،تنبيه : يرجى تسجيل براءة الاختراع ، صونا للملكية الفكرية .;)

ومنّي شخصيًا .. لا مانعَ عندي

وفقكَ الله ..

أخوكَ الْمُشَاغِبُ

الشيخ محمد
23-06-2007, 08:58 PM
السلام عليكم ...

أخي المشاغب.. أرى أننا ابتعدنا لدرجة أننا عدنا أدراجنا.. أو على الأقل لم أستطع مجاراتك فكنت من التائهين.. :confused:


إلى الأستاذ BTT .. لا شئ أدل على تيهنا من براعة الإختراع ;) :p



شكراً لكم.... :)

ابراهيم الشيخ سيديا
23-06-2007, 09:45 PM
السلام عليكم ...

إلى الأستاذ BTT .. لا شئ أدل على تيهنا من براعة الإختراع ;) :p

شكراً لكم.... :)

دمتَ لبيبا :D:D إجابة على ردك ;)

كثّر الله أمثالك :)

لك مني كامل الود و التقدير.

الشيخ محمد
23-06-2007, 10:49 PM
إجابة على ردك ;)


حتى النسبية :rolleyes: تاهت في الإجابة على الكثير من الأسئلة.. كما قال المشاغب..



جزاكم الله خيراً

المُشاغب
23-06-2007, 11:48 PM
أخي المشاغب.. أرى أننا ابتعدنا لدرجة أننا عدنا أدراجنا..

(( إننا لا نذهبُ بعيدًا إلاَ حينما لا ندري أين نذهب ))

الفيلسوف تالي ران ..

شكرًا لكم جميعًا على الافكار الجميلة

الْمُشَاغِبُ

المُشاغب
23-06-2007, 11:57 PM
دمتَ لبيبا :D:D إجابة على ردك ;)


هل هُناكَ حدود بين الغباء والذكاء ..

أم أنها قيم نسبية ؟؟

ردًا على إجابتكَ ..

لكَ مني كل الود والتقدير

الْمُشَاغِبُ

المُشاغب
24-06-2007, 12:06 AM
حتى النسبية :rolleyes: تاهت في الإجابة على الكثير من الأسئلة.. كما قال المشاغب..


ليسَ أنا من قال ..

المنطقُ هو الذي قال ...

مع أن المنطق يحتاج هو ذاته أن يُـطَبِّـقَ نفسَه على نفسِه ..

دامَ ودّكم .. الْمُشَاغِبُ

ابراهيم الشيخ سيديا
30-06-2007, 10:26 AM
لم تكن الفلسفة في نظر البعض سوى مشاغبةً! ;)

و هل كانت المشاغبة في نظر البعض الآخر سوى فلسفةٍ ;)

معذرة ، فما لحظتها إلا اليومَ :p

الشيخ محمد
30-06-2007, 03:48 PM
و تاهت الفلسفة في الشاغبةِ ..


شكراً لك أستاذنا..