المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتاة من الزمن الفلاني .. وجع الزوايا



شوشتا
12-03-2007, 03:03 PM
مدخل :

أنا ليه تجينى الموية حفيانة .. وأدنقر ألبِّسا فى شبط أخضر وأبيت مبلول


.



..




...

نزيف :

من اطفا النور هذا المساء ...

كيف ابدو بدونكــ ....!!






هذا النص اهداء الي (حصات الحنين)

شوشتا
12-03-2007, 03:04 PM
الملم فكرى الشارد
وفي خيالي شريط الزكريات
اتزكر الماضى
نعم يعتصرني الالم
لكنني اسكب الروح
في قلب ينبض حزنا
ينزف جرحا عميقا
يونيو 2001 تعامد شمس غيابك
منذها وانا اكتب البحر وجعا وارسم الشواطي نزيف

عفوا :-

لم احسن الاقامه في البحر




نون ....
هل استراح في فراشي القادمون ...؟

شوشتا
12-03-2007, 03:05 PM
مرت مساحات غيابك
كالموت العارى
ضاجعت السؤال ... فتشرنقت في الملح
ارمي الظل بفرح فيرتد رصاصة حزن يكسر ساق الدروب ...
اتذكرين ....!
حين كتبنا اغنية الماء للرمل
ترملت اليابسه بالضجيج في جيف صباحات المدينة
ومن يومها ايقنت ان الارض قيامة ... والحب في صلاتنا صنم
اه
من فتاة زمنها فلاني
وجعها فلاني
سر حزنها علاني

ويعاودني الحنين

نون ....
شربنا قهوة العشق
ولم نكن نعلم ان القدر دس السُم في القهوة

نون ...
ما مقدار الحقيقة في الحب ...!!


فرصة :
بامكانكـ اختيار الموسيقي واللحن والمكان لينحني الضوء والملم انا اغراضي وارحل بعيدا

شوشتا
12-03-2007, 03:07 PM
منذ ذلك المساء والجرح الطازج
وانا اصلي للحزن ركعتين وانام عاريا من الاحلام
انام للموت ...
انام للموت ... لكني اخصك بالدعاء
فلم يعد الموت مؤلما ..
انام بالرائحة ....ورغبة
والرغبة ورد

خبريني ماذا انتي من وحى الإله ..
ما شكل البرتقالة والبنفسج والرحيق ...
اما انا .. نوافير من الدمع السحيق ....

(محموم ) انا
تبرج الجرح وتمدد


نون ...
غيابك والمنفي ... نهر من الوجع المراق